اعراض مرض السكري

سنتعرف في هذا المقال على اهم اعراض مرض السكري وماهي افضل طرق الوقاية من مرض السكري وكيفية علاجه.

مرض السكري
يشير داء السكري إلى مجموعة من الأمراض التي تؤثر على كيفية استخدام الجسم لسكر الدم (الغلوكوز). الغلوكوز أساسي لصحتك؛ لأنه مصدر مهم للطاقة للخلايا التي تتكون منها العضلات والأنسجة. إنه أيضًا مصدر الطاقة الرئيسي للمخ.
السبب الأساسي لداء السكري يختلف حسب النوع. ولكن، بغض النظر عن نوع داء السكري لديك، فإنه يمكن أن يؤدي إلى زيادة السكر في دمك. وجود الكثير من السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى مشكلات صحية خطيرة.
تشمل حالات داء السكري المزمن داء السكري من النوع الأول وداء السكري من النوع الثاني. تشمل حالات داء السكري التي يمكن الشفاء منها، مقدمات السكري – عندما تكون مستويات السكر في دمك أعلى من المعتاد، ولكن ليست مرتفعة بما يكفي لتصنيفها كداء السكري – ومرض السكري الحملي، الذي يحدث أثناء الحمل ولكن قد يُشفى منه بعد الولادة
أعراض النوع الأول
أشهر أعراض مرض السكر من النوع الأول شيوعا:
   – الشعور بالعطش.
   – الجوع الشديد.
   – التبول المتكرر.
   – التبول اللاإرادي عند الأطفال.
   – عدم وضوح الرؤية.
   – الإصابة بالالتهابات المهبلية والفطريات لدى الإناث.
   – التعب والضعف العام.
   – فقدان الوزن والنحافة.
   – هناك أعراضٌ غريبة يمرّ بها مصاب مريض السّكر، وهي شغفُه الشّديد، وحبّه لتناول الحلويّات كثيراً، وإن كان من قبل الإصابة ليس من محبّي السّكريات، وليس مدمناً عليها.
   – التّسبّب بخطورة كبيرة في فترة الحمل لدى المرأة؛ إذ يمكنُ أن يسبّب في بعض الحالات الإجهاض، أو يتسبّب في وفاة الجنين داخل أحشائها، أو يعمل على إحداث التشوّهات في الجنين.
    -ظهور بعض الالتهابات على جلد مرضى السّكر، وحدوث التهاباتٍ أخرى كالتهاب الأذن الوسطى، والتهاب في الأصبع وحول الأظافر، والتهاب في اللثّة، والتهاب في المرارة، وغيرها الكثير.
   – الإصابة بالعصبيّة الشّديدة وكثرة التوتّر.
أعراض النوع الثاني
يتفاقم النمط الثاني من مرض السكري ببطء، إذ يحتاج العديد من السنوات ليتطوّر عند المريض، وكذلك أعراضه التي تتشكّل تدريجيّاً، وهذا ما يجعل المُصابين بالنمط الثاني غافلين عن إصابتهم به، ويكتشفون إصابتهم به عن طريق الفحوصات الدوريّة وليس عن طريق ظهور أعراض المرض، وفيما يأتي أهمّ أعراض النمط الثاني:
   – الشعور المُستمرّ بالجوع، والشعور بالجوع بعد تناول الطعام بفترةٍ زمنيةٍ قصيرةٍ.
   – الشعور بالتعب والوهن وخاصةً بعد تناول وجبات الطعام.
   – الشعور بالعطش الشديد.
   – زيادة التبول خاصّةً في الليل.
   – ضبابيّة الرؤية.
   – الشعور بالحكة خاصّة حول الأعضاء التناسليّة.
   – بطء التئام الجروح.
   – الإصابة المُتكرّرة بالالتهابات الفطريّة.
   – فقدان الوزن المفاجئ.
  –  تصبُّغ الجلد خاصّةً في منطقة الرّقبة والإبط.
 اعراض مرض السكرى الأكثر شيوعاً
العطش المتكرر:
إذا شربت كوب من الماء ولا زلت تشعر بأنك بحاجة إلى المزيد من الماء، هذا لأن عضلاتك وأنسجتك تكون فى حاجة إلى المزيد من الماء لأنها تعانى من الجفاف مع ارتفاع مستوي السكر فى الدم، حيث يحاول الجسم سحب السوائل من الأنسجة الأخرى وهو ما يسبب الجفاف والشعور بالعطش.
 كثرة التبول
شرب كميات كبيرة من الماء يسبب لك كثرة التبول، كما قد يحاول جسمك أيضاً التخلص من السكر الزائد من خلال التبول.
