التفاح وارتجاع المرئ

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 17 فبراير, 2021 3:41 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:38
التفاح وارتجاع المرئ

Advertising اعلانات

التفاح وارتجاع المرئ نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونتعؤف على أهم فوائد واضرار التفاح تابعوا السطور القادمة.

التفاح وارتجاع المرئ

يعتبر ارتجاع المريء من اضطرابات الجهاز الهضمي التي تحدث الإصابة بها، نتيجة ارتجاع العصارة الهضمية من المعدة إلى المريء، الأمر الذي يتطلب من المصابين به تناول أطعمة محددة، ولا سيما الفواكه وخاصة التفاح فثمرة يوميا من التفاح تساهم تساعد علي ارتياح الجهاز الهضمي، وتقلل فرص الشعور والمرور أيضا بألم ارتجاع المريء والحموضة وحرقة المعدة، وذلك نتيجة لاحتوائها علي نسبة عالية من الألياف، وأيضا مضادات الأكسدة فضلًا عن الألياف التي تتحكم في إفراز المعدة للعصارة الهضمية، كما تقلل من فرص ارتجاعها من المعدة إلى المريء.

أمور هامة بعين الاعتبار لمرضى ارتجاع المرئ

-عندما تظهر أعراض ارتجاع الحمض، فإن العلاجات الطبيعية مثل صودا الخبز وخل التفاح وشاي البابونج وجذر الزنجبيل قد تكون فعالة في القضاء عليها. وبالإضافة إلى استخدام العلاجات الطبيعية لمحاربة أعراض الارتجاع الحمضي، فإن إيقاف بعض الخيارات في أسلوب الحياة والتفكير فيما تأكله قد يحارب أعراض الحرقة.
-تميل الحرقة وارتجاع الحمض إلى الحدوث ليلًا عندما تستلقي في السرير. وهذا لأن الجاذبية تسمح لحمض المعدة بالرجوع إلى المريء. إن رفع الرأس باستخدام وسائد إضافية أو وضع شيء تحت الفرشة من جهة الرأس يمكنه أن يقلل من أعراض ارتجاع الحمض ليلًا. بالإضافة إلى رفع الرأس ليلًا، فإن إنهاء تناول الطعام والوجبات الخفيفة قبل 3-4 ساعات من النوم من قد يخفف من الحرقة.
-كما أن الحذر عند تناول الطعام يمكن أن يكون مفيدًا في تخفيف الحرقة. اللقمة الصغيرة أسهل للهضم من الكبيرة، وقضاء المزيد من الوقت في تناول الطعام يمكنه أن يقلل الضغط العصبي. تجنب بعض الأطعمة مثل الطماطم أو الفواكه الحمضية ذات الحموضة المرتفعة يمكنه أن يقلل من حدوث ارتجاع الحمض.
-وقد تكون الملابس الضيقة سبب الحرقة والملابس الضيقة حول الخصر تضع ضغطًا على المعدة عند الجلوس ويمكن لهذا أن يدفع حمض المعدة دون قصد إلى المريء مما يسبب الحرقة. من الأفضل لبس ملابس فضفاضة ومريحة إذا كانت مشكلة الارتجاع الحمضي مزمنة.
-التدخين وشرب الكحوليات من العادات التي تصاحب ارتجاع الحمض. النيكوتين الموجود في السجائر والكحول يمكنها أن ترخي العضلة العاصرة المريئية السفلى. وهذا قد يسمح لحمض المعدة الرجوع إلى الحلق والتسبب في الحرقة والتوقف عن التدخين وتناول الكحوليات سيمنحك فوائد صحية كثيرة بالإضافة إلى الحد من الحرقة.

علاج ارتجاع المريء بالأعشاب

-الزنجبيل يساعد على امتصاص الأحماض الموجودة بالمعدة، وبالتالي له دور كبير في التخلص من الغثيان، ويعمل على علاج أعراض ارتجاع المريء، حيث إن الزنجبيل يساعد على إفراغ محتويات المعدة، وبالتالي التقليل من الضغط على جدار المعدة، وعلاج تهيج المعدة والتخلص من الشعور بالألم.
-شاي البابونج يعتبر من أهم المشروبات التي تعمل على العلاج من اضطرابات الجهاز الهضمي وعلاج ارتجاع المريء، إذ إن شاي البابونج أو الكاموميل يحتوي على نسبة كبيرة من المواد المضادة للالتهابات، ويساعد بدوره على تهدئة المعدة، والقضاء على الشعور بآلام المعدة، كما يعمل على التخلص من الانتفاخات والغازات والتقليل من ارتجاع المريء.
-بذور الشمر تعمل على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، فهي تعمل على التقليل من إفراز الأحماض بالمعدة، وتعمل على علاج الشعور بالحرقة، والتخلص من الغازات والانتفاخات، وتسكين آلام الجهاز الهضمي، ويمكن تناول نصف ملعقة صغيرة من بذور الشمر، أو نقعها بالماء الساخن، وتناول المشروب

