اقوال جيفارا عن فلسطين

كتابة انور القثمي - تاريخ الكتابة: 6 مايو, 2020 8:15 - آخر تحديث :
اقوال جيفارا عن فلسطين


Advertising اعلانات

اقوال جيفارا عن فلسطين حيث قال أن الثورة يصنعها الشرفاء ويقوم الأوغاد باستغلالها وقال أيضا أنه لا يعرف حدود وأن العالم بأكلمه يعتبر وطنه.

اقوال جيفارا عن فلسطين

بالرغم من اختلافنا في النهج والأيديلوجيا والدين مع جيفارا إلا أن أقواله وأفعاله تؤكد على وجود نزعة إنسانية عميقة وثورية صارخة عنده، وهذا ما جعل لأقواله قيمة، وإذا كان جيفارا يدعو إلى الثورة ضد الظلم ونصرة المستضعفين في الأرض فإننا نحن أصحاب الدعوة إلى الله وحملة رسالة الإسلام أجدر وأولى بالثورة ضد الظلم وحماية المستضعفين ومواجهة المستكبرين. إن الإسلام بحد ذاته يمثل ثورة على الظلم والاستكبار والغطرسة والعتو والظلم الاستغلال والتسلط والاستبداد، ورسول الله سيدنا وإمامنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم هو قائد ثورة الإسلام، فلنكن مثله في الثورة الإسلامية.كان بإمكان الطبيب جيفارا أن يعيش حياة رفاهية كما يعيش معظم الناس، ولكنه آثر التصدي للظلم والاستغلال، وانخرط في النضال ضد الاستعمار، وقضى حياته مناضلا. وهنا أتوجه بالسؤال إلى اليسار الفلسطيني الذي يمجد جيفارا ويتخذ من ثوريته شعارا له: لماذا تخليتم عن الثورة ورضختم لسطوة المال والمناصب في منظمة التحرير الفلسطينية وظاهرتم حركة فتح رغم أن تيارا متصهينا يقودها إلى الاستسلام وبيع فلسطين؟

اقوال جيفارا عن الثوره

  • لا أعرف حدوداً فالعالم بأسره وطني.
  • الذي باع بلاده وخان وطنه مثل الذي يسرق من بيت أبيه ليطعم اللصوص، فلا أبوه يسامحه ولا اللص يكافئه.
  • إنّ حبي الحقيقي الذي يرويني هي الشعلة التي تحترق داخل الملايين من بائسي العالم المحرومين، شعلة البحث عن الحرية والحق والعدالة.
  • احلامي لا تعرف حدوداً، فكل بلاد العالم وطني وكل قلوب الناس جنسيتي.
  • كل الناس تعمل وتكد وتنشط لتتجاوز نفسها، لكن الهدف الوحيد هو الربح، وأنا ضد الربح ومع الإنسان، ماذا يفيد المجتمع، أي مجتمع، إذا ربح الأموال وخسر الإنسان؟
  • لا بد أحياناً من لزوم الصمت ليسمعنا الآخرون، فالصمت فنّ عظيم من فنون الكلام.
  • قد يكون من السهل نقل الإنسان من وطنه ولكن من الصعب نقل وطنه منه.
  • لا يزال الأغبياء يتصورون أن الثورة قابلة للهزيمة.
  • الثورة يصنعها الشرفاء، ويرثها ويستغلها الأوغاد.
  • عند الحاجة نموت من أجل الثورة ولكن من الأفضل أن نعيش من أجلها.
  • الثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر، باقية كالسنديان، عميقة كحبنا الوحشي للوطن.
  • قولوا لهم إما النصر أو النصر.
  • سأل ضابط ال CIA تشي جيفارا قبل إعدامه : إلى متى ستبقى تقاتل بعد أن كنت في فنزويلا والمكسيك وأنغولا والجزائر وكوبا، إلى متى ؟ فأجاب جيفارا : إلى أن يتمكن أطفال العالم من أن يشربوا كوباً من الحليب كل صباح ‏العظيم دائما يبقى وحيدا، ولكن ايضا كلماته وحدها من تبقى.
  • خلال رحلتنا الطويلة يا رفيقي, كان هناك شيئاً واحداً دائماً ما نراه, شيئاً أخذت أفكر.فيه طويلاً وكثيراً، إنه الظلم , العالم مليء بالظلم.
  • قولوا لهم إما النصر أو النصر.
  • إن الرغبة في التضحية بعمر كامل من أجل أنبل المثل العليا لا تخدم أي غرض إذا كان الفرد يعمل لوحده..
  • لا تحمل الثورة في الشفاه ليثرثر عنها بل في القلوب من أجل الشهادة من أجلها.

