الحساسية الموسمية للجلد

سنتعرف فى هذا المقال على اهم اعراض الحساسية الموسمية للجلد وماهى افضل طرق علاج الحساسية الموسمية .

حساسية الجلد
أعراض وأسباب حساسية الجلد وطرق علاجها تختلف بحسب نوع الحساسية فهناك 3 أنواع للحساسية منها، حساسية الجلد الحادة الناتجة عن تعرض جسم الشخص المتحسس لمؤثر خارجي أو داخلي ، حساسية الجلد المزمنة مثل الأكزيما ، والنوع الثالث والأخير هو التهاب الجلد الاحتكاكي وسببها تعرض الجلد لمادة مهيجة للجلد مثل الصابون والأسمنت والمواد الكيميائية وغيرها من المواد .
معلومات عن حساسية الجلد
فيما يلي بعض المعلومات عن حساسية الجلد:
   – تعرف حساسية الجلد على أنها أحد الأعراض المرضية التي قد يعاني منها المصابون ببعض الأمراض الجلدية، أو الذين يعانون من التحسسس من بعض المواد الغذائية، وهي لا تمثل مرضًا بحد ذاتها.
   – تظهر حساسية الجلد على شكل شعور بالحكة في مناطق معينة من جلد الإنسان، ما يؤدي إلى إحداث تغيير على هذه المناطق بسبب عمليات الهرش والحكة المتكررة.
   – تختلف أعراض حساسية الجلد من حالة إلى أخرى تبعًا لحدة حالة الحساسية التي يصاب لها الإنسان، ومدى التأثير الذي ينجم عن ذلك من حيث المنطقة التي تصيبها.
   – هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بحساسية الجلد، منها ما هو متعلق بنوعية الغذاء التي يتناولها الإنسان، ومنها ما هو متعلق بالإصابة بالامراض التي تؤثر على الجلد، ومنها ما هو متعلق بتأثر الجلد ببعض المثيرات بطريقة غير طبيعية.
أعراض حساسية الجلد
يظهر على المصاب بهذه الحالة المرضية العديد من الأعراض والتي تختلف من حالة إلى أخرى، وبشكل عام فإن أهم أعراض حساسية الجلد ما يلي:
   – الحكة:  حيث يشعر المصاب بالحكة برغبة شديدة في حك المنطقة التي تتأثر بالحساسية، وغالبًا ما تزيد هذه الرغبة أثناء الليل، أو عند ارتفاع درجة حرارة المنطقة التي يوجد فيها المصاب.
   – الطفح الجلدي:  يظهر في مناطق محددة من جسد الإنسان المصاب، وعادة ما يتركز الطفح الجلدي في منطقة اليدين أوالرجلين، وقد يمتد إلى كافة أجزاء جسم الإنسان.
   – الاحمرار: وذلك من خلال احمرار المنطقة المصابة، ويكون هذا الاحمرار على شكل خطوط ممتدة بكيفية خاصة، أو على شكل دوائر في المنطقة المتأثرة بالحساسية.
   – التورم: ويحدث ذلك في بعض حالات الإصابة على شكل بروز زائد في المنطقة المصابة.
   – جفاف الجلد: قد يظهر على بعض الأشخاص الذين يعانون من الحساسية الجلدية حالة من الجفاف والتقشير في بعض مناطق الجلد.
حساسية الجلد المعروف أيضا باسم الإكزيما Eczema قد يسبب
●       الحكة في الجلد
●       احمرار الجلد
●       تقشر الجلد
حساسية الجلد بسبب المواد الغذائية والتي تسبب
●       الشعور بالتقلص في الفم
●       تورم الشفتين، اللسان، الوجه أو الحلق
حساسية الجلد بسبب لسعات الحشرات قد تسبب
●       التورم في منطقة واسعة حول موقع اللسعة
●       الحكة أو الشرى في جميع أنحاء الجسم
●       السعال، الانقباضات في الصدر، كالصفير وقت التنفس أو ضيق النفـس.
الحساسية الدوائية قد تسبب
●       الحكة
●       الطفح الجلدي
●       التورم في الوجه
●       الصفير وقت التنفس
●       التأق.
علاج حساسية الجلد
يعتمد علاج حساسية الجلد على نوع الحساسية .
●       يمكن علاج حساسية الجلد ( الاكزيما ) عبر استخدام مرطبات الجلد والمراهم التي تعمل على تخفيف التهاب الجلد .
●       يفضل لعلاج حساسية الجلد ارتداء الملابس القطنية لتخفيف الحكة ولحماية الجلد من المواد المهيجة .
●       أحيانا يمكن اللجوء لاستخدام المضادات الحيوية في علاج حساسية الجلد .
●       تجنب التعرض للمواد المسببة لحساسية الجلد .
●       تناول الأدوية المضادة لحساسية الجلد بحسب نوعها وتشخيص الطبيب لها .
●       من الضروري على المريض لعلاج حساسية الجلد تجنب حك الطفح الجلدي، فذلك من شأنه أن يزيد من حالته سوءا .
 ما يسبب حساسية الجلد
جفاف الجلد
يصبح الجلد جافًا عندما يفقد الكثير من الماء والزيت، ويمكن علاج البشرة الجافة عن طريق إعادة الرطوبة إلى المناطق المصابة من خلال وضع كريم مرطب أو مرهم مرتين أو ثلاث مرات فى اليوم الذى يعمل على استعادة الرطوبة ومنع جفاف بشرتك فى المستقبل.
