الامراض الخطيرة على الحامل

كتابة هناء الزاهد - تاريخ الكتابة: 20 أكتوبر, 2020 5:32 - آخر تحديث : 22 أكتوبر, 2020 3:55
الامراض الخطيرة على الحامل


Advertising اعلانات

الامراض الخطيرة على الحامل وماهي افضل طرق وقاية الحامل من الامراض المختلفة خلال فترة الحمل .

مضاعفات الحمل

مضاعفات الحمل هي المشاكل الصحية التي تنتج عن الحمل. ليس هناك تمييز واضح بين مضاعفات الحمل والأعراض والمضايقات من الحمل.فإن هذه الأخيرة لا تتدخل بشكل كبير مع أنشطة الحياة اليومية أو يشكل أي خطراً كبيراً على صحة الأم أو الطفل. أيضاَ في بعض الحالات نفس المضاعفات الأساسية يمكن أن تظهر إما عدم الراحة فقط أو مضاعفات اعتماداً على شدة الألم.

الامراض الخطيرة على الحامل

الجدري والحمل
يمكن أن تكون عدوى الجدري خلال الحمل خطيرة على الأم والجنين، لذا من المهم طلب المشورة في وقت مبكر إذا كنتِ تعتقدين أنكِ مصابة بالجدري، من الأخبار الجيدة أن حوالي 95% من النساء محصنات ضد عدوى الجدري، ولكن إذا لم تصابي به من قبل أو لستِ متأكدة، وحصل أي تواصل بينكِ وبين شخص مصاب به، عليكِ التحدث مع الطبيب حول ذلك، وسيكشف تحليل الدم ما إذا كنتِ محصنة ضده.
الفيروس المضخم للخلايا والحمل
هو فيروس شائع من مجموعة الهربس، والتي يمكن أن تسبب أيضاً القروح الباردة وجديري الماء، وهي تشوهات شائعة في الأطفال الصغار، قد تكون العدوى خطيرة أثناء الحمل لأنها قد تسبب مشاكل للأطفال الذين لم يولدوا بعد، مثل فقدان السمع أو ضعف البصر أو العمى، أو صعوبات التعلم، أو الصرع، هذا الفيروس يكون خطراً بشكل خاص على الجنين إن لم تكن الأم قد أُصيبت به من قبل.
بكتيريا المجموعة العقدية B
بكتيريا المجموعة العقدية B هي نوع من البكتيريا يحملها ما يصل إلى 30% من الناس، ولكن نادراً ما تسبب أضرار أو أعراض، وفي النساء توجد هذه البكتيريا في الأمعاء أو المهبل، ولا تسبب مشكلات في معظم حالات الحمل، ولكن في حالات قليلة قد تصيب الجنين قبل أو أثناء المخاض، وقد تسبب مرضاً خطيراً.
تكون إصابة الجنين أكثر احتمالاً في حالات الولادة المبكرة قبل الأسبوع 37 من الحمل، أو إذا كانت المياه تنكسر مبكراً، أو حدثت لدى الأم حمى أثناء المخاض، أو كانت الأم حاملة للبكتيريا.
داء المقوسات (مرض القطط) والحمل
هو من أهم الامراض التي تصيب الحامل وتؤثر على الجنين وتسبب الضرر له، فقد يحتوي براز القطط على مادة توكسوبلازما، وهي كائن حي يسبب الإصابة بعدوى داء المقوسات، وهو يسبب الضرر للجنين
التهاب الكبد B و C والحمل
العديد من الأشخاص المصابين بفيروس الكبد لا تظهر عليهم الأعراض والعلامات، ولكنهم يمكن أن يكونوا حاملين للمرض وقد ينقلوه للأخرين، يمكن أن تنتقل العدوى إلى الطفل أثناء الولادة، لذلك يُعرض على جميع النساء الحوامل فحص دم لـ التهاب الكبد الوبائي B كجزء من الرعاية السابقة للولادة، ويجب إعطاء الأطفال المعرضين للخطر لقاح التهاب الكبد الوبائي B عند الولادة
ينتقل التهاب الكبد C عن طريق نقل الدم الملوث، أو مشاركة الإبر الملوثة أثناء تعاطي المخدرات، وربما يأتي عن طريق علاج الأسنان في البلدان التي يشيع فيها انتشار المرض، وقد تنتقل العدوى إلى الجنين إذا كانت الأم مصابة بها، وعلى الرغم من أنه أقل خطورة من التهاب B، أو فيروس نقص المناعة البشرية، ولكن لا يمكن منعه، يمكن عمل اختبار للطفل وإحالته إلى المتخصصين إذا تبين إصابته

امراض تؤثر على الحامل والجنين

– التهاب المهبل البكتيرى
– الجدرى
– الكلاميديا
– الفيروس المضخم للخلايا
– حمى الضنك
– المرض الخامس (بارفوفيروس)
– أنفلونزا
– مرض السيلان
– التهاب الكبد ب
– الهربس
– فيروس نقص المناعة البشرية
– الليستريات
– الحصبة الألمانية
– الأمراض المنقولة جنسيا
– مرض الزهرى
– داء المقوسات
– داء المشعرات
– التهابات المسالك البولية
– فيروس زيكا

إجراءات للوقاية من العدوى خلال الحمل

– البقاء بعيدا عن أى شخص مريض بأى مرض معدى للتقليل من خطر الإصابة بالمرض.
– ممارسة الجنس الآمن سوف تساعد على منع العديد من الأمراض المنقولة جنسيا.
– اتخاذ تدابير لتجنب العدوى التى تنتقل عن طريق الأغذية أيضا مثل عدم تناول بعض الأطعمة خاصة النيئة أو المرشوشة بمواد كيمائية.
– غسل الفواكه والخضروات، والتأكد من أن اللحوم والأسماك والبيض مطبوخة جيدا.
– غسل يديك
– عدم تقاسم نظارات الشرب أو الأوانى مع الغير
– عدم تغيير قمامة القطط
– استخدام قفازات عند الزراعة فى الحديقة


Advertising اعلانات

58 Views