إنشاء عن الصداقة مع مقدمة وخاتمة

كتابة تغريد العجمي - تاريخ الكتابة: 31 أكتوبر, 2020 4:30 - آخر تحديث :
إنشاء عن الصداقة مع مقدمة وخاتمة

Advertising اعلانات

إنشاء عن الصداقة مع مقدمة وخاتمة نقدمه لكم من خلال هذا المقال فعتد الصداقة من أجمل العلاقات التي يمكن أن نقوم بنا مع من حولنا تابعوا السطور القادمة لتفاصيل الموضوع.

إنشاء عن الصداقة مع مقدمة وخاتمة

المقدمة
الصّداقةُ هي علاقة أنسانية اجتماعيّة تنشأ بين الناس فى كافة المراحل الحياتية فى العمر وبين كلا من الجنسين ذكورا وإناثا ، الصداقة الحقيقية هى التى تبنى على الثقة والمودة والمحبة بين الطرفين بل والتعاون الدؤوب بينهما. حيث أن العلاقات الاجتماعيّة تعد ذات أهميةً قيمة كبيرةً بالنّسبة للإنسان وذلك لأنّ الإنسان اجتماعي بطبعه ولا يستطيع العيش وحيدا بدون رفاق وذلك فى شتى مراحل الحياة إذ يحتاج دوما إلى تكوين علاقات صداقة سواءً في محيط الدّراسة أو العمل. الصّداقةُ تعتبر صورة هامة للعلاقات الاجتماعيّة، وتعود على الفرد بالنفع ذلك لو كانت علاقة حقيقية تخلو من المنفعة والمصلحة والكذب.
الموضوع
الصداقة عنوان المحبّة في القلوب، وهي أرقى العلاقات الإنسانيّة وأنبلها؛ لأنها تكون مبنية على الحب والمودّة والفرح، وتمدّ جسرًا من الأمل كي تعبر المحبة عليها، كما أنّ الصداقة هي العبير الذي يفوح من الورود لينشر العطر في الأرجاء، وهي التي تجعل الحياة أكثر احتمالًا، وتخفف من وطأة الألم، وتزيد من التفاؤل، بشرط أن تكون صداقة حقيقية ليس فيها أي مصالح أو أهداف خارج إطار الصداقة، ولهذا فإنّ من من أجمل متع الحياة أن يكون للشخص أصداقء يُشاركونه اهتماماته وأفراحه وأحزانه، ويمنحونه القوة في أوقات الضعف، ويُساندونه في حياته، ويكونون له مثل الأخوة في كلّ مراحل عمره.
قيلت في الصداقة آلافٌ من الكلمات والحكم والعبارات، لكن الكلمات لا تستطيع أن تصف روعتها، ولا تستطيع أن توفيها حقها، فالصداقة أعظم من أن تكون محصورة في جملة قصيرة، وأجمل من أن يتم الحديث عنها بوصفها علاقة عابرة، لأن الصداقة من المفترض أن تدوم طول العمر، وحتى بعد الموت فإنّ الصديق الحقيقي لا ينسى صديقه، وإنما يظلّ يذكره بالخير ويدعو له، ويظلّ متصلًا بأهله وعائلته وكل ما يخصه، وهذا هو المعنى الحقيقي للصداقة، والهدف الأساسي منها.
الصديق الحقيقيّ يكون صادقًا، ويُجسد معنى الصداقة في أبهى الصور، فلا يكذب صديقه أبدًا ولا يخدعه، ويقوده إلى فعل الخيرات في كلّ وقت، ويُرشده إلى الخير ويبعده عن الشر، كما أن الصداقة الحقيقية تكون برعاية الله تعالى؛ لأنّ الأصدقاء الحقيقيين الذين تكون محبتهم في الله تعالى يجتمعون في ظل الله يوم القيامة، وخير مثالٍ على الصداقة الحقيقية هي صداقة الرسول -عليه الصلاة والسلام- بصاحبه أبي بكرٍ الصديق، الذي لم يتخلى عنه أبدًا طوال بعثته، وصدّقه في كلّ ما قال، ورافقه في هجرته من مكة إلى المدينة المنورة، وكان مستعدًا للتضحية بنفسه من أجله، فهذه هي الصداقة الحقيقية التي يجب أن يعتنقها الجميع ويُحاولوا أن يتخذوها قدوة، أما الصداقة العابرة فليس لها أي مكانٍ في القلوب النقية، لأنها زائلة وتميل بحسب الظروف
الخاتمة
صداقة هي من أهم العلاقات وهي لها أهميه كبيره جدا في حياة كل إنسان، ولذلك لا يمكن لأي شخص علي وجه الأرض أن يعيش بمفرده بدون أصدقاء، فالصداقة هي كنز لا يفنى ولا يزول أبدا بل هو نعمة وهبها لنا الله سبحانه وتعالى، ولذلك يجب علي الجميع أن يسعي جاهدا لكي يتمسك بأصدقائه الأوفياء، فالصديق الوفي هو من يقف معك وقت الشدائد والضيق، والصديق هو من يقوم دائما بالسؤال علي صديقه ويحزن لحزنه ويفرح دائما لفرحه، ولذلك يجب على كل إنسان ان يختار الصديق الصحيح وأن يحسن في اختياره لأن الصديق الوفي هو سوف يكون معك دائما في وقت الشدة.اتمة

