اختبار أنواع الذكاء

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 2 أكتوبر, 2022 7:22 - آخر تحديث :
اختبار أنواع الذكاء


Advertising اعلانات

اختبار أنواع الذكاء كما سنذكر كذلك أنواع الذكاء وما هو اختبار الذكاء المنطقي كما سنذكر كذلك ما هو معدل الذكاء الطبيعي للإنسان كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

اختبار أنواع الذكاء

1-مقياس ذكاء ستانفورد بينيه
كان أول اختبار لوصف مصطلح حاصل الذكاء، وذلك عن طريق حساب نسبة العمر العقلي للشخص مقسومًا على العمر الزمني له ومضروباً في الرقم 100.
يتم حساب الدرجات المركبة من خلال مقارنة نتيجة الشخص بالعشرات من أقرانه في نفس العمر الزمني من عينة سكانية معيارية، ويعد الإصدار الحالي من هذا المقياس هو اختبار للذكاء والإدراك، وتمت معايرته على الأفراد من 2 – 85 عامًا وأكبر.
يتضمن الإصدار الحالي خمسة عوامل، وهي:
-التفكير المرن.
-المعرفة.
-التفكير الكمي.
-المعالجة البصرية المكانية.
-الذاكرة العاملة.
يتضمن كل عامل عدة اختبارات فرعية منفصلة تم تجميعها في واحد من مجالين إحداهما المهارات اللغوية والآخر المهام التي لا تعتمد على اللغة بشكل كبير.
وتوفر هذه العوامل الخمسة مقياسًا تنبئيًا لعدة أشياء، مثل:
-الإنجاز في المدرسة.
-المعرفة المكتسبة.
-قدرات التفكير والاستدلال لمهام جديدة مختلفة عن المعرفة المكتسبة.
تم تضمين فئات سكانية معينة أثناء عملية معايرة الاختبار، بما في ذلك: الموهوبين فكريًا، وذوي الإعاقة الذهنية، وذوي صعوبات التعلم، والأفراد المصابين بالتوحد.
2-نظام التقييم المعرفي
هو تقييم معرفي لتقييم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 5 سنوات إلى 17 سنة و 11 شهرًا.
يكون الوقت المتوقع لإنهاء الاختبار حوالي ساعة واحدة، ويتم ترتيب الاختبار في ثلاثة مستويات منفصلة ولكنها مترابطة من ناحية الدرجات، كالآتي:
الاختبارات الفرعية الفردية.
حاصل المقياس الكلّي.
مقاييس باس (PASS) وهو مقياس التخطيط، والانتباه، والتزامن، والتتالي.
يشتمل نظام التقييم المعرفي على اثنا عشر اختبارًا فرعيًا وينتج عن كل اختبار فرعي درجة متدرجة.
3-اختبار الذكاء غير الكلامي العالمي
يعد هذا الاختبار بديلًا مفيدًا لاختبارات الذكاء التقليدية التي تركز على مهام لفظية ولغوية للأشخاص غير القادرين على أداء هذه المهام بالشكل الملائم، حيث لا يشتمل على المهارات اللفظيّة، ويتكون الاختبار من ستة اختبارات فرعية، تتضمن هذه الاختبارات الفرعية:
-الذاكرة الرمزية
-الذاكرة المكانية.
-ذاكرة الأشياء.
-تصميم المكعب.
-الاستدلال التناظري.
-اختبار المتاهات.
فعلى سبيل المثال أثناء اختبار الذاكرة الرمزية، يُعرض على الممتحِن سلسلة من الرموز مثل: طفل، وبنت، وولد، وامرأة، ورجل باللون الأخضر أو الأسود لمدة 5 ثوانٍ، وبعدها يتم إزالة الرمز ويستخدم الشخص المُمتحن بطاقات استجابة الذاكرة الرمزية لإعادة إنشاء الحافز عند الممتحِن.
يقيس اختبار الذاكرة الرمزية الذاكرة البصرية قصيرة المدى والذاكرة المتسلسلة المعقدة

