اعراض المخدرات على الجسم

اعراض المخدرات على الجسم وماهي علامات ادمان المخدرات وكيفية الوقاية من ادمان المخدرات والتغلب على اضرارها الكثيرة سنتعرف على كل ذلك في هذا الموضوع.

إدمان المخدرات

إدمان المخدرات، ويُسمى أيضًا اضطراب استخدام المواد، مرض يؤثر على مخ الشخص وسلوكه ويؤدي إلى العجز عن التحكم في استخدام العقار أو الدواء القانوني أو غير القانوني. كما تُعتبر مواد مثل الكحول والماريجوانا والنيكوتين من المخدرات. عندما تكون مدمنًا، قد تستمر في تعاطي المخدرات على الرغم من الأذى التي تسببه.
يمكن أن يبدأ إدمان المخدرات بالتعاطي التجريبي لمخدر على سبيل التسلية في مواقف خاصة ومن أجل بعض الناس، ويصبح تعاطي المخدرات أكثر تكرارًا. بالنسبة إلى آخرين ـ وخاصة مع المواد الأفيونية ـ يبدأ إدمان المخدرات بالتعرف على أدوية بوصفة طبية أو الحصول على أدوية من صديق أو قريب تم وصف الدواء له طبيًا.
يختلف خطر الإدمان وسرعة تحولك لمدمن على حسب العقار. تنطوي بعض العقاقير مثل المسكنات الأفيونية على خطر اعلى وتتسبب في الإدمان بسرعة أكبر من غيرها.
مع مرور الوقت، قد تحتاج إلى جرعات أكبر من العقار لتصل إلى النشوة. وسرعان ما تحتاج إلى العقار لمجرد أن تشعر بأنك في حالة جيدة. مع زيادة استخدامك للعقار، قد تجد صعوبة متزايدة في الاستمرار بدون العقار. قد تؤدي محاولات التوقف عن استخدام العقار إلى إحساس قوي بالرغبة فيه وتجعلك مريضًا بدنيًا (أعراض الانسحاب).
قد تحتاج إلى مساعدة من طبيبك وأسرتك وأصدقائك أو مجموعات الدعم أو برنامج علاجي منظم للتغلب على إدمانك للعقار والاستمرار بدون عقار.

ماذا تعرف عن كيفية الإدمان؟

إن أنواع المخدرات كثيرة ومعظمها تبدو كمؤثرات خارجية تتحكم في فيما يسمى مركز المكافأة في المخ البشري، فأدمغتنا تحتوي على بعض الهرمونات المتحكمة في الحالة المزاجية والنفسية لنا، هذه الهرمونات مثل هرمون الدوبامين وهو هرمون أو مادة يمكنها التحكم في شعور السعادة والانتشاء لدى الشخص، والمخدرات هي إحدى الوسائل الخارجية التي تحفز وتزيد من إفراز هذا الدوبامين.
بشكل أكثر عمقاً في الفهم، تخيّل معي شعورك بالسعادة والانتشاء على الدوام، إنه شعور لذيذ ذو خدر يسري في أركانك وجميع مشاعرك، هذا الشعور يمكن أن تصل إليه عندما تحقق إنجازاً ما او تناول بعض الأطعمة المحببة إليك أو ممارسة الجنس وغيرها من الشهوات التي ترتبط بشعور الإنسان وجهازه المركزي العصبي، إلا ان المخدرات تقوم على إفراز هذا الدوبامين بشيء من القوة تزيد الأمور السابقة، وكلما زادت الجرعات كلما زاد مقدار الدوبامين وبالتالي زيادة السعادة والانتشاء بصورة مؤقتة بالطبع، لأن هذا الإدمان مع الوقت يورد بصاحبه المهالك كما نتعرف بعد قليل.
حسناً؛ هذا عن الدوبامين، فماذا عن مركز المكافأة في المخ البشري، إن أدمغتنا ايضاً يتحكم فيها مركز المكافأة في المخ، وهو عبارة عن مركز للشعور يمكن عمله من أجل شعور الإنسان بالسعادة عندما يقوم بعمل إنجاز ما، إن المخدرات في تلك الحالة تعمل عملها مع مركز المكافأة من خلال تحفيز بعض الخلايا التي تشعرنا بالمتعة والسعادة عندما نقوم بفعل شيء، لذلك تسيطر المخدرات على هذا المركز وتشعره دائماً بوجوده لإفراز المزيد من هرمونات النشوة و السعادة دون سبب حقيقي سوى وجود المؤثر الخارجي ألا وهو المخدرات.
يحدث الإدمان عندما تزداد الجرعات من تلك المؤثرات حيث لا يكتفي الدماغ أو المخ البشري من الجرعة الواحدة، بل يطلب المزيد لأن هذا المزيد ببساطة يساعد على غرق المخ وسباحته في الدوبامين.

