اضرار التدخين السلبي على الاطفال

كتابة حسن الشهري - تاريخ الكتابة: 10 مايو, 2020 10:22 - آخر تحديث :
اضرار التدخين السلبي على الاطفال


Advertising اعلانات

اضرار التدخين السلبي على الاطفال وماهو مفهوم التدخين السلبي واهم اثارة على المجتمع سنتعرف على ذلك في هذه السطور التالية.

التدخين السلبي

التدخين السلبي يعني استنشاق الدخان المنبعث من السجائر بصفة غير إرادية، وبهذا فهو يشكّل خطرا على الأشخاص المحيطين بالمدخّن و الذين يعيشون معه الحياة اليومية، كما أن للتدخين السلبي أضرار صحية على الجنين وهو في بطن أمّه.

لماذا يعتبر التدخين السلبي مضرّا بالصحة ؟

يحتوي دخان السجائر على أكثر من 4000 مادة كميائية من بينها النيكوتين ، مواد سامة كالكربون، وأكثر من 50 مادة مسرطنة يمكنها أن تتسبب ظهور السرطان.
المدخن السلبي يمكن أن يتعرّض لنفس المخاطر الصحية التي يتعرّض لها المدخن الفعلي
يستنشق المدخن السلبي دخان السجائر المنبعث في الهواء و الذي يحمله التيار الهوائي عقب انبعاثه من السيجارة أو النارجيلة، و يكون التدخين السلبي أكثر خطورة في البيئة المغلقة، كما يعتبر أيضا ساما في الأماكن المفتوحة والمغطاة كأسطح المباني.

ما هي مضار التدخين السلبي على صحة الطفل ؟

التدخين السلبي له مضار عديدة على الأطفال، تتمثل بما يلي:
الإصابة بالربو
تزيد فرصة الاصابة بالربو لدى الأطفال الذين لم يصابوا بأعراضه من قبل، كما وأن التدخين السلبي يمكن أن يؤدي إلى نوبات الربو لدى مصابيه ويجعل أعراضه أكثر شدة.
يذكر أن الربو هو أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً لدى الأطفال، إذ أنه يصيب ما معدله واحداً من كل ثلاثة عشر طفلاً في سن المدرسة.
متلازمة الموت المفاجئ للرضع
زيادة احتمالية الوفاة بمتلازمة الموت المفاجئ للرضع خاصة الذين كان أحد أبائهم من المدخنين.
التهاب الرئة
زيادة احتمالية إصابة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر بالتهابات الجهاز التنفسي السفلي، منها التهاب الرئة والتهاب الشعب الهوائية.
التهابات الأذن الوسطى
زيادة احتمالية الإصابة بالتهابات الأذن الوسطى يزداد لدى الأطفال الذين تعرضو للدخان من أحد أقربائهم.
أمراض مختلفة
تشير الدراسات إلى أن الأطفال الأكبر سناً الذين آباؤهم من المدخنين يتعرضون للأمراض أكثر مما هو الحال لدى أقرانهم. كما وأن الرئتين لديهم تنمو أقل من الأطفال الذين لا يتعرضون للدخان السلبي.
صفير الصدر والسعال
يعدان أكثر شيوعاً بين الأطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي.

أضرار السجائر على الطفل الرضيع

إصابة الطفل بارتفاعٍ في ضغط الدم نتيجةً لتأثير السجائر السلبي على الشرايين المغذية للقلب حيث يحصل انخفاض في كمية الأكسجين الذي يضخه القلب إلى جميع أعضاء وأجهزة الجسم.
الإصابة بحساسية الصدر وزيادة فرص الإصابة بالأمراض السرطانية في المستقبل.
إصابة الطفل الرضيع بمرض الربو الذي يُعد من الأمراض المزمنة والخطيرة وذلك لاحتواء السجائر على مادة النيكوتين ومواد سامة أخرى تؤدي إلى تعرّض الأهداب المتواجدة في الشُعب الهوائية للتدمير مما يعرض الرضيع لضيقٍ في التنفس يصاحبه الحكة الحادة والسعال الشديد.
إضعاف قوة الجهاز المناعي في جسم الطفل مما يعرضه للإصابة بالملوثات البيئية والالتهابات خاصةً الالتهابات الرئوية.
الإصابة بحساسية الصدر وزيادة فرص الإصابة بالأمراض السرطانية في المستقبل.
تتسبب السجائر بارتفاعٍ في كمية مادة الموتيلين في أمعاء الطفل ودمه مما يؤدي إلى شعور الطفل بالمغص الناتج عن تعرّض العضلات الملساء للانقباض.
تعرقل نمو أعضاء الجنين.
يتعرض الطفل لانخفاضٍ في وزنه.

كيف نحمي الأشخاص غير المدخنين من التدخين السلبي ؟

الطريقة المثلى لحماية غير المدخنين من مخاطر التدخين السلبي هو توقف الشخص المدخن عن التدخين بصفة نهائية ، و إذا لم تكن لديه نية التوقف عن التدخين فيجب عليك احترام المقاييس التالية :
لا يجب التدّخين بحضور الأشخاص غير المدخنين وخصوصا الأطفال و النساء الحوامل
يجب احترم قانون منع التدخين في الأماكن العامة المغلقة التي تستقبل عموم الناس، كما يجب تجنّب التدخين في مقرّات العمل( الإدارات، الشركات، المؤسسات الصحية، المحلاّت التجارية…)، في وسائل النقل، المطارات ، محطات القطار ، وداخل المدارس ، الإعداديات، الثانويات سواء منها العمومية أو الخاصة.


Advertising اعلانات

331 Views