الراحه للحامل

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 21 فبراير, 2020 11:45 - آخر تحديث :
الراحه للحامل


Advertising اعلانات

نقدم لكم كل مايخص الحامل واهمية الراحه للحامل وماهي اهم فوائد الراحة للحامل وتأثيرها على الجنين.

لماذا يُوصى بالراحة في الفراش؟
يقترح بعض الأطباء الراحة في الفراش في حالات مثل وجود مشاكل النمو لدى الطفل، وارتفاع ضغط الدم أو تسمم الحمل ، والنزيف المهبلي من المشيمة المنزاحة أو المنفصلة، والولادة المبكرة، وقصور عنق الرحم، والإجهاض المهدد، وغيرها من المشكلات. ويعتقد أن أخذ الأمور ببساطة يقلل من خطر الولادة المبكرة أو مضاعفات الحمل. حيث أن ما يقرب 1 من كل 5 نساء يمارسن اليوم نشاطًا مقيدًا أو يلزمن الراحة في الفراش في مرحلة ما أثناء الحمل.
ومع ذلك، لم تجد دراسات الراحة في الفراش دليلاً على أن ذلك يساعد في علاج أي من هذه الحالات. كما أنه لا يقلل من خطر حدوث المضاعفات أو الولادة المبكرة.
يعلم الكثير من الأطباء أنه لا يوجد دليل جيد على أن الراحة في الفراش مفيدة. لكنهم يحاولون ذلك على أي حال لأنهم يعتقدون أنه غير ضار. ولسوء الحظ، وجدت الدراسات أن الراحة في الفراش تشكل مخاطر حقيقية
متى تصبح الحركة المفرطة خطرًا على الحامل؟
-إذا كانت الحامل تعاني من إجهاض منذر أو مشاكل في حدوث الحمل أو حدث لها إجهاض سابق أو خضعت لعملية حقن الجهري أو تلقيح صناعي للإنجاب، أو إذا كانت تعاني من أمراض مثل السكري أو الضغط أو القلب أو مشاكل في المشيمة خلال الحمل، -هنا يجب على الحامل الالتزام بالراحة وتعليمات الطبيب جيدًا.
أما إذا كان الحمل طبيعيًّا ودون مضاعفات، تتوقف الخطورة على الإفراط في الحركة ببعض المواقف مثل:
-الوقوف لأكثر من 4 ساعات متصلة دون راحة.
-صعود ونزول السلم أكثر من 3 أو 4 مرات يوميًّا.
-رفع أوزان ثقيلة بشكل متكرر أكثر من 10 إلى 24 كيلو جرامًا.
-التعرض لأماكن الأدخنة والكيماويات الضارة.
-الانحناء والحركات الفجائية المتكررة أكثر من 10 مرات في الساعة.
-ممارسة أنشطة رياضية لم تعتد عليها من قبل، مثل الجري أو الغطس أو رفع الأثقال أو الذهاب للجيم.
-فكل ما سبق يمكن أن يؤدي للإجهاض لا قدر الله أو ضعف الحالة الصحية العامة للأم وسلامة الجنين، ولكن في الوقت نفسه فإن عدم الحركة تمامًا يؤثر سلبًا على صحة الأم والجنين.
نصائح للحفاظ على الحمل وصحّة الجنين
على المرأة الحامل القيام بتغييراتٍ جذريّة عند حملها، وعليها أن تُلغي بعض الأمور في حياتها اليوميّة، للحفاظ على فلذة كبدها سالماً وسليماً، ومن الأمور الّتي يُنصح باتّباعها نذكر:
الغذاء الصّحّي: لكون الجنين يستمّد غذاءه لينمو ويكبر سليماً من غذاء أمّه، على الحامل أن تلزم نظاماً غذائيّاً متوازناً وصحّيّاً، لتضمن حصولها وحصول جنينها على كافّة الفيتامينات والعناصر الضّروريّة لبقائه، ولتضمن استمداد جسدها بالقوّة اللّازمة لتحمل الجنين، وعليها كذلك بمتابعة الطّبيب الخاصّ بها، وأخذ الفيتامينات الموصى بها، من أهمّها الفوليك أسيد.
شرب الكثير من الماء: تُنصح المرأة الحامل بأن تشرب الكثير من الماء، بما يُساوي ثمانية أكوابٍ من الماء يوميّاً، لتتجنّب إصابتها بالجفاف، وليتمكّن جسمها من التّخلّص من السّموم الكامنة في الدّم، والّتي قد تُسبّب الإجهاض.
الرّاحة: على المرأة الحامل أن تحصل على القسط الكافي من الرّاحة في أوّل أشهرٍ من حملها، وتجنّب القيام بحركاتٍ عنيفة وأداء التّمارين الرّياضيّة الجادّة، والقيام بتمارين بسيطةٍ مثل المشي، مع الرّاحة فور الشّعور بالتّعب، لأنّ الحركات الجادّة قد تُسبّب بالإجهاض.
الرّاحة النّفسيّة: يعدّ الإجهاد النّفسي والتّوتّر والقلق من أهمّ مسبّبات الإجهاض، لذا على المرأة الحامل أن تتفاداها وتحاول الوصول إلى الرّاحة النّفسيّة قدر الإمكان، وتحاول جاهدةً الوصول إلى الاسترخاء، إمّا بقراءة القرآن، أو بالابتعاد عن كلّ المجهّدات النّفسيّة في حياتها، وبالقيام بتمارين الاسترخاء مثل اليوغا.
