التعامل مع المولود الجديد

كتابة هالة فهمي - تاريخ الكتابة: 31 يناير, 2020 7:36 - آخر تحديث :
التعامل مع المولود الجديد


Advertising اعلانات

اليكم في هذا الموضوع افضل طرق التعامل مع المولود الجديد وماهي طريقة رعايته الرعاية الكاملة.

نصائح للتعامل مع طفلك حديث الولادة
1_ الاستماع إلى طبيبك:
عندما تغادر الأم المستشفى مع المولود الجديد، من المهم أن تطلب من الطبيب تقديم اقتراحات أو نصائح للتعامل مع ابنها وكيفية التصرف في حالات الطوارئ مثل المغص أو رفض الطعام .
2_لا داعي للقلق ..احتياجاته محدودة جداً:
معظم الأمهات تقلق بشأن حقيقة أنها لن تفهم احتياجات الطفل ،ومن المهم أن تعرف أن الطفل لديه احتياجات محدودة جدا ، الأطفال حديثي الولادة عادة ما يصرخون ويبكون في حالات الجوع والعطش أو اجتياجهم للنوم ، فإذا كنت أطعمتى الطفل مؤخرا، ضعى الطفل على مقربة من صدرك لتهدئتة.
3_ الدعم والمساعدة واجبة من الأقربين :
الواجبات والمسؤوليات للأم الجديدة مرهقة، فمن الأفضل أن تكون يد العون حولها على الأقل في الأيام الأولى بعد الولادة ،من الأهل والأقارب والأصدقاء للمساعدة علي أخذ قسط من الراحة والاسترخاء .
4_ وضع جدول لتغذية طفلك:
لا بد من تغذية المولود الجديد على فترات منتظمة ،لأن هذا سوف يمنعهم من الإصابة باضطرابات المعدة ،وإذا كنت ترضع طفلك تأكد من أن الطفل فى وضع مريح ، وتجشؤ طفلك له أهمية بعد كل وجبة لأنها سوف تمنع تشكيل الغاز في وقت لاحق.
تغذية الاطفال حديثي الولادة
قد تحدثنا من قبل عن تنظيم الرضاعة للطفل حديث الولادة، ولأن هناك قرارين أساسيين بالنسبة للرضاعة، وهما إما حليب الثدي أو الحليب الصناعي، فإن هناك العديد من النقاط التي يجب مراعاتها عند إطعام وليدكِ الجديد، وهي:
-إرضاع الطفل حليب الثدي 8 إلى 12 مرة في اليوم.
-في حالة تلقيه الحليب الصناعي، أعطي الطفل 2-3 أونصة من اللبن الصناعي كل ساعتين إلى أربع ساعات، و5-6 أونصة عند بلوغه من شهر إلى شهرين.
-لا تعطي الطفل بعض العصير بدلاً من الحليب قبل بلوغه ما بين أربعة إلى ستة أشهر على الأقل.
-تأكدي من أن الطفل يقوم بتغيير 6 أو أكثر من الحفاضات المبللة، و3-4 مرات من البراز الأصفر الباهت كل يوم، وذلك حتى يبلغ من العمر 5-7 أيام، فهذه علامات على أنه يحصل على ما يكفيه من الغذاء.
-ساعدي الطفل على التجشؤ بعد كل جلسة رضاعة لمنع احتباس الغازات.
الطريقة الصحيحة لحمل المولود


