اسباب التدخين واضراره

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 8 أبريل, 2020 4:16 - آخر تحديث :
اسباب التدخين واضراره


Advertising اعلانات

اسباب التدخين واضراره وماهي طرق التوقف عن التدخين والتخلص من اثاره الصحية سنتعرف على كل ذلك من خلال مقالتنا اسباب التدخين واضراره.

أسباب تدخين الرجال والنساء

أول سبب من أسباب التدخين ” البطالة ” حيث أن ظاهرة البطالة إنتشرت كثيراً في مجتمعنا مما جعل العديد من الشباب يتجهون إلى التدخين كوسيلة للتنفيس عن غضبهم وكبتهم.
سبب آخر من أسباب التدخين ألا وهو ” المشاكل الأسرية ” حيث أن المنزل الذي يوجد به مشاكل أسرية كحالات النزاعات والعراك والشجار المستمر وتجاهل الأطفال وصولاً إلى الطلاق، كل ذلك يؤدي بالطفل الواقع بين كل هذه الصراعات أن يتجه إلى التدخين كوسيلة للتنفيس عن غضبه وما يعانيه من كبت وتجاهل وصراعات داخل منزله.
سبب آخر خطير من أسباب التدخين وهو ” التقليد ” سواء كان تقليد رب المنزل ” الأب ” في حالة إذا كان الأب مدخن فالطفل يشب على التدخين تلقائياً تقليداً لوالده أو تقليد أصدقاء السوء الذين ينصحون الشاب أو الفتاة بأن يجربوا التدخين معهم ولا مانع من أخذ سيجارة وما إلى ذلك من نصائح أصدقاء السوء التي تودي بهم إلى التهلكة أو تقليد المدرس داخل المدرسة حيث أنه يراه مثله الأعلى فإذا كان المدرس مدخناً فلا مانع من تقليده والتدخين إذاً.
وآخر سبب يجعل الشاب أو الفتاة خصوصاً في سن المراهقة أن يقوموا بالتدخين هو ” حب المغامرة ” فالشباب والفتيات في سن المراهقة تحديداً يحبون تجربة أي شيء جديد حتى يعطيهم ثقة بنفسهم ويجربون لذة الشعور بأنهم قد كبروا ولا مانع من تجربة أي شيء.
فأحذروا أيها الآباء والأمهات وراقبوا أطفالكم جيداً وعن كثب حتى لا يقع المحظور ويبدأون بعادة التدخين، تلك العادة السيئة المحرمة المؤذية للجسد والنفس والروح عافانا الله وإياكم.

مواد ضارة توجد بالسيجارة

التدخين وأضراره يعتمد اعتماد جزري على السيجارة فيوجد بالسيجارة حوالي 600 مادة، عندما تحترق هذه المواد تقوم بإفراز أكثر من 7000 مادة كيميائية، على الأقل يوجد منها 69 من هذه المواد تسبب السرطان وأمراض أخرى سامة.
ومن أشهر هذه المواد الضارة:
-النيكوتين المستخدم كمبيد للحشرات
-الأسيتون الذي يستخدم في إزالة طلاء الأظافر
-حمض الأسيتيك الذي يستخدم في صبغات الشعر
-الأمونيا التي تستخدم في مواد تنظيف المنازل
-الزرنيخ الذي يوجد في سم الفئران
-البنزين الموجود في الأسمنت والمستخدم في السيارات
-أول أكسيد الكربون الموجود في عوادم السيارات
-الفورمالدهيد المستخدم في التحنيط
-الرصاص الموجود في البطاريات
-النفثالين المستخدم في حفظ الملابس من التلف
-الميثانول المستخدم في وقود الصواريخ
-القطران المسخدم في رصف الطرق
-التولوين الموجود في مواد الطلاء

أضرار التدخين

-يؤدي التدخين إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل أمراض القلب، السرطانات وخاصةً سرطان الرئة والحنجرة، إرتفاع ضغط الدم، زيادة مستوى الكوليسترول في الدم، والقرح في المعدة.
-يتسبب التدخين في ضعف القدرة الجنسية سواء للرجال أو النساء.
-التدخين السلبي شديد الخطورة على صحة الأسرة ويصيبهم بأمراض عديدة مثل الربو وحساسية الصدر.
-رائحة كريهة في الفم وإصفرار الأسنان ومظهر غير محبب وعدم ثقة في النفس.
-ضياع الأموال لأنها تصرف بصورة كبيرة في التدخين ولا يستطيع الشخص أن يحجمها مع الوقت.
-سرعة نبضات القلب والشعور بالإجهاد السريع، وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة المختلفة.
-يضر التدخين بالحامل والجنين وقد يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين أو الولادة المبكرة وقد يصل الأمر للإجهاض.
-يزيد التدخين من الشعور بالتعب العام ويؤثر على الأعصاب وبقية حواس الجسم.

