اسماء الزواحف وتعريفها

سوف نتعرف على اهم اسماء الزواحف وتعريفها وماهو تعريف كل نوع منها واهم خصائصه البيئية .

الزواحف
توجد ثلاث مجموعات رئيسية من الزواحف العظايات والأفاعي والسلاحف والتماسيح . وهناك نوع رابع إلا أنه لا يوجد منه إلا حيوان واحد هو التواتارا في نيوزيلاندا والتواتارا يبدو كأنه عظاية أو سقاية إلا أن رأسه يختلف ، ويلفت هذا الحيوان النظر لأنه المخلوق الوحيد على قيدالحياة الذي ظل كما هو دون أي تغيير تقريبا منذ عصور ما قبل التاريخ .
وجسم الزواحف مغطى بحراشف جافة وليس له رطوبة القوازب .
وأكثر الزواحف لها أربع قوائم تمكنها من التنقل بسهولة على اليابسة كما أن بإستطاعة الحيات والأفاعي الإنسياب بسهولة وسرعة رغم أن لا قوائم لها والحراشف الحافظة والقدرة على التحرك بسرعة تتيح للزواحف أن تعيش بعيدا عن الماء وكثير منها يعيش في الأماكن الجافة .
الزواحف
تقسم أنواع الزواحف إلى السلاحف والتماسيح والثعابين والتوراتورا ، حيث يتواجد 6000 نوع تنتشر في جميع القارات والمناطق الاستوائية الحارة والغابات ما عدا القارة القطبية، و الزواحف من الحيوانات التي تعيش في البر أو الماء، لها رئتين تتنفس بهما الأكسجين وتتكاثر إما بالبيض أو الولادة، ويغطي جسمها مجموعة من الحراشف القوية، كما أن أطرافها قصيرة الحجم لذلك فهي تتحرك عن طريق الزحف،  وتتميز الزواحف بأنها من ذوات الدم البارد حيث تكتسب حرارة جسمها من المكان المحيط بها، أغلبها ينشط ليلًا وخاصةًَ تلك التي تعيش في الأماكن الحارة، كما يختلف حجمها ووزنها عن بعضها بعضًا، فبعضها صغير وخفيف الحجم وبعضها قد يصل وزنها إلى الطن وطولها إلى 9 أمتار مثل أفعى الأصلة.
مجموعات الزواحف
تنقسم الحيوانات الزاحفة إلى أربع مجموعات هي السحالي والثعابين تمثل أكبر مجموعة ، فيوجد حوالي 3000 نوع من السحالي ، والسلاحف يوجد حوالي 250 نوعا ن والتماسيح يوجد حوالي 20 نوعا منها تعيش كلها بالقرب من المياه ، والتواتارا التي تشبه السحالي
تاريخ ظهور الزواحف
   – تطورت الزواحف من البرمائيات القديمة، وقد ظهرت في العصر الكربوني قبل 270مليون سنة.
   – استطاعت الزواحف التكيف مع مظاهر الحياة الموجودة على الأرض، وذلك بعد العصر الترياسي
   – تعود سبب تسميتها من كلمة “ريبتيليا” أي الزحف، بسبب أطرافها القصيرة، وبدأت عملية دراسة تلك الفصيلة قبل الميلاد من قبل أرسطو وغيره من المفكرين.
خصائص الزواحف
   – تتميز الزواحف بسرعة حركتها على الرمال.
   – تعيش أغلب الزواحف بعيدًا عن الماء وتتكاثر عن طريق البيض وهناك بعض الزواحف تتكاثر بالولادة.
   – تتغذى الزواحف على حيوانات أخرى لأن لديها حاسة بصرٍ قوية تميز من خلالها الألوان، وحاسة شم خارقة تحدد مكان فريستها من خلالها، كما تعتمد على حرارة أجسام الحيوانات والتي تريد اصطيادها للوصول إليها.
   – تتميز الأفاعي والثعابين بقذفها للسم في وجه أعدائها للدفاع عن نفسها أو للسيطرة على فريستها.
أسماء الزواحف
يمكن تصنيفها إلى أربع رتب هي: التمساحيات، ومنها قرابة ثلاثة وعشرون نوعاً مثل التماسيح، والحرشفيات ، وهي الأوسع انتشاراً، حيث تضم قرابة 7900 نوع أغلبها من الأفاعي، والسلحفيات أو العظايات مثل التماسيح والسلاحف، وتضم قرابة 300 نوع، وأخيراً خطيمة الرّأس ومنها نوعان فقط مثل التاوترا الّتي تعيش في نيوزلاندا، ويبدو هذا النّوع كالعظايات إلّا أنّه يختلف من حيث الرأس، وما يلفت النظر بهذا النوع أنه الحيوان الوحيد الذي بقي على قيد الحياة دون أن يتغيّر به شيء منذ عصور ما قبل التاريخ.
صفات الزواحف وطرق تكاثرها
أغلب أنواع الزواحف تسير على أربع قوائم للتنقل على اليابسة إلّا الأفاعي، بالإضافة إلى أن الحراشف تتيح للزواحف العيش بعيداً عن الماء وأغلبها تعيش بالمناطق الجافة، ومن صفاتها أيضاً أنّ أغلب أنواعها تبيض بيوضاً مغطاة بقشرة جلديّة قاسية تحفظ الصغير بداخلها بدون الحاجة للرطوبة أو الماء، بل يمكنها وضع البيوض في أي مكان على الأرض، بالرّغم من أنّه يوجد منها أنواع كالسلاحف وبعض الأفاعي والتماسيح التي تعيش بالماء ولكن عند التوالد تخرج من الماء وتضع بيوضها على اليابسة
أنواع الزواحف
    السلاحف
     تتميز السلاحف بـأن لها صدفة قوية تعمل على حمايتها من الأعداء.
    تقوم على جذب رأسها وأقدامها من خلال الصدفة.
     تبيض داخل حفر على شاطئ البحار.
    وتعمر لفترة طويلة من الزمن قد تصل إلى القرن.
    التوراتورا
     يتواجد هذا النوع في سواحل نيوزيلاندا.
    تشبه السحالي في شكلها ولكنها أقرب إلى الديناصورات التي انقرضت منذ ملايين السنين.
    التماسيح
    ويشمل هذا النوع التمساح الهندي والأمريكي والقواطير.
    وتتميز هذه الزواحف بأنها تعيش في المياه العذبة ولها أسنان كأسنان الثدييات.
    ذيلها الطويل يساعدها على السباحة وفكيها القويين تعمل على قطع الفريسة بسهولةٍ.
    الكايمن أي التمساح الأمريكي يعيش في المناطق الاستوائية وأمريكا والقاطور يعيش في الصين وجنوب آسيا.
    الثعابين والسحالي
    يعتبر هذا النوع من أكبر مجموعات الزواحف على الإطلاق. يتواجد 3000 نوع من السحالي ومثلها من الثعابين.
    وتتميز السحالي بأن لها فتحات أنف خارجية وأجفان متحركة.
    تنتشر في الصحاري والمناطق الدافئة.
     لا تمتلك الثعابين أرجل ولا أجفان ولا أذن واضحة. تتفاوت فيما بينها في طول الذيل كالأفاعي الطويلة.