أهمية النظافة في الإسلام

النظافة من اساسيات شخصية الانسان السوية فهى تعمل على تكوين شخصية تمتك قدر كبير من الثقه لذلك سنوضح أهمية النظافة في الإسلام.
قيمة النظافة من أهم القيم الإسلامية، والإسلام ينظر إليها على أنها جزء لا يتجزأ من الإيمان، الأمر الذي جعلها تحظى باهتمام بالغ في الشريعة الإسلامية، اهتمام لا يدانيه اهتمام من الشرائع الأخرى، فلم يعد ينظر إليها على أنها مجرد سلوك مرغوب فيه أو متعارف عليه اجتماعياً يحظى صاحبه بالقبول الاجتماعي فقط؛ بل جعلها الإسلام قضية إيمانية تتصل بالعقيدة، يُثاب فاعلها ويأثم تاركها في بعض مظاهرها، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الْإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ -أَوْ: بِضْعٌ وَسِتُّونَ- شُعْبَةً، فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الْأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ، وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الْإِيمَانِ» (رواه البخاري:، ومسلم: [35]).
ومن مظاهر اهتمام الإسلام بها؛ جعلها سمة من سمات الرجال، وهذه السِّمة جعلتهم ينالون شرف محبة الله تعالى لهم، قال تعالى: {لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ} [التوبه:108]، كما جعلها سبحانه وتعالى شرطاً لإقامة عمود الدين -الصلاة-، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرضى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [المائدة:6].
أهمية النظافة في الإسلام
النظافة ركن من اركان الاسلام ويجب على كل مسلم حريص على دينه التحلى بالنظافة والالتزام بها وبكل تعليمات الدين الاسلامى .
ان النظافة جزء أساسي من حياة المسلمين بسبب بعض الامور ليس فقط على الوضع المنتصب نظافة الجسم والملابس بل وايضا يجب عليه الاهتمام بنظافة الشارع العام وفي منزله وايضا الشارع الذى يقطنه و الصحة والنظافة الصحية ترتبط ارتباطا وثيقا ، إن الاسلام حث على النظافة : قال الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ النظافة من الايمان. النظافة الشخصية من أهم وسائل المحافظة علي الصحة ، حتى إن الإسلام يعتبرها نصف الأيمان ، إذ يقول الرسول صلي الله عليه وسلم ” الطهور شطر الإيمان” والوضوء اكثر عادة يومية ينفذها المسلمين شاملة النظافة بمعظم انحاء الجسم كنظافة اليدين والفم والأنف والوجه والآذنين والشعر يوميا ، ويجب علينا ايضا تعليم الاطفال ذلك وغسل اليدين قبل الاكل وبعد الاكل وبعد قضاء الحاجة وبعد ملامسة المرضي ، وتنظيف السبيلين بالماء بعد التبول والتبرز ( الاستنجاء أو الاستطابة)وهذه عن الرسول صلي الله عليه وسلم فقد قالت السيدة عائشة لنساء المسلمين :” مرن أزواجكن أن يستطيبوا بالماء فإني أستحييهم ، فان رسول الله صلي الله عليه وسلم كان يفعله” وايضا يجب على كل مسلم تقليم الأظافر ، والعناية بالشعر. وعدم البصق إلا في منديل من القماش أو الورق وتغطية الفم والأنف عند العطس أو السعال ، وعدم رمي القاذورات في الأماكن العامة لتفادى ازية الاخرين وعدم الاصابة بالامراض والحفاظ على الاماكن العامة ومحاولة تجميل الاماكن كما حثنا ديننا الحنيف .
قال صلى الله عليه وسلم ( أرايتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات هل يبقى من درنه شيء قالوا لا يبقى من درنه شيء قال فذاك مثل الصلوات الخمس يمحوا الله بهن الخطايا ) .
أحاديث عن النظافة
-ولقد وصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بالإهتمام بالنظافة جداً، وقال في هذا الأمر العديد من الأحاديث الشريفة، والتي نذكر لكم بعض منها.
-تخللوا فإنه نظافة، و النظافة تدعو إلى الإيمان، و الإيمان مع صاحبه في الجنة.
-إن الله تعالى طيب يحب الطيب، نظيف يحب النظافة، كريم يحب الكرم، جواد يحب الجود، فنظفوا أفنيتكم، ولا تشبهوا باليهود.
-خمروا الآنية ، وأجيفوا الأبواب ، وأطفئوا المصابيح ، فإن الفويسقة ربما جرت الفتيلة فأحرقت أهل البيت.
-لا يقبل الله صلاة بغيرطهور، ولا صدقة من غلول.
-إذا كان جنح الليل ، أو أمسيتم ، فكفوا صبيانكم ، فإن الشياطين تنتشرحينئذ ، فإذا ذهب ساعة من الليل فخلوهم ، فأغلقوا الأبواب واذكروا اسم الله، فإنالشيطانلا يفتح بابا مغلقا ،وأوكوا قربكم واذكروا اسم الله ، وخمروا آنيتكم واذكروا اسم الله ، ولو أنتعرضوا عليها شيئا ، وأطفئوا مصابيحكم.
-الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان وسبحان الله والحمد تملأن ما بين السماء والأرض…. والصدقة برهان والصبر ضياء…. والقرآن حجة لك أو عليك…
-تسوكوا. فإن السواك مطهرة للفم، مرضاة للرب. مَا جاءني جبريل إِلاَّ أوصاني بالسواك. حَتَّى لقد خشيت أَن يفرض عَلِيّ وعلى أمتي. ولولا أني أخاف أَن أشق عَلَى أمتي لفرضته لهم، وإني لأستاك حَتَّى لقد خشيت أَن أحفي مقادم فمي.
-النظافة تدعو إلى الإيمان و الإيمان مع صاحبه في الجنة.
-تنظفوا بكل ما استطعتم، فإن الله تعالى بنى الإسلام على النظافة، و لن يدخل الجنة إلا كل نظيف.
-حقٌّ على كل مسلم أن يغتسل في كل سبعة أيام يومًا، يَغسل فيه رأسه وجسده.
أهمية النظافة
-نظافة الجسم ونظافة المكان تمنع الأوبئة والبكتريا عن جسم الإنسان، وتضمن له العيش في بيئة غير ملوثة وتقيه من الأمراض.
-النظافة تجعل الإنسان جميل ومهندم، وتزيد من علاقاته، فالأشخاص الذين لا يهتموا بنظافة أنفسهم ومكان إقامتهم يبعد عنهم الآخرون ولا يفضلوا الذهاب لهم، بسبب المظهر السيء والرائحة الكريهة والمكان الغير نظيف والمليء بالأوبئة.
-النظافة تؤثر على النفسية وبالتالي تشجع الإنسان على العمل والقيام بالأنشطة المختلفة، والعكس صحيح، فالإنسان الغير نظيف يشعر بالضيق والتوتر، وخاصةً عندما يشتم رائحة كريهة أو يجد الأوساخ تحيطه.
-تنعكس النظافة على شخصية الفرد وثقته في ذاته، فعندما يشعر أنه نظيف يقترب من الأشخاص ويتحدث معهم دون قلق، أما الشخص الذي يعرف أنه غير نظيف يخشى التعامل مع الناس وإقامة العلاقات.
-تقلل النظافة من إحتمالية ظهور رائحة سيئة من الفم والجسم، وعلى العكس، فإن قلة النظافة تسبب إنبعاث روائح كريهة من الأشخاص.