اضرار المخدرات على الجسم

كتابة منى عسيري - تاريخ الكتابة: 13 أغسطس, 2020 11:23 - آخر تحديث :
اضرار المخدرات على الجسم

Advertising اعلانات

اضرار المخدرات على الجسم ماهي بالتفصيل وماهي اهم اثار المخدرات النفسية وكيفية التغلب على الادمان.

ما هو الإدمان ؟

الإدمان هو أن تفقد السيطرة على نفسك في التوقف عن أي عادة ما، أيًا كانت هذه العادة، فمثلًا هناك إدمان الإنترنت وإدمان بعض العادات الخاطئة، وأكثرها خطرًا على صحة الإنسان هو إدمان المخدرات وتظهر اضرار المخدرات على أعضاء جسم الإنسان وعلى مظهره وعلاقاته الاجتماعية وحياته الأسرية، وتمتد هذه الأضرار لـ تسبب وفاة المريض.

أنواع المخدرات

يتضمن بحث عن المخدرات ذكر أنواع المواد المخدرة على حسب تأثيرها على الجهاز العصبي ما بين منشطات للجسم وتسمى بـ الأمفيتامينات ومسكنات للجهاز العصبي تسمى بالمهدئات وتشمل:
1. المنشطات (الكبتاجون، الشبو، الكوكايين):
عند إجراء بحث عن المخدرات أثارت المنشطات اهتمام العلماء نظرا لكثرة تداولها ومخاطرها الكبيرة، وتعتبر المنشطات هي مجموعة من المواد المخدرة والتي تزيد من تنبيه الجسم وزيادة نشاط الجهاز العصبي ووظائف الجسم المختلفة فترفع من معدل ضربات القلب، ضغط الدم، معدل التنفس ومستوى السكر في الدم، ويتم تناولها من خلال الحقن، التدخين، الشم، أو في صورة حبوب.
2. المهدئات (مضادات الاكتئاب، الباربيتورات، البنزوديازيبينات)
على عكس المنشطات فإن العقاقير المهدئة تترك تأثير مهبط للجهاز العصبي وتؤدي إلى بطء في وظائف الجسم، ويتم وصف العقاقير المهدئة لعلاج الاكتئاب واضطرابات القلق والتوتر، فتعطي شعور بالراحة والاسترخاء عند التعاطي.
3. المهلوسات (lsd، الأتروبين):
هي نوع من المواد المخدرة والتي تعمل على إحداث تغيير في كيمياء المخ وتعطل التواصل بين مراكزه مما يترتب عليه شعور المريض بهلاوس سمعية وبصرية، إلى جانب أنها تترك تثير إدماني قوي عند تعاطيها.
4. الأفيونات (الافيون، االهيروين، المورفين، الترامادول، الكودايين).
تعد الأفيونات أشهر أنواع المواد المخدرة والتي تأتي في أولوية اهتمام العلماء عند إجراء بحث عن المخدرات، حيث يرجع تاريخ تعاطيها إلى 7 آلاف عام قبل الميلاد والتي تشتق من نبات الخشخاش وكانت تستخدم قديما لأغراض طبية في علاج المغص والأرق كما أنها تترك تأثير إدماني قوي قد يحدث بعد تناول الجرعة الثالثة من المخدر وخاصة من مخدر الهيروين، ويتم تناولها من خلال الحقن، التدخين، أو عن طريق الفم.
5. المستنشقات:
تعرف المستنشقات بأنها المواد المتطايرة والتي تحتوي على مواد كيميائية تؤدي إلى الشعور بالنشوة والسعادة عند شمها ووصولها إلى المخ، وتتضمن الغازات، معطرات الجو، منظفات الجلود، ومزيلات الدهون مثل التنر، وعند تعاطيها بصفة مستمرة فإن المستنشقات تسبب الوقوع في الإدمان.
6. القنبيات (الحشيش، الماريجوانا):
تشتق القنبيات من نبات القنب والذي كان يتم زراعته في الصين والهند، وكانت تستخدم أليافه في صناعة الورق والملابس، ويسبب تعاطيه الشعور بالنشوة والاسترخاء ويعد القنب من أنواع المخدرات التي تترك تأثير إدماني قوي وتسبب آثار نفسية وعقلية بالغة مع استمرار تعاطيها.

