اسباب الادمان على المخدرات

كتابة منى عسيري - تاريخ الكتابة: 13 أغسطس, 2020 9:49 - آخر تحديث :
اسباب الادمان على المخدرات

Advertising اعلانات

اسباب الادمان على المخدرات وماهي اهم اسباب الادمان وطرق الوقاية من اضرار الادمان .

إدمان

الإدمان هو اضطراب في نظام المكافآت في الدماغ ينشأ من خلال آليات النسخ وعلم التخلُق، ويتطور مع مرور الوقت نتيجة التعرض المزمن بمستويات عالية لمحفز للإدمان (مثل تناول الطعام، واستخدام الكوكايين، والانخراط في النشاط الجنسي، والمشاركة في الأنشطة الثقافية التشويقية مثل لعب القمار، وما إلى ذلك).

أعراض الإدمان

هناك بعض الأعراض التي تعتبرها بعض المراكز العلاجية أعراض واضحة للإصابة بالإدمان وتستخدم في تحديد المصابين ومنها
العزلة والوحدة
نتيجة إدمان الشخص تقل مهاراته الاجتماعية ويلجأ إلى العزلة والوحدة لهروبه من المواجهة والاندماج وسط المجتمع لاختلافه في الفكر والأسلوب والكلام والاهتمامات عنهم فيلجأ إلى الجلوس بمفرده.
الانكار
هو إنكار واقع إدمانه وأنه ليس لديه أي مشكلة مع المخدرات رغم عدم قدرته على الامتناع وإنكار ما وصلت إليه حالته من مشاكل نتيجة المخدرات.
التبرير
وهو التبرير المستمر لما وصل إليه بسبب المشاكل والظروف المحيطة وإلقاء المسؤولية على من حوله دائمًا لتبرير إدمانه ويلعب دور المظلوم غالبًا.
الإنحلال الاخلاقي
وعندها يصبح المدمن مستعدًا لفعل كل ما يلزم للحصول على كمية صغيرة من المخدرات حتى أنه مستعد لعمل بعض الأشياء غير الاخلاقية والمخالفة للقانون وهنا تكمن خطورته وتنعدم لديه المبادئ بشكل كلي.
التدهور
تتدهور حالة المدمن بمرور الوقت ويتزايد إدمانه ومعدل تعاطيه للمواد المخدرة وتسوء حالته من يوم إلى آخر.
الاستبدال
يحاول المدمن استبدال المخدر بمخدر أقل منه في الضرر لاعتقاده أن ذلك حل للمشكلة ولكنه بمرور الوقت يتعاطى مخدره الأساسي إضافة إلى ذلك المخدر.
الاحراج
يصاب المدمن بالإحراج نتيجة إدمانه وتعرضه للمواقف المختلفة ويكون أسلوبه في التعامل إما بالهروب أو استخدام العنف.
الإحساس بالذنب
يصاب المدمن بذلك الإحساس نتيجة أفعاله والخسائر التي وقعت له ولمن حوله من أسرة وأصدقاء رغم أنه لا يستطيع فعل شيء تجاه ذلك.

