اعراض الولادة

كتابة هناء الزاهد - تاريخ الكتابة: 5 مايو, 2020 10:58 - آخر تحديث :
اعراض الولادة


Advertising اعلانات

اعراض الولادة بالتفصيل نقدمها اليكم اليوم من خلال مقالتنا كما سنوضح طرق التعامل مع اعراض الولادة بالخطوات.

ولادة

الولادة هي عملية خروج الجنين الناضج القابل للحياة خارج رحم الأنثى. يتعلق هذا المقال بالولادة لدى أنثى الإنسان.الولادة، معروفة أيضاً باسم المخاض، الولادة، أو أحداث الولادة، هو تتويج لفترة الحمل مع ولادة واحد أو أكثر من الأطفال حديثي الولادة من رحم الأم. تقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل من المخاض: قصر و اتساع عنق الرحم، نزول و ولادة الطفل، و خروج المشيمة.لا يعرف العلم حتى الآن ما هو العامل الذي يبدأ عملية الولادة، وإن كان الاعتقاد السائد هو إن الهرمونات التي تفرزها مشيمة الجنين لها دور أساسي في تحفيز تلك العملية. متوسط فترة حمل الإنسان هي 40 أسبوعاً. كل عام يموت حوالي 0.5 مليون امرأة بسبب الحمل و الولادة، 7 ملايين لديها مضاعفات خطيرة على المدى الطويل، و 50 مليون لديهم نتائج سلبية بعد الولادة. معظم هذه المشاكل تحدث في الدول النامية.

الأعراض الأولية للولادة

-ترقق عنق الرحم وتوسعه: نضوج عنق الرحم واحدة من العلامات الأولى للولادة، وهي تلين عنق الرحم وترققه أو كما يُعرف بـالطمس، يحدث الطمس في الأسابيع الأخيرة قبل الولادة، ولكنكِ لن تشعري بحدوثه، كذلك اتساع عنق الرحم من العلامات المبكرة للولادة حيث يتمدد عنق الرحم استعدادًا لنزول الجنين عبر المهبل، وهو أيضًا من العلامات التي لن تشعري بها، ولكن سيخبركِ بها الطبيب من خلال الفحص المهبلي الدوري في الشهر الأخير من الحمل. وبصفة عامة فإن التغيرات التي تحدث في عنق الرحم تكون بطيئة جدًا، ولكن عند بدء عملية الولادة، توقعي أن تحدث التمددات بسرعة أكبر.
-نزول الطفل لقناة الولادة: حيث تنزل رأس الطفل بشكل أعمق في الحوض، فتشعرين بالحاجة إلى التبول بشكل متكرر نتيجة ضغط رأس الطفل على المثانة البولية، وعادةً ما يحدث هذا في الفترة من أسبوعين إلى أربعة أسابيع قبل الولادة، والخبر السّار أنك تستطيعين التنفس بسهولة الآن، لأن صغيرك لم يعد يضغط على الرئة مثلما هو الحال في الشهور الأخيرة من الحمل، وكذلك لن تحصلي على المزيد من الركلات، فنزول الطفل إلى الحوض يحدّ من حركته، فيمكنكِ الاستمتاع بغفوة الآن في هدوء.
-زيادة الإفرازات المهبلية: ستلاحظين تغيرًا في لون الإفرازات المهبلية أو كثافتها، فتزداد الإفرازات في الفترة الأخيرة من الحمل، وقد تلاحظين بقع دم خفيفة أو إفرازات وردية في الفترة من الأسبوع الـ37 إلى الـ40 من الحمل، والإفرازات المهبلية ذات اللون الوردي أو الدموي معروفة باسم الظهور الدموي، أما إذا اختبرتِ نزيفًا مهبليًا غزيرًا مشابهًا لفترة الحيض الطبيعية، فعليكِ بمراجعة طبيبك على الفور، فالنزيف المهبلي الغزير يمكن أن يكون علامة على وجود مشكلة ما.
-نزول السدادة المخاطية: خلال فترة الحمل تتكون طبقة سميكة من كتل المخاط عند فتحة عنق الرحم، وذلك لمنع البكتيريا من دخول الرحم، وعندما يبدأ عنق الرحم بالطمس والتمدد، قد تسقط هذه الطبقة قبل الولادة بفترة نتيجة نزول الجنين وضغطه على عنق الرحم، وفقدان الطبقة المخاطية من العلامات المخبرة بالولادة، ولكن هذا لا يعني أن الولادة قد بدأت بالفعل، فقد لا يزال أمامك بضعة أيام أو أسابيع. وبالنسبة لبعض النساء، لا تسقط السدادة المخاطية إلا بعد بدء المخاض (الطلق) بالفعل، وفي جميع الحالات عليكِ الانتباه في حال نزول إفرازات مخاطية وإخبار طبيبك على الفور.
-الشعور بطاقة زائدة (التعشيش): قد تستيقظين ذات صباح بشعور زائد من الحيوية والطاقة، وتبدئين بملء الثلاجة بالوجبات الجاهزة، وتعملين على إعداد وترتيب سرير طفلك وملابسه، وهذه الرغبة تُعرف باسم التعشيش، ولا أحد يعرف على وجه اليقين لماذا تظهر، ولكن يمكن أن تكون غريزة بدائية ورثناها عن أجدادنا الأوائل للتحضير لاستقبال الطفل في بيئة آمنة ومجهزة، وقد يبدأ التعشيش قبل أشهر من موعد ولادتك، ولكن عادةً ما تظهر الغريزة بقوة قبل الولادة مباشرةً، فحاولي أن تؤدي ما عليكِ من مهام، ولكن لا ترهقي نفسك، وحافظي على طاقتك حتى موعد ولادتك الوشيكة.

