ابرز الاحداث في حياة جابر بن حيان

كتابة امتنان العلي - تاريخ الكتابة: 20 أكتوبر, 2021 1:28 - آخر تحديث :
ابرز الاحداث في حياة جابر بن حيان


Advertising اعلانات

ابرز الاحداث في حياة جابر بن حيان كما سنذكر ايضا نشأت جابر بن حيان ايضا سنذكر كذلك متى توفي جابر بن حيان وسنطرح ايضا معلومات عن جابر بن حيان للاطفال كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا

ابرز الاحداث في حياة جابر بن حيان

من أهم الأشياء في حياة جابر ابن حيان:
1- التعريف بخصائص الفلزات وأملاحها وأكاسيدها.
2- اكتشاف ماء الذهب وملح النشادر وحمض الكبريتيك والبوتاس.
3-البحوث التجريبية في علم الكيمياء.
4-الإتيان بكل من عملية الترشيح والتصعيد والتقطير.
5-إقامة البحوث والمعامل التجريبية لتطبيق قواعد الكيمياء واكتشاف نتائجها.
6- تكرير المعادن.
7-اكتشاف القلويات وماء الفضة.
8-اختراع طرق فصل المعادن الثمينة، وتحديدًا الفضة والذهب.
9- إدخال ثاني أكسيد المنغنيز في صناعةِ مادة الزجاج.
10- إعداد تقنية تنقية المعادن.
11-ابتكار طرق صبغ المواد القماشية وطلاء القماش.
12-تحضير عنصري الزرنيخ والأنتيمون.
13- ابتكار أوراق مقاومة للاحتراق.
14- اكتشاف الأحماض وعلى رأسها حمض النتريك والهيدروكلوريك.
15-تطوير كل من طرق التقطير والتبلور والانصهار والتبخير والتصفية.
16-الإتيان بمادة الصودا الكاوية.
17- تحضير مادة طلاء لمقاومة الصدأ في الحديد.
18-ريادة أبرز العلوم التطبيقية.
19-قام بتأليف العديد من الكتب حيث بلغ مجموع ما نسب إلى ابن حيان من مساهمات إلى ما يقرب من 3,000 مخطوطة، إلا أن بول كراوس أثبت أن عدة مئات من تلك الأعمال ترجع إلى عدة أشخاص،وأن معظمها تعود إلى أواخر القرن التاسع وأوائل القرن العاشر، ويعتقد كثير من العلماء أن العديد من تلك الأعمال ما هي إلا تعليقات وإضافات من تلاميذه.
20-ضمت تلك المساهمات مساهمات علم الكونيات والموسيقى والطب والسحر والأحياء والتقنيات الكيميائية والهندسة والنحو وما وراء الطبيعة والمنطق والفلك.وقد ترجمت بعض أعماله في الخيمياء إلى اللاتينية في العصور الوسطى، وانتشرت على نطاق واسع بين الخيميائيين الأوروبيين في العصور الوسطى.
21-تأثر جابر بن حيان بكتابات الكيميائيين المصريون القدماء والإغريق أمثال زوزيموس الأخميمي وديموقريطس وهرمس الهرامسة وأغاثوديمون، بل وكتابات أفلاطون وأرسطو وجالينوس وفيثاغورث وسقراط وتعليقاتألكسندر من أفروديسياس وسمبليسوس وفرفريوس وغيرهم.

نشأت جابر بن حيان

1-ولد العالم جابر بن حيان بسنة 101 هجرية الموافق 721 م واختلف المؤرخين حول تحديد مكان مولده، فالبعض يذكر بأنه ولد بجزيرة نهر الفرات شرق الشام، والبعض الأخر يُرجح مولده بمدينة حران ببلاد ما بين النهرين، كما تذكر بعض المصادر الأخرى مولده باليمن ثم هاجرت عائلته إلى الكوفة، وكان والده يعمل صيدليًا ومن المناصرين لثورة العباسيين ضد الأمويين، ولهذا تم إرساله إلى خرسان لدعوة الناس للثورة فقُبض عليه وتم إعدامه على يد الأمويين، مما دفع عائلته للهروب مرة أخرى إلى اليمن وبعد تولي العباسيين الخلافة عادت أسرته مرة أخرى إلى الكوفة.
2-ونتيجة لهذه الاختلافات في الروايات حول موطنه الأصلي، هل هو كوفي أم أزدي أم طوسي؟ اختلفت المصادر حول نسبه هل هو عربي أم فارسي أو أزدي؟، فرده الكاتب زكي نجيب محمود إلى الأصل الأزدي العربي، ورده الكاتب هنري كوين إلى أنه لم يكن عربيًا فقط كان من موالي قبيلة الأزد العربية

متى توفي جابر بن حيان

1-لقد عاش العلامة جابر بن حيان حياة طويلة.
2-حيث توفي وهو في الخامسة والتسعين من عمره.
3-وذلك في العام 815 من الميلاد في مدينة الكوفة بدولة العراق

معلومات عن جابر بن حيان للاطفال

1-درس جابر بن حيان عالم الكيمياء على يد جعفر الصادق، والمدرس الحميري.
2- مارس بن حيان الطب في عهد ولاية هارون الرشيد. أكتشف جابر بن حيان الفرق بين الذهب، الفضة، النحاس، الرصاص، والقصدير.
3-يعد بن حيان هو أول من أدخل أصول علم الكيمياء إلى العالم العربي.
4- كما درس جابر بن حيان العديد من العلوم. منها الطب، الهندسة، الكيمياء، الفلسفة، الفلك، المعادن، الصيدلة، القرآن، وغيرها من العلوم. أشتغل جابر بن حيان في مهنة الصيدلة، عندما هاجر من اليمن إلى الكوفة. قتل ابوه بسبب مناصرته للعباسيين ضد الأمويين.
4- عاد جابر إلى اليمن هاربًا بعد مقتل والده هناك.
5- قدم جابر بن حيان ما يزيد عن 55 كتاب في مختلف العلوم والمعارف.
6-أثرت مؤلفاته في العالم العربي والأوروبي، وتم ترجمتها إلى مختلف اللغات الأجنبية. قال عنه الفيلسوف فرانسيس بيكون “أنه علم علم الكيمياء للعالم”، ولقبه بـ “أبو الكيمياء”. كما قال برتيلو عن بن حيان أن له في الكيمياء ما لأرسطو في المنطق.
7-كذلك قال العالم ماكس مايرهوف عن جابر بن حيان، أنه يمكن إرجاع تطور الكيمياء في أوروبا إليه.
8-والدليل إن المصطلحات التي أبتكرها لازالت تستخدم في اللغات الأجنبية. من أبرز أقواله: “إنّ كلّ نظريّةٍ تحتمل التصديق والتكذيب، لا يصح الأخذ بها إلا مع الدليل القاطع”.
9-وأيضا “وأول واجب أن تعمل وتجري التجارب، لأن من لا يعمل ويجري التجارب لا يصل إلى أدنى مراتب الإتقان.


Advertising اعلانات

27 Views