أهمية الوقت في حياتنا

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 15 يناير, 2022 4:46 - آخر تحديث :
أهمية الوقت في حياتنا


Advertising اعلانات

أهمية الوقت في حياتنا، وأهمية الوقت في حياة المسلم، وفوائد تنظيم الوقت، ونصائح لتنظيم الوقت، نتناول الحديث عنهم بشيء من التفصيل خلال المقال التالي.

أهمية الوقت في حياتنا

– الوقت هو أساس الحياة لدى كل إنسان، حيث يُعد الوقت هو البرنامج، الذي يتم العمل على جدولته، لكي يتم القيام بالأعمال المختلفة، كما أن الوقت هو العنصر المهم في الحياة، وعلى كل إنسان أن يتخيل ما الذي يحدث لكافة الأنظمة التي تقوم على تنظيم الوقت، سواء كانت وسائل النقل مثل القطارات والطائرات، فماذا كان يحدث لم لم يكن للوقت أهمية لديه، الوقت في المشاريع لدى كل إنسان هو الثمن الكبير الذي يدفعون ثمنه إن لم يعرفون قيمته، لأنه عندما يضيع الوقت في ما لا يستحق فمصير مشاريع وأعمال الناس هو الفشل.
– الثانية لدى العلماء ورجال الأعمال هي من أهم الأشياء التي لابد أن يأخذها في الاعتبار، ويعملون للتركيز عليها في كافة أعمالهم لأنهم يعتبرون الثانية لابد أن يستفيدوا منها، حيث أن كافة القوانين الفيزيائية تعتمد على معادلات رياضية متعلقة بالزمن، بالإضافة إلى أن مقاييس السرعة تعتد على الوقت بشكل كبير، وأيضًا العمليات الحسابية معتمدة على الوقت.
– الوقت يُعد هو الذخيرة التي يتزود منها الإنسان في حياته التي يحتاجها عندما يتم الانتهاء من وقته في هذه الدنيا، كما أن الوقت هو من أهم الفرص الثمينة التي يستغلها الإنسان لإنجاز كافة أعماله أو يستغلها من أجل التعويض عن خسارة حدثت له، وذلك من خلال استغلاله بطرق سليمة.
– من المعروف أن احتياجات الإنسان بشكل اليومي بالوقت، فهو يحتاجها للعبادة وللعمل وللكثير من الأنشطة اليومية، لذلك يُعتبر تنظيم الوقت من أهم أساسيات النجاح وتحقيق الأهداف.

أهمية الوقت في حياة المسلم

1- ذكر الطبراني في الجامع الكبير: فعن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال سمعت عمر بن الخطاب يقول لأبي: ما يمنعك أن تغرس أرضك ؟ فقال له أبي: أنا شيخ كبير أموت غدا فقال له عمر: أعزم عليك لتغرسنها, فقال عمارة: فلقد رأيت عمر بن الخطاب يغرسها بيده مع أبي “.
2- قال ابن عبد البر في جامع بيان العلم: – عن نعيم بن حماد قال: قيل لابن مبارك: إلى متى تتطلب العلم ؟ قال: حتى الممات إن شاء الله “.
3 – قال سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: إني لأمقت الرجل أن أراه فارغا ليس في شيء من عمل الدنيا ولا عمل الآخرة “.
4- روي أن أبا الدرداء رضي الله عنه, وقف ذات يوم أمام الكعبة ثم قال لأصحابه ” أليس إذا أراد أحدكم سفرا يستعد له بزاد ؟ قالوا: نعم, قال: فسفر الآخرة أبعد مما تسافرون !
فقالوا : دلنا على زاده ؟
فقال: ( حجوا حجة لعظائم الأمور, وصلوا ركعتين في ظلمة الليل لوحشة القبور, وصوموا يوما شديدا حره لطول يوم نشوره ).
5- يقول عبد الرحمن ابن الأمام أبي حاتم الرازي ” ربما كان يأكل وأقرأ عليه ويمشي وأقرأ عليه ويدخل الخلاء وأقرأ عليه ويدخل البيت في طلب شيء وأقرأ عليه ” فكانت ثمرة هذا المجهود وهذا الحرص على استغلال الوقت كتاب الجرح والتعديل في تسعة مجلدات وكتاب التفسير في مجلدات عدة وكتاب السند في ألف جزء.

