اسماء القهوة البرازيلية

كتابة ابتهال العوهلي - تاريخ الكتابة: 21 يناير, 2021 6:07 - آخر تحديث : 20 يناير, 2023 1:47
اسماء القهوة البرازيلية

Advertising اعلانات

اسماء القهوة البرازيلية نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا ونذكر لكم أهم أضرار وفوائد القهوة البرازيلية تابعوا السطور القادمة

اسماء القهوة البرازيلية

بوربون سانتوس

أرابيكا بنكهة لينة وحساسة ورائحة خفية من بين جميع مشروبات القهوة البرازيلية Santos Bourbon – واحدة من المشروبات القليلة التي تعكر صفو الطعام السمات المميزة للصف الجودة العالية للمنتج الأولي يتم جمع المواد الخام من الأشجار الصغيرة التي كانت تعمل في المزارع لمدة لا تزيد عن خمس سنوات.
Konilon

متنوعة روبوستا ، تحتل حوالي 20 ٪ من إجمالي الإنتاج في البرازيل تشتهر Conilon بطعمها ورائحتها الغنية ، السعر المنخفض، سانتوس، روبوستا ، مع طعم فريد من نوعه من كريمة الجوز  ورائحة خفية وتكلفة منخفضة.
Maragogype البرازيل

السمةالرئيسية لهذه القهوة البرازيلية هي الحبوب الكبيرة التي يتم الحصول عليها عن طريق عبور أنواع مختلفة من الأشجار. Maragogype له تورتة وذوق غني.
إونيما روبي

مجموعة متنوعة شعبية من القهوة المزروعة على ارتفاعات منخفضة. يتمتع Iponema Ruby برائحة مشرقة وغنية وذوق قوي. هذا النوع من القهوة البرازيلية مثالي لصنع قهوة اسبريسو مع كريما سميكة.
ريو

وهونوع من القهوة البرازيلية له نفس عيوب ميناس. يزرع في ريو دي جانيرو ، حيث التربة مشبعة أيضا باليود. ومع ذلك ، على الرغم من مذاقه غير المعتاد ، فإن المشروب كبير في الشرق. بالنسبة للدول الأوروبية ، تمتزج ريو ، لأنها تبدو قوية جدًا ومريرة لسكان العالم القديم.

فوائد القهوة البرازيلية

تحسين مستوى الطاقة وزيادة الذكاء:
إذ تساهم القهوة في تقليل الشعور بالتعب، وإعطاء الطاقة للشخص بعد تناولها، وذلك لأن الجسم يمتص الكافيين وينقله إلى الدِّماغ، ويؤدي الكافيين في الدماغ إلى تقليل النواقل العصبية المثبطة وزيادة النواقل العصبية المُحفِّزة مثل؛ الدوبامين، والنورأدرينالين، مما يؤدي إلى زيادة نشاط الخلايا العصبية، الأمر الذي يُحسِّن من وظائف الدماغ المختلفة؛ كالذاكرة، والمزاج، واليقظة، والطاقة، والتفكير.
حرق الدهون:
إذ تحتوي العديد من مكملات حرق الدهون على مادة الكافيين، وذلك لأنها واحدة من المواد الطبيعية التي أثبتت قدرتها على حرق الدهون، وذلك بزيادة معدل الأيض.
تحسين الأداء البدني:
إذ يُحفِّز الكافيين الجهاز العصبي، مما يُحفِّز الخلايا العصبية على تحطيم الدهون، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الأحماض الدهنية في الدم والتي تُستخدم لتوليد الطاقة، كما يزيد من مستوى الأدرينالين الذي يجعل الجسم في حالة استعداد لأداء التمارين، لذا من الجيد تناول فنجان من القهوة قبل نصف ساعة من البدء بالتمرين.
تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني:
إذ تُشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يشربون القهوة تنخفض لديهم فرصة الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 67%. الوقاية من الزهايمر: إذ تُقلل القهوة من فرصة الإصابة بمرض الزهايمر؛ وهو السبب الرئيسي للإصابة بالخرف عند التقدم في العمر.
تقليل خطر الإصابة بالشلل الرعاش:
وهو أحد الأمراض التنكسية العصبية التي تنتج عن موت الخلايا العصبية التي تُفرز الدماغ في الدماغ، وقد أظهرت القهوة أن تُفيد في الوقاية منه بنسبة 60%.
حماية الكبد:
إذ يُقلل شرب القهوة من خطر الإصابة بتليف الكبد، والذي يحدث بسبب التهاب الكبد وأمراض الكبد الدهني، وغيرها من الأمراض. تقليل الاكتئاب وتحسين المزاج: إذ يؤدي الاكتئاب إلى انخفاض في نوعية الحياة، وخفض القدرة على الاستمتاع بأداء النشاطات، ويساهم تناول القهوة بانتظام في تقليل فرصة الإصابة بالاكتئاب وتساعد على تحسن المزاج.
تقليل خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان:
إذ تقي القهوة من الإصابة بسرطان الكبد والقولون والمستقيم بنسبة 40%، وتُعد هذه السرطانات من الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم بعد أمراض القلب. الوقاية من الجلطات القلبية والدماغية: إذ تُقلل القهوة من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مما يُقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات الدماغية.
غنية بمضادات الأكسدة:
تُعد القهوة من أغنى المصادر بمضادات الأكسدة، وتتفوق على الخضار والفاكهة في هذه الميزة، مما يجعلها من أكثر المشروبات الصحية في العالم.

