السعرات الحرارية في الأفوكادو

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 16 أبريل, 2021 10:20 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:05
السعرات الحرارية في الأفوكادو

Advertising اعلانات

السعرات الحرارية في الأفوكادو نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ثم نذكر لكم أهم فوائد الأفوكادو الصحية ونشير لبعض أضراره تابعوا السطور القادمة.

السعرات الحرارية في الأفوكادو

-يحتوي الأفوكادو على نسبة من السعرات الحرارية فتناول 5/1 ثمرة من الأفوكادو يحتوى على 50 سعر حراري و 4.5 جرام من إجمالي الدهون .
-تناول نصف ثمرة متوسطة من الأفوكادو يحتوي على 130 سعر حراري وإجمال دهون بمعدل 12 جرام .
– وتناول ثمرة كاملة متوسطة الحجم من الأفوكادو يحتوى على 250 سعر حراري و23 جرام من إجمالي الدهون .
– وكل 100 جرام من قطع الأفوكادو يحتوى على إجمالي سعرات حرارية 174.06 و سعرات حرارية من الكربوهيدرات بمعدل 34.12 وسعرات حرارية من الدهون بمعدل 131.94 وسعرات حرارية من البروتين بمعدل 8 سعر حراري .

فوائد الافوكادو

تساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية
عند قيام الجسم بامتصاص المواد الغذائية المختلفة فإنه يحتاج إلى مجموعة من المحفزات أو العناصر التي تساعده على القيام بعملية الامتصاص بصورة جيدة، وهذا يحدث عند تناول الأفوكادو لأنه يحتوي على نسبة مهمة من الدهون التي تختلط بعناصر مثل فيتامين ِأ وفيتامين ك وفيتامين وتؤدي إلى سرعة امتصاصها، وكذلك فإنه الأفوكادو من أكثر الفواكه التي تساعد الجسم على امتصاص مضادات الأكسدة في حالة إضافته إلى عناصر غذائية مختلفة مثل إضافته لزيت السلطة.
مهم جداً لصحة العين
توجد العديد من الحالات المرضية التي تصيب العين عند الوصول إلى سن متأخرة في العمر، ومن هذه الإصابات مشكلة إعتام عدسة العين ومشكلة التنكس البقعي، أما الأفوكادو فهو يساعد بشكل كبير في الوقاية من هذه المشكلات لأنه يحتوي على نسبة مهمة من مضادات الأكسدة ومنها مادة اللوتين وهي من اكثر المواد المفيدة لصحة العين والتي تساعد على وقايتها من عدة مشكلات.
يساعد في الوقاية من الأمراض السرطانية
الأفوكادو من الفواكه التي تؤدي إلى تقليل الإصابة بالأمراض السرطانية وخاصة سرطان البروستات، وذلك لأنه يعمل على تثبيط نمو الخلايا السرطانية في البروستات فضلاً عن احتوائه على مضادات الأكسدة كما أن الأفوكادو من الفواكه المهمة التي ينصح الأشخاص الذين يتعرضون للعلاج الكيميائي للغدد الليمفاوية بتناوله لأنه يقلل من آثار هذا العلاج.
يساعد على تقوية العظام
الأفوكادو مهم جداً لصحة العظام وهو يساعد بشكل كبير في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ك وهو الفيتامين المهم جداً لصحة العظام وتقويتها.
يساعد على تحسين الحالة النفسية
يعتبر الأفوكادو من الفواكه التي تساعد على تحسين الحالة المزاجية والوقاية من الإصابة بالاكتئاب وذلك لأنه يحتوي على كثير من المواد التي تساعد على توصيل الدم والمواد التي تتحكم في المزاج إلى المخ.
تعتبر من الفواكه التي تعمل على الوقاية من الالتهابات
الحرص على تناول ثمار الأفوكادو من أكثر الأمور الصحية التي تقي من الإصابة بالالتهابات المختلفة وذلك للعديد من الأسباب، ومنها أن ثمار الأفوكادو تحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية الغير مشبعة هذه الأحماض تساعد بدورها على عدم حدوث الالتهاب وتقليل فرص الإصابة به.
يساعد في الوقاية من الأمراض السرطانية
الأفوكادو من الفواكه التي تؤدي إلى تقليل الإصابة بالأمراض السرطانية وخاصة سرطان البروستات، وذلك لأنه يعمل على تثبيط نمو الخلايا السرطانية في البروستات فضلاً عن احتوائه على مضادات الأكسدة كما أن الأفوكادو من الفواكه المهمة التي ينصح الأشخاص الذين يتعرضون للعلاج الكيميائي للغدد الليمفاوية بتناوله لأنه يقلل من آثار هذا العلاج.
يساعد على تقوية العظام
الأفوكادو مهم جداً لصحة العظام وهو يساعد بشكل كبير في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ك وهو الفيتامين المهم جداً لصحة العظام وتقويتها.
يساعد على تحسين الحالة النفسية
يعتبر الأفوكادو من الفواكه التي تساعد على تحسين الحالة المزاجية والوقاية من الإصابة بالاكتئاب وذلك لأنه يحتوي على كثير من المواد التي تساعد على توصيل الدم والمواد التي تتحكم في المزاج إلى المخ.

