أهداف رؤية 2030 في مجال التقنية

كتابة هدى الراشد - تاريخ الكتابة: 23 نوفمبر, 2021 11:37 - آخر تحديث :
أهداف رؤية 2030 في مجال التقنية


Advertising اعلانات

أهداف رؤية 2030 في مجال التقنية ومحاور رؤية 2030 وبرامج رؤية السعودية لعام 2030 وبرامج رؤية السعودية لعام 2030،هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي

اهداف رؤية 2030 في مجال التقنية

-أكدت المملكة التزامها بتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وتحقيق التحول الرقمي الفعال الذي يعد أحد الركائز الأساسية لتحقيق رؤية المملكة 2030 ، خصوصا وأن برنامج التحول الرقمي يهدف إلى بناء مجتمع رقمي، وإنشاء منصات رقمية لإثراء التفاعل والمشاركة المجتمعية الفعالة بما يسهم في تحسين تطوير الصناعة، وتحسين التنافسية والتأثير الإيجابي على الوضع الاقتصادي، وتوليد الوظائف، وتقديم خدمات أفضل للمستفيدين، وخلق وطن رقمي من خلال استقطاب الاستثمارات والشراكات المحلية والعالمية في مجالات التقنية والابتكار.
-كما أن المملكة تولي اهتماماً كبيراً لمجال الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث أضحت التكنولوجيا الرقمية أداة أساسية في مجتمعاتنا، ووسيلة يعتمد عليها الكثير من البشر في حياتهم اليومية، وما شهده قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة على مدى السنوات الماضية، من قفزات نوعية على مستوى البنية الرقمية، وتنمية القدرات الرقمية، والمشاريع الرقمية الضخمة ، خصوصا وأن العالم اليوم يمر بتحولات نوعية في مجالات الثورة الرقمية، لذا أسهمت الجهات المعنية في المملكة ومنها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالعمل على مشاريع مختلفة لنشر المعرفة الرقمية، وتعزيز المحتوى التقني، وتنشيط دور المجتمعات التقنية المتخصصة في كل ما يستجد في مجال التقنية لتحقيق التنمية المستدامة، حيث أطلقت الوزارة العديد من المشاريع، ومنها مبادرة العطاء الرقمي التي تهدف إلى نشر الوعي الرقمي ومحو الأمية الرقمية عبر بناء مجتمع تطوعي من مدربين ومتطوعين لصناعة المعرفة الرقمية، ومشاركتها مع مختلف فئات المجتمع عبر فعاليات وبرامج تدريبية، ومبادرة التفكير الفني التي تهدف إلى نشر الوعي بتقنيات الثورة الصناعية الرابعة لتحقيق التنمية المستدامة، وبناء مجتمع حيوي رقمي فعال.
– وقبل عدد من السنوات، كانت مجموعة من خدمات التكنولوجيا الحديثة ليست إلا محض خيال ودراسة عابرة، ولكن بفضل الإبداعات التقنية المستمرة أصبحت حقيقة واقعية، فلا تتوقف التغيرات والتطورات التكنولوجية التي تظهر باستمرار في عصرنا هذا، ولا شك أن كل ما يظهر من جديد يؤثر على حياتنا بطريقة ما، فأصبح لا غنى عن التكنولوجيا في معظم إن لم يكن كافة المجالات الحياتية.

