الحليب والعسل للامساك

كتابة هديل العتيبي - تاريخ الكتابة: 23 فبراير, 2021 6:04 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 3:12
الحليب والعسل للامساك

Advertising اعلانات

الحليب والعسل للامساك سوف نتحدث في هذا المقال عن أهم فوائد العسل بالحليب للإمساك ومعلومات حول الإمساك وفوائد الحليب للإمساك وماهي اضرار اللبن بالعسل

الحليب والعسل للامساك

-شرب الحليب الدافئ مع العسل قبل النوم يساعد في علاج الإمساك، وأيضا العسل على الريق للامساك ومن المعروف أن الحليب يساعد في حركة الإفرازات.
-أما العسل فهو يحتوي على بعض الإنزيمات التي تسهل مرور الطعام عبر الأمعاء، لذلك فإن هذا الخليط فعال جدا في العلاج بالبكتيريا العنقودية ومنع الانتفاخ وغيرها من اضطرابات الأمعاء.
-يمكنك تحلية الحليب بالعسل للتخلص من الإمساك بسهولة،ة ويفضل شرب هذا الخليط صباحا ومساءا.

اللبن لعلاج الإمساك

-دمج اللبن في نظامك الغذائي اليومي. يحتوي الزبادي على ثقافات بكتيرية حية (البروبيوتيك) التي تخلق البيئة المناسبة للجهاز الهضمي لتظل بصحة جيدة وتعمل وفق جدول منتظم. حاول إضافة كوب من اللبن إلى نظامك الغذائي اليومي.
-يعتقد أن البكتيريا الموجودة في الزبادي تغير البكتيريا في الأمعاء.
-هذا يقلل من مقدار الوقت الذي يستغرقه هضم الطعام الخاص بك والتنقل من خلال النظام الخاص بك.

اضرار العسل بالحليب

– عند إضافة العسل إلى اللبن يضر بصحة الإنسان فقط لو كان اللبن ساخنًا بدرجة حرارة تفوق الـ 50 درجة مئوية وترجع أسباب وجود أضرار العسل مع الحليب إلى فقدان العسل نصف قيمته ويستفيد الإنسان بـ 50 % من القيمة الغذائية للعسل.
-حتى يستطيع الفرد الاستفادة من نسبة القيمة الغذائية لكل من العسل والحليب نسبتهم الكلية من الضروري ألا تزيد درجة حرارة الحليب عن 25 درجة مئوية لإضافة العسل عليه وهذا يعادل درجة حرارة الغرفة وبذلك تتحول اضرار العسل مع الحليب إلى فوائد.

شائعات حول مرض الإمساك

الإمساك قد يدل على نقص في الألياف الغذائية
إن إضافة الألياف الغذائية للبرنامج الغذائي قد تساهم أحيانا في علاج الإمساك، مع ذلك فإن الإمساك المزمن يدل على مشكلة حقيقية.
قد تنبع أسباب الإمساك من خلل في إداء الغدد الدرقية أو السكري.
قد يكون الإمساك ناتجا عن الباركنسون أو الجلطات أو أمراض المناعة الذاتية او سرطان الأمعاء الغليظة.
كما يمكن أن يظهر الإمساك كأعراض جانبية لتناول أدوية معينة.
في حال كنتم تعانون من إمساك منذ أسبوعين، أو ظهرت لديكم أوجاع شديدة في البطن أو دم بالبراز وفي حال نزلتم بشكل غير مبرر بالوزن، عليكم التوجه على وجه السرعة للطبيب.
يدل الإمساك على تراكم سموم في الجسم
هنالك أشخاص يؤمنون بأن الإمساك يؤدي بالجسم لامتصاص مواد سامة من البراز.
هم يعتقدون أن امتصاص السموم في الجسم يؤدي لتطور أمراض مثل الربو، التهاب المفاصل وسرطان القولون، مع ذلك لا يوجد أي اثباتات طبية بأن البراز يفرز السموم وبأن تطهير الأمعاء الغليظة أو تناول المسهلات قد يمنع السرطان أو أي أمراض أخرى.
قد تؤدي الأدوية للإمساك
جزء من الأدوية المضادة للألم، الاكتئاب، ضغط الدم المفرط والباركنسون وكذلك مسكنات الم معينة، قد تؤدي للامساك.
كما أن فرط الكالسيوم والحديد داخل النظام الغذائي أو تناول إضافات الكالسيوم والحديد قد تكون من أسباب الإمساك.
شرب الحليب قد يسبب الامساك
الاعتقاد في هذه المرة صحيح جزئيا. في حال كانت لديكم حساسية للكتوز، فإن الحليب قد يشكل سببا من أسباب الإمساك. في بحث أجري على الأطفال وجدت علاقة وثيقة بين استهلاك الحليب وأسباب الإمساك.
لا يعني ذلك التمنع تماما عن الحليب، يجب استشارة طبيبكم حول الكمية الموصى بها يوميا من الحليب بهدف دعم علاج الإمساك.
الحالة المزاجية تؤثر على وتيرة التغوط
قد يؤدي الاكتئاب للإمساك كما أنه قد يفاقم من خطورته.
تقليل التوتر بواسطة التأمل، بيوفيدباك وتقنيات الاسترخاء قد يساعد في حصار أسباب الإمساك.
حاولوا تدليك عضلات أسفل البطن بهدف تشجيع نشاط الأمعاء.
ضبط النفس لا يضر
من الممكن أنكم تشعرون بالانشغال الكبير بالعمل وعدم وجود الوقت للتغوط أو أنكم تفضلون القيام بذلك في البيت فقط.
تجاهل الحافز الطبيعي للتغوط لا يسبب الضيق الجسدي وحسب، بل يضعف من الإشارات التي يرسلها الجسم للمدى الطويل، ويفاقم من أسباب الإمساك.
جزء من الناس يشعرون بالرغبة في التغوط في نهاية وجبة الفطور، الاخرون معتادون على ساعات أخرى من اليوم.
لا يهم في أي ساعة، إذا كنتم تعانون من الإمساك وشعرتم بالحاجة الملحة للتغوط، فعليكم أن تلبوا نداءها.

اسباب الإمساك

-الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
-تناول الأطعمة التي تسبب تصلب البراز كالجبن.
– تناول بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب الإمساك كآثار جانبية.
-تغير بعض العادات مثل كبح التبرز لسبب أو آخر، أو بعد الإقلاع عن التدخين. -خلل في بعض الوظائف، مثل خلل الغدة الدرقية، مرض السكري، زيادة أو نقص الكالسيوم في الدم.
-عدم تناول الأطعمة التي لا تحتوي على الألياف، وبالتالي ينتج عنها فضلات قليلة، كاللحوم ومعظم أنواع الأرز.
-قلة تناول السوائل.
-قلة الحركة والخمول وعدم ممارسة أنشطة رياضية.
– القلق والتوتر النفسي.
-الحالات العصبية الحادة مثل مرض الشلل الرعاش والتصلب المتعدد.
– الأشهر الأخيرة من الحمل قد تسبب الإمساك للحامل. بعد الإصابة بالإسهال. مع الإصابة بالحمى.
-الإفراط في استخدام الملينات.
-ضعف عضلات القولون خاصة مع المرضى طريحي الفراش.


Advertising اعلانات

481 Views