التدخين واضراره

اصبح التدخين الان من الاشياء السيئة التى تجذب اليها فئة كبيرة من الشباب بالرغم من انها عادة مضرة بالجسم جدا .
يُعتبر التدخين اليومَ من الظواهر الخطيرة والسلبية في مجتمعنا ، حيثُ أنّه يُؤثر على صحة الإنسان النفسية والجسمية ، وهذه الظاهرة باتت تنتشر بشكل مخيفٍ وواسع ، وهذا الأمر يعود على الفرد بالخراب والانحطاط لا بالنهوض والرقي ، وحتى أن هذه الظاهرة قد وصلت لطلابنا ، وبدأت تنتشر بينهم .
أضرار التدخين
-التدخين يسبب أمراض القلب، و تصلب الشرايين، و ارتفاع ضغط الدم.
-التدخين سبب في أمراض السرطان، وبخاصة سرطان الرئة.
-التدخين سبب في أمراض الجهاز التنفسي، كمرض الربو، و السعال المزمن.
-يسبب التدخين بعض المشاكل في المعدة، ومنها: القرحة، فنسبة الإصابة بالقرحة أكبر عند المدخنين.
-يؤثر التدخين على وظائف الدماغ.
-التدخين يقلل من الخصوبة لدى المرأة و الرجل.
-يؤثر التدخين على وظائف بعض الحواس، مثل: حاسة الذوق و البصر و الشم.
-التدخين يسبب الشيخوخة المبكرة.
-يؤثر التدخين على القدرات الجنسية للرجال.
التدخين وأمراض القلب
كما أن تدخين السجائر يزيد من حده خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية، حيث أنه يزيد إلى حد كبير الخطر الذي يمكن أن يصيب نظام القلب والأوعية الدموية كله ، بالإضافة إلا أن التدخين يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية المتكرر بعد جراحة لتغيير شرايين ، وكما يساهم بالتسبب بمرض تصلب الشرايين و هو تراكم المواد الدهنية في الشرايين، و يعتبر المساهم الرئيسي في الإصابة بأمراض القلب – و القاتل رقم (1) في الكثير من الدول.
التدخين والسكتة الدماغية
مخاطر السكتة الدماغية هي الأعلى أيضاً عند المدخنين ، وذلك لأن التدخين يزيد بشكل مؤقت في رفع ضغط الدم، ويزيد أيضاً نسبة الكوليسترول مما يزيد من تجلط الدم، وكلا السببين يؤدي إلى السكتات الدماغية ، و هناك السكتات الدماغية الناجمة عن نزيف بسبب ضعف الأوعية الدموية والسكتات الدماغية الناجمة عن إنسداد وجلطات تتشكل في الشرايين وقد تتسبب بقطع تدفق الدم إلى الدماغ ، فالسكتة الدماغية هي واحدة من الما هى اسباب الرئيسية للوفاة والعجز عند البالغين ويعتبر التدخين سبباً رئيسياً لها . ويسهم التدخين أيضاً في إحتمال الإصابة بمرض الشريان المحيطي ، وذلك يعود مرةً أخرى، لما لتدخين من لثر على الشرايين والأوردة، ومرض الشريان المحيطي ينتشر بنسبة كبيرة بين المدخنين ويظهر الإختلاف بالنسبة واضحاً بين المرضى المدخنين وغير المدخنين ، حيث يزيد التدخين خطر تمدد الأوعية الدموية الأبهري.
أضرار التدخين على الجهاز التنفسي
التدخين يسبب سرطان الرئة، وداء الربو.
دائما ما نجد الأطفال الذين يكون أحد الوالدين من الأشخاص المدخنين، فإنه يكون أكثر عرضة السعال وصعوبة في التنفس، فضلا عن إصابة أحيانا ببعض نوبات الربو.
من أضرار التدخين أيضا على الجهاز التنفسي الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي، ما يصاحبها من التهابات الأذن.
عند استنشاق الدخان، فإنه بعد فترة سوف تصبح الرئتين غير قادرة على تصفية المواد الكيميائية الضارة، وبالتالي فإن هذه السم سوف تتراكم في الرئتين، ومع المعروف انه عند السعال فإن الإنسان يخرج السموم، ولكن هذا لا يحدث في حالة المدخنين، ولذلك نجدهم أن المدنين أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من أمراض الجهاز التنفس
تأثير التدخين على الجهاز العصبي المركزي
إحدى أهم المكونات في التبغ هو مخدر يسمى بالنيكوتين وهو مادة منبهة تؤثر بالاساس على عمل الجهاز العصبي المركزي.
