السعرات الحرارية في البرتقال أبو سرة

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 21 مارس, 2021 1:57 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 6:43
السعرات الحرارية في البرتقال أبو سرة

Advertising اعلانات

السعرات الحرارية في البرتقال أبو سرة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على فوائد البرتقال الصحية والجمالية للبشرة ونشير لاضرار البرتقال.

السعرات الحرارية في البرتقال أبو سرة

تحتوي ثمرة البرتقال صغيرة الحجم (95 غرام) على 45 سعرة حرارية بينما تحتوي البرتقالة متوسطة الحجم على حوالي 60 سعرة حرارية بالإضافة إلى نسبة كبيرة جدًا من الماء تقدر بـ 75% – 80% مع مقدار جيد من الألياف الغذائية 2.7 – 3 غرام منها، أما كوب واحد من عصير البرتقال فهو يحتوي على حوالي 120 سعرة حرارية مع انخفاض كبير في محتواه من الألياف الغذائية.

فوائد البرتقال الصحية

الوقاية من السرطان
تم العثور على مركب موجود في البرتقال والحمضيات الأخرى، وتسمى (D-الليمونين) أنها فعالة في الوقاية من بعض أنواع السرطان مثل، سرطان الجلد، سرطان الثدي، سرطان الرئة، سرطان الفم وسرطان القولون. احتواء البرتقال على كمية عالية من فيتامين C يعمل كمضاد للأكسدة التي تحمي الخلايا من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة.
خفض الكولسترول
واحدة من أهم مركبات الفلافونويد في البرتقال هو الهيسبيريدين. وقد ثبت أن الهيسبيريدين والبكتين في البرتقال تخفض الكولسترول LDL. تركيز هيسبيريدين هو أعلى بكثير في قشرة لبرتقال، وليس في الجسد البرتقالي. يعمل البكتين على ابطاء امتصاص الجسم للدهون وخفض مستويات الكولسترول.
خفض ضغط الدم المرتفع
وقد أظهرت الدراسات أن الفلافونويد به مادة تسمى (الهيسبيريدين) والمغنيسيوم الموجوده فى البرتقال يمكنهم ان يخفضوا ضغط الدم المرتفع.
فوائد للقلب والأوعية الدموية
البرتقال يحتوي على الألياف الغذائية، وحامض الفوليك، و(hesperidin)، والتي تشجع بصورة مباشرة على سير العمل في نظام القلب والأوعية الدموية. تناول حبة برتقال يوميا يساعد على الحفاظ على نظام القلب والأوعية الدموية صحية.
علاج التهاب المفاصل
ونظرا لخصائصه المضادة للالتهابات، والبرتقال يساعد في تخفيف آلام والتهاب المفاصل وتصلب العضلات والمفاصل. في دراسة أجريت في وحدة الأبحاث الوبائية لحملة التهاب المفاصل في المملكة المتحدة، واقترح أن كوب واحد من عصير البرتقال الطازج يوميا ويرتبط مع انخفاض خطر الاصابة بالاضطرابات الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
نمو الدماغ السليم
البرتقال هو مصدر جيد لحمض الفوليك حمض الفوليك هو الذى يساعد في التنمية السليمة من الدماغ.
الحفاظ على حيوانات منوية صحية
البرتقال يحتوي على حمض الفوليك، أحد المغذيات الضرورية للحيوانات المنوية أن تبقى سليمة وصحية ويحمي الحيوانات المنوية من التلف الوراثي التي قد تتسبب في حدوث عيب خلقي وتشوهات.
تقوية الجهاز المناعي
محتويات قوية من فيتامين C الموجودة فى البرتقال يحفز إنتاج الخلايا البيضاء في الجسم، وبالتالي تحسين الجهاز المناعي.
منع حصوات الكلى
الاستهلاك المنتظم من عصير البرتقال يمكن أن تقلل بشكل كبير من مخاطر حصى الكلى النامية. في دراسة أولية تتضمن تسعة مشاركين من الأشخاص الذين يهتمون بالاكل الصحى وأربعة يعانون من حصى الكلى، يعتقد أن استهلاك عصير البرتقال قد تكون أكثر فعالية من غيرها من عصائر الحمضيات في الوقاية من حصى الكلى. وهناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لتقييم هذه النتائج.
يشجع على فقدان الوزن
البرتقال منخفض للغاية في السعرات الحرارية. تحتوي البرتقالة المتوسطة فقط 65 سعرة حرارية، مما يجعلها جيدة بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي لانقاص الوزن. تحتوى أيضا على نسبة عالية من الألياف، والتي يمكن أن تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.
يحمي ضد العدوى
بسبب وفرة من مادة البوليفينول والفلافونويد، فأن البرتقال يساعد في الحماية من الالتهابات الفيروسية.
تخفيف الإمساك
يحتوى البرتقال على نسبة عالية من فيتامين A الألياف التى تساعد في تحفيز العصارات الهضمية، وبالتالي تخفيف الإمساك.
الحفاظ على صحة العظام والأسنان
البرتقال هو أيضا غني في الكالسيوم، مما يساعد على الحماية والحفاظ على العظام والأسنان الصحية بشكل جيد.
الوقاية من القرحة
نظرا لاحتوائه على الألياف العالية، البرتقال يمكن أن يساعد أيضا على الحماية ضد القرح. وتشير الدراسات إلى أن تناول حبة برتقال يوميا قد يساعد في منع تكوين قرحة المعدة.

