البن الإثيوبي

كتابة ساره الكلثم - تاريخ الكتابة: 7 نوفمبر, 2020 8:49 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 3:53
البن الإثيوبي

Advertising اعلانات

البن الإثيوبي، وطريقة التحميص البن الإثيوبي التقليدية، وطقوس القهوة الإثيوبية، والاقتصاد والبن في أثيوبيا، نتحدث عنهما بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

البن الإثيوبي

يعتبر من أجود أنواع البن الموجود في العالم ويحمل علامة جودة من الولايات المتحدة الأمريكية وتزرع إثيوبيا عددمن أنواع البن وهي
1- بن الهرري
2- بن سيدامو
3- بن لقميتي
4- بن إلبابور
5-بن جما
وهي اسعارها تتراوح مابين 890-700بر إثيوبي أي 54.6دولار أمريكي لـ 100كيلو الى 42دولار لـ 100كيلو.وهناك سوق ضخم جدا للتدوال البن والذرة والقمح عبر البورصة.
وتعود جذور اكتشاف القهوة إلى إثيوبيا، على يد راعي أغنام من قبيلة “الأورومو”، الذي اكتشف الأثر المنشط لنبات حبوب القهوة.
ولاحظ الراعي في إحدى هضاب إثيوبيا أن قطيع الماعز يقفز بنشاط غير معهود ويتسلق الصخور بسرعة غير مألوفة، كلما أكلت الماعز من ثمار شجيرات، فبادر هو إلى تذّوقها وراح يشعر بحيوية زائدة وطاقة قوية لم يعهدها من قبل

طريقة التحميص البن الإثيوبي التقليدية

1.تحميص الحبوب الخضراء
تتطلب عملية تحميص القهوة الأثيوبية “وصول الحبوب إلى اللون الأسود الداكن”، مع بعض الحبوب التي تكون فيها نسبة التحميص أقل قليلاً. تقوم المضيفة بتحميص القهوة أمام الضيوف باستخدام صحن القلي ( الصاج ) لمدة تصل تقريباً إلى 15 دقيقة، وفي تلك الأثناء تقوم بتقليب الحبوب بالتزامن مع التحميص عبر تحريك الصاج وهزه. ومن عادات تحضير القهوة الأثيوبية التقليدية أن تقوم المضيفة لمرة واحدة على الأقل برفع الصاج عن الجمر نحو الضيف الجالس أمامها ليقوم بالتلويح بيده ويستنشق رائحة القهوة المحمصة، ثم تعيد المضيفة الصاج إلى مكانه على الموقد لتُكمل عملية التحميص.
2.طحن الحبوب المحمصة
يتم طحن القهوة الأثيوبية بطريقة تقليدية، تعتبر من أقدم طرق الطحن في التاريخ، ويتم ذلك عن طريق وضع القهوة المحمصة في إناء المدق المخصص للطحن، وهو إناء مجوف خشبي أو معدني بداخله توضع القهوة المحمصة وتُطحن عن طريق إدخال قبضة المدق في التجويف وضرب المقبض بقوة مرة تلو مرة حتى يتم سحق المحتوى. وعند الطحن لابد من وضع كمية قليلة من القهوة في إناء المدق لأن ذلك يضمن الطحن المتساوي للمسحوق في وقت قصير.
3.غلي مسحوق القهوة
بعد الطحن يوضع مسحوق القهوة مع إضافة الماء في إبريق مخصص( الجمنة بفتح الجيم) الذي يوضع هو الآخر فوق موقد الفحم لبضع دقائق حتى تندمج المكونات مع بعضها البعض. وبعكس طرق التحضير التركية والعربية، لا يتم إضافة السكر عند غلي القهوة الأثيوبية التقليدية، لكن في المقابل هناك مناطق في أثيوبيا يتم فيها إضافة مواد أخرى كالسمن أو الجبن. بعد 10 دقائق تقريباً من غلي القهوة على الفحم، يُرفع الإناء ويوضع على الأرض لمدة 10 دقائق أخرى لتستقر المكونات عند قاع الإبريق.
4.تقديم شراب القهوة
تٌقدم القهوة الأثيوبية التقليدية عادةً مركزة وسوداء اللون في فناجين صغيرة الحجم، ويُستحب صبها من ارتفاع يصل من 8-10 بوصات، حيث يُعتقد أن هذه الطريقة التقليدية في الصب تخلق تدفق مركز للقهوة الداكنة إلى الكوب، وتُقدم القهوة الأثيوبية عادةً مع وعاء به كمية من السكر وملعقة صغيرة لم يرد إضافة السكر، ويُقدم أيضاً صحن من الفشار، إذ جرت التقاليد تناول الفشار مع القهوة، مع إحراق بعضاً من البخور أو العودة الشعبية لإضفاء طابع الحميمية على المكان.