  الإكزيما
يؤثر الإكزيما على قدرة الجلد على حمايتك من المهيجات، مثل الجراثيم الموجودة فى الهواء أو المواد الكيميائية في منظفات الغسيل، وبالتالى قد يجعلك أكثر حساسية للمنتجات التى لا تزعج الآخرين، مثل الصابون ومستحضرات التجميل.
أعراض الإكزيما تختلف على نطاق واسع من شخص لآخر، ولكن قد تلاحظ  وجود جفاف أو حكة أو إحمرار، إذا كنت تعاني من الإكزيما، فمن المهم اختيار منتجات حساسة لن تهيج بشرتك مثل المرطبات أو كريمات مضادة للحكة.
 الطفح الجلدى
التهاب الجلد التماسى هو عبارة عن طفح جلدى أحمر اللون وحكة يتطور عندما تتضرر الطبقة الواقية من بشرتك بسبب شيء تلمسه، فى معظم الحالات، تشمل أعراض الطفح الجلدى احمرار الجلد وتورمه والشعور بالألم عند الضغط عليه
التهاب الجلد التماسى عادة ما يزول من تلقاء نفسه فى غضون بضعة أسابيع، ولكن المهم فى الأمر معرفة ما أثار رد الفعل بحيث يمكنك تجنب ذلك فى المستقبل.
نصائح لعلاج التهاب الجلد
يجب أن يساعد العلاج باستخدام مضادات الهيستامين OTC في تخفيف الحكة والالتهاب.
أحيانًا ما توصف الإكزيما بأنها "طفح جلدى"، يحدث الطفح بسبب الخدش، لذلك كلما زاد خدش المريض كان الطفح أكثر حدة وهذا هو السبب في أنه من المهم تجنب التعرض لأى خدش.
علاج الإكزيما
1- استخدام المرطبات والمراهم الموضعية التى تقلل من الالتهاب، على سبيل المثال المنشطات الموضعية أو مثبطات الكالسينيورين أو مثبط فوسفو دايراز 4.
2- يمكن تجربة العلاج البيولوجى القابل للحقن الذى يستخدم لعلاج المرضى البالغين الذين يعانون من التهاب الجلد المعتدل إلى الشديد والذى يصعب السيطرة عليه.
3- يمكن وصف المضادات الحيوية إذا ما اشتبه في وجود عدوى بكتيرية في الجلد أدى إلى حدوث الإكزيما، ولكن يجب تجنب الستيروئيدات عن طريق الفم، فبالرغم من كونها فعالة إلا أن الإكزيما عادة ما تعود عند توقف الدواء.
4- تساعد الملابس الداخلية القطنية وقفازات الجسم على حماية البشرة من الخدش، كما يجب تجنب استخدام منتجات الصابون التي تحتوى على كبريتات لوريل الصوديوم وأي محفزات تسبب تفاعلًا بالجسم.
 علاج جفاف الجلد
   – يمكن استخدام مرطب التى تحتوى على السيراميد حيث يساعد فى تكوين طبقة واقية فوق بشرتك.
   – تجنب المنظفات الشديدة والتبديل إلى منظف غسيل خالٍ من العطور، مضاد للحساسية.
   – استخدام كريمات مضادة للحكة.
الحساسية الموسمية الجلدية
في موسم معين من السنة يصاب العديد من الناس بالتحسس الجلدي الموسمي، ويظهر كل سنة للشخص في نفس الموسم وهو ليس مرض إنما هو عرض ناتج عن الإصابة بالأمراض أو كنتيجة لحساسية المؤثرات الخارجية في الجو مثل حبوب اللقاح في الزهور والنباتات أو الغبار أو بسبب تقلّبات الجو، وتتراوح مدة حدوث الأعراض بين شهر إلى شهرين وقد تمتد أكثر من ذلك، فهي من الأمراض غير المعدية، وقد تكون في الغالب أمراض وراثية وتصيب الفئات العمرية المختلفة.
أعراض الحساسية الموسمية الجلدية
 آخر؛ تبعًا لطبيعة الجسم ومدى تأثر الجهاز المناعي، وقد تكون موضعية أو قد تنتشر في معظم أنحاء الجسم، ومن أعراض الحساسية الموسمية الجلدية:
  – تهيّج الجلد الذي يؤدي إلى ظهور طفح جلدي مثل: البقع الحمراء والتسلخات الجلدية والبثور.
  –  الشعور بالحكة الشديدة في الجلد وفي مناطق أخرى من الجسم كالأنف.
   – صعوبة النوم والأرق الشديد.
  –  جفاف الجلد.
   – عدم القدرة على التنفس.
  –  ظهور بعض الأورام في مناطق مختلفة في الجسم.
علاج الحساسية الموسمية الجلدية
أثبتت الدراسات أنه لا يوجد علاج شافي ونهائي لتحسس الجلد، بل هو علاج أعراض التحسس والتخفيف من تلك الأعراض، لأجل ذلك يجب الالتزام ببعض طرق الوقاية والعلاج المناسب، ومنها ما يأتي:
  –  تجنّب استعمال الكريمات التي تسبب تهيج الجلد.
  –  تجنب لبس بعض المعادن التي تسبب الحساسية الجلدية.
  –  عدم استخدام مواد التنظيف والمواد الكيميائية والعطور.
 –  الابتعاد عن الأشجار والأزهار.
 –   ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة.
 –   تناول الأدوية المضادة للحساسية باستشارة الطبيب.
 –   استعمال كريمات للتخفيف من تهيج الجلد، وكريمات مرطبة للبشرة؛ منعًا للجفاف.
  –  تناول بعض الأعشاب التي تهدئ التهيج الجلدي.
  –  استعمال بعض المواد الطبيعية لتخفيف تهيج الجلد، مثل دهن زيت الزيتون مكان التحسس.