استئصال المرارة وزيادة الوزن

كتابة shaima murad - تاريخ الكتابة: 18 مايو, 2019 1:45 - آخر تحديث :
استئصال المرارة وزيادة الوزن


Advertising اعلانات

هل يوجد علاقة بين استئصال المرارة وزيادة الوزن وماهى اهم اسباب استئصال المرارة وماهى افضل الطرق الوقائية .

مرارة
المَرارَة في الفقاريات، هيَ عضوٌ صغيرٌ مُجوَف، تُخزنُ وتتركزُ فيهِ العُصارةُ الصفراوية قبل إطلاقها في الأمعاء الدقيقة. في الإنسان، تقعُ المرارة كُمثرية الشكل أسفل الكبد، وعلى الرغم من هذا إلا أنَّ هيكل وموقع المرارة قد يختلفُ كثيرًا بين الأنواع الحيوانية.تستقبلُ المرارة وتُخزن العصارة الصفراوية المُنتجة من القناة الكبدية المُشتركة، ثُم تطلقها عبر القناة الصفراوية المشتركة نحو الاثني عشري، حيثُ تعمل العصارة على المُساعدة في هضم الدهون.
قد تتأثر المرارة بحصواتٍ صفراوية، تتكونُ من مادةٍ غير ذائبةٍ والتي غالبًا ما تكون كولسترول أو بيليروبين ناتجٌ عن تكسرِ الهيموغلوبين. قد تُسبب هذه الحالة ألمًا شديدًا، خاصةً في الجانب العلوي الأيمن من البطن، وعادةً ما تُعالج بعمليةٍ تُعرف باسم استئصال المرارة.قد يحدثُ التهابٌ في المرارة؛ نتيجةً لمجموعةٍ واسعةٍ من الأسباب، والتي تتضمن تأثير الحصوات الصفراوية أو الأمراض المناعية الذاتية.
تُستخدم عدةُ فحوصاتٍ للبحث عن أمراض المرارة، ومنها اختبارات الدم وتقنيات التصوير الطبي خصوصًا التصوير بالموجات فوق الصوتية، كما يمكن استعمال التصوير بالأشعة السينية للبطن أو التصوير المقطعي المحوسب، حيثُ قد تستخدم لفحص المرارة والأعضاء المحيطة بها.
عُثر على وصفٍ للمرارة والشجرة الصفراوية في عددٍ من النماذج القديمة، كما وجدَ أنَّ أمراض المرارة أثرت على الإنسان منذ العصور القديمة، كما ربطَ البعض بين التهاب المرارة وموت الإسكندر الأكبر. يُعتبر الجراح الألماني كارل لانغنبوش أول من قام بعملية استئصالٍ للمرارة لمريضٍ يعاني من التحصي الصفراوي، وفي عام 1985 أُجريَ أولُ استئصالٍ للمرارة بالتنظير البطني على يد إريك موي.
استئصال المرارة
استئصال المرارة هو إجراءٌ طبي يتم فيه إزالة المرارة، عادةً بسبب تكرار تكونِ الحصوات الصفراوية، وتُعتبر جراحةً اختيارية. قد يتم الاستئصال عبر الفتح أو من خلال تنظير البطن. تُزال المرارة من العُنق إلى القاع في الجراحة،وبذلك تُصَرَفُ العصارة الصفراوية مباشرةً من الكبد إلى الشجرة الصفراوية. قد يُعاني حوالي 30% من المرضى من عسر الهضم بدرجاتٍ مُتفاوتةٍ بعد العملية، ونادرًا ما تحدثُ مضاعفاتٌ شديدة.تؤدي حوالي 10% من الجراحات إلى حالةٍ مزمنة من المتلازمة التالية لاستئصال المرارة.
يخضع حوالي 600 ألف شخص لاستئصال المرارة سنويًا في الولايات المتحدة، كما أظهرَ مسحٌ إيطالي لعمليات استئصال المرارة، أنَّ حوالي 100 ألف شخص يخضعون للعملية سنويًا في إيطاليا، مع معدل مضاعفاتٍ بين 1-12%، والتي وصفها الباحثون بأنها مرتفعة. في دراسةٍ أُجريت في مستشفًى في الولايات المتحدة عام 2012، كان عملية استئصال المرارة الإجراءَ الطبي الأكثر شيوعًا في غرفة العمليات.
ما هي عملية استئصال المرارة؟
هي العملية التي يقوم الطبيب بها بإجراء عملية من أجل استئصال المرارة، ويتم بها استخدام المنظار من أجل تنظير منطقة البطن، حيث يتم صنع أربعة شقوق صغيرة حوالي لا تتجاوز 3 سم، ويكون الشق قريب جدًا من منطقة السرة، يتم إدخال المنظار من تلك الشقوق، ويتم توسيع منطقة البطن عن طريق إدخال الغاز في الفتحة، وذلك من أجل أن تكون الرؤية أفضل في المنظار، وذلك من أجل مشاهدة كل الأعضاء الحيوية في البطن عبر الشاشة.
هل يؤدي استئصال المرارة إلى زيادة الوزن؟