طقوس القهوة الإثيوبية

1.في إثيوبيا يتّبع السكان طقوسا خاصة لتحضير القهوة، إذ توضع حبوب البن على طبق من الفخار لتجف في الشمس، ثم تُغسل وتُحمص في آنية مسطحة من الحديد على النار باستخدام الحطب أو الفحم، ثم تُمرر الآنية الساخنة على الضيوف لاستنشاق رائحة البن الأخاذة، بعدها تُطحن حبوب القهوة بمدق يدوي وتوضع في إبريق القهوة الإثيوبي التقليدي أو الجبنة.
2.ليستمتع الضيوف برائحة القهوة الإثيوبية يوضع البخور في الجلسات لتمتزج رائحته مع دخان تحميص القهوة، كما يحرص كثير من الإثيوبيين عند إقامة جلسات تناول القهوة في المدن على فرش الأرض بالحشائش أو القش، لاستحضار ذكريات الحياة في القرية.
3.تستغرق طقوس تناول القهوة وقتا قد يبلغ 3 ساعات وتتطلب مجهودا كبيرا وفي المجالس يتبادل الضيوف والمضيفون أطراف الحديث عن الأمور اليومية.
4.القهوة في إثيوبيا هو مشروب إجتماعي وتقليدي له طقوسه وعاداته وغالبا مايصاحبة مناسبة وإجتماع وإكرام للضيوف وهو دليل الكرم والسعادة وبعض الأمهات يتنبؤن المستقبل من خلال اكواب القهوة لبعث التفاؤل في جيل الشباب وتقدم القهوة في مثل هذه الإجتماعات مع الخبز أو العيش البلدي وتشرب على ثلاثة مراحل المرحلة الأولى وهو ثقيل والمرحلة الثانية متوسط والمرحلة الثالثة وهو الخفيف.
5.بعد الانتهاء من شرب القهوة، على الضيف أن يعيد الفنجان إلى المضيفة ويقول لها أن القهوة رائعة أو أنه اكتفى، ما لم فإن تقاليد تقديم القهوة الأثيوبية التقليدية تجعل المضيفة تصب له القهوة مرة أخرى أو تعيد تحضيرها من البداية إذا تطلب الأمر ذلك وتستمر في صب القهوة مرة ثانية وثالثة حتى يقول أنها أعجبته أو أنه اكتفى.

الاقتصاد والبن في أثيوبيا

القهوة أو البن هو المشروب العالمي الأول والأكثر شعبية في العالم من لندن الى طوكيو ومن مسكوا الى نيويورك ويعتبر البن هو ثاني أكثر السلع تدوالا بعد النفط الخام في البورصات العالمية، وتنتشر في إثيوبيا عدد من المقاهي العالمية وخصوصا في أديس أبابا ومنها ما هو وطني وقدإعتمدت بعض منها في الولايات المتحدة الأمريكية كعلامة جودة وعلامة تجارية وكذلك في برطانيا وهذا ما عزز مكانة البن في إثيوبيا وإعتبارها المحصول الأول الإقتصادي والذي ساعد الحكومة في توفير العملة الصعبة في البلاد.
بالرغم من ضخامة الإنتاج الأثيوبي كسادس أكبر منتج للقهوة حول العالم، إلا أن أثيوبيا تقريباً هي البلد الوحيد التي تستهلك أكثر من نصف انتاجها من القهوة ويرجع سبب ذلك إلى أن غالبية سكانها البالغ عددهم حوالي 100 مليون نسمة يشربون القهوة يومياً، وهناك عبارة أثيوبية شهيرة يرددها غالبية الأثيوبيين هي القهوة هي خبزنا.


Advertising اعلانات

735 Views