الأطفال حديثي الولادة تكون رقابهم مرنة جدا، و العضلات لم تتطور بشكل صحيح بعد فهي تبدأ في التطور خلال الأشهر القليلة الأولى، ولكن حتى ذلك الحين الآباء والأمهات يجب أن يكونا دائما على يقين من دعم عنق الطفل أثناء حمله بين الذراعين، لأن تحرك الرأس بطريقة غير منضبطة قد يضر بدماغ الطفل.
كما أن دعم الرأس والرقبة يسهل عليك حمل طفلك.
مساعدة المولود على التجشؤ بعد الرضاعة الطبيعية
بعد أن رضاعة الطفل طبيعيا من المهم مساعدته على التجشؤ لتحرير نظام الهواء الزائد الذي يأخذه أثناء الرضاعة الطبيعية، عدم تجشؤ الرضيع سيشعره بعدم الارتياح وقد يؤدي إلى ألم المغص.
لمساعدة الرضيع في هذه العملية يكفي أن تقوم الأم بحمله ووضعه مستقيما على جهة كتفها والربت على ظهره بشكل خفيف.
حمام الطفل حديث الولادة
الطفل حديث الولادة خصصي له حمام الإسفنجة فقط، حيث تقوم الأم بالمسح بشكل لطيف على بشرة الطفل مع استخدام ماء فاتر، في انتظار سقوط الحبل السري المتبقي ومنحه حينها حماما حقيقيا.
قد يستغرق سقوط الحبل من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
جعل الطفل ينام على الظهر
حتى لو كان لقيلولة قصيرة خلال النهار، من المهم وضع الطفل في وضعية نوم آمنة، مريحة وصحية وهي النوم على الظهر، وضعية النوم هذه أوصت بها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، لأنها تقلل من خطر متلازمة موت الرضع المفاجئ (سيدس).
بعد التأكد من نوم الطفل على ظهره يجب الحرص على كشف وجه الطفل ورأسه أثناء النوم، و الإحتفاظ ببطانيات وأغطية أخرى بعيدا عن فم طفلك وأنفه.
عند وضع بطانية على الطفل أثناء النوم، تأكد من أن أقدام الطفل في الجزء السفلي من السرير والبطانية ليست أعلى من صدر الطفل، بشكل تكون فيه البطانية مدسوسة في جميع أنحاء الجزء السفلي من فراش السرير بحيث لا تنزلق حتى وجه الطفل.
نصائح فعالة للتعامل مع الطفل حديث الولادة
1- فهم سبب بكاء الرضيع
الطفل المولود حديثًا يلبي رغباته عن طريقك انتى، لذا حاولى فهم مايريد من الحركات التي يصدرها او حتى من بكائه ، عليكِ مراقبة طفلك جيدا وخصوصا في ايامه الاولى ، والانتباه لكل مايصدره من اشارات حتى تستطيعين مع الوقت فهمه جيدًا ، ولا تجدى صعوبة في التعامل معه.
فبكاء طفل ينم عن اشياء كثيرة ، كالرغبة فى تناول الطعام ، تغيير الحفاضات ، كما يمكن ان يكون صادرًا ايضًا عن الضجيج ، لذا احرصى على محاولة فهم سبب البكاء .
2- احتياج الطفل للحليب
اهم شىء في حياة الرضيع ، وايامه الاولى هو تناول طعامه، فالطفل يكون في حالة نمو مستمرة، لذا يحتاج الى كميات كبيرة من الحليب ، سواء كان حليبك الطبيعي، او حتى الحليب الصناعي، فاحرصي على توفير طعام الطفل بجرعات مناسبة له .
3- نظافة الطفل
اهتمي بنظافة الطفل ، كاتساخ الحفاضات فهي من اكثر الامور التي تزعج الطفل ، فاحرصي على تبديلها ،ايضا لا تنزعجي عند اضطرارك لتغيير الحفاضات بعد كل وجبة، فهي في الحقيقة علامة صحية جيدة تدل على ان الطفل تناول كل العناصر اللازمة له، وعادة يحتاج الطفل الى تبديل الحفاضات من 8 الى 10 مرات يوميا .
4- التطعيمات اللازمة للطفل
اهتمي بالتطعيمات واحرصي على ان ياخذ طفلك كل مايحتاج اليه من تطعيمات وفحوصات، والتى يأخذها بعد اسبوع من الولادة خاصة ، مثل تطعيمات ضد مرض شلل الاطفال وغيرها .
5- وفري مكانًا هادئًا لنوم الطفل
يجب ان تكون غرفة الرضيع هادئة ، بها اضاءة خافتة مناسبة له ، ايضا احرصي على عدم استخدام وسادة لينام عليها حتى يصل الى سن العام الواحد ، ومن الهام جدا الحرص عند حمل الرضيع ، وحمله بوضعيه صحيحه حتى لا يتم ايذاء العمود الفقرى ، ومن الهام أيضًا لف الطفل وضمه بطريقه تشعره بالامان والراحة .
عادات خاطئة في التعامل مع المولود الجديد


