أهمية الإبداع في العمل

كتابة حسن الشهري - تاريخ الكتابة: 13 مايو, 2022 9:44 - آخر تحديث :
أهمية الإبداع في العمل


Advertising اعلانات

أهمية الإبداع في العمل وكذلك مهارات الإبداع في العمل، كما سنوضح ما الفرق بين الإبداع والابتكار؟، وكذلك سنتحدث عن الأفكار الإبداعية في العمل، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعوا معنا.

أهمية الإبداع في العمل

1- التشجيع على حل المشكلات:
حل المشكلات من أهم جوانب الوظيفة، حيث إن الإنسان الذي يتحلى بذكاء ويدرك الأمور بطرق مختلفة يمكنه رؤية الموقف من جميع الزوايا، ومهما كانت المشكلة كبيرة يستطيع أن يُبسِّطها، مثل تهدئة غضب العميل.
2- التفكير المبتكر:
الإبداع يساعد على تكوين أفكار مبتكرة وإنتاج الجديد منها وتطوير المجتمع، فبدون الإبداع لم يكن بالمقدور تواجد المصباح الكهربائي أو السيارة.
3- تشجيع العمل الجماعي:
الإبداع يجمع الناس معًا، حيث أن العمل بروح الفريق وبناء علاقات مع الآخرين وتبادل الأفكار يحفز العمل الجماعي وبالتالي تكون الإنتاجية عالية.
4- تعزيز السيرة الذاتية:
إنّ وجود الإبداع في فقرة في سيرتك الذاتية وإبراز أهميته في حل إبداعي لمشكلة ما وتحويلها إلى فرصة وحدث ناجح سيجلب المزيد من العملاء وزيادة في الإيرادات.

مهارات الإبداع في العمل

1- تحدّى الموظفين فكريًا:
درّب موظفيك على حل المشكلات بطرق مختلفة؛ إذ تساعدهم هذه الطريقة على التفكير في المواقف التي تواجههم والتعامل معها بطريقة إبداعية كأن تمنح الموظف مشكلة أو مهمة ما وتطلب منه حلّها بطرق عدّة، إذ تساهم هذه الطريقة في تحدّي الموظفين ولو بأشياء بسيطة يوميًا وتدرّبهم على التفكير الإبداعي.
2- وفر لموظفيك حريّة التعبير:
يُبدع الموظفون عندما يمكنهم اختيار طريقة العمل التي تناسبهم ولكن هذا لا يعني أن يعمل كل موظف على طريقته ومزاجه بل أن تستمع إلى آرائهم ووجهات نظرهم للوصول إلى طريقة العمل الأنسب، كما يجب أن يأخذ الموظفون فترات راحة ليستجمعوا قواهم العقلية ويكونوا أكثر نشاطًا وإبداعًا.
3- أنشئ مجموعات عمل متنوعة:
إن التعاون وتبادل الأفكار يتيح للعقول أفكارًا خلاقة فعند عقد مجموعات للعمل يمكن للموظفين الاستماع إلى مناهج مختلفة وآراء عديدة ويمكن أن تتغير طريقة تفكيرهم أو يخطر على بال أحدهم فكرة خلاقة استوحاها من حديث أو رأي شخص ما، فالمجموعات المتنوعة تساعد الموظفين في الوصول إلى قدراتهم الإبداعية.
4- امنح موظفيك الإحساس بالأمان:
عندما يشعر الموظف بالأمان في بيئة عمله يقدّم المزيد من الأفكار الإبداعية ويأتي شعور الموظف بالأمان من تشجيع زملائه ومديره له، وهكذا يعرف الموظفون أنه يمكنهم التفكير بحرية وإبداع.
5- احرص على الدعم التنظيمي:
يجب أن تشجع فريق العمل بأكمله على الإبداع وتسمح للآخرين أن يشعروا كما لو أنهم يستطيعون مناقشة أفكارهم بحرية وثقة مع زملائهم؛ فإن السماح لموظفيك بالاستفادة من تفكيرهم الإبداعي طوال اليوم يعزز ثقتهم بأنفسهم ويحفزهم على تقديم المزيد.