اضرار تناول التفاح

مستويات السكر في الدم قد تتقلب
التفاح غني جدًا بالكربوهيدرات التي يمكن أن توفر لك دفعة من الطاقة، مما يجعل التفاح وجبة خفيفة مثالية قبل التمرين. يجعلك التفاح أيضًا تشعر بالسعادة لأنه يساعد على إطلاق الناقلات العصبية “ التي تشعرك بالسعادة ” مثل السيروتونين لكن تناول الكثير من التفاح يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم لأنه غني بالكربوهيدرات بالنسبة لمرضى السكري ، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول السكر حتى على شكل ثمار إلى تفاقم حساسية الأنسولين والتداخل مع طريقة عمل أدويتهم.
قد تستهلك الكثير من المبيدات
يتصدر التفاح قائمة الفواكه والخضراوات التي تحتوي على أعلى نسبة من المبيدات الحشرية كل عام، Diphenylamine هو مبيد حشري شائع في التفاح ، مما يعني أن تناول الكثير من التفاح يمكن أن يؤدي إلى تناول الكثير من المواد الكيميائية.
زيادة الوزن
التفاح مليء بالكربوهيدرات التي توفر لك طاقة فورية ولكن ستندهش عندما تعلم أن تناول الكثير منه يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن. هذا لأن الجسم يحرق الكربوهيدرات أولاً ، لذا فإن تناول الكثير من التفاح يمكن أن يقيد جسمك من حرق الدهون عندما يحتاج إلى إنقاص الوزن.
يمكن أن يضر أسنانك
التفاح حمضي وبالتالي فإن الكثير منه يمكن أن يضر أسنانك، حتى أكثر من المشروبات الغازية. يمكنك تجنب ذلك عن طريق مضغ التفاح بالأسنان الخلفية أو تناول الطعام بجانب الوجبة كوجبة خفيفة ولكن طالما أنك لا تفرط في تناول التفاح، فلا داعي للقلق بشأن أسنانك.
يسبب ضغطًا إضافيًا على الأمعاء
لا ينصح بالتفاح للأشخاص الذين يعانون من الانتفاخ المتكرر أو الذين يعانون من مشاكل في المعدة يحتل التفاح مرتبة أعلى في الأطعمة التي تحتوي على السكر ، وهو أمر يصعب هضمه.

فوائد تناول الصحية

-يحتوى التفاح على نسبة عالية من الفيتامينات والخصائص التى تعمل على تعزيز صحة الجهاز المناعى والوقاية من الفيروسات والأمراض.
-تناول التفاح يساعد فى انقاص الوزن والتخلص من الدهون المتراكمة بالجسم وحرق الدهون، لذلك ينصح مرضى السمنة بتناول التفاح فى وجباتهم الغذائية.
– التفاح مفيدًا لقلبك، حيث تم ربط التفاح بانخفاض مخاطر الإصابة بأمراض القلب ، قد يكون أحد الأسباب هو أن التفاح يحتوي على ألياف قابلة للذوبان – النوع الذي يمكن أن يساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، كما أنها تحتوي على مادة البوليفينول التي لها تأثيرات مضادة للأكسدة. يتركز العديد من هؤلاء في القشر.
– تناول التفاح يعمل على انخفاض خطر الإصابة بمرض السكر، ففي إحدى الدراسات الكبيرة ارتبط تناول تفاحة يوميًا بانخفاض خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري بنسبة 28٪ ، مقارنة بعدم تناول أي تفاح. حتى تناول عدد قليل من التفاح في الأسبوع كان له تأثير وقائي مماثل فمن الممكن أن تساعد مادة البوليفينول الموجودة في التفاح في منع تلف الأنسجة لخلايا بيتا في البنكرياس. تنتج خلايا بيتا الأنسولين في جسمك وغالبًا ما تتضرر لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.
– يحتوي التفاح على مركبات يمكن أن تساعد في محاربة الربو، وقد يساعد التفاح الغني بمضادات الأكسدة على حماية رئتيك من أضرار الأكسدة.
– قد يكون التفاح مفيد لصحة العظام، حيث يرتبط تناول الفاكهة بزيادة كثافة العظام، وهي علامة على صحة العظام ، يعتقد الباحثون أن مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات في الفاكهة قد تساعد في تعزيز كثافة العظام وقوتها.


Advertising اعلانات

642 Views