اكتشاف الشاي

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 3 نوفمبر, 2020 7:52 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 2:04
اكتشاف الشاي

Advertising اعلانات

اكتشاف الشاي سوف نتحدث في هذا المقال عن اكتشاف الشاي وفوائده واهميته الصحية من خلال هذا المقال.

 اكتشاف الشاي

يعتبر تاريخ الشاي طويل ومعقد إذ أن الشاي إنتشر على مدى آلاف السنين في عدة ثقافات. وقد نشأ الشاي في في جنوب غرب الصين من خلال أسرة شانغ الحاكمة كمشروب دوائي .وقد تم تأريخ السجل الموثوق القديم لمشروب الشاي إلى القرن الثالث الميلادي في نص طبي كتب بواسطة هوا تو. تم عرض فكرة الشاي إلى الكهنة البرتغاليين والتجار خلال العقد السادس عشر. وقد اصبح مشروب الشاي شهير في بريطانيا خلال العقد السابع عشر عرض البريطانييون إنتاج الشاي بالإضافة إلى إستهلاكة إلى الهند للتنافس مع الاحتكار الصيني فيما يتعلق بالشاي .

فوائد الشاي

خفض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان
يقول باحثون إن مضادات الأكسدة والمركبات الموجودة في الشاي ترتبط بانخفاض خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.
ووفقا لمديرة الطب النفسي والتغذوي ونمط الحياة في مستشفى ماساتشوستس العام وكلية الطب بجامعة هارفارد أوما نايدو فقد “تبين أن له فوائد عديدة على أمراض سرطان الجلد والبروستات والرئة والثدي”.
بشرة صحية أكثر
تشير الدراسات إلى أن شرب الشاي الأسود بانتظام يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الجلد.
وتقول نايدو إن طريقة إعداد الشاي لها تأثيرات مختلفة على صحة الإنسان، فالشاي الأسود الساخن “مفيد في سرطان حرشفية الجلد”.
وبحسب الدراسات، فإن الشاي الساخن له تأثيرات أفضل من البدائل المثلجة والمخمرة.
خطر الاصابة بالنوع الثاني من السكري
إلى جانب فائدته للبشرة، فإن تناول الشاي الأسود كل يوم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري من خلال المساعدة في السيطرة على نسبة السكر في الدم بعد الوجبات.
ووفقا لدراسة في مجلة آسيا والمحيط الهادئ للتغذية السريرية، يمكن أن يقلل الشاي الأسود من نسبة السكر في الدم، وبعد تناول الأطعمة التي تحتوي على السكروز.
أسنان أقوى
في حين أن تناول الشاي طوال اليوم قد يؤدي إلى تلطيخ الأسنان أو تلونها قليلا، فقد تكون الفائدة منه تستحق ذلك.
ووفقا لدراسة نشرت في مجلة “علم أمراض الفم والوجه والفكين”، فإن الشاي الأخضر له تأثير مضاد للجراثيم يمكن أن يقلل البكتيريا المسببة لتسوس الأسنان.
وأشارت الدراسة إلى أن تناول الشاي الأخضر كل يوم يمكن أن يقلل حدة التسوس والتجاويف في الأسنان.
تحسين جودة النوم
إذا كنت تعاني من الأرق وتتقلب كثيرا في نومك، فحاول أن تشرب فنجانا من الشاي قبل النوم، إذ وفقا لنايدو فإن الشاي الطبي من شرق آسيا “يمكن أن يقلل مستوى الأرق”.
وبحسب دراسة  نشرت في دورية “أبحاث الطب التكاملي”، يمكن أن يساعد شرب الشاي على تحسين جودة النوم ونوعية الحياة لدى المصابين بأرق خفيف إلى متوسط.