ما الفرق بين الإبداع والابتكار؟

الإبداع والابتكار ليسا متماثلين، فالإبداع هو خلق فكرة جديدة غير موجودة، أما الابتكار (بالإنجليزية: innovation) فهو القدرة على تنفيذ الأفكار الإبداعية على أرض الواقع، ومن جانبٍ آخر فإن الإبداع أمر شخصي لذا يكون قياسه صعب، بينما يعد الابتكار شيء قابل للقياس ويمكن تطبيقه بالفعل.
إن الابتكار هو الشيء الذي يجب أن تلاحقه المنظمات والشركات لا الإبداع، فما ينقصنا ليس اتباع برامج لتشجيع الإبداع المتمثل في خلق الفكرة، ولكن اتباع برامج لتشجيع الابتكار المتمثل في إنتاج الفكرة ووضعها موضع التنفيذ

الأفكار الإبداعية في العمل

1- خلق أجواء مناسبة:
يحتاج الموظفون إلى أجواء مناسبة تحفز الإلهام لديهم من خلال الأجواء المحيطة بهم، ويمكن ذلك من خلال التخطيط المناسب لمكان العمل وتقسيمه بالطريقة التي تساعد على الابتكار والإبداع، ويعد التحكم في مستويات الصوت أحد أهم العوامل التي تلعب دورا مهما في تقسيم المكاتب حيث يحتاج الموظفون في بعض الأحيان إلى الهدوء لمساعدتهم على التركيز.
تُساعد العديد من الإجراءات البسيطة كمضاعفة الإضاءة الطبيعة عوضًا عن الإنارة الكهربائية والتخلص من الستائر وتهوية المكتب وتخفيض معدلات التلوث ونقل فترات الاستراحة والغذاء في الهواء الطلق بدلاً من الاستراحات الداخلية في تحفيز الإبداع والابتكار لدى الموظفين.
2- استخدام الألوان الجريئة:
تُعتبر الألوان من العوامل المهمة في بيئة العمل حيث تساعد الألوان الخضراء والزرقاء على خلق بيئة أكثر استرخاء للموظفين فهي ألوان مريحة للنظر ويكن إدخالها إلى المكتب من خلال وضع بعض نباتات الزينة داخل المكتب، الأمر الذي يعمل على صنع أجواء مختلفة داخلة المكتب.
تُساعد الألوان الأكثر جرأة كاللون الأحمر والبرتقالي على تحفيز الدماغ وزيادة النشاط والحركة عند الموظفين، حيثُ يؤدي ذلك لجعل الاجتماعات والمناقشات أكثر حيوية، بينما تعمل الألوان الباهتة والهادئة مثل درجات اللون الأبيض والرمادي والبيج على خلق أجواء هادئة ومعتادة ومريحة في بيئة العمل.
3- تحفيز العصف الذهني:
يُساعد العصف الذهني على خلق العديد من الأفكار الجديدة والإبداعية للشركات، وهنالك العديد من الأفكار المتبعة في تحفيز العصف الذهني لدى الموظفين كإنشاء جدار تفاعلي في مكان رئيسي في المكتب يتم تبادل الأفكار من خلاله وتقديم الاقتراحات وطرح الأسئلة.
كما يُمكن توزيع الأوراق في أوقات الراحة حيث قد يُساعد ذلك في خلق أفكار جديدة بدون ضغوط.
4- الاجتماع وقوفا:
إن تغيير فكرة الاجتماعات الروتينية الطويلة باتت من أكثر العوامل طردا للإبداع والابتكار حيث بدأت العديد من الشركات تحويل اجتماعاتها إلى اجتماعات سريعة تقعد وقوفا حيث ساهمت هذه الطريقة في تغيير طاقة الاجتماع زيادة مقدار الزخم والحماس وستكون حركة الموظفون أسرع نحو العمل والمزيد من الإنتاج.
5- حظر الأشياء:
إن حظر الأشياء قد تبدو فكرة غريبة غير معمول بها في الكثير من الشركات إلا أن وجود عددا من القيود المدروسة قد تساعد على الإلهام والابتكار وتحفز من التفكير الإبداعي والديناميكي لاكتشاف البدائل ومزيدا من الحلول الأمر الذي يساهم في إثارة أفكار جديدة للقيام بالأعمال القديمة نفسها الأمر الذي يساعد في التجديد والإبداع.
6- تعظيم الانتصارات الصغيرة:
لتحقيق النجاح والإبداع لا بد من إيجاد مساحات للموظفين للتجربة والنجاح في بعض الأحيان والفشل في أحيان أخرى؛ مما يُساعد في تكوين بيئة داعمة للتجارب وبالتالي زيادة الإبداع لدى الموظفين والتخلي عن الخوف من الفشل، وعلى الجانب الأخر تعظيم النجاحات الصغيرة وتقديرها يحقق نوعا من الدعم للموظفين ويدفعهم لتحقيق إنجازات أكبر وأضخم؛ ممّا يسمح بتحقيق مكاسب كبيرة من المكاسب الصغيرة.


Advertising اعلانات

8 Views