البرتقال للامساك

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 11 يناير, 2021 6:59 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 3:36
البرتقال للامساك

Advertising اعلانات

البرتقال للامساك سوف نتحدث في هذا المقال عن علاقة البرتقال بالإمساك وماهي فوائد البرتقال واضراره.

البرتقال للامساك

-هو فاكهة لذيذة ومفيدة وهو مليء بالألياف والتي كما تعلمون تلعب دورا هاما في تسهيل حركة الأمعاء .
-إن شرب عصير البرتقال مع اللب يمنحك الألياف التي تحتاجها ويحفز أمعائك ، مما يساعدك على الذهاب إلى الحمام دون أي مشاكل.
– يحفز عصير البرتقال أيضًا حركة الأمعاء عن طريق تعزيز نشاط التمعج ، الذي يدفع الطعام خلال القولون ويؤدي إلى القضاء عليه من الجسم .
– لا تقتصر فائدة البرتقال على فيتامين “سي” فقط،  تناول برتقالتين واحدة في الصباح وأخرى في المساء لتنتهي تماماً مشكلة الإمساك.
– تناول برتقالة كاملة يوميا فى الصبح بعد الانتهاء من تناول الإفطار أى بين الإفطار والغذاء، لأنها غنية بشكل كبير بفيتامينات وألياف تسهل الهضم بشدة وتلين البطن، وتسهل الإخراج
– مضاد للأكسدة وتسهل من عمل الأمعاء والجهاز الهضمى بشكل عام، ما يساعد فى علاج الإمساك شريطة الانتظام
– فصوص البرتقال والقشرة البيضاء الموجودة فى اللب، من أهم المكونات التى تسهل الإخراج

فوائد البرتقال للتخسيس

-يحتوي عصير البرتقال على فيتامين ج، وهو أحد أكثر من العناصر الغذائية المتوفّرة في البرتقال، فيحمي الخلايا والأنسجة، ويساعد الجسم على إصلاح الأنسجة التالفة، ويحسّن من امتصاص الحديد الذي يساهم في تخفيف الوزن، ويعزّز نظام المناعة لدى الجسم، كما أنّ البرتقال واحد من أكثر الفواكه استهلاكًا في جميع أنحاء العالم، خاصّةً خلال فصل الشتاء، ويحتوي البرتقال على 65 سعرة حراريّةً لكلّ وجبة، ممّا يساعد على التّخفيف من الوزن.
-يعدّ البرتقال من الفواكه الأكثر شعبيّةً والتي تساعد على التّخسيس، إذ إنّه يزيد من حرق الدّهون، ويحدّ من الجوع، ويحتوي على نسبةٍ مرتفعة من الألياف، كما أنّه منخفض السعرات الحرارية، ممّا يسهّل على الشّخص تضمينه النظام الغذائي لتخفيف الوزن
– يعدّ البرتقال من الحمضيّات منخفضة السعرات الحرارية والكربوهيدرات، لذلك يمكن أن يستخدم في معظم الوجبات الغذائيّة التي تساعد على تخفيف الوزن.
-يحتوي على أكثر من 11% من كميّة البوتاسيوم اليومية الموصي بها للنّساء البالغات.
-يستخدم كعنصر أساسي في المشروبات الرياضيّة.
-ينظّم درجة الحموضة في الجسم، وكذلك معدّل ضربات القلب.

