أهمية البترول في العالم

كتابة حسن الشهري - تاريخ الكتابة: 23 مايو, 2022 7:19 - آخر تحديث :
أهمية البترول في العالم


Advertising اعلانات

أهمية البترول في العالم وكذلك فوائد البترول، كما سنقوم بذكر أنواع البترول المستخرج من باطن الأرض، وكذلك سنتحدث عن سلبيات استخدام النفط، كما سنقدم خاتمة عن البترول، كل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

أهمية البترول في العالم

– يعد البترول واحد من أهم مصادر الوقود الأكثر شهرة في العالم، فكما ذكرنا لكم من قبل أنه يساهم كثيرًا في توفير كميات كبيرة من النفط.
– وذلك بسبب عدم الحاجة إلى استخدام كميات كبيرة من البترول لإنتاج الوجود، كما أنه يدخل في صناعة العديد من المنتجات والصناعات المختلفة كما ذكرنا لكم في الفقرة السابقة.
– والجدير بالذكر أن البترول والنفط من المواد الأساسية المستخدمة في صناعة العديد من المنتجات مثل البلاستيك، وصناعة السماد، والشموع وغيرها من المنتجات المختلفة الأخرى.
– ويرجع ذلك بسبب المراحل التي تمر على البترول في عمليات التنقية والتي تعمل على فصل أجزاء البترول واستخدام مشتقات البترول المختلفة في صناعة العديد من المنتجات والصناعات المختلفة.
– ومن أبرز مشتقات البترول المستخدمة في الحياة اليومية، الزفت، والإسفلت والقطران، والهيدروكربونات. وهي المواد التي يمكن استخدامها في معالجة الأسقف المختلفة، ورصف الطرق والكباري، واستخدام زيت البارافين أو الكيروسين في صناعة الشموع، كما يستخدم أيضًا الهيدروكربونات كوقود خاصة المواد ذات الكثافة العالية.

فوائد البترول

1- صناعة البلاستيك:
يُعتبر البلاستيك من أهمّ العناصر الرئيسيّة المستخدمة في الحياة اليوميّة، حيث يدخل في العديد من الصناعات، مثل: شاشات الحاسوب، والنايلون، والجوارب، بالإضافة إلى التروس الميكانيكيّة، ومحرّكات السيارات، كما يُعدّ البلاستيك المُصنّع من النفط من أنجح الأنواع المستخدمة حتّى وقتنا الحالي.
2- صناعة الفازلين:
علاج الشفاه المتشقّقة والحروق البسيطة وترطيب بشرة الوجه، واليدين، وباقي أجزاء الجسم والحدّ من الطفح الجلديّ للحفاظات لدى الأطفال والحفاظ على رائحة العطور لأطول فترة ممكنة وإضافة البريق واللمعان إلى الشعر، والتخلّص من تقصّف الأطراف من خلال فرك كميّة من الفازلين على أطراف الشعر وإزالة مساحيق التجميل عن العيون.
3- مصدر للطاقة:
يُعتبر النفط والغاز الطبيعيّ من أهمّ مصادرالطاقة، حيث يوفّر النفط الوقود لوسائل النقل المختلفة؛ كالسيّارات والشاحنات، والطائرات التي تدعم الاقتصاد وأسلوب الحياة الحديث، كما أنّه يوفّر الطاقة الكهربائيّة بالإضافة إلى استخدامه في الطهيّ، وتدفئة المنازل، وتسخين المياه.
4- الصناعات المختلفة:
– صناعة الأسبرين:
يُصنع الأسبرين بشكلٍ رئيسيّ من مادّة البنزين، ويُستخدم في علاج الصداع والحمّى، أو للوقاية من أمراض القلب والسكتات الدماغيّة.
– صناعة الملابس:
تُصنع الملابس المقاومة للتجعّد والبقع من مادّة البوليستر، كما تُصنع الجوارب النسائيّة، والجوارب الطويلة، والألبسة الضيّقة من النايلون.
– صناعة أقلام الألوان:
تتكوّن أقلام الألوان من شمع البارافين، وهو مادّة شمعيّة صلبة مصنوعة من البترول.
– صناعة العلكة:
يتمّ صناعة العلكة من مزيج من مشتّقات البترول، وهي: البوليمرات، وشمع البولي إيثيلين، وشمع البرافين.
– الألواح الشمسيّة:
تعتمد معظم الألواح الشمسيّة التي تُستخدم في مجال الطاقة المتجدّدة على النفط والمكوّنات البلاستيكيّة في صناعة خلاياها الضوئيّة.
– مستحضرات التجميل:
تُصنع مستحضرات التجميل وتحديداً أحمر الشفاه بشكلٍ أساسيّ من المنتجات البتروليّة الثانويّة، مثل: الأكريليت، وقطران الفحم، والبروبيلين غليكول.
– صناعة الأصباغ والمنظّفات:
تُشكّل مشتقات البترول الموادّ الخام اللازمة للعديد من المنظّفات الصناعيّة والأصباغ.
– صناعات أخرى:
كصناعة الحبر، والأقراص المدمجة، وأوتار الجيتار، وكراسي المرحاض، والعشب الصناعيّ، ومزيل العرق، وأدوية التخدير، والكورتيزون، وكبسولات الفيتامين، وتنجيد المفروشات.
الزراعة
تعتمد الزراعة بشكلٍ كبير على مشتقّات البترول، حيث إنّها تُستخدم في تشغيل الآلات الزراعيّة المختلفة، وإنتاج الأمونيا التي تُعتبر مصدراً للنتروجين في الأسمدة الزراعيّة، بالإضافة إلى إنتاج المبيدات الحشريّة المستخدمة للحفاظ على صحة المحاصيل الزراعيّة، حيث يتمّ إنتاج جميع أنواع المبيدات تقريباً من النفط.

