احصائيات المخدرات في العالم

كتابة بدرية القحطاني - تاريخ الكتابة: 4 أكتوبر, 2020 9:04 - آخر تحديث :
احصائيات المخدرات في العالم

Advertising اعلانات

احصائيات المخدرات في العالم وماهي اهم اسباب انتشار المخدرات حول العالم في هذه المقالة .

اضرار المخدرات

تعد المخدرات الصناعية الكيميائية والمخدرات الصناعية التخليقية هي أخطر أنواع المخدرات وأضرارها تتعدد لتطول الجسد وكذلك الصحة النفسية، ومنها: الهيروين- الكوكايين- المورفين- حبوب الهلوسة.
ومن أخطر الأضرار الناتجة عن هذين النوعين من المخدرات على الصحة والجسم:
-ضمور كامل في عضلات الجسم.
-ضعف في الذاكرة.
-هبوط في الدورة الدموية مما قد يؤدي إلى الوفاة المفاجئة.
-تليف الكليتين والكبد.
-الإصابة بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب.
-الإصابة بالأمراض التنفسية مثل الالتهاب الرئوي والدرن.
-إمكانية انسداد الأوردة نتيجة للحقن المتكرر.
-الإصابة بمرض الإيدز نتيجة تداول استخدام الحقن.

احصائيات المخدرات في العالم

بحسب التقرير، تعاطى المخدرات عام 2016 نحو 271 مليون شخص، أو 5.5% من سكان العالم الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و64 عاما، وهي نتائج مشابهة لنتائج العام السابق. ولكن في سياق أوسع، فهذه الأرقام أعلى بنسبة 30% عن مستويات عام 2009. إلا أن التقرير عزى هذه الزيادة جزئيا إلى نمو سكان العالم بنسبة 10% في هذه الفئة العمرية.
ومقارنة بعام 2009، تشير البيانات الحديثة إلى ارتفاع معدل تعاطي المواد الأفيونية في أفريقيا وآسيا وأوروبا وأميركا الشمالية، وتعاطي القنب ومشتقاته في الأميركتين وآسيا.
وأوضح التقرير أن تصنيع الكوكايين غير المشروع بلغ أعلى مستوياته على الإطلاق عالميا عام 2017 ليصل إلى نحو ألفي طن، بزيادة 25% عن العام السابق. وفي نفس الفترة، ارتفعت كمية الكوكايين المُصادرة عالميا بنسبة 13% لتصل إلى 1.275 طن، وهي أكبر كمية على الإطلاق.
وتطرق التقرير إلى أزمة تعاطى جرعات زائدة من الأفيونيات الصناعية (opioid overdose) في أميركا الشمالية، حيث وصلت إلى مستويات جديدة عام 2017. إذ سجلت الولايات المتحدة أكثر من 47 ألف حالة وفاة نتيجة ذلك، بزيادة 13% عن العام السابق، وسجلت كندا 4000 حالة وفاة، 33% زيادة عن عام 2016.
وفي أميركا الشمالية أيضا يظل الفينتانيل ونظائره المشكلة الرئيسية لأزمة المواد الأفيونية الصناعية، لكن غرب ووسط وشمال أفريقيا يواجهون أزمة أخرى من المواد الأفيونية الصناعية بسبب الترامادول.
وعلى الصعيد العالمي، قفزت كمية الترامادول التي صودرت من أقل من 10 كيلوغرامات عام 2010 إلى ما يقرب من 9 أطنان عام 2013، وفي عام 2017 بلغت رقما قياسيا، 125 طنا. أما القنّب فلا يزال أكثر العقاقير المستخدمة على نطاق واسع على مستوى العالم، حيث قـُدر عدد الأشخاص الذين يتعاطونه بنحو 188 مليون شخص عام 2017.