الجوع الشديد
قد لا تزال تشعر بالجوع حتى إذا تناولت شئ ما، لأن أنسجتك لا تحصل على الطاقة الكافية من الطعام الذى تتناوله، إذا كان جسمك مقاوماً للأنسولين أو لا ينتج كمية كافية  منه، فقد لا يتمكن سكر الطعام من دخول أنسجتك لتوفير الطاقة، لهذا تشعر بالجوع.
 فقدان الوزن غير المبرر
قد تأكل بشكل طبيعى ومع ذلك تشعر بالجوع وتستمر فى فقدان الوزن أيضاً، وعندما لا يحصل جسمك على الطاقة الكافية من الأطعمة التى تتناولها، سيؤدى ذلك إلى تحطيم مصادر الطاقة الأخرة المتاحة داخل الجسم، ومنها: مخازن الدهون والبروتين، وهو ما يؤدى إلى فقدان الوزن.
 الشعور بالتعب والإرهاق
السكر هو أحد مصادر الطاقة الرئيسية فى الجسم، ومرض السكرى يؤثر على قدرة الجسم على تحويل السكر إلى طاقة وهو ما يسبب الإرهاق.
ضبابية الرؤية
ارتفاع سكر الدم بشكل غير طبيعى يؤدى إلى ضبابية الرؤية.
 بطء الشفاء من الجروح والالتهابات
إذا كنت مصاباً بالسكرى من النوع الثانى فقد يعانى جسمك من عدم القدرة على الشفاء من الجروح والالتهابات سريعاً ، لأن ارتفاع السكر فى الدم له تأثير سلبى على خلايا الدم البيضاء المسئولة عن شفاء الجروح.
الأسباب
لفهم مرض السُّكَّري، يجب أولًا أن تفهم كيف تتم معالجة الغلوكوز في الجسم بشكل طبيعي.
كيفية عمل الأنسولين
الأنسولين هو هرمون يأتي من غدة تقع خلف المعدة وتحتها (البنكرياس).
   – يُفرِز البنكرياس الأنسولين في مجرى الدم.
   – ينتقل الأنسولين مع الدورة الدموية، الأمر الذي يسمح للسكر بالدخول إلى خلاياك.
   – يخفض الأنسولين كمية السكر الموجودة في مجرى الدم لديك.
   – مع انخفاض مستوى السكر في الدم، سينخفض أيضًا إفراز الأنسولين من بنكرياسك.
دور الغلوكوز
الغلوكوز، أحد أنواع السكر، هو مصدر رئيسي للطاقة تشكل منه الخلايا العضلات والأنسجة الأخرى.
  –  يأتي الغلوكوز من مصدرين رئيسيين: الطعام والكبد.
  –  يُمتَّص السكر في مجرى الدم؛ حيث يدخل الخلايا بمساعدة الأنسولين.
  –  يخزِّن كبدك الغلوكوز ويكوِّنه.
   – عندما تكون مستويات الغلوكوز لديك منخفضة، كأن تكون لم تتناول الطعام لفترة، يعمل الكبد على تفتيت الغليكوجين إلى غلوكوز للحفاظ على مستوى الغلوكوز لديك ضمن نطاق طبيعي.
علاج النوع الاول من السكري
لا يوجد علاج شافي لمرض السكري من النوع الاول الا انه ، يمكن السيطرة عليه والتحكم به والوقاية من مضاعفاته اللاحقة عن طريق:
   – أخذ إبر الأنسولين
   – مراقبة مستويات السكر في الدم باستمرار
   – تنظيم تناول الطعام وعد حصص الكربوهيدرات
   – تناول نظام غذائي صحي والالتزام بالعادات السليمة
   – ممارسة النشاط البدني السليم والمنتظم.
علاج النوع الثاني من السكري
لا يوجد علاج نهائي لمرض السكري من النوع الثاني حتى الان، الا أنه يمكن ضبطة وتخفيف أعراضه بمجرد اتباعك للقواعد الاتية:
   – مراقبة نسبة السكر في الدم باستمرار
  –  ان كنت تعاني من السمنة قم بتخفيض وزنك والوصول الى الوزن المثالي المناسب لك
  –  مارس النشط البدني بانتظام
  –  التزم بتناول الادوية الموصوفة من قبل الطبيب وخاصة الادوية المنظمة
  –  نادرا ما قد يحتاج مريض السكري من النوع اللثاني لتناول الانسولين وفي حالات متقدمة من المرض
   – التزم بنظام غذائي صحي وسلوكيات صحية.