استشهاد عن السياحة

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 17 نوفمبر, 2021 11:26 - آخر تحديث :
استشهاد عن السياحة


Advertising اعلانات

استشهاد عن السياحة وأنواع السياحة واجمل المدن السياحية واهمية السياحة، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

استشهاد عن السياحة

-يجب على كل طالب أن يعرف استشهادات لموضوع تعبير عن السياحة وذلك لأن هذا الموضوع مهم جداً للبلاد ويطلب من كل طفل أن يفعل موضوع تعبير عن السياحة.
-تعتبر السياحة أحد الموارد الأساسية في عملية الدخل القومي.
– تعمل السياحة على زيادة العملات الأجنبية التي تدخل للبلد. تعالج السياحة عدد كبير من الأمور التي يمكن أن تعاني منها الدولة ومن هذه الأمور البطالة.
-يمكن أن يعمل عدد كبير من الأشخاص في مهنة المرشد السياحي والبعض الأخر يقوم ببيع عدد من المنتجات للسياح.

اجمل المدن السياحية

-فرنسا: وهي الأكثر زيارة حول العالم، إذ تضم العديد من المدن والمواقع السياحية والثقافية، إضافة إلى المنتجعات والشواطئ، وتضم 37 موقعًا من مواقع التراث العالمي التابعة لليونيسكو، وتعدّ عاصمة فرنسا باريس هي المدينة الأكثر زيارة ضمن مدن العالم.
-إسبانيا: تضم 13 موقعًا من مواقع التراث العالمي، والعديد من المدن التاريخية كبرشلونة والمهرجانات الشعبية كمهرجان الجري مع الثيران، إضافة إلى المنتزهات والمرافق السياحية المميزة.
-الولايات المتحدة الأمريكية: يعد التنوع الجغرافي في ولاياتها عاملًا مهمًّا لجذب السياح، وهذا ما يجعل السياحة ضمن أكبر القطاعات التي تساهم بتوفير فرص العمل فيها.
– ألمانيا: إذ تتمتع بتنوع الزيارات إليها، فمنها السياحية والتعليمية وأيضًا التجارية، ومن أهم المدن التي تعد مراكز جاذبة للسياح هي مدينة برلين، إضافة إلى ميونيخ وهامبورغ، وهي إحدى الدول التي تحتوي على عدة محميات طبيعية.
-تايلند: يُتوقع أن تستقبل 100مليون زائر في عام 2032؛ وذلك لتنوعها الجاذب للسياحة، بجزرها والحياة الطبيعية إلى المواقع الأثرية والحضارية ومراكز التسوق، فهذا يجعلها إحدى نقاط جذب السياح حول العالم.
– الصين ذكرت منظمة التجارة العالمية أنَّ أعداد السياح في الصين ستزداد بمعدل مرتفع وهذا ما سيجعلها البلد الأول سياحيًّا عام 2020؛ وهذا بسبب احتوائها على العديد من المواقع الطبيعية والتاريخية والثقافية التي تجعلها من أكثر البلدان الجاذبة سياحيًا.
-إيطاليا: إذ تحتوي على مواقع أثرية من زمن الإمبراطورية الرومانية، فالمواقع الأثرية الساحرة التي جعلها تضم 50 موقعًا للتراث العالمي، وهذا ما يدفعها لتصبح البلد الحلم للعديد من السياح.
– المكسيك: تشتهر كثيرًا بالشواطئ الطبيعية والمنتجعات، إضافة إلى التنوع الثقافي المنتشر بها.
-المملكة المتحدة: تتمتع ببنية تحتية مناسبة جدًا والعديد من المواقع السياحية الطبيعية والثقافية، ومن أشهرها برج الساعة في لندن، وهو ما يجعلها محطةً سياحيةً مهمة.
-تركيا: تشتهر بالعديد من المواقع السياحية التاريخية والطبيعية والشواطئ والمتاحف والبازارات.

أنواع السياحة

-السياحة الصحية والعلاجية:
وهي نوع من أنواع السياحة بقصد الحاجة وليس الترفيه، إذ يسافر الشخص من مكان إلى آخر للبحث عن العناية الطبية والصحية أو تقديمها للآخرين.
-السياحة الثقافية:
وهي السفر للبحث واستكشاف موقع البلد السياحي وتاريخه وتراثه، والتعرف على ثقافة مجتمعه وشعبه من اللغة والديانة والعادات، إضافة إلى الفنون والعمارة والمهرجانات في ذلك البلد.
-السياحة العرقية:
يشبه هذا النوع من السياحة إلى حدّ كبير السياحة الثقافية، لكن تركيزه بالدرجة الأولى يصب في التعرف على السكان الأصليين في مكان معين.
-سياحة الطعام والطهي:
وهي السفر للتذوق واستكشاف المواد الغذائية من أنواع الطعام والمشروبات المعروفة في مكان معين.
-السياحة الترفيهية:
يعد هذا النوع من السياحة للاستمتاع فقط بالأماكن التي توجد فيها الغابات والمياه، وغيرها.
-السياحة المتعلقة بالمغامرات:
ومن خلالها يمكن الاطلاع على الأماكن الغريبة، ومناطق العيش المتنوعة، وتسلق الجبال، وركوب الدراجات، والسباحة، والسباق، والصيد، وغيرها
-سياحة الترحال:
وهي السفر دون حمل العديد من الأمتعة، وتقتصر على حمل الأغراض الشخصية في حقيبة الظهر، وتكون عادة رحلات للتخييم والسير لمسافات طويلة أو رحلات سفر بتكاليف منخفضة؛ كاستخدام وسائل النقل العام ومساكن الشباب.
-السياحة الدينية:
تكون بانتقال الفرد إلى الأماكن المقدسة إما في دولته أو في دولة أخرى، وتكون بزيارة الأضرحة والمساجد والمعابد.
– السياحة الاجتماعية:
وهي الرحلات لأيام عدة مع جماعات بقصد الترفيه والنشاط الجسدي والنفسي.
-السياحة للعمل:
وتكون بقصد التطور في مجالات الاقتصاد والسياسة والثقافة، وذلك بعقد مؤتمرات في بلدان مختلفة. السياحة المتعلقة بالرياضة: يسافر إليها السائح للاستمتاع بأوقاته، وتوفر ما يلزمه من خدمات، ويمكن أن تكون خارجية أو داخلية.

اهمية السياحة

-توفير فرص عمل لمواطنيها، مثل: المرشدين السياحيين أو موظفي الفنادق.
-زيادة معارف الإنسان، مما يمكنه من اكتشاف الحضارات المختلفة.
– مساعدة الأفراد على جلب أفكار جديدة معهم من البلدان التي يزورونها، مثل تكوين أصدقاء جدد، مما يجلب النفع للشخص والبلد ويخلق العديد من الفرص الجديدة.
-جلب السياحة لاستثمارات جديدة إلى بلدانها التي تساعد كثيرًا على توفير الأموال، منها: إنشاء الفنادق الكبرى والمهرجانات الضخمة كالمهرجنات الرياضية.
– تحسين الصحة عمومًا، وتحسين مزاج الإنسان، فتساعده على نسيان مشاكله التي يعاني منها.
-زيادة التواصل بين البشر في مختلف أنحاء العالم، أي تبادل الثقافات بينهم سواءً ممن يقيمون في البلد أو القادمين من السياح.
-إتاحة الفرصة لتجربة العديد من الأمور المختلفة التي قد لا تكون متاحةً في بلده، مثل: التزلج أو تسلق الجبال وغيرها مما يكسبه المهارة ويُعلِّمه كل ما هو جديد


Advertising اعلانات

90 Views