مراجعة الطّبيب بشكلٍ دوري: يعدّ الطّبيب أفضل الحلول لتجنّب خطر الإجهاض، وخاصّةً إذا كانت المرأة قد خاضت تجربتها من قبل، فباتّباع نصائح الطّبيب، وبتناول الأدوية المثبّتة للحمل، إذا نصحها الطّبيب، تتجنّب المرأة خسارة جنينها بإذن الله.
نصائح اثناء الحصول على الراحة في الفراش
نظمي يومك. إن اتباع نظام تخصيص الوقت سوف يقسم اليوم ويحارب الملل. أرتدي ملابسك في الصباح، واحتفظي بقائمة المهام وخطة الأنشطة اليومية، مثل القراءة أو مشاهدة فيلم أو ممارسة لعبة الكلمات.
قومي بتأدية التمارين التي اوصاكِ بها طبيبك. فأنتِ تحتاجين إلى الحفاظ على قوة عضلاتك. كما أن تحريك الساق سيقلل من خطر حدوث جلطات الدم.
احصلي على الدعم. سوف تحتاجين إلى تلقي المساعدة من العائلة والأصدقاء لتجاوز هذا الأمر. تلقي بعض الزوار. ابقي على اتصال عن طريق الهاتف والبريد الإلكتروني والرسائل النصية.
كُلي جيداً. اسعي إلى اتباع نظام غذائي متوازن مع الكثير من الألياف، وشرب الكثير من الماء. سوف يقلل هذا النظام من خطر الإمساك.
تلقي المساعدة من من حولك. قد يكون من الصعب طلب المساعدة، لكن يجب عليكِ ذلك. إذا كان الأصدقاء أو أفراد الأسرة يسألون عن كيف يمكنهم تقديم المساعدة، فاطلبي منهم اشياء محددة. اطلبي منهم حمل مشتريات البقالة أو تولي قيادة السيارة بالنيابة عنكِ.
تعلمي شيئا جديداً. ابدئي في تعلم لغة جديدة أو أخذ فصلًا من المراسلات أو شاهدي مقاطع فيديو على اليوتيوب حول كيفية الرسم أو تعلم الحياكة.
أسرار لحمل أفضل وأكثر راحة
1-تخفيف الإحساس بالتعب
احرصي على أخذ غفوة لمدة نصف ساعة كل يوم. مع التأكد من رفع قدميك أعلى من قلبك أثناء الاستلقاء فهذا يساعد على تخفيف الضغط على ساقيك. يجب أيضاً ممارسة بعض التمارين الرياضية كل يوم، بعد استشارة الطبيب. المشي أو السباحة من التمارين المفضلة التي تؤمن لك المزيد من الطاقة وتسهل عملية الولادة فيما بعد.
2-التخلص من تورم القدمين
للتخلص من تورم القدمين أثناء الحمل بطريقة فعالة اتبعي التالي:
املئي وعاء بالماء الساخن وآخر بالماء البارد وضعي قدميك فيهما بالتناوب بدءاً بالماء الساخن وانتهاءً بالماء البارد. أبقي قدميك في الماء الساخن لمدة 3 دقائق في كل مرة و30 ثانية في الماء البارد كل مرة. كرري ذلك 6 مرات.
بعد الانتهاء استرخي وارفعي قدميك لمدة 10 دقائق.
3-السيطرة على حرقة المعدة
الضغط المتزايد على بطنك خلال الحمل يمكن أن يدفع حمض المعدة إلى المريء مما يسبب الإحساس بالحموضة الشديدة التي تحدث خلال شهور الحمل الأخيرة.
للتخلص من ذلك، تناولي حفنة من اللوز يومياً فالمركبات الكيميائية في اللوز تساعد على الحفاظ على الحمض في المعدة من خلال تقوية الصمام الموجود بين المعدة والمريء.
احرصي أيضاً على تجنب الأطعمة التي تعمل على ارخاء هذا الصمام. وهي تشمل القهوة، وعصائر الحمضيات، والأطعمة المقلية، والنعناع، ​​ومنتجات الطماطم، والمشروبات الكحولية.
4-تغلبي على آلام الظهر
تجنبي الوقوف لفترات طويلة، وخاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل. فمع نمو الطفل وزيادة وزنه تلين المفاصل في منطقة الحوض مما يزيد من آلام أسفل الظهر.
عندما تضطرين الى الوقوف لفترة من الوقت، حافظي على وزنك متوازنا بالتساوي بين قدميك فتحميل وزن الجسم على ناحية واحدة يضغط على جانبي أسفل العمود الفقري.
5-تخفيف وخز الأصابع
يصيب وخز أصابع اليدين العديد من النساء الحوامل في الشهور الأخيرة ويكون ذلك بسبب احتباس الماء في الجسم وضغطها على الأصابع. لتخفيف هذه الآلام حركي يديك وذراعيك لمدة 5 دقائق كل ساعة. احرصي على عدم ثني معصمك الى الأسفل فهذا يزيد من الألم، ارتدي جبيرة المعصم أثناء النوم لضمان عدم ثني المعصم.


Advertising اعلانات

248 Views