اعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي

كتابة ibrahim mokhtar - تاريخ الكتابة: 30 مارس, 2019 12:31 - آخر تحديث :
اعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي


Advertising اعلانات

اعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي وماهى اهم اسباب عدوى الجهاز التنفسي العلوى وماهى اهم طرق العلاج والوقاية.

عدوى الجهاز التنفسي العلوي
عدوى الجهاز التنفسي العلوي، هو مصطلح عام، يصف مجموعة من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي وتشمل الأنف، الجيوب الأنفية، الحنجرة، البلعوم، القصبة الهوائية والشعب الهوائية الكبرى. إن النموذج الأول من هذه الأمراض هو النزلة البردية، بالإضافة إلى إلتهاب الحلق، إلتهاب الجيوب الأنفية وإلتهاب الرغامى والقصبات (Tracheobronchitis). يصيب مرض الأنفلونزا أيضا، الجهاز التنفسي العلوي، ولكن هذا المرض هو مرض مجموعي (مرض شامل)،
أمراض الجهاز التنفسي العلوي و طرق علاجها:
الزكام: وهو مرض فيروسي تكثر الإصابة به في فصل الشتاء وعلاجه يكون بتخفيف أعراضه وتناول بعض الأطعمة التي تخفف من حدته مثل الثوم و الزنجبيل والليمون.
 الأنفلونزا: مرض فيروسي معدي يسبب الصداع و السعال و ارتفاع درجة حرارة الجسم وعلاجها يكون كالتالي:
   – تناول السوائل النافعة التي تدفع بعمليّة العلاج إلى الأمام، إذ تساعد السوائل على تعويض الجسم من نقص السوائل الذي يحدث نتيجة أعراض الإنفلونزا المختلفة التي تُفقد الإنسان كمّيّات لا بأس بها من السوائل، ممّا يؤدي إلى إصابة الإنسان بحالة من الجفاف.
   – تناول الحساء الساخن يخفّف بشكل كبير من اعتلالات الجهاز التنفسيّ أثناء المرض.
   – الراحة من أجل تحسين وتدعيم الجهاز المناعيّ في الجسم.
  –  علاج الصداع أو التخفيف من حدّته من خلال استعمال كمّادات الماء الساخنة.
   – استعمال الماء والملح للغرغرة، مع مراعاة عدم بلع هذا الخليط، إذ يساعد ذلك على تخليص الإنسان من المادّة المخاطيّة التي تتجمّع في الحلق والتي تسبّب إزعاجاً كبيراً للمريض، عدا عن كونها طريقة ناجعة لفتح الآذان.
   – استعمال غسول الأنف الجاهز أو تحضيره منزليّاً.
  –  استعمال بعض الأقراص التي تساعد على ترطيب الحلق، وتخفيف آلامه، حيث تستعمل هذه الأقراص من خلال مصِّها.
   – عند الشعور بحالة الاحتقان يمكن اللّجوء إلى التبخيرة التي تساعد على فتح القصبات الهوائيّة.
 التهاب الحلق: وهو مرض شائع ينتج عن فيروسات أو جراثيم أو فطريات، ويسبب صداعاً و صعوبة في البلغ و حرارة في الجسم و آلام في الحلق، وعلاجه يكون بتناول مسكنات الألم والمضادات الحيوية.
 التهاب الجيوب الأنفية: وهو مرض شائع له عدة أنواع حسب حدته ومدة الإصابة و علاجه يكون كالتالي:
   – الراحة: إذ تساعد على تقوية مناعة الجسم.
  –  شرب السّوائل: كالماء والعصير إذ تساعد على تخفيف الإفرازات المخاطيّة وتسهيل خروجها، وأيضاً تجنّب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
   – ترطيب الجيوب الأنفيّة: ويكون هذا باستنشاق البخار من وعاء فيه ماء ساخن، حيث يساعد البخار على تخفيف الألم وعلى خروج الإفرازات المخاطيّة.
   – وضع كمّادات دافئة على الوجه (حول الأنف، والخدّين، والعينين) لتخفيف الألم.
    غسل الأنف: أو ما يُسمّى بالمضمضة، ويكون باستخدام معدّات خاصّة تساعد على تنظيف الجيوب الأنفيّة.
أعراض عدوى الجهاز التنفسي العلوي
أشهر الأعراض التي يشتكي منها المصاب بعدوى الجهاز التنفسي العلوي هي:
