اعراض فيروس كورونا الاوليه

كتابة بدرية الغامدي - تاريخ الكتابة: 6 مارس, 2020 12:00 - آخر تحديث :
اعراض فيروس كورونا الاوليه


Advertising اعلانات

نقدم لكم في هذه المقالة تعريف فيروس كورونا وماهي اهم اعراض فيروس كورونا الاوليه وطرق الحماية من هذا الفيروس.

ما هو فيروس كرونا الجديد؟
فيروس الكرونا المستجد هو سلالة جديدة من فيروسات الكرونا الذي لم يسبق التعرف عليه في البشر وهو أحد مجموعات فيروسات الكرونا التي تتراوح الاصابة بها في البشر بين نزلات البرد البسيطة إلى الالتهابات الرئوية الحادة ويختلف الفيروس الحالي عن فيروس السارس المكتشف عام 2003 بأنه لا ينتقل بسهولة بين البشر.
ما هي فترة الحضانة الخاصة بفيروس (الكرونا) ؟
مدة الحضانة الخاصة بالفيروس غير معروفة؛ ولكن فترة الحضانة للأنماط المعروفة لفيروس (كورونا) تتراوح بيا اسبوع إلى عشرة أيام، وهي في الغالب لا تختلف عنها.
ما مدى تشابه كورونا الجديد مع السارس؟
ينتمي فيروس 2019-nCoV إلى نفس عائلة الفيروسات المسببة للسارس، لكنه ليس الفيروس نفسه.
ما مدى خطورة فيروس كورونا الجديد؟
يمكن أن يسبب فيروس كورونا الجديد أعراضاً خفيفة إلى شديدة لدى الأشخاص المصابين بالفيروس. عادة ما تكون الأعراض الخفيفة لفيروس كورونا شبيهة بالإنفلونزا، والتي تشمل سيلان الأنف والسعال والتهاب الحلق والحمى. لكن عندما تصبح الأعراض حادة، فتؤدي إلى صعوبات في التنفس أو التهاب رئوي أو الوفاة.
ما هو مصدر فيروس كورونا الجديد؟
وأشارت الوزارة إلى أنه لم يتم تحديد مصدر فيروس كورونا الجديد بعد، إذ تُعد فيروسات كورونا “عائلة كبيرة من الفيروسات، وبعضها يسبب المرض لدى الأشخاص والبعض الآخر ينتشر بين الحيوانات، بما في ذلك الإبل، والقطط، والخفافيش”.
وذُكر أن العديد من المصابين بالفيروس في ووهان كانوا على صلة بسوق كبير للطعام البحري والحيواني، ما يشير إلى أن الفيروس ظهر من مصدر حيواني على الأرجح.
ما هي أعراض فيروس كورونا الجديد وطرق انتقال العدوى؟
وتشمل أعراض الإصابة بالفيروس أعراض تنفسية، وإرتفاع في درجة الحرارة، وضيق في التنفس، ألم في الحلق، والصداع، وتتطور الأعراض إلى التهاب رئوي.
ولم يتم اكتشاف طريقة العدوى حتى الآن، ولكن، بناءً على المعلومات المتوفرة حالياً، يُرجح أن الإصابات بين البشر نجمت عن مخالطة حيوانات مصابة بالفيروس، كما أنه يمكن انتقال الفيروس من إنسان إلى آخر.
احمي نفسك من أعراض الكورونا
ينتقل فيروس الكورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الاوسط التنفسية بسهولة بين الشخص المصاب إلى السليم، وذلك عن طريق افرازات الجهاز التنفسي مثل السعال أو العطس، ولكن حتى الان لم يتم الباحثون من معرفة الطرق الدقيقة لانتشار الفيروس بين الأشخاص.
نظراً لسهولة انتشار الفيروس، ولعدم وجود أي لقاح حتى الان له، ينصح الجميع في اتباع الإجراءات التالية التي تساعد في تقليل فرص الإصابة بالفيروس:
-غسل اليدين باستمرار وانتظام
-تجنب التواصل المباشر مع الأشخاص المصابين بأي مرض
-تجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم بدون غسل اليدين
-العمل على تطهير الأسطح التي تتلوث سريعاً
-تجنب التعامل المباشر مع الحيوانات وبالأخص الجمال
-الابتعاد عن الجمال المريضة والتبليغ عنها للسلطات.
في حال ظهور أعراض الإصابة بالمرض على الإنسان يجدر به طلب المساعدة الطبية فوراً، وذلك من اجل القيام بالتدخل الطبي اللازم في ظل عدم وجود أي دواء شافي أو علاج للمرض حتى الان، ولكن عادة يتم علاج الأعراض البسيطة والمشابهة لأعراض نزلة البرد من خلال:
-أخذ قسطاً كافياً من الراحة
-تناول كمية كبيرة من السوائل وبالأخص في حال الإصابة بالإسهال التي ترفع من خطر إصابة المصاب بالجفاف
-تناول الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية وتعمل على علاج التهاب الحلق والحرارة المرتفعة، ولكن بالطبع بعد استشارة -الطبيب للتأكد من أن الدواء يتناسب مع الحالة الطبية والصحية للمصاب.
في الختام نؤكد أن هناك نقصاً في المعلومات حول الفيروس حتى الان، ولا يزال الباحثون يعملون بجهد كبير للكشف عن جميع جوانب الإصابة به، وإلى ذاك الوقت تبقى طرق الوقاية الأفضل في التعامل مع الفيروس.
كيف يتم علاج كورونا؟
يعمل العلماء لفهم الفيروس، ونشرت سلطات الصحة الصينية جينومها الكامل في قواعد البيانات الدولية، وحاليًا، لا توجد مضادات فيروسات معتمدة لهذا الفيروس التاجي بالذات، لذلك العلاج داعم، وبالنسبة للمرضى الأكثر مرضًا الذين يعانون من هذا المرض، يمكن أن تنقذ الرعاية المتخصصة والمشددة في وحدة العناية المركزة (ICU).
إمكانية العدوى بفيروس كورونا
ما لم تكن على اتصال وثيق بشخص مصاب بفيروس كورونا فأنت في أمان، أما إذا قمت بالاتصال مع شخص عائد من ووهان في الصين يحمل الفيروس بالفعل، فمن المحتمل أن تصاب به، ولم يتم الإبلاغ عن أي إصابات في مصر عن فيروس كورونا.
كيف يمكنني حماية نفسى؟
إن أفضل طريقة لمنع الإصابة بأى شكل من أشكال فيروس كورونا، هى النظافة الجيدة، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها “CDC “.
ولتقليل خطر الإصابة، يجب عليك اتباع الآتى:
أولا: اغسل يديك كثيرًا بالصابون والماء، لمدة 20 ثانية على الأقل.
ثانيا: لا تلمس عينيك أو أنفك أو فمك بأيدى غير مغسولة.
ثالثا: تجنب الاتصال الوثيق مع الناس الذين يعانون من المرض.
رابعا: إذا كان لديك أعراض شبيهة بالبرد، فيمكنك المساعدة فى حماية الآخرين من خلال البقاء فى المنزل عندما تكون مريضاً وتجنب الاتصال بالآخرين.
خامسا: يجب أيضًا أن تغطى فمك وأنفك بمنديل عندما تسعل وتعطس ثم ترميه وتغسل يديك.
سادسا: من المهم أيضًا تنظيف وتطهير الأشياء والأسطح التى ربما تكون قد لمستها


Advertising اعلانات

433 Views