السعرات الحرارية في العنب

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 3 مارس, 2021 12:51 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 4:33
السعرات الحرارية في العنب

Advertising اعلانات

السعرات الحرارية في العنب نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد وأضرار العنب ونشير إلى فوائد العنب للبشرة.

السعرات الحرارية في العنب

السعرات الحرارية هي وحدة القياس المستخدمة في معرفة مقدار الطاقة التي يُعطيها للجسم، ولهذا سوف نقدم لكل من يتساءل عن السعرات الحرارية في العنب نقلًا عن وزارة الزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية التالي:
-السعرات الحرارية في العنب الأحمر 70 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
-السعرات الحرارية في العنب الأسود 70 سعرة حرارية لكل 100 جرام.
-السعرات الحرارية في العنب المسكدين 84.29 سعر حراري لكل 100 جرام.
-السعرات الحرارية في العنب طومسون الخالي من البذور (الأحمر والأخضر) تتراوح بين 71- 69 سعر حراري لكل 100 جرام.

فوائد العنب الصحية

فوائد مادة ريسفيراترول
علاج الصداع النصفي والتقليل من الآلام المصاحبة له ، هذا بالإضافة إلى التحسين من صحّة الدماغ والوقاية من الإصابة بالأمراض المتعلّقة بالتقدّم بالسن ، مثل الخرف والزهايمر، وذلك لأن العنب الأحمر يحتوي على مادة ريسفيراترول التي تعمل على التقليل من نسبة ببتيدات البيتا أمايويدال المسبّبة لهذه الأمراض .
تقوية المناعة
تناول العنب الأحمر يساعد على تقوية الجهاز المناعي في جسم الإنسان ، وجعله أكثر قدرةً على مقاومة الأمراض المختلفة ، وتحديداً العدوى الفيروسية أو البكتيرية ، بالإضافة إلى الأورام الخبيثة وتحديداً التي تصيب الثدي ، والقولون ، والمعدة .
خفض الوزن الزائد
تناول العنب يحفّز امتصاص الدهون ، هذا بالإضافة إلى أنّ تناوله يمدّ الجسم بشعور الشبع وعدم الرغبة في تناول المزيد من الطعام خلال اليوم ، كما يشار إلى أنّه يحتوي على حمض اليلاغيش الذي يبطئ من سرعة تراكم الدهون في الجسم ، ويذكر أن للعنب الأحمر دور في إمداد الجسم بالطاقة ، وذلك بسبب احتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من الموادّ السكريّة والكربوهيدراتية .
تنقية الجسم من السموم
يحدث تراكم السموم نتيجة تناول الأطعمة المصنّعة والتي تحتوي على نسبةٍ عالية من المواد الملوّنة والحافظة ، التي يساعد العنب في التخلص منها حيث إنّه يحتوي على الموادّ المضادّة للأكسدة ، بالإضافة إلى الموادّ المطهّرة وغيرها .
التحسين من صحّة الجهاز الهضمي
يقي العنب الأحمر من اضطرابات الجهاز الهضمي التي تتمثل بالإمساك ، وعسر الهضم ، والغازات المتراكمة في البطن ، إذ إنّ العنب يحتوي على الألياف الغذائية التي تليّن المعدة وتسهل من حركة الطعام في الأمعاء ، كما يشار إلى أنه يقلل من فرص الإصابة بالبواسير .
الحفاظ على صحّة القلب والشرايين الدموية
إن تناول العنب الأحمر يقي من تراكم الدهون والكولسترول الضارّ في الجسم ، وبالتالي التقليل من فرص الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية وغيرها ، حيث أنه يحتوي على المواد المضادة للأكسدة مثل الفلافونويدات .