أضرار المخدرات على المدمن

1.أضرار المخدرات على الصحة الجسمية:
بالطبع هناك العديد والعديد من المقالات التي كتبت وسردت أضرار المخدرات على الصحة الجسمية لكننا في هذه المقالة سنوضح تعدد وتنوع تلك الأضرار على الجسم، كما أن هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب هؤلاء المتعاطين كأمراض القلب والسكتة الدماغية والضغط والكلى، وغيرها وغيرها من تلك الأمراض فضلا عن الأنواع المختلفة من السرطانات التي يسببها إدمان المخدرات فالبعض منها ينتج من تناول المخدرات على المدى القصير والبعض منها ينتج عن تناولها على المدى البعيد إلا أن هناك بعض النهايات المتوقعة لهؤلاء الأشخاص وهو احتمال وفاتهم بعد فترة قصيرة من تناول تلك المخدرات.
2. أضرار المخدرات على الحياة العملية:
بالطبع إذا كنت أحد هؤلاء الذين يتناولون المخدرات ولديك وظيفة أو مهنة فتأكد أن مستقبلك المهني في خطر، وذلك بسبب عدم قدرتك على القيام بالأعمال التي تتطلب منك فضلا عن عدم حصولك على القسط الكافي من النوم نتيجة لتناول المخدرات والذي سوف يؤثر على المدى القصير لتلك الوظيفة أما على المدى البعيد فإن تعدد السلوكيات السيئة التي يقوم بها مدمن المخدرات مثل السرقة والكذب والغياب من شأنها أن تؤثر على آراء أصحاب العمل أو مديريك، الأمر الذي قد ينتهي بالفصل وضياع تلك الوظيفة.
3. أضرار المخدرات على الصحة العقلية:
المخدرات تؤثر على صحتك العقلية بنسبة أكبر من تلك التي تؤثر على صحتك الجسدية.
حيث أن الأمر يتعلق بإصابة المتعاطي بمجموعه من الأمراض النفسية كالاكتئاب والقلق والهلوسة والأرق وغيرها من تلك الأمراض.
أما إذا كان الشخص يعاني من بعض تلك الأمراض قبل تناوله للعقاقير أو المواد المخدرة فان تفاقم المشكلة سوف يزداد ويصبح كارثيا، وتجدرالإشارة إلى أنه يمكن إنقاذ الصحة العقلية إذا كان الفرد في بداية تناوله لتلك المخدرات لكن مع زيادة الجرعات فإن الوضع يصبح كارثيا، وربما لا يمكن إنقاذ المتعاطي.
4. أضرار المخدرات على أموالك:
بالتأكيد شراء المخدرات سوف يكلفك المزيد والمزيد من الأموال خصوصا تلك العقاقير المخدرة.
وكلما زادت إنفاقك على تلك المواد المخدرة، بالتأكيد ذلك سوف يؤثر على مستقبلك المالي وعلى حياة أسرتك وأطفالك، وفي حالة نقصان تلك الأموال فإن المدمن قد يضطر إلى القيام بالسرقة للحصول على ما يحتاجه من تلك المواد المخدرة.