فوائد البرتقال الصحية

خفض الكولسترول
واحدة من أهم مركبات الفلافونويد في البرتقال هو الهيسبيريدين. وقد ثبت أن الهيسبيريدين والبكتين في البرتقال تخفض الكولسترول LDL. تركيز هيسبيريدين هو أعلى بكثير في قشرة لبرتقال، وليس في الجسد البرتقالي. يعمل البكتين على ابطاء امتصاص الجسم للدهون وخفض مستويات الكولسترول.
علاج التهاب المفاصل
ونظرا لخصائصه المضادة للالتهابات، والبرتقال يساعد في تخفيف آلام والتهاب المفاصل وتصلب العضلات والمفاصل. في دراسة أجريت في وحدة الأبحاث الوبائية لحملة التهاب المفاصل في المملكة المتحدة، واقترح أن كوب واحد من عصير البرتقال الطازج يوميا ويرتبط مع انخفاض خطر الاصابة بالاضطرابات الالتهابية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
نمو الدماغ السليم
البرتقال هو مصدر جيد لحمض الفوليك حمض الفوليك هو الذى يساعد في التنمية السليمة من الدماغ.
الحفاظ على حيوانات منوية صحية
البرتقال يحتوي على حمض الفوليك، أحد المغذيات الضرورية للحيوانات المنوية أن تبقى سليمة وصحية ويحمي الحيوانات المنوية من التلف الوراثي التي قد تتسبب في حدوث عيب خلقي وتشوهات.
الوقاية من السرطان
تم العثور على مركب موجود في البرتقال والحمضيات الأخرى، وتسمى (D-الليمونين) أنها فعالة في الوقاية من بعض أنواع السرطان مثل، سرطان الجلد، سرطان الثدي، سرطان الرئة، سرطان الفم وسرطان القولون. احتواء البرتقال على كمية عالية من فيتامين C يعمل كمضاد للأكسدة التي تحمي الخلايا من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة.
فوائد للقلب والأوعية الدموية
البرتقال يحتوي على الألياف الغذائية، وحامض الفوليك، و(herperidin)، والتي تشجع بصورة مباشرة على سير العمل في نظام القلب والأوعية الدموية. تناول حبة برتقال يوميا يساعد على الحفاظ على نظام القلب والأوعية الدموية صحية.
تقوية الجهاز المناعي
محتويات قوية من فيتامين C الموجوده فى البرتقال يحفز إنتاج الخلايا البيضاء في الجسم، وبالتالي تحسين الجهاز المناعي.
منع حصوات الكلى
الاستهلاك المنتظم من عصير البرتقال يمكن أن تقلل بشكل كبير من مخاطر حصى الكلى النامية. في دراسة أولية تتضمن تسعة مشاركين من الاشخاص الذين يهتمون بالاكل الصحى وأربعة يعانون من حصى الكلى، يعتقد أن استهلاك عصير البرتقال قد تكون أكثر فعالية من غيرها من عصائر الحمضيات في الوقاية من حصى الكلى. وهناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لتقييم هذه النتائج.
الحفاظ على صحة الجلد
المواد المضادة للاكسدة في البرتقال تساعد على حماية الجلد من ضرر الجذور الحرة المعروف أنها تسبب علامات الشيخوخة.
يحمي ضد العدوى
بسبب وفرة من مادة البوليفينول والفلافونويد، فأن البرتقال يساعد في الحماية من الالتهابات الفيروسية.
يشجع على فقدان الوزن
البرتقال منخفض للغاية في السعرات الحرارية. تحتوي البرتقالة المتوسطة فقط 65 سعرة حرارية، مما يجعلها جيدة بالاضافة الى اتباع نظام غذائي صحي لانقاص الوزن. تحتوى أيضا على نسبة عالية من الألياف، والتي يمكن أن تجعلك تشعر بالشبع لفترة أطول.
تخفيف الإمساك
يحتوى البرتقال على نسبة عالية من فيتامين A الألياف التى تساعد في تحفيز العصارات الهضمية، وبالتالي تخفيف الإمساك.
الحفاظ على صحة العظام والأسنان
البرتقال هو أيضا غني في الكالسيوم، مما يساعد على الحماية والحفاظ على العظام والأسنان الصحية بشكل جيد.
خفض ضغط الدم المرتفع
وقد أظهرت الدراسات أن الفلافونويد به مادة تسمى (الهيسبيريدين) والمغنيسيوم الموجوده فى البرتقال يمكنهم ان يخفضوا ضغط الدم المرتفع.

أضرار البرتقال

حرقة المعدة
يحتوى البرتقال على نسبة عالية من الحموضة، لذلك الإفراط فى تناوله يؤدى إلى زيادة الحموضة فى المعدة مما يسبب حرقة المعدة .
زيادة الوزن
يعتبر البرتقال من الفواكه منخفضة السعرات الحرارية، ومن الأطعمة التى ينصح بها عند اتباع نظام غذائى لإنقاص الوزن، برغم ذلك فإنه يعتبر أحد أسباب زيادة الوزن عند الإفراط فى تناوله.
الإسهال وتشنجات البطن
الإفراط فى تناول البرتقال لايسبب الإمساك فقط ولكن قد يؤدى كثرة تناول الألياف الغذائية التى يحتوى عليها البرتقال إلى حدوث تقلصات في الأمعاء، مما يسبب حدوث إسهال مزمن، لذلك يجب تناول اثنين من البرتقال يومياً للحصول على العناصر الغذائية الهامة التى يحتوى عليها البرتقال من فيتامين “سى “وغيرها من الفيتامينات والمعادن التى يستفيد بها الجسم وتساعده على الوقاية من الأمراض وتقوية الجهاز المناعى والعظام وغيرها من الفوائد الصحية المختلفة ولتجنب المضاعفات الصحية المزمنة السابق ذكرها، والتى تحدث فى حال الإفراط فى تناوله .


Advertising اعلانات

298 Views