أهم علامات الولادة

1. الشعور بالخفة Lightening
تشعر الحامل أنها تستطيع التنفس بسهولة وحرية كما كانت قبل الحمل، ويحدث ذلك بسبب نزول الجنين إلى الحوض، وبالتالي يقل الضغط على الحجاب الحاجز وتختفي الصعوبة أثناء التنفس. وكذلك يحدث ضغط على المثانة بعد نزول الجنين إلى الحوض، فتكثر عدد مرات التبول فتذهب للتبول عدد مرات أكثر من ذي قبل.
2. ظهور العلامة Bloody Show
وهي عبارة عن إفرازات مهبلية مخاطية ممزوجة بخيوط دم رفيعة تخرج من عنق الرحم، وطوال مدة الحمل يتواجد سدادة سميكة مخاطية mucus plug عند فتحة عنق الرحم تمنع دخول أي بكتيريا إلى الرحم من خلال فتحة عنق الرحم.
وقبل الولادة ومع استرخاء عنق الرحم تخرج هذه السدادة المخاطية من المهبل على هيئة خطوط مخاطية أو إفرازات سميكة، وتكون حمراء اللون أو ممزوجة بخيوط دم رفيعة، وتظهر قبل بداية الولادة إما بدقائق أو ساعات أو أيام قليلة، وبعض السيدات لا يلاحظن هذه العلامة من علامات الولادة
3. تمزق كيس المياه Rupture Of Membrane
يتمزق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسائل الأمنيوسي، و يؤدى إلى نزول السائل الأمنيوسي من المهبل، وهو سائل عديم الرائحة، إما أن يحدث تدفق (انفجار) مفاجئ للسائل، أو يكون عبارة عن قطرات تتسرب ببطء من المهبل.
وعلى السيدة الحامل إذا لاحظت وجود قطرات من سائل أن تقوم بشم رائحتها، للتأكد أنها ليست قطرات بول، فإذا كانت عديمة الرائحة فعليها الاتصال فوراً بالطبيب، فهذه علامة من علامات الولادة .
4. انقباضات الولادة Labor Contractions
وهي العلامة الأكيدة من علامات الولادة والتي تدل على أنه قد حان وقت الولادة الآن، وتكون انقباضات الرحم منتظمة تأتي كل 20 – 30 دقيقة، وتدريجياً تزداد شدتها وتستمر لمدة أطول حتى تصل إلى أن تتكرر كل 5 دقائق، وهذا هو وقت الاتصال بالطبيب أو التوجه فوراً للمستشفى.

ما هو الفرق بين علامات الولادة الحقيقية والكاذبة؟

قبل بدء اعراض الولادة الحقيقية، قد يكون لديك أعراض خاطئة أو كاذبة، والمعروفة أيضًا بانقباضات براكستون هيكس.
هذه الانقباضات الرحمية غير المنتظمة طبيعية تمامًا وقد تبدأ في الحدوث في الثلث الثاني من الحمل، ولكنها أكثر شيوعًا في الثلث الثالث من الحمل، وهي طريقة الجسم للاستعداد لعلامات المخاض الحقيقية.

أعراض المخاض المبكر

يمكن أن تحدث انقباضات المخاض المبكر في أي وقت في الفترة التي تتراوح بين الأسبوع الـ27 والـ37 من الحمل. لا تتوقف الانقباضات، وقد تصبح أكثر تواترًا وانتظامًا وإرهاقًا مع مرور الوقت.
علامات المخاض المبكر التي يجب الانتباه إليها:
-تقلصات كآلام الدورة الشهرية فوق عظم العانة
-ضغط أو آلام مزعجة في الحوض، أو الفخذين أو الأربية
-خمول أو ألم في أسفل الظهر أو ضغط على الظهر
-تشنج معوي أو إسهال
-زيادة الإفرازات المهبلية
-سائل مائي، أو إفراز وردي أو مائل إلى اللون البني، أو تدفق دم من المهبل
-إذا واجهتِ أيًّا من هذه الأعراض أو أكثر من أربعة انقباضات في الساعة الواحدة، اتصلي بأخصائية الرعاية الصحية على الفور. قد تطلب منكِ أخصائية الرعاية الصحية أن تأتي للخضوع لفحص أو تحديد أوقات الانقباضات. يمكنكِ أن تشعري بالانقباضات (كما لو كان رحمك ينقبض ويسترخي) عن طريق وضع أطراف أصابعكِ برفق على بطنكِ.

إيقاف المخاض المبكر

إذا بدأ مخاضك المبكر، ستقترح عليك أخصائية الرعاية الصحية وسائل لإيقافه، كأن تستريحي في السرير وتشربي الكثير من السوائل.
وإذا استمرت الانقباضات، قد يتم إدخالك إلى المستشفى لتراقبك أخصائية الرعاية الصحية عن كثب.

الوقاية من المخاض المبكر

يمكنك أيضًا أخذ احتياطات قد تساعدك على الوقاية من المخاض المبكر.
اشربي 250 مليلترًا من العصير أو الماء كل ساعتين لوقاية نفسك من الجفاف، الذي قد “يهيّج” رحمك بشكلٍ أكبر.
اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا واكتسبي وزنًا يتراوح بين 11 و16 كيلوغرامًا خلال فترة حملك
امسحي دائمًا من الأمام إلى الخلف بعد التبول أو بعد التغوّط لتجنب إصابتك بالتهاب المسالك البولية.
اجلسي وارفعي ساقيك كل ساعة تقريبًا ولا تحملي أشياء ثقيلة.
توقفي عن ممارسة التمارين الرياضية وخذي قسطًا من الراحة إذا واجهتِ انقباضات لا تتوقف خلال فترةٍ زمنية قصيرة.
تجنبي الشعور بالتوتر.


Advertising اعلانات

259 Views