اضرار الفواكه المجففة

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 25 فبراير, 2021 5:21 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 5:08
اضرار الفواكه المجففة

Advertising اعلانات

اضرار الفواكه المجففة نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نتعرف على أهم فوائد الفواكه المجففة الصحية والكمية المسموح بها لتناولها.

اضرار الفواكه المجففة

زيادة الوزن
لا يجب الإفراط في تناول الفواكه المجففة، لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات والسعرات الحرارية، التي تتسبب في زيادة الوزن.
ارتفاع السكر بالدم
يتسبب الإفراط في تناول الفواكه المجففة في ارتفاع نسبة السكر بالدم، ولكن سرعان ما ينخفض بشكلٍ مفاجئ، مسببًا الإصابة بمضاعفات خطيرة، لذلك ينصح الأطباء مرضى السكري بعدم تناولها قدر المستطاع.
الربو
تقوم الشركات المنتجة للفواكه المجففة بإضافة مادة ثاني أكسيد الكبريت كمادة حافظة للطعام، والتي تتسبب في الإصابة بمرض الربو، لذلك ينصح الأطباء الأمهات بألا يستهلك الأطفال البالغون من العمر 10 سنوات سوى 15 مليجرام منها، أي ما يعادل حبة واحدة من المشمش، للوقاية من هذا المرض، الذي قد يعرضهم لخطر الوفاة.
التسوس
تحتوي الفواكه المجففة على نسبة عالية من السكريات، فضلًا عن تغطيتها بالسكر، للحفاظ عليها من الرطوبة وحتى لا تلتصق ببعضها البعض، لذلك يجب التقليل من تناولها، لأن الإفراط فيها قد يتسبب في إصابة بالأسنان بالتسوس، مع الحرص على شرب كميات وفيرة من المياه وغسل الأسنان جيدًا بعد تناولها مباشرة.
اضطرابات الجهاز الهضمي
على الرغم من فوائد الألياف الموجودة بالفواكه المجففة في تنظيم حركة الأمعاء، ولكن الإفراط فيها قد يتسبب في الإصابة بالإمساك، والانتفاخ، وتشجنات المعدة، فضلًا عن الغازات.ويمكن لمحبي الفواكة المجففة تقسيمها إلى حصتين على مدار اليوم تتناسب مع النظام الغذائي، حتى لا تتسبب في الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي

فوائد المكسرات والفواكه المجففة

تحافظ على بطنك بصحة جيدة
يحتوي الخوخ والفواكه المجففة الأخرى على ألياف ، قابلة للذوبان وغير قابلة للذوبان ، مما يحسن عملية الهضم ويحافظ على صحة المعدة والأمعاء والألياف القابلة للذوبان بمثابة بروبيوتيك و تعمل على الحفاظ على البكتيريا الجيدة و المطلوبة وتساعد خصائص اللوز والجوز الملينة على الحفاظ على الأمعاء السعيدة.
مساعدة في تخفيف الوزن
يدرك الأشخاص الذين يشملون المكسرات والفواكه المجففة في نظامهم الغذائي فوائد الفواكه الجافة لفقدان الوزن. عندما تستهلكها باعتدال فهي تساعدك على تقليل الوزن والحفاظ على لياقتك من المعروف أن أولئك الذين يتناولون غذاءهم بالفواكه الجافة يتناولون كميات أقل من الدهون والسكر والمواد المغذية الأساسية اللازمة لعملية الأيض الصحيحة.
محاربة الإمساك
الفواكه الجافة مثل أنجير أو التين لها فوائد عديدة لأنها غنية بالألياف التي تضمن وجود أمعاء صحية تساعد الألياف في الجسم على إزالة الفضلات من الجسم بسلاسة وتشمل الفواكه الجافة الليفية الأخرى الخوخ والمشمش المجفف والفستق التي تجعل الأمعاء أكثر مرونة ، وبالتالي تخفيف الإمساك.
تحافظ على بطنك بصحة جيدة
يحتوي الخوخ والفواكه المجففة الأخرى على ألياف ، قابلة للذوبان وغير قابلة للذوبان ، مما يحسن عملية الهضم ويحافظ على صحة المعدة والأمعاء. الألياف القابلة للذوبان بمثابة بروبيوتيك و تعمل على الحفاظ على البكتيريا الجيدة و المطلوبة وتساعد خصائص اللوز والجوز الملينة على الحفاظ على الأمعاء السعيدة
لديها خصائص مكافحة الشيخوخة و شد الجلد
إذا كانت الثمار الجافة في أقنعة الوجه يمكن أن تعمل العجائب ، فهل منطقية في تضمينها في نظامك الغذائي؟ تعتبر البشرة المشعة والمتوهجة و آثار الشيخوخة بعض الفوائد التي توفرها الفواكه الجافة لبشرتك. يساعد اللوز والفستق في إزالة خلايا الجلد الميتة والجوز يمنع الجلد الجاف.
محاربة فقر الدم وزيادة الهيموغلوبين
الزبيب والخوخ غني بالحديد ومفيد للذين يعانون من فقر الدم. الفواكه الجافة مليئة بالعناصر الغذائية مثل فيتامين ب والمعادن مثل الفوسفور والنحاس ، والدهون غير المشبعة التي تعزز تجديد خلايا الدم والهيموغلوبين في الجسم. اللوز والتين والفستق والكاجو أيضا إعطاء الطاقة وبناء القدرة على التحمل.
مساعدة في الحفاظ على صحة القلب
الزبيب تلعب دورا هاما في خفض ضغط الدم الانقباضي. يتحكمون بالكوليسترول ويقللون من علامات الالتهابات في الجسم ويحتوي اللوز على فيتامين (هـ) والأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية التي تمنع حدوث طفرات في مستويات الكوليسترول في الدم والحفاظ عليها في أفضل حال صحي.
تحسين صحة العظام
يدعم الخوخ المجفف تكوين العظام كما أنه يعزز صحة العظام. تساعد الفواكه الجافة أيضًا على تحسين كثافة العظام مما يجعل العظام أقوى ويحميها من البلى المفرط.
محاربة الاكتئاب والقلق
تعتبر الفواكه الجافة مصدرًا غنيًا للبيتا كاروتين ، وهو مضاد للأكسدة يقاوم القلق والاكتئاب لدى الناس. هذه المواد المضادة للاكسدة أيضا تعمل على تحسين الذاكرة. تساعد الفواكه الجافة على تحسين النوم وتعزيز التعلم والأداء.

لمحة عامة حول الفواكه المجففة

الفواكه المجففة هي الفاكهة التي تمت إزالة معظم المحتوى المائي منها باستخدام طرق التجفيف المختلفة، مما يؤدي إلى انكماشها، وصغر حجمها، وارتفاع محتواها من السعرات الحرارية، ويُعتبر الزبيب (بالإنجليزية: Raisins) أكثر الأنواع شيوعاً، يليه التمر، والبرقوق والتين، والمشمش، وتوجد أنواع أخرى من الفواكه المجففة تُعتبر أقل استهلاكاً وانتشاراً، وتكون في بعض الأحيان مغلفة بالسكر كالمانجا، والأناناس، والموز، والتفاح، وتتميز الفواكه المجففة بإمكانية الحفاظ عليها لفترة أطول من الفواكه الطازجة، كما يمكن تناولها كوجبة خفيفة، خاصة في الرحلات الطويلة التي لا تتوفر فيها وسائل للتبريد.

الكميات التي يمكن تناولها من الفواكه المجفّفة

بشكلٍ عام يُنصح بتناول خمس حصص من الفواكه والخضار المتنوعة لمختلف الفئات العُمريّة، ويُمكن أن تتضمّن هذه الحصص تناول حصة واحدة فقط من الفواكه المُجفّفة بسبب محتواها العالي من السكر، وتعادل الحصة مقدار 80 غراماً من الفواكه المُجفّفة.


Advertising اعلانات

384 Views