اقوال جيفارا عن الاسلام

  • إنّ أبشع استغلال للإنسان هو استغلاله باسم الدين.. لذلك يجب محاربة المشعوذين والدجالين حتى يعلم الجميع أن كرامة الإنسان هي الخط الأحمر الذي دونه الموت.
  •  لا تحمل الثورة في الشفاه ليثرثر عنها بل في القلوب من أجل الشهادة من أجلها.
  •  لو طبقنا مبدأ العين بالعين والسن بالسن وظللنا نهتف للثأر سنصل لمرحلة نأكل فيها قلوب بعضنا البعض.
  •  قال عن الإمام الحسيني: على جميع الثوار في العالم الاقتداء بتلك الثورة العارمة التي قادها الزعيم الصلب الحسين العظيم والسير على نهجها لدحر زعماء الشر والإطاحة به رؤوسهم العفنة.

حيات جيفارا الفكريه واهتمماته الادبية

تعلم جيفارا الشطرنج من والده وبدأ في المشاركة في البطولات المحلية حين بلغ من العمر اثني عشر عاماً. خلال فترة المراهقة وطوال حياته كان غيفارا متحمسا للشعر، وخصوصاً للشاعر بابلو نيرودا وجون كيتس وأنطونيو ماتشادو وفيديريكو غارسيا لوركا وغبريالا ميسترال وقيصر باييخو ووالت ويتمان.وكان يمكنه اقتباس أبيات من الشعر لروديارد كبلنغ وأيضاً لخوسيه هيرنانديز عن ظهر قلب. كان منزل جيفارا يحتوي على أكثر من ثلاثة آلاف كتاب، مما سمح له أن يكون قارئا متحمسا وانتقائيا، حيث اهتم بالقراءة عن كارل ماركس وويليام فوكنر وأندريه جيد واميليو سالغاري وجول فيرن.إضافة إلى ذلك، كان جيفارا يقرأ أعمال جواهر لال نهرو وفرانز كافكا وألبير كامو وفلاديمير لينين وجان بول سارتر، وكذلك أناتول فرانس وفريدريك إنجلز وهربرت جورج ويلز وروبرت فروست.عندما كبر جيفارا أصبح يهتم بالقراءة لكتاب أمريكا اللاتينية مثل هوراسيو كيروغا وسيرو أليغريا وخورخي إيكازا وروبين داريو وميغيل استورياس. قام جيفارا بتدوين أفكار العديد من هؤلاء الكتاب في كتاباته الخاصة بخط يده مع مفاهيمه وتعاريفه، وفلسفات المثقفين البارزين من وجهة نظره، وقام أيضاً ببعض الدراسات التحليلية لبوذا وأرسطو، بجانب دراسته لبرتراند راسل عن المحبة والوطنية، والمجتمع من جاك لندن وفكرة نيتشه عن الموت. 

اقوال تشي جيفارا في الصميم

إكبروا ثوريين صالحين استذكروا دروسكم جيدا واجتهدوا لكي تتقنوا التكنولوجيا التى تمكننا من السيطرة على الطبيعة تذكروا أن الثورة هي المهمة وأن كل منا بمفرده غير مهم وفوق كل شئ كونوا قادرين دوماً على الإحساس بالظلم الذي يتعرض له أي إنسان مهما كان حجم هذا الظلم وأيا كان مكان هذا الإنسان هذا هو أجمل ما يتصف به الثوري وداعا إلى الأبد يا أطفالي وإن كنت لا زلت آمل أن أراكم مرة أخرى لكم جميعا قبلة كبيرة كبيرة وحضن كبير كبير من بابا.


Advertising اعلانات

820 Views