أنواع الذكاء

1-الذكاء المكاني
يشير إلى القدرة على التفكير التجريدي، وبأبعاد متعددة. ويرفع من القدرة على الإحساس بالصورة وإدراك العالم في مظاهره البصرية وأبعاده المكانية.
كما يمكّن هذا الذكاء صاحبه من إدراك الاتجاه، والتعرف على الوجوه أو الأماكن.
النحاتون والرسامون ومصممو الغرافيك يتمتعون بهذا النوع من الذكاء، ويعتبر مهماً أيضاً لمهن مثل قيادة القوارب أو الطائرات والهندسة.
2-الذكاء اللغوي
هو القدرة على التفكير في الكلمات واستخدام اللغة للتعبير عن المعنى. ويعد هذا النوع الأكثر انتشاراً، لأنه يتيح التواصل بين البشر.
وعادةً، فالذين يحصلون على درجات عالية في هذه الفئة يجيدون كتابة القصص وحفظ المعلومات والقراءة.
من الخيارات المهنية المحتملة لأصحاب الذكاء اللغوي: شاعر، روائي، صحافي، محامٍ.
3-الذكاء الموسيقي
هذا النوع يتيح القدرة على تمييز النغمة والإيقاع واللحن، وكذلك التعرف على بنية الأغاني. وقد يستلزم القدرة على الغناء أو العزف على الآلات الموسيقية.
من المشاهير ذوي الذكاء الموسيقي بيتهوفن، وجيمي هندريكس، وأريثا فرانكلي. وإذا كان لديك هذا النوع من الذكاء يمكن أن تكون مغنياً أو مؤلفاً موسيقياً أو مدرس موسيقى ومؤلف أغانٍ.
4-الذكاء المنطقي الرياضي
يشير إلى القدرة على تحليل المشكلات منطقياً وإجراء العمليات الحسابية. ويتمتع الأشخاص الذين يتمتعون بهذ النوع من الذكاء، مثل ألبرت أينشتاين، وبيل غيتس، بمهارة في تطوير المعادلات والبراهين وحل المشكلات المجردة.
يمكن لأصحاب هذا النوع من الذكاء أن يلمعوا في مهن مثل برمجة الكومبيوتر أو المحاسبة أو الهندسة.
5-الذكاء بين الأفراد
يشير إلى القدرة على التفاعل مع الآخرين وفهم مشاعرهم ودوافعهم والتواصل بشكل جيد والإحساس باحتياجات الآخرين.
ويمكن لأصحاب هذا النوع من الذكاء أن يختاروا بين هذه المهن: مندوب مبيعات، طبيب نفسي، سياسي، مفاوض.
6-الذكاء الشخصي
يتميز هذا الذكاء بقدرة الشخص على فهم ذاته ومشاعره وتحديد مكامن قوته وضعفه، والتصرف بناء على ذلك من أجل تحديد أهدافه وعلاقته بالآخرين. وهذا الذكاء يمكن الشخص من تقييم نفسه من أجل تنظيم الذات من خلال ضبط تصرفاته وأفعاله.
استخدام هذا النوع بشكل بناء ليس خاصاً بمهن محددة؛ بل هو هدف لكل فرد في مجتمع.
وغالباً ما يكون لدى علماء النفس والقادة الروحيين والمخترعين هذا النوع من الذكاء.
7-الذكاء الطبيعي
يعني امتلاك القدرة على فهم الفروق الدقيقة في الطبيعة، بما في ذلك التمييز بين النباتات والحيوانات وعناصر الطبيعة. باختصار، هذا النوع يعني القدرة على التمييز بين جميع الكائنات الحية.
8-الذكاء الجسدي الحركي
يتميز هذا الذكاء بالقدرة على التحكم في حركات الجسم واستخدامها بشكل إبداعي، سواء في الأداء الفني أو الرياضي.
اصحاب الذكاء الجسدي الحركي يميلون إلى استخدام أجسادهم بشكل كبير، ويتحركون كثيراً، فمثلاً يقومون بأعمال البناء والتشييد، أما الرياضة التي يفضلون أن يمارسوها فهي الرياضة الحركية، مثل كرة القدم أو الرقص أو أي نشاط آخر يتطلب من الشخص الحركة الجسدية.

اختبار الذكاء المنطقي

1-يقيس اختبار الذكاء المنطقي في علم النفس قدرة الأفراد أو استعدادهم للتفكير المنطقي، بشكل عام تقيس اختبارات الذكاء المنطقي القدرات غير اللفظية، حيث يتوجب علينا من خلال الذكاء المنطقي والمجرّد، استخراج القواعد والمتماثلات والبنى التي نستخدمها لاحقًا للعثور على إجابة صحيحة من بين مجموعة من الخيارات الممكنة، لذا عند القيام بإجراء اختبار الذكاء المنطقي عبر الإنترنت يتوجب استخدم مهارات التفكير المنطقي لتحديد الإجابات الصحيحة، في النتائج سنرى أن كل الإجابات والتفسيرات صحيحة.
2-غالبًا ما يكون اختبار الذكاء المنطقي في علم النفس جزءًا من أي تقييم وظيفي أو إعداد اختبار ذكاء عام، حيث يمكننا استخدام هذا الاختبار كجزء من ممارسة اختبار القدرات للتأكد من أننا على استعداد تام، ويكون شكل هذا الاختبار مشابه لمصفوفات ريفن التقدمية، حيث يقوم اختبار الذكاء المنطقي في علم النفس بتحسين درجات الذكاء لدينا ووضع التفسيرات الصحيحة للتفكير بشكل واقعي يقع ضمن المنطق.

ما هو معدل الذكاء الطبيعي للإنسان

عندما يكون القياس أقل من 70 يكون ذكاء ضعيف جدًا فهو أقل من المعدل الطبيعي، في نسبة الذكاء ما بين 70 إلى 80 يكون ذكاء ضعيف، أما إن كان معدل الذكاء الطبيعي للإنسان ما بين 80 إلى 115 فهو طبيعي ويعتبر معدل جيد، أما إن كان المعدل ما بين 115 إلى 125 فهو معدل مرتفع من الذكاء للفرد. أما إن كان معدل الذكاء ما بين 125 إلى 135 فهذا معدل مرتفع جدًا، وإن كان الذكاء ما بين 145 إلى 165 فهذا يكون معدل الذكاء عبقري، وإن كان ما بين 165 إلى 185 فهو عبقري بدرجة كبيرة، وإن كان درجة الذكاء من بين 185 إلى 200 فهذا عبقري ونادر وجوده.


Advertising اعلانات

50 Views