هناك اختلاف كبير في الرأي حول ذلك الأمر، إلّا أنه قد تم إجراء دراسة حديثة تؤكد أن أكثر من 88 % من الرجال الذين استئصلوا المراراة، وأن 68 % من فئة السيدات اللواتي استئصلنها، قد زاد وزنهم بشكل ملحوظ جدًا، خلال أشهر قليلة من قيامهم بالعملية، دون أن يكون هناك أي تغيير في النظام الغذائي للشخص، وقد أعوز الباحثون ذلك بأن السبب وراء زيادة الوزن بعد استئصال المرارة هو أن هضم الدهون يصبح أصعب بكثير بعد إزالة المرارة، حيث يعمل الجسم على تخزين كمية كبيرة جدًّا من الدهون غير المهضومة، ممّا يتسبب في زيادة الوزن ونقص المعادن والفيتامينات التي يحتاج لها الجسم بشكل منتظم
كيف يتجنب المريض زيادة الوزن بعد استئصال المرارة ؟
1 – ينصح الأطباء بعدم تناول الدهون والسكريات المعقدة في فترة النقاهة بعد عملية استئصال المرارة ، حيث يتعرض الجسم في هذه الفترة لإضطرابات الهضم ، وهي أمور طبيعية بعد استئصال المرارة وتزول بعد فترة بسيطة ، ويمكن فقط الإعتماد على الدهون البسيطة كزيت الزيتون ، وزيت السمسم ، وزيت جوز الهند في الطعام ، وتجنب السمن ، والزبدة .
2 – يمكن للمريض بعد التماثل للشفاء أن يبدأ بممارسة التمارين الرياضية البسيطة ورياضة المشي ، لتنشيط الدورة الدموية ، ومساعدة الجهاز الهضمي على العمل من جديد بشكل طبيعي .
3 – يمكن سؤال الطبيب حول أفضل الأعشاب الطبيعية التي تساعد الجهاز الهضمي على استعادة عمله بعد استئصال المرارة .
4 – يفضل بشكل عام ألا يفرط المريض طوال حياته من الدهون والمواد الضارة للجسم ، حتى لا يصاب الجسم بالسمنة ، ويتعرض الجهاز الهضمي للضرر .
نصائح بعد عملية استئصال المرارة لتجنُب زيادة الوزن
   – الحرص على تناول ما يحتاجَهُ الجسم من بعض العناصر الغذائية والفيتامينات وخاصة تلك الذائبة في الدهون، ويتم تعويض النقص في هذه الفيتامينات من خلال شراء بعض الأدوية من الصيدلية أو من خلال تناول بعض الأعشاب كعُشبَة الشعير الخضراء، او عُشبة القمح الخضراء.
   – إستهلاك وتناول الدهون الصّحية ( النباتية) غير المُشبعة من أجل المُساهمة في هضم الدهون المُشبعة ومن الأمثلة على ذلك زيت الزيتون و زيت السمسم وجوز الهند.
   – الحرص على ان يكون الغذاء صحياً ومتوازناً، والمحافظة على نمط حياة صحي.
   – تناول بعض الأعشاب الطبيعية وخاصة خل التفاح الطبيعي، إذ أنه يحتوي على أكثر من 80 فيتامين وحمض أميني.
   – مُمارسة الرياضة بانتظام وبشكل يومي، وأفضلها على الإطلاق رياضة المشي السريع أو المتوسط.
علاج زيادة الوزن بعد استئصال المرارة
   – الحصول على الكميات اللازمة التي يحتاجها الجسم من الفيتامينات والمعادن وخاصة الذائبة منها في الدهن، ويُمكن الحصول عليها من خلال الطعام أو تناول جرعات متوازنة من المكملات الغذائية بالصيدلية تحت إشراف الطبيب المختصّ.
   – استهلاك الدهون النباتية غير المشبعة، أيّ الدهون الصحية فهي تُساعد على هضم الدهون المشبعة وتحول دون امتصاص الكوليسترول أو ترسبه على جُدُر الأوعية الدموية، كما أنها مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية الضرورية للجسم كالأوميغا 3 والأوميغا6.
   – الحرص على نمط حياة غذائي صحي ومتوازن ومناسب لطبيعة الجسم، ويُمكن تخطيط برنامج غذائي يضمن للجسم الحصول على قدر كافي من الطاقة التي يحتاجها دون زيادة أو نقصان بالاستعانة بأخصائية تغذية.
   – تناول خل التفاح الطبيعي بشكل يومي وبمكيات معتدلة بمقدار ملعقة أو ملعقتي طعام، قبل تناول الوجبات الرئيسية أو بإضافته إلى الماء أو السلطة. فهو يقلل من الشهية ويُخلّص الجسم من السوائل الزائدة ويزيد من قدرة الجسم على حرق الدهون والتخلص منها كما أنّه يُعدّ مصدراً لإمداد الجسم بالفيتامينات المختلفة اللازمة نظراً لاحتوائه على أكتر من تسعين فيتاميناً وحمضاً أمينياً.