أضرار العنب

المبيدات الحشرية
وفقًا لما تصدره مجموعة العمل البيئية كل عام القائمة التي تشمل أكثر الفواكه والخضراوات التي تحتوي على نسبة كبيرة من المبيدات الحشرية يأتي العنب كل عام في تلك القائمة، وتتفاوت المرتبة التي يقع بها، ولهذا السبب يلجأ كثير من الأشخاص إلى العنب العضوي الخالي من المبيدات الحشرية تمامًا.
النسبة العالية من البوتاسيوم
على الرغم من فوائد البوتاسيوم للجسم وعدد السعرات الحرارية المنخفضة به إلا أن الأفراط في تناول العنب الذي يشمل البوتاسيوم في مكوناته وخاصة لمرضى القلب يمكن أن يشكل خطرًا كبير على مرضي القلب والكلى بسبب عدم قدرة الجسم على التخلص من نسبة البوتاسيوم الزائدة وبالتالي تراكمها، وفى بعض الأحيان تحدث الوفاة في تلك الحالة.
التفاعل مع الأدوية
قد يتفاعل العنب مع بعض الأدوية وفى هذا الصدد تحدث آثار جانبية خطيرة ومن أبرز الأدوية ما يلي:
دواء الوارفارين
الوظيفة الأساسية في هذا الدواء هي التقليل من نسبة تخثر الدم، والعنب يؤدى نفس الوظيفة وبالتالي فإن تناول العنب مع هذا الدواء يزيد من نسبة الإصابة بالنزيف الحاد.
دواء فيناسيتين
عند تناوله مع العنب في نفس الفترة قد يزيد من نسبة تكسر الدواء في الجسم مما يمنع أو يُعدم تمامًا تفاعله.

جوانب العنب الجمالية للبشرة

محاربة علامات شيخوخة البشرة المبكّرة
وذلك نظرًا إلى احتواء بذور وجلود العنب الأحمر على مركبات تدعى ريسفيراترول، وهي مركبات مضادة للأكسدة، تسهم في تعزيز تكوين الكولاجين الذي يحمي البشرة من ظهور التّجاعيد والخطوط الدّقيقة، كما يُحافظ على مرونة وصحة البشرة.
يمتلك خصائص مضادة للجراثيم
يتميز العنب بامتلاكه خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات، فهو بذلك يساعد في الوقاية من الإصابة بالتهابات الجلد.
تعزيز صحة الجلد
يحتوي العنب على أنواع قوية من مضادات الأكسدة، وهي أقوى 50 من فيتامين ج و20 مرة من فيتامين هـ، وهذا يجعله مصدر جيد لحماية البشرة من السموم، كما يعزز تكون الكولاجين.
ترطيب البشرة
إذ يمكن استخدامه في شكل مقشّر طبيعيّ؛ وذلك نتيجة احتوائه على فيتامين (هـ)، الذي يُساعد في التخلّص من خلايا الجلد الميتة، مما يُحافظ على رطوبة البشرة ونعومتها مدة طويلة.
توحيد لون البشرة وتفتيحها
وذلك نظرًا إلى احتواء العنب مادة البوليفينول، التي تُساهم في تحسين لون البشرة.

نصائح استهلاك العنب

– الإفراط فى تناول العنب؛ وخاصة العنب الأحمر يزيد من تكوّن الحصوات في الكلى والجهاز البولي، وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من “الأوكسالات”.
– يحتوي على نسبة مرتفعة من سكر الغلوكوز الطبيعيّ، ممّا يؤدي لارتفاع نسبة السكر في الدم، خصوصاً للأشخاص الذين يعانون من الإصابة بمرض السكري.
– يُعتبر العنب من أكثر الفواكه التي تتعرّض للرش بالمبيدات الحشريّة والفطرية كي لا يتعرض للتلف، لذلك يجب نقعه فى الملح والخل لمدة عشر دقائق ثم شطفه قبل تناوله للتخلص من هذه الملوثات.
– يجب التأكد أن ثمرة العنب سليمة وصحية المظهر قبل تناولها.
– يجب تخزين العنب في الثلاجة؛ تفادياً لفساده، ويجب وضعه داخل وعاء أو كيس بلاستيك محكم الغلق ليبقى العنب طازجاً داخل الثلاجة لمدة خمسة أيام.


Advertising اعلانات

291 Views