ما هي أسباب تعاطي المخدرات؟

1. أمراض نفسية:
” لقد كنت مستعد أن أفعل أي شيء للتخلص من الاكتئاب” كانت تلك مقولة أحد مرضى الاكتئاب الذين أقبلوا على تعاطى المخدرات والوصول للإدمان هربا من المرض وما يسببه من شعور بالتعاسة والحزن، وليس الاكتئاب فقط بل الاضطرابات النفسية من توتر وقلق واضطراب ما بعد الصدمة مثل الذي يحدث بعد وفاة أحد المقربين أو التعرض لعنف جسدي واعتداء جنسي أحد أسباب تناول المخدرات.
2. تناول الأدوية والعقاقير الطبية:
“الإنسان طبيب نفسه” مقولة منتشرة ولكنها خاطئة وتعتبر أحد أسباب إدمان المخدرات نتيجة تناول العقاقير والأدوية الطبية خارج الإشراف الطبي مثل المسكنات والمهدئات والتي تحدث نوع من الاعتماد النفسي والجسدي يصل إلي مرحلة الإدمان، وفي أحيان أخرى قد يكون الشخص يتناول تلك العقاقير بوصفة طبية لعلاج أحد الأمراض ويخرج عن الإطار المرسوم له فيصل إلي مرحلة الإدمان.
3. مشاكل أسرية:
“ستظل فاشل” “أنا لا أهتم بك” “أنا أكرهك” إذا كنت تسمع ابنك تلك الكلمات أو هناك خلافات مع زوجتك فأنت تدفعه إلى المخدرات، نظرا لأن سوء المعاملة وقلة الإهتمام يخلق بداخله فراغ وحزن يدفعه إلى ملء ذلك الفراغ والانفصال عن الواقع السيء الذي يعيشه والبحث عن يد حانية تشعره بالسعادة لا يجدها إلا في المخدر، وتعد تلك المشاكل أكثر أسباب الإدمان على المخدرات انتشارا بين المدمنين وخاصة المراهقين منهم.
4. ضغوط في العمل:
“العمل خلق من أجل أن يحقق لك فائدة وليس من أجل أن يدفعك للهاوية” فأحيانا قد تكون الضغوط التي يسببها العمل وعدم قدرتك على التعامل معها إلي جانب وجود مشاكل مالية وديون متراكم أحد أسباب الإدمان على المخدرات والانفصال عن تلك الضغوط للحصول على الاسترخاء.
5. الوحدة والفراغ:
“الوحدة حقا قاتلة ليس ذلك مجازا ولكن حقيقة”، فالفراغ الذي تسببه الوحدة وغياب الأهداف أحد أسباب الإدمان على المخدرات لأنه يؤدي إلى الهروب لتعاطي المخدر، لذا كلما كان هناك هدف أساسي تسعى من أجله وتشغل به وقت فراغك كلما قللت ذلك الشعور بداخلك وتجنبت مصير الإدمان.
6. الاستعداد الشخصي للتعاطي:
لماذا هناك أشخاص يصلون للإدمان وأشخاص آخرين يتحكمون في أنفسهم؟ الإجابة تكمن في الاستعداد الشخصي ومدى اعتماد المخ على المخدر ورغبته فيه فهناك أشخاص لديهم قابلية للإدمان عن غيرهم وتطالب مراكز المخ لديهم بالحصول على المخدر بشكل أكبر من أفراد آخرين يستطيعون التوقف عند مرحلة معينة من التعاطي.
7. ضغط الأصدقاء:
“جرب معنا ولن تندم” تلك الجملة هي أحد أكبر أسباب الإدمان على المخدرات نتيجة التواجد في محيط من الأصدقاء يتعاطون المخدرات ويمارسون ضغوط لمشاركتهم يدفعك ذلك إلي الاندماج معهم والإقبال على التعاطي ثم الانزلاق في طريق الإدمان.

كيف يمكنك تجنب التعرض لخطر تعاطي المخدرات؟

اكتشف طريقة جديدة لمكافحة القلق والإجهاد:
الجميع لديه قدر من المشاعر السلبية المتمثلة في القلق والتوتر والإجهاد، ويجب اكتشاف الطرق المناسبة للتخلص من هذه المشاعر، فالمخدرات ما هي إلا وسيلة للهروب المؤقت من جميع الضغوط لكنها ليست الحل لأن تعاطيها يسبب ضرر أكبر يفاقم من حدة المشكلات النفسية.
لذلك حاول أن تشغل وقتك دائما بالأنشطة والممارسات التي تمنحك السعادة وتجعل يومك أفضل، مثلا يمكنك ممارسة تمارين الاسترخاء أو حضور صفوف الرقص، أو الإتجاه لممارسة الرياضات والألعاب الممتعة، وكذلك تعلم الموسيقى وغيرها من الهوايات التي تساعد على منحك شعور أفضل وتقلل من التوتر والضغط.
ابحث عن السعادة:
السعادة هي طريقك المختصر للوقاية من تعاطي المخدرات لأنها تمنحك مشاعر رائعة تمنعك من كراهية نفسك أو الآخرين، لذا ركز دائما على نقاط القوة التي لديك وابتعد عن التفكير في نقاط الضعف، واستغل تلك النقاط في الوصول إلى نجاحات مميزة تبعث السرور والأمل دائما في حياتك.
احصل على الدعم الطبي:
في حالة إن كنت مصابًا بأحد الأمراض النفسية أو العقلية والتي يصعب معها التعامل مع ضغوط الحياة فلا تتردد أبدًا في الحصول على الدعم الطبي لاستعادة حياتك الطبيعية مرة أخرى وتجنب الهروب للمخدرات، ويعد تجاهل المرض او نكران الإصابة به من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم الحالة الصحية للمريض وزيادة الضغوط النفسية، لذا صارح نفسك بمرضك وابذل جهدك للحصول على العلاج الملائم لحالتك، ويمكنك استشارة نخبة من الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان والأمراض النفسية عبر التواصل مع “مستشفى الأمل لعلاج الإدمان والطب النفسي” للحصول على الدعم الطبي اللازم.


Advertising اعلانات

373 Views