أعراض وسلوكيات إدمان المخدرات

1- الشعور بضرورة تعاطي المخدر بشكل منتظم، وقد يكون ذلك على أساس يومي أو حتى عدة مرات في اليوم.
2- الحاجة المُلحّة للمخدر.
3- الحاجة إلى تعاطي مزيد من المخدر للحصول على التأثير نفسه مع مرور الوقت.
4- الحرص على الاحتفاظ بكمية إضافية من المخدر.
5- إنفاق النقود على المخدرات حتى عند عدم استطاعة تحمل هذه النفقات.
6- عدم الوفاء بالالتزامات ومسؤوليات العمل أو تقليل المشاركة في الأنشطة الاجتماعية أو الترفيهية بسبب تعاطي المخدرات.
7- القيام بأشياء لا يفعلها الشخص في الأحوال الطبيعية، مثل السرقة، للحصول على المخدرات.
8- القيادة أو القيام بأنشطة خطرة أخرى أثناء الوقوع تحت تأثير المخدرات.
9- تركيز المزيد من الوقت والجهد على جلب المخدرات وتعاطيها.
10- الفشل في محاولات التوقف عن تعاطي المخدرات.
11- الشعور بأعراض الانسحاب عند محاولة التوقف عن تعاطي المخدرات.

مخاطر المخدرات

تسبب المخدرات العديد من المشاكل الصحية والتي قد تصل في أغلب الأحيان إلى الموت، ومن هذه المشاكل:
يؤدي تعاط المخدرات بمختلف أنواعها إلى حدوث عدد لا حصر له من المشاكل الصحية البدنية والعقلية.
تؤدي المخدرات إلى الموت المفاجئ، خاصة عند تناول جرعات عالية من المواد المخدرة.
تكرار الإصابة بالغيبوبة وفقدان الوعي.
تتسبب المخدرات في بعض الأحيان بالإصابة بالأمراض المعدية مثل الإيدز.
تصيب المواد المخدرة متعاطيها بالاكتئاب الذي قد يصل إلى حد الانتحار.

علاج المخدرات بالانسحاب

تعتمد فكرة علاج المخدرات بالانسحاب على وقف تعاطي المواد المخدرة بشكل تدريجي، عن طريق تخفيض الجرعات المخدرة بشكل يومي، واستبدالها بمواد أخرى.

أعراض العلاج بالانسحاب

تختلف هذه الأعراض حسب نوع المخدرات التي يتعاطاها الشخص المدمن، وهي:
-إرتفاع ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب.
-إرتفاع درجة حرارة الجسم.
-الشعور بالاكتئاب، والأرق ومحاولة الانتحار.
-القيء والتعرق، وصعوبة في النوم، والهلوسة.
-حدوث بعض التشنجات، والشعور بآلام في العظام والعضلات.

كيفية تجنب الانتكاس

يتعرض بعض المتعافين من إدمان المخدرات، لحدوث انتكاسة والعودة مرة أخرى لتعاطي المخدرات، ولتجنب ذلك هناك بعض الخطوات التي يجب إتباعها.
ضرورة تجنب الأماكن التي تباع فيها المخدرات.
توفير الدعم والمساعدة من قبل العائلة و الأصدقاء لمتابعة الحالة بعد تعافيها.
تنفيذ تعليمات ونصائح الطبيب والالتزام بخطة العلاج.