أضرار المخدرات على جسم الإنسان

-حدوث اضطرابات في القلب : حيث يزيد من نسبة تعرض الانسان لأمراض القلب بسبب ارتباط امراض القلب بالمخدرات مما تسببه المخدرات من اضرار القلب حيث انها تقوم بإضعاف الشرايين والأوردة المسؤولة عن نقل الدم من وإلى القلب فتسبب الموت نتيجة توقف الأجهزة الحيوية في جسم الإنسان عن أداء مهامها.
-نوبات صرع مفاجئة : تعتبر هذه من أفظع أضرار المخدرات التي تؤثر على الفرد ومكانته الاجتماعية أيضاً، حيث يتعود جسم الإنسان على المخدرات ولا يجد سبيلاً للتخلص المباشر منها، دون مساعدة طبيب أو مركز لعلاج الادمان.
-اضطرابات في الجهاز الهضمي : يؤدى عادةً إلى فقدان الشهية وإحساس يلاحق مدمن المخدرات بانعدام الحاجة إلى الطعام وعدم الرغبة في تناوله و صعوبة في الهضم وألم في البطن والمعدة، ويشعر المدمن دائماً بكثرة الغازات في المعدة مما يؤدى إلى الشعور الدائم بالانتفاخ، ويتوجه المدمن دائماً إلى دورة المياه للتخلص من الانتفاخ والتخمة ولكن لا سبيل إلى ذلك، لأن ذلك الشعور يأتي بسبب عسر الهضم وما يترتب على ذلك من آلام في المعدة والأمعاء.
-آلام المفاصل : الوجع الذي يصاحبه في عظام الظهر والكتف والذراعين.
الشيخوخة المبكرة : وما تعمل عليه من عدم القدرة على أداء مهامه الحياتية اليومية بشكل كامل، حيث يتسبب في جعل المدمن يحتاج دائماً إلى النوم والراحة ، ويكون المدمن غير قادر على العمل.
-ارتفاع نسبة السموم في جسم الإنسان : يكون بسبب تمكن المادة المخدرة من جسم الإنسان واختلاط هذه المادة بدماء المدمن وتخللها داخل أنظمة الجسم و يؤدي ذلك إلى حدوث تلف فى جدار الكبد ويساهم تلف الكبد في انتشار السموم في جسم الإنسان كله.
-الأثر السلبي علي النشاط الجنسي : تؤثر المواد المخدرة على حيوية الإنسان ونشاطه وتجعل الجسم في خمول دائم، و ذلك الخمول له تأثير سلبي على النشاط الجنسي للفرد، و يقلل ذلك بالطبع من القدرة على الإنجاب.
الهلوسة والإحساس الدائم بعدم القدرة على إدراك الواقع المحيط به : تحدث نتيجة التهابات في المخ مما تؤدي الي حدوث فقدان مؤقت في ذاكرة المدمن وتعنى الهلوسة خروج عقل ومخ الفرد وإدراكه من الواقع المحيط به إلى واقع افتراضي يختلقه عقل المدمن ويعيش فيه بعيداً عن العالم الواقعي.
-ضعف الجهاز المناعي : تتسبب المخدرات في تدمير أجهزة الجسم والعمل على عرقلة تلك الأجهزة عن القيام بالمهام الخاصة به وعلى ذلك يضعف الجهاز المناعي للجسم وتنعدم نسب الحديد والفيتامينات في جسم المدمن ويصبح عرضة للأمراض المعدية والأمراض المزمنة، وخاصة مرض سرطان الرئة الذي يلاحق الكثير من مدمني ومتعاطي المواد المخدرة حول العالم.
-الصداع الدائم والمزمن : تسبب المخدرات التهابات في عقل المدمن وما تعمل عليه من التأثير السلبي على الجهاز العصبي لمريض الإدمان
-اضرار المخدرات على المرأة الحامل : فقر الدم وعادةً ما يؤدي ذلك إلى إجهاض الجنين بسبب ضعف رحم المرأة المدمنة وعدم قدرتها على استمرار الحمل ونمو الجنين و احيانا يؤدي إلى حدوث تشوهات في شكل وجسم الجنين أو خروجه غير مكتمل الأعضاء.
-خلل في الجهاز العصبي : حيث نجد أن عقل مدمن المخدرات غير سوي وعادةً ما تصدر عنه الكثير من التصرفات الغير معقولة وغير آدمية في بعض الأحيان ولا يستطيع ضبط توازن جسده بل نراه يكون في حركة مستمرة يميناً ويساراً في الشارع أو في المنزل وكل مكان.

الوقاية من المخدرات

قبل إقدام الأطباء على عمل بحث حول المخدرات فإن طرق الوقاية منها وتجنب حدوثها من الأساس تحتل قسم مهم من اهتمامهم لكونها تجنب المشكلة قبل وقوعها ويشمل بحث عن المخدرات وتأثيرها السلبي على الشباب وأسلوب الوقاية منها:
نشر التوعية في المجتمع بأضرار المخدرات وتأثيرها المدمر على الشخص والمجتمع.
الابتعاد عن الأصدقاء والتجمعات التي تشجع على التعاطي.
التدريب على التعامل مع الضغوط المواجهة وحلها بهدوء وتعلم كيفية الاسترخاء بدون اللجوء المخدر.
علاج الأمراض النفسية التي تدفع التعاطي.
الالتزام بالوصفات الطبية أثناء تعاطى العقاقير المهدئة وعدم الخروج عنه.


Advertising اعلانات

377 Views