فوائد تنظيم الوقت

1. ضغط أقل
يمكن أن يقلل تنظيم وقتك بشكل فعال من مستويات التوتر لديك، عندما تتحكم في وقتك، تصبح الأمور أسهل ويكون هناك ضغط أقل، وهناك مواعيد نهائية أقل ضيقاً، فعندما لا نتحكم في وقتنا، نتعب بسهولة ونشعر بالإرهاق ونعمل لساعات أطول وأطول، ونقوم بمهام متعددة لمجرد البقاء على رأس قوائم المهام الطويلة لدينا، لكن عندما نتمكن من تنظيم الوقت، تزيد الإنتاجية في وقت أقل، وبالتالي تتمكن من الحفاظ على صحتك النفسية والعقلية.
2. توازن أفضل بين العمل والحياة
تتمثل إحدى أفضل مزايا تنظيم الوقت، في أنه من خلال إدارة وقتك بشكل أفضل، يمكنك إنشاء توازن أفضل بين العمل والحياة، حيث يتعلق التوازن بين العمل والحياة بإيجاد توازن للوقت بين حياتك المهنية وحياتك الشخصية، بالنسبة للعديد من الأشخاص، فإنهم يقضون ساعات أطول في العمل ووقتاً أقل في المنزل، وقد يتسبب ذلك في تفويتهم الأحداث العائلية المهمة والعودة إلى المنزل في وقت متأخر والشعور الدائم بالتوتر والقلق، أكبر فائدة من التنظيم الجيد للوقت هي أنك تفهم القيمة الحقيقية للوقت، وتدرك أنه يمكنك تحقيق المزيد في وقت أقل في العمل ولديك المزيد من الوقت للأشخاص المهمين في المنزل.
3. المزيد من الوقت الحر
سيساعدك تنظيم وقتك باستخدام تقنيات إدارة الوقت الفعالة، على توفير المزيد من وقتك للقيام بالمزيد من الأشياء التي تهمك أكثر. قد تكون في قضاء الوقت بعيداً عن العمل، للاستمتاع مع العائلة والأصدقاء أو لممارسة هواية جديدة أو لاستثمار الوقت في شيء مهم بالنسبة لك، والمزيد من الوقت المتاح بعيداً عن العمل، سيجعلك أكثر إنتاجية وإبداعاً وحيوية في العمل.
4. زيادة التركيز
الاستخدام الأكثر فاعلية للوقت هو عندما نتمكن من التركيز على المشاريع والفرص والأشخاص المهمين، بدلاً من محاولة القيام بكل شيء واللعب باستمرار، ستساعدك الإدارة الفعالة للوقت على تركيز وقتك على عدد صغير فقط من الأنشطة الإنتاجية، لا يأتي هذا التركيز إلا بعد تحديد أهدافك ثم تحديد عدد صغير من الأنشطة الحاسمة لاستثمار وقتك فيها.
5. مستويات أعلى من الإنتاجية
عندما يمكنك تركيز وقتك وطاقتك على النتائج، ستكون أكثر إنتاجية. إذا ركزت وقتك على المهام والقوائم الطويلة، فسيكون وقتك مليئاً بالأشياء. حدد عدداً صغيراً من الأنشطة المهمة التي تؤدي إلى نتائج كبيرة واستثمر وقتك فيها.

نصائح لتنظيم الوقت

1. الاستيقاظ المبكر يوميًا لكي يستثمر الإنسان يومه منذ بدايته ويمارس أعماله اليومية بهدوءٍ وراحة.
2. وضع الإنسان خطة عمل واضحة والعمل على تطبيقها حرفيًّا طوال أيام الأسبوع، وتقوم هذه الخطة على تحديد الأعمال الأسبوعية والمهام الرئيسية والوقت الذي تحتاج إليه كل مهمة.
3. تقسيم المهام اليومية التي تقع على عاتق الإنسان وعدم البدء بأية مهمة جديدة قبل الانتهاء من المهمة القديمة.
4. اختيار الوقت المناسب الذي تكون فيه أكثر إنتاجية لتبدأ العمل فيه، حيث ينشط بعض الأشخاص في الفترة الصباحية بينما ينشط بعضهم الآخر في الفترة المسائية.
5. تخصيص أوقات وساعات معينة من اليوم للحصول على الراحة الضرورية لشحن الجسم بالمزيد من الطاقة والحيوية، إضافةً إلى تحديد وقت معين للجلوس مع العائلة والأصدقاء.
6. الابتعاد عن كل ما يمكن أن يشتّت عقلك أثناء أداء المهام اليومية كالتلفاز، والموبايل، واللاب توب.
7. يجب عليك أن تُحدّد أولوياتك في العمل لكي تنجزها قبل الأمور الثانوية.
8. الاحتفاظ بدفتر صغير في جيبك أو حقيبتك لتقوم بتسجيل كل الملاحظات الدقيقة والأخطاء التي مرت في يومك لكي تراجعها بين الحين والآخر ولا تقع فيها مرةً أخرى.
9. العمل على مبدأ تفويض المهام لكي تستثمر وقتك لإنجاز المزيد من الأعمال في فترةٍ زمنيةٍ قياسية.
10. عدم المبالغة في السعي وراء الوصول إلى الكمال لأنَّ السعي وراء هذا الموضوع سيجعلك تفقد المزيد من الوقت دون أن تستثمره بأعمالٍ مفيدة.
11. وضع ساعة أمامك أثناء العمل لكي تراقب الوقت طوال اليوم.


Advertising اعلانات

4 Views