اضطرابات الشخصية الحدية

كتابة hana hamza - تاريخ الكتابة: 21 أبريل, 2019 1:14 - آخر تحديث :
اضطرابات الشخصية الحدية


Advertising اعلانات

سنتعرف فى هذه المقالة على اضطرابات الشخصية الحدية وماهى اهم اعراض الشخصية الحدية وافضل طرق علاجها.

اضطراب الشخصية الحدي
اضطراب الشخصيّة الحدّي كما يدعى اضطراب الشخصيّة غير المستقرّة عاطفياً أو اضطراب الشدّة العاطفيّة أو النمط الحدّي حسب المراجعة العاشرة للتصنيف الدولي للأمراض (ICD-10)، (أو بالاسم الشائع اضطراب الشخصيّة الحدّية)، هو نوع من أنواع اضطراب الشخصيّة من المجموعة B، والذي من أبرز أعراضه وملامحه وجود اندفاعية مميّزة وعدم اتّزان في التعبير عن المشاعر وفي العلاقات مع الأشخاص وفي صورة الذات. إنّ هذا المرض مصنّف ضمن الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية.
يكون هذا الاضطراب موجوداً في مراحل المراهقة، ويمكن أن يظهر عرضةً حسب الموقف. من الأعراض الأخرى لهذا الاضطراب الخوف من الهجران والتهميش، وحدوث نوبات شديدة من الغضب والتهيّجيّة، الأمر الذي يكون من الصعب فهمه بالنسبة للآخرين.غالباً ما يبدي الأشخاص المصابون باضطراب الشخصيّة الحدّي رأيهم في الأشخاص المحيطين بحالة إقصائية، إمّا بجعلهم مثاليّين أو أنهم غير متحلّين بالقيم، وذلك بشكل متفاوت بين التقدير العالي الإيجابي أو خيبة الأمل السلبية.بالإضافة إلى ذلك، فإنّه من الممكن أن يصل الأمر إلى إيذاء النفس أو حتى الانتحار.
العلامات والأعراض
تتضمّن أعراض اضطراب الشخصيّة الحدّي:
   – مشاعر خارجة عن السيطرة.
   – علاقات غير متوازنة مع الأشخاص.
   – قلق ينتاب الشخص بتخلّي الناس عنه وهجرانه.
  –  سلوك مؤذي للذات.
  –  اندفاعيّة.
   – ويصاحب غالباً بالاكتئاب أو القلق أو الغضب.
ومن أكثر أعراض اضطراب الشخصيّة الحدّي تميّزاً هي الحساسيّة تجاه الرفض الاجتماعي، والأفكار والمخاوف أن يُلفظ ذاك الشخص من المجتمع. ويمكن أن يتعدّى الأمر إلى حدوث اضطراب في مفهوم الهويّة والقيم الذاتيّة، بحيث يمكن أن ترد أفكار جنون الارتياب عندما يشعر بالتوتّر، بالإضافة إلى شعور بالتفارق.
 علامات اضطراب الشخصية الحدية:
1- حالة الرعب من الهجر والوحدة مع حالة من التطرف في المشاعر، سواء بالحب الشديد أو الكراهية الشديدة،  تجعل المريض يدخل في علاقات متوترة طوال الوقت، مضيفاً أن  شعوره بالخواء الداخلي تجعله يؤذى نفسه ومن حوله بدون مبررات قوية، بحسب ما أكد د.هانى الزغندى.
2- الاندفاعية Impulsivity ، أى تنفيذ السلوك فوراً بدون خطة تضمن رفع المكاسب وتقليل الخسائر، وهذه من أهم صفات الشخصية الحدية وبالتالي حياته تمتلئ بالخسائر، فمثلاً محاولات الانتحار تكون مزيجاً من الاندفاع واضطراب المشاعر وإيذاء النفس بسبب الفراغ الداخلى.
 3-  إسقاط الأشياء السيئة على الآخرين وإنكارها عن نفسه أو Projective identification، بل وأيضاً يجد دليلاً على التهم التى يلصقها بالآخرين ويجعلهم يتقمصوا هذه الصفات، وهى من الألعاب النفسية التى تدمر علاقاته بالآخرين وكذلك بالمعالج النفسي.
4- شعور المريض بنوبات الاكتئاب بسبب تقلب حالته المزاجية وتقلب المشاعر وردود الأفعال. الهلاوس والضلالات غير الواقعية أو Micropsychotic episodes، بحيث يمر المريض بنوبة ذهانية تجعله يتخيل أشياء لا تحدث.
5- الهلاوس والضلالات غير الواقعية أو Micropsychotic episodes، بحيث يمر المريض بنوبة ذهانية تجعله يتخيل أشياء لا تحدث.
6- إيذاء النفس ومن أشهر أشكالها إصابة أطراف الجسم بجروح صغيرة متعددة بأداة حادة.
عوامل الخطر
أسباب اضطراب الشخصية الحدية ليست واضحة بعد، ولكن تشير الأبحاث إلى ترجيح تأثير كلٍّ من الناحية الوراثية والدماغ والبيئية والاجتماعية.
   – الناحية الوراثية، تزيد نسبة خطر الإصابة بالاضطراب خمسة أضعاف في حال إصابة أحدَ أقارب الدرجة الأولى للشخص بالاضطراب.