الافوكادو للحامل

مصدر ممتاز للفولات:
يمكن أن يسبب نقص حمض الفوليك تشوهات خلقية عند الأطفال. لذلك، يحتاج الجنين إلى حمض الفوليك الكافي للنمو والتطور السليم للأعضاء. ويعد الأفوكادو مصدرًا غنيًا يوفر نحو خمسة ميكروجرامات من حمض الفوليك لكل نصف كوب منه.
يعالج فقر الدم:
يمكن أن يؤدي نقص الحديد في أثناء الحمل إلى فقر الدم لدى الحوامل. يحتوي الأفوكادو على كميات وفيرة من الحديد اللازمة في أثناء الحمل.
يساعد على الهضم:
تشيع أمراض المعدة والإمساك خلال الحمل فيساعد محتوى الألياف في الأفوكادو في عملية الهضم ويخفف من حركة الأمعاء.
يحتوي على الفيتامينات:
تمتلئ فاكهة الأفوكادو بالفيتامينات “ب1″ و”ب2″و”ب5″ و”ب6″و”ج”و”د” وكلها ضرورية لنظام غذائي للأمهات ومهمة للجنين.
يقلل من الشعور بغثيان الصباح:
غثيان الصباح أحد أعراض الحمل المبكر الشائعة الأخرى التي تجعلك تشعرين بالتعب في الأشهر الثلاثة الأولى. الأفوكادو الغني بفيتامين “ج” مفيد في التعامل مع المشكلة.
يحافظ على مستويات الكوليسترول والسكر:
يساعد الاستهلاك المنتظم للأفوكادو في السيطرة على مستويات الكوليسترول والسكر في أثناء الحمل.

اضرار الافوكادو

زيادة الوزن
يحتوي لب الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة بالإضافة لكمية جيدة من السعرات الحرارية، إذ تحتوي كل حبة أفوكادو على كمية تتراوح ما بين 200-300 سعرة حرارية، لذا وإذا كنت ترغب في عدم اكتساب الوزن حاول أن لا تفرط في تناول الأفوكادو واكتفي بتناول 0.5-1 حبة يوميًا من الأفوكادو فقط.
تهيج الجلد
قد لا تظهر أضرار الأفوكادو المحتملة نتيجة تناول لب الأفوكادو فحسب، بل قد تتسبب بعض المنتجات الغذائية المصنوعة من الأفوكادو بظهور بعض المضاعفات المحتملة، فعلى سبيل المثال، من الممكن أن يتسبب تطبيق زيت الأفوكادو موضعيًا على البشرة في تهيج البشرة.
ظهور رد فعل تحسسي
من أضرار الأفوكادو المحتملة أنه قد يتسبب في ظهور أعراض تحسسية لدى البعض، لا سيما لدى الأشخاص المصابين بحساسية اللاتكس، إذ قد يتسبب تناول الأفوكادو من قبل هؤلاء الأشخاص بظهور أعراض قد تكون طفيفة أو حادة وقد تتزايد حدتها في كل مرة يتم فيها تناول المزيد من الأفوكادو ويعزى رد الفعل التحسسي الذي قد يظهر إثر تناول الأفوكادو لاحتواء لب الأفوكادو على مادة بروتينية تشبه إلى حد كبير المادة البروتينية الموجودة في منتجات اللاتكس والتي تسبب ظهور رد الفعل التحسسي عند استخدام منتجات اللاتكس


Advertising اعلانات

217 Views