يعتبر النيكوتين المسؤول المباشر عن إدمان الشخص المدخن على التدخين، ويدخل إلى الجسم بشكل مباشر عبر الرئتين.
يتم امتصاص النيكوتين بواسطة الدم الغني بالأكسجين الذي يحمله إلى القلب، ومن ثم يتم ضخه إلى الأوعية الدموية وصولاً الى الدماغ.
يشعر المدخن بالمتعة لحظة دخول النيكوتين الى الجهاز العصبي، ولكن في حال تلاشيه يتم إستبدال شعور المتعة باخر غير مريح، بحيث قد تصيبك عدة أعراض منها:
1-مشكلة في التركيز
2-العصبية
3-الام في الرأس
4-زيادة الشهية
5-الدوار
6-التهيج المفرط
7-القلق
8-الاكتئاب
9-مشاكل النوم.
البراهين العلمية التي تثبت أن التدخين يسبب سرطان الرئة
إن سرطان الرئة مرض نادر جدا بين غير المدخنين إن نسبة الإصابات تزداد بازدياد عدد السجائر المستهلكة وازدياد مدة التدخين وتقل هذه النسبة تدريجيا عند الإقلاع عن التدخين مما يثبت العلاقة المباشرة بين التدخين وسرطان الرئة تعرف على ما هى المادة التي تسبب السرطان؟ إنه لمن الصعب التحقق من ماهية هذه المادة. لقد عزل حتى الآن ما يقارب العشرين من هذه المواد التي يمكن أن تسبب السرطان، إلا أن المادة أو المواد التي تسبب سرطان الرئة في الإنسان لم يتم عزلها حتى الآن بشكل قاطعالإقلاع عن التدخين بمساعدة اللاوعي التغذية السليمة تهدئة العقل والمشاعر: تعلم التخيل والتنويم الذاتي
يتكون دخان التبغ
النيكوتين – وهذه لا تعتبر مسرطنة ، ومع ذلك فإنها تسبب الإدمان ، و المدخنين يجدون صعوبةً في إنهاء بسبب إدمانهم كمدمن المخدرات يصبحون مدمنين على النيكوتين ، ويمثل النيكوتين عقاراً يتفاعل بسرعة كبيرة للغاية ، و تصل إلى الدماغ في غضون 15 ثانية من التعرض للإستنشاق ، و إذا كانت السجائر ومنتجات التبغ إذ لم تتضمن النيكوتين، فإن عدد الناس الذين يدخنون كل يوم سوف ينخفض بشكل كبير ، ودون النيكوتين، فإن صناعة التبغ تنهار.
محتويات الدخان
النيكوتين
يستخدم النيكوتين كمبيد حشري تحت الرقابة شديدة ، والتعرض لكميات كافية يمكن أن يؤدي إلى التقيؤ، والمضبوطات، والإكتئاب من الجهاز العصبي المركزي ، وتأخر النمو ، وكما أنه يمكن أن يؤثر أيضاً على “النمو السليم للجنين.
أول أكسيد الكربون
وهذا الغاز السام ، ليس له رائحة أو طعم ،ولذلك يجد الجسم صعوبة في التفريق بين أول أكسيد الكربون و الأكسجين فيمتصه إلى مجرى الدم ، المراجل تبعث أول أكسيد الكربون الخطير، كما تفعل عوادم السيارات ، فإذا كان هناك ما يكفي من غاز أول أكسيد الكربون من حولك وأنت تستنشق ذلك، يمكن أن تذهب في غيبوبة وتموت ، إن أول أكسيد الكربون يقلل من وظيفة العضلات والقلب، ويسبب التعب، والضعف، والدوخة ، وهي من المواد السامة وخاصةً للأطفال الرضع الذين لا يزالون في الرحم والرضع وتزيد من إحتمال أمراض القلب أو الرئة لديهم .
القطران
يتكون من العديد من المواد الكيميائية المسببة للسرطان ، عندما يستنشق المدخن دخان السجائر، فإن70? من القطران تبقى في الرئتين