السعرات الحرارية في البرتقال

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 21 أبريل, 2021 6:09 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 8:06
السعرات الحرارية في البرتقال

Advertising اعلانات

السعرات الحرارية في البرتقال نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم فوائد البرتقال الصحية وكذلك فوائده للحامل ونشير لبعض أضراره.

السعرات الحرارية في البرتقال

البُرتُقال هو نوع من أنواع الحمضيات تنتجه شجرة البرتقال وهو مصدر ممتاز لفيتامين سي ويساعد فيتامين في البرتقال على امتصاص الكالسيوم في الجسم، كما يحتوي أيضًا على فيتامين أ كما أنه مصدر للصوديوم، البوتاسيوم، المغنيسيوم، النحاس، الكبريت و‌الكلورين وتحتوي ثمرة البرتقال صغيرة الحجم (95 غرام) على 45 سعرة حرارية بينما تحتوي البرتقالة متوسطة الحجم على حوالي 60 سعرة حرارية بالإضافة إلى نسبة كبيرة جدًا من الماء تقدر بـ 75% – 80% مع مقدار جيد من الألياف الغذائية 2.7 – 3 غرام منها، أما كوب واحد من عصير البرتقال فهو يحتوي على حوالي 120 سعرة حرارية مع انخفاض كبير في محتواه من الألياف الغذائية.

فوائد البرتقال الصحية

الوقاية من السرطان
تم العثور على مركب موجود في البرتقال والحمضيات الأخرى، وتسمى (D-الليمونين) أنها فعالة في الوقاية من بعض أنواع السرطان مثل، سرطان الجلد، سرطان الثدي، سرطان الرئة، سرطان الفم وسرطان القولون. احتواء البرتقال على كمية عالية من فيتامين C يعمل كمضاد للأكسدة التي تحمي الخلايا من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة.
خفض الكولسترول
واحدة من أهم مركبات الفلافونويد في البرتقال هو الهيسبيريدين. وقد ثبت أن الهيسبيريدين والبكتين في البرتقال تخفض الكولسترول LDL. تركيز هيسبيريدين هو أعلى بكثير في قشرة لبرتقال، وليس في الجسد البرتقالي. يعمل البكتين على ابطاء امتصاص الجسم للدهون وخفض مستويات الكولسترول.
خفض ضغط الدم المرتفع
وقد أظهرت الدراسات أن الفلافونويد به مادة تسمى (الهيسبيريدين) والمغنيسيوم الموجوده فى البرتقال يمكنهم ان يخفضوا ضغط الدم المرتفع.
للقلب والأوعية الدموية
البرتقال يحتوي على الألياف الغذائية، وحامض الفوليك، و(herperidin)، والتي تشجع بصورة مباشرة على سير العمل في نظام القلب والأوعية الدموية. تناول حبة برتقال يوميا يساعد على الحفاظ على نظام القلب والأوعية الدموية صحية.
علاج التهاب المفاصل
ونظرا لخصائصه المضادة للالتهابات، والبرتقال يساعد في تخفيف آلام والتهاب المفاصل وتصلب العضلات والمفاصل. في دراسة أجريت في وحدة الأبحاث الوبائية لحملة التهاب المفاصل في المملكة المتحدة، واقترح أن كوب واحد من عصير البرتقال الطازج يوميا ويرتبط مع انخفاض خطر الاصابة بالاضطرابات الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
نمو الدماغ السليم
البرتقال هو مصدر جيد لحمض الفوليك حمض الفوليك هو الذى يساعد في التنمية السليمة من الدماغ.
الحفاظ على حيوانات منوية صحية
البرتقال يحتوي على حمض الفوليك، أحد المغذيات الضرورية للحيوانات المنوية أن تبقى سليمة وصحية ويحمي الحيوانات المنوية من التلف الوراثي التي قد تتسبب في حدوث عيب خلقي وتشوهات.
تقوية الجهاز المناعي
محتويات قوية من فيتامين C الموجوده فى البرتقال يحفز إنتاج الخلايا البيضاء في الجسم، وبالتالي تحسين الجهاز المناعي.
منع حصوات الكلى
الاستهلاك المنتظم من عصير البرتقال يمكن أن تقلل بشكل كبير من مخاطر حصى الكلى النامية ففي دراسة أولية تتضمن تسعة مشاركين من الاشخاص الذين يهتمون بالاكل الصحى وأربعة يعانون من حصى الكلى، يعتقد أن استهلاك عصير البرتقال قد تكون أكثر فعالية من غيرها من عصائر الحمضيات في الوقاية من حصى الكلى. وهناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لتقييم هذه النتائج.
يشجع على فقدان الوزن
البرتقال منخفض للغاية في السعرات الحرارية. تحتوي البرتقالة المتوسطة فقط 65 سعرة حرارية، مما يجعلها جيدة بالاضافة الى اتباع نظام غذائي صحي لانقاص الوزن. تحتوى أيضا على نسبة عالية من الألياف، والتي يمكن أن تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.

