اعشاب للقلق

كتابة بشاير الخالدي - تاريخ الكتابة: 16 يناير, 2021 7:33 - آخر تحديث : 18 يناير, 2023 12:24
اعشاب للقلق

Advertising اعلانات

اعشاب للقلق، وطرق علاج طبيعية للقلق، وأسباب الإصابة بالقلق، وأعراض القلق، نتحدث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

اعشاب للقلق

1. الكافا

الكافا هي عشبة تنتمي إلى عائلة الفلفل، ويبدو أن الكافا تجربة واعدة في معالجة القلق النفسي بالأعشاب، ولكنها قد تؤثر بشكل سلبي على الكبد لذا فعليك على كل حال استخدم مزيد من الحذر وإشراك طبيبك في القرار إذا كنت تفكر في استخدام منتجات تحتوي على نبتة الكافا.
2. زهرة الآلام

تشير بعض التجارب السريرية الصغيرة إلى أن زهرة الآلام قد تساعد في علاج الخوف والقلق الشديد، وفي العديد من المنتجات التجارية غالبا ما يتم دمجها مع الأعشاب الأخرى، مما يجعل من الصعب التمييز بين الصفات الفريدة لكل عشبة، لكن تعتبر زهرة الآلام بشكل عام آمنة عند تناولها حسب التوجيهات، غير أن بعض الدراسات وجدت إمكانية تسببها في النعاس والدوخة والارتباك.
3. الناردين

بعض الدراسات أثبتت إبلاغ مستخدمي زهرة الناردين بقلة القلق والضغط بعد تناولهم لها، ويعتبر الناردين بشكل عام آمنًا بالجرعات الموصى بها ، ولكن نظرًا لعدم وجود تجارب تقيس سلامة استخدامه على المدى الطويل، فلا تتناولها لأكثر من بضعة أسابيع في المرة الواحدة، ما لم يوافق طبيب، إذ يمكن أن تسبب لك بعض الآثار الجانبية مثل الصداع والدوخة والنعاس.
3. البابونج

تشير البيانات المأخوذة أن استخدام البابونج على المدى القصير يعتبر آمنًا بشكل عام ويمكن أن يكون فعالًا في الحد من أعراض القلق، لكن البابونج يمكن أن يزيد من خطر النزيف عند استخدامه مع أدوية تسيل الدم، بل يمكن أن يسبب استخدام البابونج ردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه عائلة النباتات التي تحتوي على البابونج، مثل أزهار الأقحوان.
4. اللافندر

تشير بعض الأدلة إلى أن تناول زهور اللافندر أو الخزامى عن طريق الفم أو العلاج بالبخور المزوج مع الخزامى يمكن أن يقلل من القلق، ومع ذلك، فإن الأدلة أولية ومحدودة، ويمكن أن يسبب اللافندر الفموي الإمساك والصداع، كما يمكن أن يفتح أيضًا الشهية، ويزيد من التأثير المهدئ للأدوية والمكملات الأخرى، وصولا لتسببه في انخفاض ضغط الدم.
5. بلسم الليمون

أظهرت البحوث الأولية أن بلسم الليمون يمكن أن يقلل من بعض أعراض القلق، مثل العصبية والإثارة، ويعتبر آمنًا للاستخدام على المدى القصير، ولكن استخدامه على المدى المتوسط والطويل يمكن أن يسبب الغثيان وآلام البطن.
6. النعناع

يعد النعناع أحد الأعشاب المشهورة بنكهتها ورائحتها المميزة التي يمكن إضافتها للعديد من الأطعمة والأطباق، ويعرف المنثول الموجود في النعناع بدوره الفعال كمرخي للعضلات ومضاد للتشنج، كما أن رائحة النعناع لها فعالية مميزة في تقليل الشعور بالتوتر والقلق والإحباط والإرهاق، فيمنح الجسم المزيد من الراحة والاسترخاء.
7. إكليل الجبل

تتعدد الفوائد المذهلة لنبات إكليل الجبل المميز برائحته العطرة والتي لها تأثير فعال في تخفيف القلق والتوتر النفسي، كما له خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات والفيروسات، ويعزز المناعة لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية والألياف، ويستخدم أيضاً لتحفيز نمو الشعر الخفيف في الرأس.

طرق علاج طبيعية للقلق

1. التنفس السليم

– وفقا للطب الصيني، فإن الطريقة الهامة لتعزيز طاقة “تشي” هي عن طريق التنفس السليم، التنفس البطني، الحشوية.
– ظروف مثل الإجهاد، ضعف الوقوف أو عادات التنفس غير الصحيحة تجعلنا نتنفس من أعلى الرئتين وليس من أسفلها بدلا من الحجاب الحاجز.
– التنفس البطني، الذي يؤدي بأسفل البطن أن تنتفخ قليلا، هو الطريق الصحيحة لزيادة طاقة “تشي.
2. أنشطة الجسد والروح

– اليوغا، تدرب على التنفس، التاي تشي، التنويم المغناطيسي، التدليك، التأمل، الارتجاع البيولوجي كل هذه قد تحد من التوتر وحالات القلق.
– من المفيد جدا تشخيص النشاط الذي يناسبك ويؤثر عليك بشكل أفضل وتحويل ذلك لعادة أيضا.
3. التعرض للضوء

كلما يتعرض الجسم والعينين لأشعة الشمس كلما يكون أفضل، فذلك يمكن الدماغ من إنتاج كميات أكبر من السيروتونين، الناقل العصبي المسؤول عن المزاج.
4. التغذية الصحيحة

استهلاك الحلوى يرفع نسبة السكر في الدم على الفور، وقد يحسن المزاج، ولكن في وقت لاحق بعد تهاوي مستويات السكر في الدم يمكن أيضا أن يتهاوى معها المزاج بشدة ولوقت أطول، وعلاوة على ذلك، فإنه من المرغوب فيه تجنب الإفراط في استهلاك الكافيين والكحول، فكلاهما يمثلان خطورة على الحالة المزاجية ويؤديان لتفاقم حالات الاكتئاب، القلق والأرق.
5. التمارين الرياضية

ممارسة الرياضة بشكل منتظم هي واحدة من أكثر الطرق فعالية لتحسين المزاج، فالجهد يؤدي بالدماغ لاطلاق الكثير من المواد الكيميائية التي تعمل على تحسين المزاج والحد من أعراض الاكتئاب والقلق.

أسباب الإصابة بالقلق

1. الأمراض الجسدية التي تسبب الإصابة باضطراب القلق وتشمل مشاكل القلب وما يصاحبها من النوبات القلبية، مرض السكر، اضطرابات الجهاز التنفسي.
2. العوامل النفسية التي تؤدي إلى القلق مثل الاكتئاب، اضطراب الهلع والتعرض لصدمات عاطفية ووفاة أحد المقربين.
3. التواجد المستمر في بيئة عنيفة والتعرض لضغوط في العمل والدراسة أو امتلاك علاقات زوجية غير مستقرة يتخللها المشاكل وفقدان القدرة على التفاهم يسبب الإصابة بالقلق.

أعراض القلق

1. الصداع.
2. العصبية أو التوتر.
3. الشعور بغصة في الحلق.
4. صعوبة في التركيز.
5. التعب.
6. الاهتياج وقلة الصبر.
7. الارتباك.
8. الإحساس بتوتر العضلات.
9. الأرق (صعوبة الخلود إلى النوم و/أو مشاكل في النوم).
10. فرط التعرق.
11. ضيق النّفـَس.
12. آلام في البطن.
13. الإسهال.


Advertising اعلانات

326 Views