برامج رؤية السعودية لعام 2030

ولتحقيق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 تم ّوضع 13 برنامجاً من قبل مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وهي:
1-برنامج جودة الحياة:
وهو برنامج يهتمّ بتحسين نوعية حياة كلٍّ من المواطن والمقيم، وذلك من خلال تعزيز المشاركة بالأنشطة الثقافية، والترفيهية، والرياضية.
2-برنامج تطوير القطاع المالي:
يدعم هذا البرنامج الاقتصاد الوطنيّ، ويساهم في تنويع مصادر الدخل، كما يشجع كلاً من الادخار، والتمويل، والاستثمار، وذلك بالاعتماد على تطوير مؤسسات القطاع المالي، والسوق المالية السعودية.
3برنامج الإسكان:
يوفر البرنامج إسكانات تناسب احتياجات وقدرات الفرد المادية، وذلك من خلال اتباع العديد من الوسائل.
4- برنامج تحقيق التوازن المالي:
يُعنَى هذا البرنامج بمراقبة الأداء المالي، بهدف تنمية الإيرادات، ورفع كفاءة الإنفاق الحكومي.
5- برنامج التحول الوطنيّ:
يهتم هذا البرنامج برفع أداء الحكومة، وتحسين المستوى المعيشي للفرد من خلال إقامة مشاريع اقتصادية، مع إشراك أكبر عدد ممكن من المستفيدين.
6-برنامج صندوق الاستثمارات العامة:
يسعى هذا الصندوق لجعل المملكة السعودية من أكبر المناطق الاقتصادية في العالم من خلال التنويع في المشاريع الاقتصادية، وإشراك عدد كبير من الشركات والمستثمرين.
7-برنامج التخصيص
يهدف هذا البرنامج إلى تعزيز الشراكة بين القطاع العام والخاص، الأمر الذي سيحسن الخدمات بأقل التكاليف، ويساهم في جذب الاستثمارات الأجنبية.
8- برنامج ريادة الشركات الوطنية:
يسعى هذا البرنامج إلى رفع مستوى الشركات المحلية إلى شركات إقليمية أو عالمية، ما يؤدي إلى تحسين الصورة الاقتصادية للمملكة السعودية، وخلق فرص عمل وظيفية.
9 برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية:
يهدف هذا البرنامج إلى التركيز على العديد من المجالات، مثل: الصناعة، والتعدين، والطاقة، والخدمات اللوجستية، ما يؤدي إلى خلق فرص عمل للفرد، وتعزيز قيمة المحتوى الوطني.

ما هي رؤية 2030

إنها الرؤية الشاملة التي تم العمل على وضع أسسها وأهدافها النهائية وآليات وبرامج تنفيذها، للانتقال بالاقتصاد الوطني من حالته الراهنة بكل امتداداته المالية والاجتماعية والتنموية كافة، التي ترتهن بدرجة عالية جدا على دخل النفط، إلى نمط اقتصادي وتنموي يستند إلى الاستقلالية التامة عن الاعتماد على النفط، بالاعتماد الأكبر على إنتاجية مكونات الاقتصاد الوطني وفي مقدمتها الإنسان، كونه الركيزة الأولى والأهم في أي مجتمع كان، وبالاعتماد على الفرص والموارد الهائلة التي يمتلكها الاقتصاد الوطني، وتوظيف عائدات تلك المسارات الإنتاجية باتجاه تعزيز قدرة الاقتصاد والمجتمع، والدفع بها إلى مستويات أفضل مما هو قائمٌ عليه الوضع الراهن، وبما يحفز منشآت القطاع الخاص على زيادة مساهمتها اقتصاديا وتنمويا واجتماعيا.
وقبل الخوض في حديث طويل سيستغرق مقالات عديدة مقبلة حول هذه الرؤية المستقبلية لبلادنا حتى حلول عام 2030 بمشيئة الله تعالى، سيكون من الضرورة التعرف على الأهداف النهائية لتلك الرؤية، وما البرامج والآليات التي سيتم الاعتماد عليها في سبيل تحقيق تلك الأهداف. حيث حددت الرؤية المستقبلية في وثيقتها الرئيسة نحو 24 هدفا نهائيا، ستعمل على تحقيقها طوال فترة الأعوام الخمسة المقبلة بالاعتماد على تنفيذ 13 برنامجا محددا، يُخطط أن يتم العمل على تنفيذها وفق منظومة عمل متكاملة بين جميع الأطراف المكلفة بها، والتي سيشرف على تقدم عملها ومراقبة ومراجعة أدائها مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.

محاور رؤية 2030

1-المملكة العربية السعودية هي أرض الحرمين الشريفين، أطهر بقاع الأرض وقبلة أكثر من مليار مسلم، مما يجعلها قلب العالمين العربي والإسلامي
2-تطوع المملكة قوتها الاستثمارية لخلق اقتصاد أكثر تنوعاً واستدامة
3-تسخر المملكة موقعها الاستراتيجي لتعزيز مكانتها كمحرك رئيس للتجارة الدولية ولربط القارات الثلاث: أفريقيا وآسيا وأوروبا


Advertising اعلانات

4 Views