البرتقال للحامل

تقوية المناعة:
البرتقال من المصادر الغنية بفيتامين “ج”، الذي يعزز النظام المناعي للأم والجنين، ويساعد على الوقاية من نزلات البرد المتكررة، ويحتوي البرتقال أيضًا على معدني الحديد والزنك، وهما من العناصر المهمة لتقليل الحساسية وتقوية المناعة.
نمو مخ الجنين:
يحتوي عصير البرتقال على كمية وفيرة من فيتامين”ب 6″ وحمض الفوليك، وكليهما من العناصر المهمة لتطور مخ الجنين والأنبوب العصبي، ويحمي من التشوهات الخلقية.
الوقاية من الإمساك:
البرتقال مصدر غني بالسيليلوز والألياف القابلة للذوبان، التي تساعد على تنظيم حركة الأمعاء، والوقاية من الإمساك، ويعمل عصير البرتقال أيضًا على علاج الانتفاخ والوقاية من الاضطرابات الهضمية.
التحكم في ضغط الدم:
إذا كنتِ تعانين من ارتفاع ضغط الدم في أثناء الحمل، يساعد البوتاسيوم في عصير البرتقال على تنظيم ضغط الدم، ما يحمي من تسمم الحمل.
ترطيب الجسم:
يمثل الماء 80% من ثمار البرتقال، ويحتوي العصير على نسبة أكبر من الماء، ما يعني أنه يحافظ على ترطيب جسم الحامل، وحمايتها من الجفاف. تنقية الكلى والجهاز البولي: يزداد العبء على الجهاز البولي في فترة الحمل، وقد تتعرض الحامل لأمراض الكُلى، والتهابات مجرى البول بشكل شائع، ويساعد تناول عصير البرتقال في فترة الحمل على تقليل الإصابة بأمراض الكلى، ومنع تكون الحصوات.
تقوية عضلة القلب:
يزداد الضغط على القلب والأوعية الدموية في فترة الحمل، وذلك لضخ الدم عبر المشيمة للجنين، ولأن البرتقال مصدر غني بالبوتاسيوم، وهو من العناصر المهمة لصحة القلب والأوعية الدموية، فإنه يساعد على تقوية عضلة القلب، وتنشيط الدورة الدموية في أثناء الحمل.
تحسين مظهر البشرة:
قد تتعرض البشرة في فترة الحمل لمشكلات، مثل الجفاف والحبوب والبقع والكلف وغيرها، ويساعد تناول عصير البرتقال بانتظام على ترطيبها، ومنع ظهور حب الشباب، ومحتواه من فيتامين “ج” يعزز إنتاج الكولاجين، ما يحافظ على نضارة البشرة ومظهرها الحيوي.

أضرار البرتقال

-يقول خبير التغذية، إن شرب عصير البرتقال بكميات كبيرة يجعل الجسم يمتص مقادير كبيرة من حامض الليمون الموجود في العصير، مما يؤدي إلى حدوث خلل في نظام توزيع الكالسيوم في أنحاء الجسم، وهذا الخلل يعمل على عرقلة العمليات الدفاعية في الجسم، وتلك العمليات التي تنظم مقاومة الأمراض كالالتهابات والرشوحات.
-كما أن العصير يحتوي على نسبة سكريات جيدة، فإذا ما استهلك بكمية كبيرة يسبب اختلال نظام توزيع السكر في الدم مما يزيد من قلوية الدم ويؤدي إلى ترسب الكالسيوم في الدم، وتشكيل الرمال البولية “الحصوات”، وأيضا تناوله بكميات كبيرة يؤدي إلى تراكم الألياف في الأغشية المعوية مما يؤدي إلى اضطراب في الهضم والامتصاص، بالإضافة إلى أن معظم الثمار الحمضية غنية بالمواد الليفية التي تعرقل إفرازات العصارات الهاضمة وعملية الامتصاص.
-وأكد على أن الاعتدال مطلوب وإن الإفراط في تناول عصير البرتقال الغني بـ فيتامين سي، يصبح مادة ضارة عندما يزيد عن الحد المطلوب.


Advertising اعلانات

304 Views