أهمية النظافة

النظافة من الايمان هكذا تعلمنا ان يجب على المرء الاهتمام بذاتة ونظافته الشخصية لذلك سنقدم موضوع شامل عن النظافة واهميتها وتأثيرها على المجتمع.
والنظافة الشخصية تشير إلى التنظيف الشامل ورعاية جسمك. حيث يتضمن الحفاظ على النظافة الشخصية بصورة جيدة امور هامة مثل الاستحمام، وغسل يديك، وتنظيف أسنانك، وارتداء الملابس النظيفة. ويشمل أيضا اتخاذ قرارات آمنة وصحية عند التفاعل مع الآخرين. حيث إن تطبيق ممارسات النظافة الشخصية الجيدة له فوائد صحية واجتماعية.
أهمية النظافة الشخصية
-ترتبط النظافة الشخصية إرتباط وثيق بصحة الإنسان، فكلما إهتم بنظافته كلما كانت صحته أفضل بكثير، لأن الأمراض تأتي من عدم النظافة بشكل كبير.
-وخلال يومنا، نتعرض للعديد من الأمور التي تسبب وجود البكتيريا والجراثيم، وهنا يأتي دور النظافة الشخصية في القضاء بنسبة كبيرة على تلك المخاطر.
غسل اليدين
-يجب غسل اليدين بإستمرار وتعويد الأطفال على هذا الأمر لأنها من أساسيات النظافة الشخصية، فالسلام على شخص يمكن أن ينقل الأمراض، والعملات الورقية والمعدنية أيضاً تنقل الجراثيم.
-كما يجب غسل اليدين فوراً بعد إستخدام المرحاض، لإحتوائه على عدد كبير وغير مرئي من البكتيريا، فلا تظن أنه نظيف لمجرد لمعانه وخلوه من أي أوساخ ظاهرة.
-يعتبر معقم اليدين من الأغراض التي يجب أن تكون معك في أي مكان تذهب إليه، كونه يساهم بنسبة جيدة في تطهير اليدين.
نظافة الجسم
-ينطبق الأمر أيضاً على الجسم، ويفضل إستخدام صابون أو مستحضر مضاد للبكتيريا، وينصح بالإستحمام اليومي وتنظيف الجسم بشكل جيد أثناء الإستحمام.
-لا تهمل المناطق الصغيرة في جسمك مثل خلف الأذن وبين الأصابع وغيرها.
-الإستحمام بعد بذل أي مجهود مثل ممارسة رياضة أو غيره، حتى وإن كنت قد تحممت مسبقاً في نفس اليوم.
العناية الشخصية
وضع مزيل العرق، قص الأظافر، ووضع كريم مرطب وبرائحة ذكية على الجسم من أبرز العادات الصحية التي يجب أن نتبعها، فلابد من التخلص من الأظافر الطويلة لأن الجراثيم والأوساخ تتربي بداخلها، وبالنسبة للنساء فلا ينصح بعدم إزالة الجلد من حول الأظافر لأنها حارسة له، والتخلص منها يزيد فرص ظهور فطريات بهذه المنطقة وفقاً لكلام الأطباء.
نظافة الملابس
إرتداء ملابس نظيفة أحد أهم سمات النظافة الشخصية، فمظهرك يدل على نظافتك، فيجب أن تكون غير متسخة ولا تصدر منها رائحة كريهة وألا تقوم بتكرار الملبس لمرّات عديدة بحيث يتسخ، بل يجب غسله أولاً بأول.
تنظيف الشعر
إذا كنت تريد أن يبدو شعرك جذاباً وصحياً فلابد من الإنتظام في غسله وتنظيفه، فالشعر يتسخ مثله مثل الجسم تماماً، ويزداد ضرره إذا تعرض للشمس فترات طويلة، أو مع المحجبات أيضاً.
يتم غسل الشعر بالشامبو المناسب، على أن تقوم بتدليك فروة الرأس جيداً وتضع البلسم عليه ثم تقوم بشطفه جيداً.