البرتقال للبشرة

الحصول على بشرة صحية:
إذ تُحارب مضادات الأكسدة الموجودة في البرتقال الجذور الحرة، وبالتالي تمنع الشيخوخة بشكل أسرع. علاج البقع الداكنة وعيوب البشرة: يُمكن تجفيف قشور البرتقال في الشمس، ومن ثم طحنها لإعداد مسحوق من قشر البرتقال واستخدامه كمُقشّرٍ للبشرة للتخلص من البقع الداكنة، وهذا عن طريق مزج المسحوق مع الحليب وتطبيقه على الوجه.
علاج حب الشباب:
يُمكن للبرتقال علاج هذه المُشكلة بفضل احتواءه على حامض الستريك الذي يُجفف حب الشباب، وقشر البرتقال يحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية التي تُنظم حركة الأمعاء وبالتالي القضاء على السموم في الجسم، وهذا ما يمنع حب الشباب من الظهور ويُمكن استخدام قشر البرتقال المطحون لعلاج حب الشباب، وعمل قناعٍ على شكل عجينة تُطبق على الوجه، ومع استخدام هذه الطريقة بانتظام سيُلاحظ انخفاض واضح في عدد الحبوب وآثارها.
تبييض البشرة:
إن تقشير البشرة بالبرتقال يُعتبر طريقة تبييض طبيعية للبشرة، كما أنها من الطرق المهمّة لحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة. مكافحة الشيخوخة: إن فيتامين C يُحسّن لون البشرة ونسيجها، كما يُسهم في إفراز الكولاجين في الجسم، وهو مهم لشد الجلد ومنع ظهور علامات تقدم السن المبكرة، إلى جانب وجود مواد مضادة للأكسدة تُحارب الجذور الحرة في البشرة مما يمنع ترهلها.
إزالة البثور:
إن القناع المُحضر من قشر البرتقال، يُخلص البشرة من الرؤوس السوداء، ويُمكن تحضير هذا القناع عن طريق خلط قشور البرتقال المطحونة باللبن الرائب، ومن ثم وضع القناع على البشرة، مع التدليك بحركات دائرية لطيفة، وبعد مرور 15 دقيقة يُغسل الوجه بالماء الدافئ، وهذه الطريقة لا تُخلص البشرة من الرؤوس السوداء فحسب، بل تُزيل الزيوت الزائدة والأوساخ التي تسد مسامات الجلد.

أضرار الإفراط فى تناول البرتقال

زيادة الوزن
يعتبر البرتقال من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية، ومن الأطعمة التى ينصح بها عند اتباع نظام غذائى لإنقاص الوزن، برغم ذلك فإنه يعتبر أحد أسباب زيادة الوزن عند الإفراط فى تناوله.
حرقة المعدة
يحتوى البرتقال على نسبة عالية من الحموضة، لذلك الإفراط فى تناوله يؤدى إلى زيادة الحموضة فى المعدة مما يسبب حرقة المعدة .
الإمساك
يسبب الإفراط فى تناول البرتقال إلى تبطئ حركة الأمعاء، مما يسبب الإمساك، لأن ثمرة البرتقال تحتوى على 4.4 جرام من الألياف، وتناول ثلاثة من البرتقال طوال اليوم يجعلك تحصل على 13 جرام من الألياف مما يسبب الإمساك
الإسهال وتشنجات البطن
الإفراط فى تناول البرتقال لايسبب الإمساك فقط ولكن قد يؤدى كثرة تناول الألياف الغذائية التى يحتوى عليها البرتقال إلى حدوث تقلصات في الأمعاء، مما يسبب حدوث إسهال مزمن، لذلك يجب تناول اثنين من البرتقال يومياً للحصول على العناصر الغذائية الهامة التى يحتوى عليها البرتقال من فيتامين “سى “وغيرها من الفيتامينات والمعادن التى يستفيد بها الجسم وتساعده على الوقاية من الأمراض وتقوية الجهاز المناعى والعظام وغيرها من الفوائد الصحية المختلفة ولتجنب المضاعفات الصحية المزمنة السابق ذكرها، والتى تحدث فى حال الإفراط فى تناوله .


Advertising اعلانات

304 Views