أضرار القهوة البرازيلية

زيادة نوبات العصبية:
إذ يؤدي الإفراط في تناول الكافيين إلى زيادة خطر الإصابة بالقلق والتوتر والعصبية. زيادة اضطرابات المعدة: تؤدي الأحماض الموجودة في القهوة إلى تحفيز المعدة على إنتاج المزيد من الحمض، مما يؤدي إلى زيادة مشاكل الارتجاع المعدي المريئي، وزيادة اضطرابات المعدة مثل؛ الغثيان، والتشنجات، والإسهال، والانتفاخ.
زيادة الوزن:
ففي حال تسببت القهوة بزيادة التوتر، يزداد إفراز هرمون الكورتيزول، مما يؤدي إلى سرعة في تخزين الدهون والتسبب بالسمنة.
الهلوسة:
لا تُسبب القهوة الهلوسة إلا لدى الأشخاص الذين يتناولون أكثر من سبعة أكواب من القهوة يوميًا، وفي بعض الحالات قد تؤدي إلى الوفاة بسبب التَّشنُجات.
منع إنتاج الكولاجين في الجلد:
إذ يحد الإفراط في تناول الكافيين من إنتاج الكولاجين في الجلد.
زيادة حب الشباب:
إذ إن تناول العديد من أكواب القهوة في اليوم يمكن أن يسبب حب الشباب نتيجة زيادة هرمونات التوتر، وهي إحدى الأسباب الرئيسية لظهور البثور.
الحساسية:
فقد يصاب بعض الأشخاص بفرط الحساسية، الأمر الذي يؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية مثل؛ الطفح الجلدي، والألم.
زيادة ضغط الدم:
إذ إن الكافيين يزيد من ضغط الدم لفترة قصيرة، وقد يؤدي الإفراط في تناوله إلى تفاقم الحالة لدى الأشخاص الذين يعانون من عدم انتظام ضربات القلب، كما أن الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الخفيف والذين يستهلكون أكثر من أربعة أكواب من القهوة في اليوم هم الأكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية من الأشخاص الذين يتناولون القهوة بكميات أقل.

مزايا القهوة البرازيلية

-دولة البرازيل من أكبر دول القارة الإميريكية الجنوبية فقد حظيت بشعبية ضخمة على مستوى دول العالم، ويعود ذلك إلى المقومات الإقتصادية التي تمتلكها من الأرض الزراعية الخصبة والغابات الطبيعية الكثيفة، ومن أهم ما إشتهرت به القهوة البرازيلية اللذيذة المفيدة.
مزايا القهوة البرازيلية
-أما عن مزايا القهوة البرازيلية فهي كثيرة نذكر منها:- البرازيل هي الموطن الإصلي للقهوة البرازيلية. تُعتبر البرازيل أول وأكبر دولة تُنتج القهوة عالمياً. بلغ معدل إنتاجها أربعة وأربعون مليون كيلو من القهوة في السنة، وبنسبة 35% من الإنتاج العالمي. القهوة البرازيلية ذات الطعم الأصلي والنكهة المميزة، فهذا النوع من القهوة تُعّد القهوة المفضلة لدى الجميع لخصائصها الفاخرة. يقُسّم البُنّ البرازيلي إلى نوعين يُعتبروا الأساس في تميّز القهوة البرازيلية وهما روبوستا وأرابيكا، حسب الإختلاف في الطعم المميز وأماكن زراعتها وسعرها عالمياً. قهوة الأربيكا التي تُزرع في الجبال العالية، وتُعّد مقارنة بأنواع القهوة الأخرى هي الأفضل المتميزة بالحموضة العالية والطعم المائل إلى نكهة الأزهار والكرز.
– نسبة الإنتاج من قهوة الأربيكا تعادل 70%، في حين نسبة إنتاج الروربوستا هو 30%. قهوة الروبوستا تتكّون من حبات صغيرة دائرية توصف بأنها تُشبه الألماسة بشكلها، تُزرع في السهول البرازيلية، ولها طعم حاد نوعا ما وبه مرارة،ذات قوام كثيف،وأكثر إستخدامها في قهوة الإسبرسو لتكّون رغوة على سطحها ،وتتميز بنسبة الكافيين العالية في الروبوستا.
-تنمو نبتة بُن روبوستا على ارتفاعات بين 200 إلى 600 متر، وتًصنّف بأنها أقل هشاشة من حبوب أرابيكا ولكنها أكثر مقاومة. عند القيام في تحميص الروبوستا تبقى محتوية على الكافيين بنسبة وهي 4%، أما قهوة الروبوستا فنسبة الكافيين تكون أقل نسبتها وهي 2%. تمتاز القهوة البرازيلية بطعمها المحبوب المائل إلى طعم المكسرات والكاكاو،


Advertising اعلانات

331 Views