١-إعطاء المولود الماء والسكر عند الولادة (الى حين توفر حليب الام):هذا الإجراء خاطئ تماما لأنه قد يسبب للطفل انتانات معوية كما أنه قديكون سببا في رفض الطفل للرضاعة من أمه لأن نسبة التحلية في هذا المحلول أكثر من نسبتها في حليب الأم،بالإضافة إلى أن الجهاز الهضمي عند الطفل الوليد غير جاهز لهضم هذا السكر وهو(السكروز).
٢-مساعدة الطفل بالإرضاع الصناعي عن طريق الببرونة (قبل توفر حليب الام):
وهذه الممارسة قد تسبب اعتياد الطفل على الببرونة ورفضه للرضاعة من أمه لأن طريقة الإرضاع تختلف كليا بين حلمة الثدي وحلمة الببرونة والرضاعة من الثدي تتطلب جهدا أكبر من الطفل ،لذلك فانه يستسهل الببرونة.
ولا ننسى أن الحليب في الأيام الأولى للولادة ليس له شكل الحليب بعدها ،فهو سائل كثيف مصلي وليس أبيض ولكنه يكفي المولود ،ويزوده بالغلوبولينات المناعية التي تحميه من الأمراض.
٣-دهن الطفل بالزيت لإراحته من المغص
وتقسم الجدة أن الطفل يرتاح بعدها…نعم الطفل يشعر بالراحة بسبب التمسيد اليدوي على البطن وحول السرة المرافق (للفرك بالزيت) ،أما الزيت بحد ذاته ليس له ذلك الدور الهام، بل يبقى عليه ويسد المسامات ويصبح وسطا لنمو الجراثيم.
٤- ” ياجوع يا موجوع!”
كثيرا ما نسمع الجدات يرددون هذه العبارة عند بكاء الطفل وكم تسبب هذا الاعتقاد في إضافة الحليب الصناعي وترك حليب الثدي
في الحقيقة فان هناك أسباب كثيرة لبكاء الطفل ،فالبكاء هو وسيلة الطفل للتعبير عن أي شيء ،كالبرد والحر والمغص والاتساخ والانزعاج من وجود الكثير من الناس حوله والمرض بينما يأتي الجوع في نهاية القائمة.
٥-التمليح
وهو عادة خاطئة يقومون فيها بوضع الملح على كامل مساحة جسم الطفل .عدا ان ذلك ليس له اي فوائد على الاطلاق فانه يسبب ضياع بالسوائل والشوارد عند الطفل.
-6 لف المولود أو (تقميطه)
لف المولود هو ممارسة عالمية وليست عادة شعبية تخصنا كما يعتقد البعض، لها فوائدها ومساوئها.
فكيف نجني هذه الفوائد ونتجنب الضرر؟
يدخل الطفل هذا العالم بعد أن يكون قد أمضى تسعة أشهر في رحم أمه، فلا عجب أن يعاني من فرق بالحرارة وصعوبة بالتكيف. ان لف المولود يقلد بيئة الطفل السابقة فيؤمن له الدفء والهدوء ويساعده على التأقلم ويزيد من فترات نومه، لأن السبب الرئيسي لاستيقاظ الطفل الوليد هو حركة يديه المفاجئة – وهي استجابة طبيعية في هذا العمر و تسمى استجابة الجفلان- واللف يمنع حركة اليدين ويساعد الطفل على النوم.


Advertising اعلانات

60 Views