أنواع المخدرات

يتضمن بحث عن المخدرات ذكر أنواع المواد المخدرة على حسب تأثيرها على الجهاز العصبي ما بين منشطات للجسم وتسمى بـ الأمفيتامينات ومسكنات للجهاز العصبي تسمى بالمهدئات وتشمل:
1. المنشطات (الكبتاجون، الشبو، الكوكايين):
عند إجراء بحث عن المخدرات أثارت المنشطات اهتمام العلماء نظرا لكثرة تداولها ومخاطرها الكبيرة، وتعتبر المنشطات هي مجموعة من المواد المخدرة والتي تزيد من تنبيه الجسم وزيادة نشاط الجهاز العصبي ووظائف الجسم المختلفة فترفع من معدل ضربات القلب، ضغط الدم، معدل التنفس ومستوى السكر في الدم، ويتم تناولها من خلال الحقن، التدخين، الشم، أو في صورة حبوب.
2. المهدئات (مضادات الاكتئاب، الباربيتورات، البنزوديازيبينات)
على عكس المنشطات فإن العقاقير المهدئة تترك تأثير مهبط للجهاز العصبي وتؤدي إلى بطء في وظائف الجسم، ويتم وصف العقاقير المهدئة لعلاج الاكتئاب واضطرابات القلق والتوتر، فتعطي شعور بالراحة والاسترخاء عند التعاطي.
3. المهلوسات (lsd، الأتروبين):
هي نوع من المواد المخدرة والتي تعمل على إحداث تغيير في كيمياء المخ وتعطل التواصل بين مراكزه مما يترتب عليه شعور المريض بهلاوس سمعية وبصرية، إلى جانب أنها تترك تثير إدماني قوي عند تعاطيها.
4. الأفيونات  (الافيون، االهيروين، المورفين، الترامادول، الكودايين).
تعد الأفيونات أشهر أنواع المواد المخدرة والتي تأتي في أولوية اهتمام العلماء عند إجراء بحث عن المخدرات، حيث يرجع تاريخ تعاطيها إلى 7 آلاف عام قبل الميلاد والتي تشتق من نبات الخشخاش وكانت تستخدم قديما لأغراض طبية في علاج المغص والأرق كما أنها تترك تأثير إدماني قوي قد يحدث بعد تناول الجرعة الثالثة من المخدر وخاصة من مخدر الهيروين، ويتم تناولها من خلال الحقن، التدخين، أو عن طريق الفم.
5. المستنشقات:
تعرف المستنشقات بأنها المواد المتطايرة والتي تحتوي على مواد كيميائية تؤدي إلى الشعور بالنشوة والسعادة عند شمها ووصولها إلى المخ، وتتضمن الغازات، معطرات الجو، منظفات الجلود، ومزيلات الدهون مثل التنر، وعند تعاطيها بصفة مستمرة فإن المستنشقات تسبب الوقوع في الإدمان.
6. القنبيات (الحشيش، الماريجوانا):
تشتق القنبيات من نبات القنب والذي كان يتم زراعته في الصين والهند، وكانت تستخدم أليافه في صناعة الورق والملابس، ويسبب تعاطيه الشعور بالنشوة والاسترخاء ويعد القنب من أنواع المخدرات التي تترك تأثير إدماني قوي وتسبب آثار نفسية وعقلية بالغة مع استمرار تعاطيها.

كيف تتجنب اسباب ادمان المخدرات

تقدم لك مستشفى الامل بعض النصائح تساعد في تجنب اسباب الوقوع في المخدرات:
1.التعلم: التعلم عن اسباب الوقوع في المخدرات والتعلم عن اضرار الادمان الصحية والنفسية والاجتماعية يجعلك تدرك خطورة الوقوع فيه.
2.تعلم كيفية التعامل مع ضغوطات الحياة: من أهم المهارات التي يجب تعلمها هي كيفية استقبال المشاكل الحياتية والتعامل معها بالطرق السليمة، حتى لا يقع الفرد فريسة للقلق والتوتر العصبي ويبحث عن الهروب من هذه الأجواء واللجوء المخدرات.
يمكنك الاستعانة بالأطباء النفسيين والمعالجين السلوكيين لارشادك للطرق السليمة وإن كنت طالب بمدرسة أو جامعة يتوفر لك الأخصائيين النفسيين ويمكنهم تقديم يد العون لك.
3.إشغال الوقت: الإنشغال بالأنشطة المفيدة وممارسة الرياضة والهوايات المحببة يجعل منها متنفس للخروج من القلق والتوتر العصبي، كما ممارسة الأشياء المحببة للنفس يؤدي إلى إفراز الإندورفين (الأفيون الداخلي) الذي يساعد في تحقيق السعادة والنشوة.
4.البيئة المحيطة: اختيار الأصدقاء و محاولة الابتعاد عن البيئة التي ينتشر فيها استخدام المواد المخدرة من الأمور الهامة جدا فهذا السبب يحتل نسبة كبيرة من اسباب الوقوع في النخدرات


Advertising اعلانات

458 Views