أنواع البترول المستخرج من باطن الأرض

– البنزين:
وهو المشتق الأهم من البترول والذي يستخدم في العديد من وسائل النقل ذات المحركات التي تعتمد على حرق الوقود.
– الكيروسين:
وهو زيت البارافين وهو الزيت المستخدم في العديد من الصناعات المختلفة.
– الغاز الطبيعي:
على الرغم من أنه مصدراً من مصادر الطاقة، إلا أن العلماء يصنفون الغاز الطبيعي أنه من الميثان المختلط في الطبيعة مع البترول، ومعظم آبار الغاز الطبيعي في العالم تكون مرتبطة بالبترول ومختلطة معه، ولا يتم فصل الزيت الخام للبترول عن الغاز الطبيعي إلا بعد عملية تكرير البترول في المعامل.
– زيت التشحيم:
وهو الزيت الذي يتم استخراجه من رواسب تصفية وتكرير البترول، ويتم استخدامه في تشحيم آلات المصانع وغيرها، والزيوت المستخدمة في السيارات.
– الأسفلت:
وهي مادة بها العديد من الخصائص السائلة اللزجة المختلطة بزيت البترول، ولها كثافة عالية ومائلة للون البني أو الأسود، وهي ناتجة من عملية تكرير البترول وتصفيته من الرواسب الطبيعية ويتم استخدام الأسفلت بالطبع في تصميم الطرق الحديثة التي تعبد من أجل السير عليها.

سلبيات استخدام النفط

1- التلوث البيئي:
ينطوي استخدام النفط كمصدر للطاقة في الغالب على الاحتراق، يؤدي حرق المنتجات البترولية إلى انبعاث غازات الدفيئة مثل ثاني أكسيد الكربون والميثان ومركبات الهيدروفلوروكربون وغيرها الكثير.
وتلوث هذه الغازات البيئة لأنها تمتلك القدرة على امتصاص الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من سطح الأرض، مما يساهم في الاحتباس الحراري.
2- انسكاب النفط:
يمكن للنفط أيضًا أن يلوث المسطحات المائية ويؤثر بشكل كبير على الحياة البحري، من العلوم الأساسية أن النفط أقل كثافة من الماء؛ ومن ثم تطفو على الماء.
إذا وجد النفط طريقه إلى المسطحات المائية، فسوف يطفو فوق الماء، مما يشكل غطاءً يعيق التهوية، تشمل الطرق التي يمكن أن يتسرب بها البترول إلى المسطحات المائية الناقلات المعيبة في المحيط / البحر.
3- يحتوي على منتجات ثانوية سامة:
عندما نستخرج النفط كمادة خام، يجب تكرير النفط الخام، هذا لأنه يوجد عادة كمزيج من الهيدروكربونات وآثار الكبريت بالإضافة إلى مركبات أخرى.
أثناء عملية التكرير، تنبعث الغازات السامة، مثل أول أكسيد الكربون، مع بعض المواد الضارة، مثل البلاستيك.
4- إنه مورد محدود:
النفط كونه وقودًا أحفوريًا، هو مورد نادر، ومع ارتفاع الطلب العالمي، نتيجة لذلك، استمرت أسعار البترول في الارتفاع مع جفاف بعض آبار النفط، تشير الإحصائيات الأخيرة إلى أننا استخدمنا بالفعل أكثر من نصف احتياطيات النفط في العالم.
على الرغم من أنه مصدر موثوق للطاقة حاليًا، لا يمكننا القول أنه سيستمر إلى الأبد، إنه مصدر غير متجدد للطاقة، مما يعني أنه بمجرد استخراج النفط واستهلاكه كمنتج، لا يمكن إعادة استخدامه أو استبداله.
5- يستخدم كأداة لتحقيق مكاسب سياسية:
بسبب جشع الإنسان، فإن ما يأتي نعمة يتحول إلى نقمة، لقد سمعنا جميعًا حالات يستغل فيها الناس والحكومات البترول لتحقيق مكاسب سياسية، ومع ذلك، يحدث هذا في الغالب في البلدان التي تكون فيها صناعة البترول هي النشاط الاقتصادي الرئيسي الوحيد.
إذا كانت الدولة تعتمد بشكل مفرط على البترول، فيمكن للأفراد ذوي العقلية السيئة أن يقذفوا بالدولة جيئة وذهاباً من خلال التحكم في صناعة البترول بناءً على دوافع أنانية، كما أصبح هناك تنافس على ترتيب الدول حسب احتياطيات النفط وترتيب الدول حسب إنتاج النفط.
6- الصيانة الدورية للبنية التحتية:
استخراج النفط أمر بسيط حقًا، ومع ذلك من الضروري ملاحظة أن الآلات، وكذلك أي معدات أخرى، تتطلب صيانة دورية، يتم إجراء مراقبة مكثفة للآلة، ويجب إجراء الصيانة لمنع أي حوادث أو انسكاب الزيت مما يزيد من التكلفة.

خاتمة عن البترول

فالنفط من اكثر الثروات الطبيعية في العالم قيمة، لذلك سماه بعض الناس الذهب الأسود وقد يكون من الأفضل وصفه بشريان الحياة لأغلب البلدان؛ فأنواع الوقد المشتقة من نفط تمدّ السيارات، والطيارات، والمصانع، والمعدات الزراعية،والشاحنات، والسفن بالقدرة. وتولد أنواع الوقود النفطي الحرارة والكهربة للمنازل، وأماكن العمل الكثيرة، فالنفط يوفر إجمالاً قرابة نصف الطاقة المستهلكة في العالم.


Advertising اعلانات

25 Views