   – احتقان الأنف.
   – سيلان الأنف.
  –  العطس.
  –  احتقان الحلق.
   – ألم أثناء البلع.
  –  السعال.
  –  خمول.
  –  ارتفاع درجة الحرارة.
وهناك أعراض أخرى أقل شهرة، مثل:
   – ضعف حاسة الشم.
   – صداع.
   – قصر النفس.
   – آلام بالجيوب الأنفية.
   – احتقان العين.
   – غثيان.
  –  قئ.
   – رائحة كريهة للنفس.
و غالباً ما تستمر هذه الأعراض من 3- 14 يوم، وإن طالت المدة عن ذلك يجب إعادة التشخيص، فقد تكون الحالة حساسية، التهاب رئوي، أو التهاب شُعبي.
وقد تكون الحالة التهاب حلق بكتيري نتيجة العدوى بالبكتيريا العقدية، وإذا زادت حدة الأعراض بعد الأسبوع الأول، وغياب سيلان الأنف والسعال، فيجب تشخيص و علاج هذه الحالات بدقة، حتى لا تحدث مضاعفات خطيرة كـ الحمى الروماتيزمية.
والتهاب لسان المزمار، هو أحد عدوى الجهاز التنفسي العلوي في الأطفال، والذى يُسبب احتقان حاد وسريع في الحلق، ويُصبح الصوت خافت، ويحدث سعال بدون بلغم وألم شديد أثناء البلع.
وقد تتسب التهابات الحنجرة في تغير الصوت أو فقدانه، سعال له رنين معدني، آلام في الضلوع نتيجة للسعال الشديد.
طرق علاج التهاب الجهاز التنفسي العلوي
أسباب التهاب الجهاز التنفسي العلوي
تحدث العدوى بسبب البكتيريا أو الفايروسات وتعد العدوى الفيروسية هي الأكثر شيوعًا، وهناك عدة أنواع من الجراثيم تسبب التهاب الجهاز التنفسي العلوي أبرزها:
   – فايروس الإنفلونزا.
   – البكتيريا العقدية من المجموعة الأولى، والتي تسبب التهاب اللوزتين.
   – السعال الديكي.
   – الدفتيريا.
أعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي
هناك العديد من الأعراض التي تظهر على المريض بسبب دخول الجرثومة الممرضة إلى الجهاز التنفسي وبسبب ردة فعل الجسم المناعية للقضاء عليها، وأبرز الأعراض:
   – السعال والعطس والسيلان الأنفي.
   – احتقان الأنف وصعوبة التنفس.
   – الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم.
   – احتقان الحلق والشعور بالألم أثناء بلع الطعام.
   – الشعور بالصداع وآلام الرأس.
علاج التهاب الجهاز التنفسي العلوي
هناك عدة طرق لعلاج التهاب الجهاز التنفسي العلوي، وأبرز العلاجات المتوفرة:
  –  العلاج بالمضادات الحيوية، إذا كان المسبب بكتيري كما في إصابات التهاب اللوزتين الناتج عن البكتيريا من نوع المكورات العنقودية.
  –  العلاج بالمضادات الفيروسية إذا كان المسبب فايروس.
  –  العلاج بمضادات الاحتقان ومسكنات الألم وخافض الحرارة، فهذه الأدوية تخفف من الأعراض وتساعد على تسريع الشفاء.
 –   العلاج بفيتامين سي والذي يرفع المناعة ويقويها، كما أنه يساعد على سرعة الشفاء من الأمراض التنفسية، ويعد من أفضل الطرق لعلاج التهاب الجهاز التنفسي العلوي.
   – التدخل الجراحي وهو نادر، ويتم إجراء الجراحة في الحالات الشديدة والمتكررة من التهاب اللوزتين أو التهاب الجيوب الأنفية.
الوقاية من التهاب الجهاز التنفسي العلوي
نظرًا لأنَّ علاج التهاب الجهاز التنفسي العلوي غالبًا ما يستغرق وقتًا للشفاء، لذلك تعد طرق الوقاية مهمة لمنع العدوى، ومن طرق الوقاية:
  –  التوقف عن التدخين وعن استنشاق الهواء الملوث بالغازات والأتربة
  –  تناول غذاء صحي متوازن غني بفيتامين سي وممارسة التمارين الرياضية باستمرار.
  –  الابتعاد عن الأماكن المغلقة والمزدحمة وعن الأشخاص المصابين بالتهابات الجهاز التنفسي.


Advertising اعلانات

195 Views