   – العوامل البيئية والاجتماعية، كثيرٌ من الأشخاص المصابين سبق لهم المعاناة من أحداث صادمة كالإساءة أو الخذلان في مرحلة الطفولة. والبعض سبق لهم التعرض لعلاقات غير مستقرة أو لصراعات عدائية. والصدمات ليست شرطًا، فبعض المصابين لم يسبقبهم التعرض لأي معاناةٍ من الصدمات.
   – عوامل المخ، تُظهر الدراسات أن المصاب يعاني من تغييرات هيكلية ووظيفية في الدماغ، خاصةً في المناطق التي تتحكم في الاندفاع وتنظيم العاطفة. هذا ليس شرطًا، فبعض الأشخاص الذين لديهم تغييرات مماثلة في الدماغ غير مصابين باضطراب الشخصية الحدية.
ولتحديد عوامل الخطر، يهتم الباحثون بالناحيتين البيولوجية والبيئية، وينصب تركيزهم على رصد الاحتمال لظهور الأعراض المبكرة في عُمرٍ أصغرَ من المتعارف عليه في الماضي. كما يبحثون في إيجاد وسائل لاكتشاف الاضطراب في وقت مبكر في المراهقة… ولا يزال الطريق مفتوحًا لإجراء المزيد من البحوث لفهم العلاقة مع الناحية التشريحية والوظيفية للدماغ.
بعض أنواع (أو أنماط) اضطراب الشخصية الحدي وصفـاته
   – النمط الاندفاعي: تصرفاته غير متوقعة، مشاكس وعندي، حاسس بفراغ من جواه، بيقلق يخش في علاقة جدية، مزاجه متقلب.
   – النمط الحدّي: عنده شك في نفسه، حاسس بفراغ من جواه، بيأذي نفسه باستمرار سواء نفسياً أو جسدياً، بيأذي نفسه باستمرار سواء نفسياً أو جسدياً، متهور أحياناً.
من ضمن العلاجات النفسية المتوفرة لاضطراب الشخصية الحدية
   – العلاج السلوكي الجدلي وده بيركز على مفهوم الذهن، أو التركيز على الإحساس الحالي وبيعلم المريض المهارات اللي تخليه يعرف يسيطر على المشاعر الشديدة، والتقليل من السلوك المدمر لنفسة، والتعامل مع حالات الضيق، وتحسين علاقاته مع الناس. العلاج السلوكي الجدلي تم تصميمه مخصوص عشان اضطراب الشخصية الحدي وأكتر العلاجات فاعلية.
   – مافيش دوا معين لحد دلوقتي عشان الاضطراب إنمـا الأدوية اللي هايوصفها الدكتور هاتبقى حسب النمط وبتحاول تقلل من الأعراض اللي ناتجة عن الاضطراب مش أكتر، زي مثبتتات المزاج أو مضادات للذهان أو مضادات الاكتئاب أو مضادات القلق أو المهدئات وهكذا..
   – الرعاية الذاتية: زي ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وتنظيم مواعيد النوم، والنظام الغذائي الكويس، وتقليل الإجهاد الصحي بشكل عام. الرعاية الذاتية لو اتعملت صح هاتساعد إن شاء الله إنها تقلل من الأعراض الشائعة للاضطراب الشخصية الحدي زي تغيرات المزاج، واندفاع السلوك، وهكذا..
عوامل ذات صلة:
1- مرحلة الطفولة: صرَّح الكثير من الأطفال المصابين بهذا الاضطراب بأنهم تعرضوا للاعتداء البدني أو الجنسي أو حتى الإهمال بمرحلة الطفولة.
2- الشخصية: تعتبر الشخصية العدوانية أو الاندفاعية سببًا لظهور اضطراب الشخصية الحدية.
3- الوراثة: قد تكون احتمالية إصابتك بهذا الاضطراب أكبر إذا كان أحد أفراد الأسرة مصابًا به.
كيف أساعد شخصًا من العائلة أو الأصدقاء؟

ثقِّف نفسك عن الاضطراب واستشر مختصًا آخر غير ذاك الذي يراه المصاب، ثم قم بتوفير الدعم العاطفي له، وهذا يتطلب تفهُّم الحالة والصبر والتشجيع. لا تتهاون مطلقًا حين سماع نية أو تخطيط الشخص للانتحار أو لإيذاء نفسه أو الآخرين. حالًا، بادر بإعلام المشرف الطبي على حالته. وفي الحالات الخطيرة التي تهدد الحياة، قم بإبلاغ الشرطة أو اتصل بالرقم المخصص للطوارئ المماثلة.
نصائح ذهبية
١- إن راودتك شخصيًا فكرة بأنك مصاب بهذا الاضطراب، فمن المهم طلب المساعدة.
٢- إن سيطرت عليك المشاعر لإيذاء نفسك أو القيام بمحاولة الانتحار، أخبر أحدًا بالأمر ممن يستطيعون المساعدة حالًا.
٣- إن كان أحدٌ من أحبابك يفكر في الانتحار، فلا تتركه وحده.
٤- إن كنت أنت أو أحد من المقربين في أزمة، قم بالاتصال بالأرقام المخصصة للطوارئ.


Advertising اعلانات

53 Views