نظافة الفم والأسنان
كلما حافظت على أسنانك نظيفة وغسلها 3 مرات يومياً على الأقل كلما أصبحت نظيفة وخالية من التسوس، حيث أن بقايا الأكل تتسبب في تكون البكتيريا في الفم، وتضطر حينها للذهاب إلى طبيب الأسنان.
كما أن غسل الأسنان يساعد في تجنب صدور رائحة كريهة من الفم إذا ما كان هناك سبب مرضي يسبب هذه الرائحة.
النظافة أسلوب حياة
يجب أن تكون النظافة الشخصية أسلوب حياة معتاد يومياً، وليس في أوقات محددة فقط، وأن يعتاد كل شخص على إستخدام أدواته الخاصة للنظافة الشخصية، ولا أحد سواه يستخدمها، ويجب أن نربي أبناءنا على هذه السلوكيات ليعتاد عليها ويطبقها فيما بعد.
الفوائد الصحية:
الحفاظ على جسمك نظيف هو أمر حيوي في مكافحة ومنع المرض – سواء لنفسك ولمن حولك. كما إن غسل يديك يمكن أن يمنع انتشار الجراثيم من شخص إلى آخر أو من جزء من جسمك إلى آخر.
المنافع الاجتماعية:
في العديد من الثقافات، يعتبر سوء النظافة الشخصية هجوما أو علامة على المرض. حيث إن العناية بالجسم بانتظام يمكن أن تقلل من رائحة الجسم وتحسن من مظهرك الشخصي، وبالتالي تحسين تصورات الآخرين لك. ويكتسي هذا الأمر أهمية خاصة في الحالات التي يتوقع فيها أن تكون آداب السلوك مناسبة أو مطلوبة، مثل العمل أو المدرسة. حيث إن النظافة الشخصية الجيدة هي أيضا مفيدة في تحسين الصورة الذاتية الخاصة بك.
حيث إن الحفاظ على جسمك بشكل صحيح ونظيف هو عنصر أساسي ولكنه ليس الوحيد من عناصر النظافة الشخصية الجيدة. حيث إن ممارسات النظافة الجيدة تستمر حرفيا على مدار الساعة. كما يجب تنظيف أسنانك مرتين على الأقل في اليوم، وغسل يديك في الأوقات المناسبة، ورعاية مظهرك، وهي كلها مكونات مهمة للنظافة الشخصية، وفقا لخدمات صحة الأطفال والنساء. حيث يمكن الحصول على كمية كافية من النوم مما يساهم أيضا في النظافة الشخصية الجيدة.
حيث إن أخذ حمام أو دش يوميا باستخدام الصابون المعتدل والماء الدافئ يساعد على التخلص من الأوساخ والبكتيريا التي قد تؤدي إلى رائحة الجسم. يمكن تجنب العديد من الحالات والأمراض الطبية أو إدارتها ببساطة عن طريق الحفاظ على جسمك بصورة نظيفة، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.
فوائد أخرى للنظافة
تكمن أهمية النظافة في العديد من الأمور الأخرى، مثل:
-الوقاية من القشرة: المحافظة على نظافة الشعر وغسله بشكل دوري يمنع تساقط القشرة، وأمراض قشرة الرأس.
-تقليل تكاليف الرعاية الصحية: العناية بالنظافة الشخصية يقلل من تكاليف الرعاية الصحية، والزيارات المرضية لطبيب ودكتور الأسنان.
-الرائحة الجيدة: الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل دوري ومنتظم يحافظ على رائحة طيبة وجيدة تُقرّب الآخرين؛ فالناس لا يحبون الاقتراب من شخص ذو رائحة كريهة وسيئة.
-القبول المهني والاجتماعي: يُفضل الناس الاقتراب من الأشخاص النظيفين حتى عند أصحاب العمل، لذا فأهمية النظافة تكمن في كونها تشكل فرقاً في حياة الشخص من حيث الحصول على الوظائف والترقييات.