أهم النصائح التغذوية
ننصحك بالالتزام بالنصائح والعادات التغذوية والصحية الاتية في حال كنت تعاني من اي مشاكل في المرارة لأجل الحفاظ على وزنك ضمن المعدلات الطبيعية والسليمة:
-ازالتك للمرارة لا تعني الغاء الدهون من قائمة طعامك بل عليك تناول مصادر الدهون الصحية مع الحرص على اختيار الأطعمة القليلة بالدهن بشكل عام، اذ انك بحاجة الى تعويض النقص الحاصل في مخازن الفيتامينات الذائبة في الدهن لديك، والأحماض الدهنية الاساسية والمهمة. ركز على تناول الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون والكانولا والصويا، المكسرات، الأفوجادو. وتجنب مصادر الزيوت المهدرجة والمكررة مثل: السمنة والزبدة.
– أهم نصيحة في حال كنت قد أزلت المرارة أو تعاني من مشاكل فيها، هي التأكد من أنك لاتعاني من أي سوء تغذية او نقص في أحد العناصر الغذائية. فمن المعروف أن نقصان العناصر الغذائية قد يقود الى صعوبة في خسارة الوزن وخاصة فيتامين D، وهذا ما جاء في نتائج بعض الدراسات مثل دراسة نشرت عام 2014 نشرت نتائجها في مجلة (American Journal of Clinical Nutrition (AJCN.  وفي حال كنت تعاني من أي نقص يجب عليك التوجه للطبيب للحصول على العلاج المناسب.
– قلل قدر الامكان من تناول النشويات البسيطة والسكريات المكررة، اذ انها مصدر عالي للسعرات الحرارية "الفارغة"، اي التي لاتحوي أي قيمة غذائية عالية كما وانها قد تؤثر على مستويات بعض المعادن كالمغنيسيوم والكروم بالجسم، اضافة الى ذلك فهي تؤدي الى تحفيز افراز الأنسولين. حاول استبدال الكربوهيرات البسيطة بالانواع المعقدة مثل الارز البني والفريكا والبرغل والشوفان.
-تناول مصادر عالية بالألياف الغذائية التي ستساعد في تعزيز عملية الهضم لديك وتسهل حركة الامعاء. وتساعد في زيادة شعورك بالشبع وامتلاء المعدة وبالتالي التقليل قدر الامكان من كمية السعرات الحرارية المتناولة.
-ننصحك باللجوء الى مساعدة أخصائي التغذية الذي سيساعدك في تحديد السعرات الحرارية وكيفية توزيع الوجبات في نظامك الغذائي، مما سيساهم في تعزيز خسارة وزنك والوصول لاهدافك.
تاكد من شربك لكميات كافية من المياه يومياً، اذاً وفقاً لجامعة ميريلاند Maryland، فان جسم الانسان يحتاج المياه لاتمام كافية عملياته الحيوية، من هضم وتمثيل غذائي، كما ويساعد تناول المياه على زيادة الشعور بامتلاء المعدة وبالتالي المساهمة في تشجيع عملية نزول الوزن.
-يفضل القيام بنشاط بدني لا يقل عن 30 دقيقة يومياً مثل السباحة والجري والمشي. ولمدة لا تقل عن خمس مرات يومياً. التمارين الرياضية تساعدك على حرق السعرات الحرارية وترفع معدلات الايض لديك، لكن قبل البدء باداء برنامجك الرياضي يجب عليك استشارة طبيبك المختص والتأكد من أن ذلك لن يشكل أي حرج على صحتك، وخاصة اذا ما كان فيما بعد اجراء عملية جراحية.
-ركز على تناول مصادر المغنيسيوم، مثل المكسرات واللحوم وبدائلها، المأكولات البحرية ومنتجات الالبان والحبوب الكاملة، اذ ان المغنيسيوم يساعد في تعززي عمل الجهاز الهضمي، ويحسن من حركة الامعاء وعمليات الهضم والايض المختلفة.
-تناول مصادر التورين Taurine، الذي يعتبر أحد الاحماض الامينية الأساسية الموجودة في العصارة الصفراء، فهو مهم لاتمام عملية الهضم الصحي، ويمكن أخذه من اللحوم والمأكولات البحرية والبيض وبعض منتجات الألبان.
-قد يستلزم أحياناً تناول بعض الأنزيمات الهاضمة تحت اشراف الطبيب والتي تؤخذ على شكل مكمل غذائي مثل أنزيم pancrealipase الذي يساعد على هضم الدهون.


Advertising اعلانات

138 Views