اسم مخترع الشاي المثلج

تم اكتشاف الشاي المثلج عن طريق الصدفة في أوائل القرن العشرين.
علي الرغم من أن هناك وثائق تشير انه تم استخدام الشاي المثلج في القرن السابع عشر.
وبالتحديد في عام 1795 ، كانت كارولينا الجنوبية المستعمرة الوحيدة في أمريكا التي تنتج نباتات الشاي.
وتم اكتشاف الشاي ووصوله للمصانع في أواخر القرن الثامن عشر بفضل المستكشف وعالم النبات الفرنسي أندريه ميشو.
جلب ميشو العديد من النباتات المبهجة إلى ولاية كارولينا الجنوبية خلال هذا الوقت لإرضاء أذواق مزارعي تشارلستون الأثرياء.
يوجد اليوم ، الشاي المثلج بجميع أصنافه واصبح مشروب له شعبية كبيرة حول العالم.
في الولايات المتحده يمكنك أن تجد الشاي المثلج في كل مكان بداية من السوبر ماركت إلى المقهى المحلي القريب منك.
يعد الشاي المثلج بديل قوي ومنافس في الأكشاك التي تقدم عصير الليمون هناك.
وفقًا لبعض الإحصائيات، فإن الشاي المثلج يمثل حوالي 85 ٪ من استهلاك الشاي في الولايات المتحدة.
ولكن نظرًا لأن الشاي الساخن له تاريخ اطول وجذور تاريخية اعمق ، فإن بداية الشاي المثلج أقل شهرة.

أساطير حول أصل الشاي

في أحد أساطير الصين المشهورة، كان شينونج, الإمبراطور الأسطوري للصين ومخترع الزراعة والطب الصيني يشرب وعاء من الماء المغلي بسبب القرار الذي أصدر للرعية وهو ينص على وجوب غلي الماء قبل شربه، فقديما في 2737 قبل الميلاد عندما طارت بسبب الرياح بضعة أوراق من شجرة وسقطت في الماء تغيير لونة. فقد أخذ الإمبراطور رشفة من الماء وكان الطعم مفاجأة سارة لكونه منعش ولجمال نكهته.
وتقول أسطورة أخرى أن الإمبراطور قام باختبار الخصائص الطبية لأعشاب متعددة وذلك بتجربتها على نفسة . فبعض من هذه الأعشاب سامة، وقد وجد الشاي ليعمل كمضاد. وقد ذكر أيضا شيونج للحكيم على ضرورة العمل المبكر في هذا الموضوع .
وهناك أسطورة صينية مماثلة يذهب فيها إلى أن المسؤول عن الزراعة أراد مضغ الأوراق والسيقان والجذور من النباتات المختلفة لاكتشاف الأعشاب الطبية منها. وقد كان إذا أكل بعضا من النباتات السامة يمضغ بعضا من أوراق الشاي لمقاومة السم .
وفي الواقع هناك أسطورة شنيعة يعود تاريخها إلى عهد أسرة تانغ. ويحكى في هذه الأسطورة أن بودهيدهارما، وهو مؤسس تشان البوذية قد خر نائما بعد طول تأمله في جدار ذو التسعة اعوام. وقد استيقظ وهو مشمئز من حالة الضعف التي مر بها وما قام به من قطع جفونه أثناء النوم . وقد سقطت هذه الجفون في الأرض وتجذرت فيها ونمت على شكل شجيرات الشاي . و قد ظهرت نسخة أخرى من هذه القصة مع غوتاما بوذا في مكان بودهيدهارما. ولكن يعتقد العلماء أن مشروب الشاي قد نشأ في جنوب غرب الصين .
من الممكن أن الكلمات الصينية المختصة بالشاي قد استمدت من اللغات النمساوية الآسيوية من الأشخاص الذين يسكنون أساساً في تلك المنطقة . وقد لعب الشاي دوراً مهماً في الثقافة الآسيوية لعدة قرون باعتباره من المشروبات الأساسية والعلاجية ورمزاً للمكان سواء كانت هذه الأساطير واقعية أم لا. إذن فانه ليس من المستغرب أن النظريات حول أصله هي غالباً ما تكون دينية أو ملكية في طبيعتها.


Advertising اعلانات

229 Views