الآثار الصحية السلبية للتدخين

-سرطان الرئة وأمراض الرئة الأخرى تشكل أسباب التدخين حوالي 9 من أصل 10 حالات من الإصابة بسرطان الرئة. بالإضافة إلى ذلك، يسبب التدخين أمراضًا رئوية أخرى، مثل انتفاخ الرئة والالتهاب الشعبي المزمن. كما يتسبب التدخين في زيادة الربو سوءًا.
-أنواع السرطان الأخرى يعد التدخين سببًا رئيسيًا لسرطانات المريء والحنجرة والحلق (البلعوم) والفم ويرتبط بسرطانات المثانة والبنكرياس والكلى وعنق الرحم وبعض أنواع سرطانات الدم. وعمومًا يسبب التدخين 30 بالمئة من جميع وفيات السرطان.
-مشاكل القلب والنظام الدوري يزيد التدخين من خطر الوفاة بمرض القلب والأوعية الدموية (القلبي وعائي)، ويشمل ذلك النوبة القلبية والجلطة. حتى تدخين سيجارة واحدة إلى أربع سجائر يوميًا يزيد من خطر مرض القلب. -في حالة الإصابة بمرض القلب أو الأوعية الدموية، مثل الفشل القلبي، فإن التدخين يزيد من سوء الحالة. وبالرغم من ذلك، يخفض التوقف عن التدخين خطر الإصابة بنوبة قلبية بنسبة 50 بالمئة في السنة الأولى.
-داء السكري يزيد التدخين من مقاومة الأنسولين، والذي قد يمهد الطريق للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. -في حالة الإصابة بمرض السكري، فقد يسرّع التدخين من تطور المضاعفات، مثل مرض الكلى ومشاكل العين.
-مشكلات العيون يمكن أن يزيد التدخين من خطر الإصابة بمشاكل خطيرة للعين مثل المياه البيضاء وفقدان الرؤية بسبب التنكس البقعي.
-العقم والضعف الجنسي يزيد التدخين من خطر انخفاض خصوبة النساء وخطر الضعف الجنسي للرجال.
-مضاعفات الحمل والرضع تواجه الأمهات اللاتي يدخن خلال الحمل خطرًا مرتفعًا للإجهاض والولادة المبكرة وانخفاض وزن المولود ومتلازمة الموت الفجائي للرضع (SIDS) لحديثي الولادة.
-البرد والزكام والأمراض الأخرى المدخنون أكثر عرضة للإصابات التنفسية، مثل البرد والزكام والالتهاب الشعبي.
-ضعف الحواس يضعف التدخين حواس التذوق والشم، ومن ثم لا يكون الطعام مثيرًا للشهية.
-مرض الأسنان واللثة يرتبط التدخين بزيادة خطر الإصابة بالتهاب اللثة وعدوى اللثة الخطيرة التي قد تدمر نظام دعم الأسنان (التهاب في دواعم الأسنان).
-المظهر البدني يمكن أن تغير المواد الكيميائية الموجودة في التبغ من بنية الجلد، وتتسبب في الشيخوخة المبكرة والتجاعيد كما يتسبب التدخين في اصفرار الأسنان والأصابع والأظافر.
-مخاطر على الأسرة أزواج المدخنين وشركاؤهم يواجهون خطرًا مرتفعًا للإصابة بسرطان الرئة ومرض القلب بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يعيشون مع مدخن إذا كان الوالد مدخنًا، فسيكون الأطفال أكثر عرضة لمتلازمة الموت الفجائي للرضع وتفاقم الإصابة بالربو وعدوى الأذن والبرد.


Advertising اعلانات

296 Views