عبارات عن الصداقة

– الصّداقة الحقيقيّة هي تلاحم شخصين في شخصيّة واحدة تحمل فكراً واحداً. الصّديق الحقيقيّ هو الذي يمشي إليك عندما يبتعد باقي العالم عنك.
-الصّديق الحقيقي هو الذي يظنّ بك الظنّ الحسن، وإذا أخطأت بحقّه يلتمس العذر ويقول في نفسه لعلّه لم يقصد. -الأصدقاء الحقيقيّون كالنّجوم، لا تراها دوماً لكنّك تعلم أنّها موجودة في السّماء.
– في الحياة نحن لا نخسر الأصدقاء .. بل نتعلّم من هو الصديق الحقيقي.
-الأصدقاء الحقيقيّون يصعب إيجادهم، ويصعب تركهم، ويستحيل نسيانهم. صديقك الحقيقي هو من يفهمك بلا كلمات، وهو من يصدّقك بلا أدلة، وينصحك من دون أغراض، ويُحبك من دون أسباب، وهو من يعرفك من دون مصالح.
– الصديق الحقيقي هو الذي يمشي إليك عندما يبتعد العالم عنك. الصديق الحقيقي هو الذي تتشاجر معه يومياً! وتصابون أنت وهو بفقدان الذاكرة في اليوم التالي.
– الصّديق الحقيقي هو الصّديق الذي تكون معه كما تكون وحدك، أي هو الإنسان الذي تعتبره بمثابة النفس. الصّديق الحقيقي هو الذي يقبل عذرك، ويسامحك إذا أخطأت، ويسدّ مسدّك في غيابك.
-الصديق الحقيقي هو الذي يفرح إذا احتجت إليه ويسرع لخدمتك دون مقابل.
– تمسّك بالصّديق الحقيقي بكلتا يديك.

أجمل الجمل عن الصداقة

-أمي دائماً تقول لي إنّ الثراء لا يقاس بالمال وإنّما بالأصدقاء، وأكيد ستسعد بلقائك وسترى كيف أصبحت ثرياً بصداقاتك.
– أنا سعيد لأنّ الصداقة لا تأتي بسعر، ولو أتت فلن أستطيع أن أجمع ثمن شخص رائع مثلك. اللهم إني أرجو أن تحمي صديقي الذي أحب، أرسل لوجهه الابتسامة، ولقلبه الراحة، فأنا أحب صديقي فوق الحب حباً.
– الصديق جميل إذا كان جديد، وأجمل إذا كان صادق، وأكثر جمالاً إذا كان أنت.
– الابتسامة تجعلك تبدو أصغر، والصلوات تجعلنا نشعر بأننا أقوى، والأصدقاء يجعلوننا نستمتع بالحياة إلى الأبد.
– الصداقة قصر مفتاحه الوفاء، وغذاؤه الأمل، وثماره السعادة.

خواطر عن الصديق الحقيقي

-في بعض الأقوال المأثورة يقولون أن العلاقة بين الصديقين كما العلاقة بين اليد والعين، وتعد تلك الأمثلة الحقيقية عن الصداقة وجمالها،فإذا حزنت العين وأدمعت كانت اليد أول ما شعرت بالحزن فتألمت فمسحت للعين دمعتها.
-هكذا هو الصديق إذا تألم الشخص كان الصديق أكثر حزناً عليه حتى فاق حزنه لنفسه.
-من الجميل أن تعرف أن كلما ازدادت المدة بين الأصدقاء وتعاقبت عليهم المواقف كلما ازدادت قيمة صداقتهم تماماً كالتحفة الثمينة.
-لا تعنى الصداقة أن يبقى الصديقين معاً أوقات مديدة فقط ولكنهم لابد وأن يتعاهدوا أن يبقوا دائماً عوناً وسنداً لبعضهم مهما بعدت أو قصرت المسافات.
-من الخطأ أن يتم قياس الصداقة بمقياس طول الزمن والسنوات وإنما تقاس بصدق العهود والمواقف.
-الأصدقاء الحقيقيون لا يطول خصامهم بل يجعلوا من الابتسامة عنواناً لهم عند لحظة الفراق وذلك لأنهم على يقين بأن هذا الخصام لن يطول وأنهم سيعودون قريباً .


Advertising اعلانات

1656 Views