التغيرات التي تحدث مع مرض الصدفية

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 16 سبتمبر, 2022 3:35 - آخر تحديث :
التغيرات التي تحدث مع مرض الصدفية


Advertising اعلانات

التغيرات التي تحدث مع مرض الصدفية و هل الصدفية مرض وراثي و هل مرض الصدفية معدي و طرق علاج الصدفية والتقليل من أعراضها، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

التغيرات التي تحدث مع مرض الصدفية

-ظهور بقع حمراء ملتهبة على البشرة تغطيها قشور فضية سميكة.
-جفاف وتقرح في الجلد معرض للنزف.
-حكة، وحرقة، وألم حول البقع.
-تغير في سماكة الأظافر، فتبدو الأظافر سميكة ومنقرة.
-تورم وألم بالمفاصل، حيث يعاني ما بين 10٪ و30٪ من مرضى -الصدفية من التهاب المفاصل المرتبط بمرض الصدفية في الجسم.
قشرة في الشعر وفروة الرأس.
-يمر معظم مرضى الصدفية بنوبات من الأعراض، حيث تستمر النوبة لبضعة أيام أو أسابيع ثم تهدأ. ومن الممكن أن تزول الأعراض تماماً وتصبح غير ملحوظة، لكن غالباً ما تعود هذه أعراض الصدفية في غضون أسابيع أو أشهر، أو في حال تعرض المريض لأحد العوامل التي تحفز ظهور الصدفية في الجلد.

هل الصدفية مرض وراثي

تحدث الإصابة بهذه الحالة المرضية لسبب وراثي. إن إصابة أحد الوالدين بالصدفية يزيد من خطر إصابتك بالمرض، كما أن إصابة الوالدين معًا بالصدفية يزيد من احتمالية إصابتك بالمرض بشكل أكبر.

هل مرض الصدفية معدي؟

سنجيب على سؤالكم هل مرض الصدفية معدي؟ أم لا؟ من خلال كل من الآتي:
-كلا داء الصدفية ليس مرضًا معديًا على الإطلاق، حيث أنه لا ينتقل من شخص إلى آخر بأي وسيلة كانت، سواء إن كانت عن طريق اللمس، أو اللُعاب، أو عن طريق الدم، أو ممارسة الجنس، أو غيرها من وسائل انتقال العدوى.
-بالإضافة إلى أنه لا يعدي مناطق أخرى في الجسم لدى الشخص المصاب نفسه، بل قد ينتشر نتيجة عوامل جينية أو عوامل متعلقة بسلامة الجهاز المناعي، ومن الجدير بالذكر أن مرض الصدفية لا يصنف من الأمراض المعدية كونه لا يحدث نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، بل يعتقد أنه أحد الأمراض الناتجة عن خلل في جهاز المناعة

طرق علاج الصدفية والتقليل من أعراضها

يمكن للتغييرات البسيطة في نمط الحياة والنظام الغذائي أن تقطع شوطًا طويلاً في المساعدة على تقليل آثار الصدفية وهى:
1-تعرف على الأعراض: الأعراض الشائعة لمرض الصدفية هي بقع صغيرة ملتهبة على الجلد ، وبقع من الجلد ذات قشور فضية ، وجفاف الجلد المتشقق ، والحكة ، والحرق ، والوجع ، والطفح الجلدي ، وآلام المفاصل ، وتشوهات الأظافر يمكن أن تأتي هذه الأعراض وتختفي ، وبالتالي عليك أن تكون على اطلاع وإبلاغ طبيب الأمراض الجلدية على الفور.
2-المحفزات: يعد الإجهاد والسمنة والجينات والطقس البارد من أكثر المسببات شيوعًا
3-تعرف على خيارات العلاج: سيستخدم طبيب الأمراض الجلدية مجموعة من العلاجات لتقليل الأعراض المزعجة وظهور المرض وتشمل هذه الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل المستحضرات ، والكريمات ، والكورتيكوستيرويدات الموضعية ، والمطريات ، وقطران الفحم هذه هي الخط الأول للعلاج، أو العلاج بالضوء، والأدوية عن طريق الحقن
4-العناية بالبشرة في الصدفية: القاعدة الذهبية هي عدم شراء أي منتج للعناية بالبشرة يدعي أنه “علاج” لمرض الصدفية، اختر منتجات العناية بالبشرة الخالية من الكحول والمضادة للحساسية والتي تحتوي على سيراميد ودهون وأحماض الهيالورونيك ينتج جسمك القليل من المرطبات الطبيعية مع تقدمك في العمر ، وبالتالي فإن شراء المستحضرات والكريمات التي تحتوي على هذه المواد سيساعد في تقليل القشور هناك مكونان مهمان يجب إضافتهما إلى روتين العناية بالبشرة هما حمض الساليسيليك يساعد في التقشر. تجنب استخدام المنتجات التي تحتوي على الجل على الجلد لأنها تحتوي على الكحول الذي يمكن أن يسبب الجفاف وتفاقم الأعراض.
5-العلاج بأشعة الشمس: يمكن للأشعة فوق البنفسجية أن تبطئ نمو خلايا الجلد ، وبالتالي فإن الجرعات الصغيرة من الشمس ستكون مفيدة لبشرتك حاول الحصول على العلاج بالضوء مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع .


Advertising اعلانات

16 Views