أهمية البترول

كتابة هديل البقمي - تاريخ الكتابة: 17 يونيو, 2022 12:25 - آخر تحديث :
أهمية البترول


Advertising اعلانات

أهمية البترول وسوف نتحدث عن تعريف البترول أهمية البترول السياسية فوائد اقتصادية أخرى للبترول تجدون كل تلك الموضوعات من خلال مقالنا هذا

أهمية البترول

1-للبترول أهمية غير عادية في حياتنا حيث يلعب دوراَ أساسياً وحيويا كبير فيها إذ تكمن أهمية البترول أو النفط بأنواعه في أنه يفتح العديد من فرص العمل أمام ملايين البشر حيث العمليات المتعددة له مثل التنقيب عنه وعمليات التكرير له وعمليات استخراجه ومن ثم نقله وتسويقه حيث أن البترول يشتمل على العديد من المواد والمنتجات النفطية ذات القيمة العالية والهامة والتي تدخل في المراحل الصناعية المتعددة من بداية المراحل الإنتاجية كتشغيل الماكينات والآلات الخاصة بالإنتاج حيث يلعب البترول دور رئيسي في الحضارة الصناعية والتقدم حيث استهلاك الطاقة العالمية والمتمثل في الاستهلاك اليومي المحلى بداية من الاستهلاك الشخصي له في البيوت والمنازل أو المصانع والمنشأة الصناعية ومحطات توليد الكهرباء وتشغيل السيارات والقطارات والطائرات والبواخر والسفن والآلات الحربية وصناعات التشييد مثل الحديد ومواد البناء المختلفة إذن فالبترول هو العامل المشترك والأساسي بل الضروري لكل تلك الصناعات وبالتالي لا تقدم صناعي من غيره .
2-للبترول أهمية اقتصادية كبرى في الاقتصاد العالمي حيث أنه يعني العديد من فرص العمل المختلفة للأفراد وللشركات من خلال الأعمال المتعلقة به منذ البداية من مراحل البحث عنه والتنقيب مروراً بالاستخراج له وعمليات التكرير له ومن ثم تسويقه وبيعه مما يعني دخول إيرادات إلى خزانة الدول المنتجة له مما يساهم بشكل كبير في عوائد خزانتها وموازنتها المالية ولعل أبرز دليل على ذلك غنى منطقة الخليج العربي ومستوى معيشة مواطنيها المرتفع حيث أن دول الخليج العربي من أقوى الدول اقتصادياً ، حيث تمتلك أعلى احتياطات مالية في العالم بل لها العديد من الاستثمارات في أغلب دول العالم ولعل ذلك ما ساعد على جعلها مقصدا للعديد من الجنسيات الأخرى في العالم بحثاً عن عمل حيث أن حوالى نسبة 80% من احتياطيات العالم النفطية تقع في منطقة الشرق الأوسط وتحديداً منطقة الخليج ولعل ذلك ساهم في إعطائها القدرة التأثيرية الكبيرة في الاقتصاد العالم وجعلها من اكثر مناطق العالم تأثيراً وقوة ونفوذا اقتصادياً مثال المملكة العربية السعودية حيث تعد المملكة العربية السعودية من أعلي دول العالم إنتاجاً للبترول ثم تليها روسيا الاتحادية ثم جاءت الولايات المتحدة الأمريكية .

تعريف البترول

1-البترول ( من كلمه يونانى : بترا بمعنا الصخره) او النفط هوا سائل متكون بشكل طبيعى قابل للاشتعال بيتكون من خليط معقد من الهيدروكربونات اللى ليها أوزان جزيئيه مختلفه و غيرها من المركبات العضويه السائله, البترول يكون موجود فى تشكيلات جيولوجية تحت سطح الارض إحتياطات البترول سنه2015 بيستخرج من التكوينات الجيولوجيه فى جوف الارض, و اللى ممكن تتجمع فيها عبر عملية تحول بطيئه للمواد العضويه اللى استمرت عصور طويله نسبيا.
2-بيختلف فى مظهره و لونه و تركيبه بشكل كبير حسب مكان استخراجه و هوا من الخامات الطبيعيه, و لما بيستخرج من تحت سطح الارض بيكون اسمه كمان نفط خام.

أهمية البترول السياسية

1-يؤثر النفط في السياسة من خلال تبني حكومات الدول النفطية سياسات مبنية على مصالحها النفطية، وهذا يشمل استخدام النفط كوسيلة ضغط مباشرة أو غير مباشرة في المفاوضات التجارية وغيرها.
2-كما يؤثر النفط في السياسة من خلال قيام شركات النفط في الدول الديمقراطية بالتأثير في قرارات السياسيين وصناع القرار وراسمي السياسات لتحقيق مصالح هذه الشركات الداخلية منها والخارجية. كما تؤثر صناعة النفط في السياسة عندما تنقطع امدادات النفط وترتفع الأسعار نتيجة عوامل طبيعية وفنية، خاصة إذا حصلت قبل الانتخابات في الدول المعنية.
2-والملفت للنظر أن الولايات المتحدة تعتبر أسعار النفط المرتفعة مهددة لأمنها القومي، إذا نتج عن ارتفاع أسعار النفط تحجيم لخياراتها في السياسات الخارجية والأمنية. مثلا، إذا كان لديها 4 خيارات للتعامل مع إيران، وتم تقليص ذلك إلى خيارين، فإن الولايات المتحدة ترى أن ارتفاع أسعار النفط هدد أمنها القومي، وبالتالي تتبنى سياسات بناء على ذلك.
3-ولعل أهم تأثيرات النفط في السياسة هو تبني حكومات بعض الدول، خاصة الولايات المتحدة وبريطانيا، مصالح شركات النفط العالمية التابعة لها في تعاملها مع الدول المنتجة للنفط. ولعل من أكبر الأمثلة على ذلك، الحصار البحري البريطاني على إيران بين عامي 1951 و1953 لمنع إيران من بيع نفطها الذي اعتبرته الشركة الانجلو – فارسية ملكاً لها.

فوائد اقتصادية أخرى للبترول

1-هناك العديد من الفوائد للبترول ومشتقاته، ومن أبرز تلك الفوائد ما يلي: الدول المالكة لمناطق النفط والبترول تزداد إيراداتها بشكل كبير. مما يؤدي ذلك إلى زيادة القوة الاقتصادية في الدول مقارنة مع باقي دول العالم. وقوة الضرائب أيضًا، ولكن بشرط أن تكون كمية النفط والبترول كافية للبلاد.
2-توفر أيضًا القطاعات والشركات الخاصة بالبترول العديد من الوظائف المختلفة للأيدي العاملة. يساهم النفط والبترول في رفع قيمة الإنتاج المحلي للعديد من الدول. ساهم البترول في جعل كلًا من هولندا، وروسيا، وبريطانيا، من أشهر الدول المصدرة للبترول. حيث اشتهرت هذه الدول أيضًا بتطور أساليبها ومهاراتها العالية في استخراج البترول من باطن الأرض.
3-ساعد النفط والبترول في صناعة العديد من الصناعات والمنتجات المختلفة الأخرى. في عام 2008م، ساهم الغاز الطبيعي برفع الدخل القومي لحوالي 385 مليار دولار في الولايات المتحدة الأمريكية. أنقذ النفط ومشتقاته العديد من دول العالم من الفقر، حيث ساعدت هذه المواد كثيرًا في توصيل مصادر الطاقة القوية للكثير من الصناعات.


Advertising اعلانات

35 Views