أنواع السلاحف البحرية

كتابة امينة مصطفى - تاريخ الكتابة: 26 سبتمبر, 2021 6:44 - آخر تحديث :
أنواع السلاحف البحرية


Advertising اعلانات

أنواع السلاحف البحرية نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم الفرق بين السلاحف البحرية والسلاحف البرية وفوائد السلحفاة ومعلومات عامة عن السلاحف.

أنواع السلاحف البحرية

1-سلحفاة كيمب ريدلي

يتراوح وزن السلحفاة كيمب ريدلي من 40 إلي 50 كيلوجرام، كما يصل طولها إلي حوالي 30 بوصة، مما ساهم في تصنيفها كأصغر السلاحف البحرية، وهي تعتمد على الكائنات التي تعيش في القاع كغذاء لها، لذا فهي تتغذى على سرطان البحر، وهي قد أُطلق عليها اسم مُكتشفها ريتشارد كيمب.
2- السلاحف جلدية الظهر

يتعدى طول السلحفاة جلدية الظهر الستة أقدام، كما أن وزنها يتعدى الألف كيلو جرام، مما جعلها أكبر أنواع السلاحف البحرية على الإطلاق، وتتمتع بشرة السلاحف جلدية الظهر بلون غامق، كما ينتشر فوقها بقع من اللون الأبيض، وهي تتمتع بقدرة كبيرة على الغوص، وهي تعتمد على القشريات، والحبار، والقنفذ، وقنديل البحر كمصادر لتغذيتها، وهي عادةً ما تعيش داخل الشواطىء الإستوائية.
3-سلحفاة ريدلي الزيتونية

تتميز سلحفاة ريدلي الزيتونية بحجمها الصغير نسبيًا؛ حيث يصل وزنها إلي حوالي 50 كيلوجرام، وتعتمد هذه السلحفاة على اللافقاريات كغذاء رئيسي لها، مثل الطحالب، والروبيان، وقناديل البحر، وجراد البحر الصخري، وتتميز هذه السلحفاة بالقذيفة ذات اللون الزيتوني الملون، مما ساهم في إطلاق هذا الاسم عليها، وتنتشر هذه السلاحف في مختلف أرجاء العالم، وبشكل محدد في الأماكن الإستوائية.
4-سلحفاة منقار الصقر

أُطلق على سلحفاة منقار الصقر هذا الاسم؛ نتيجة امتلاكها لمنقار يُشبه إلي حد بعيد نفس شكل منقار الصقر، وقد يصل وزن سلحفاة منقار الصقر إلي حوالي 90 كيلوجرام، بينما قد يصل طولها إلي ثلاثة أقدام، ونصف، تعتمد هذه السلحفاة على الإسفنج كغذاء أساسي لها، وغالبًا ما ينتشر هذا النوع في مياه المحيط الهندي، والمحيط الهادىء، والمحيط الأطلسي.
5-السلحفاة الخضراء

يصل وزن السلحفاة الخضراء إلي حوالي 175كيلوجرام، وهي تتميز بدرع يبلغ طوله؛ حوالي الثلاثة أقدام، ويتضمن درعها العديد من الظلال الملونة، من اللون الرمادي، والأخضر، والأسود، والبني، وقد أُطلق على هذا النوع من السلاحف؛ اسم السلحفاة الخضراء؛ نتيجة اعتمادها على الأعشاب كغذاء رئيسي لها، ويوجد نوعان من السلحفاة الخضراء هما؛ السلحفاة الخضراء، والسلحفاة البحرية السوداء؛ والتي تتواجد في المحيط الهادىء.

الفرق بين السلاحف البحرية والسلاحف البرية

السلاحف البحرية :
هي واحدة من أقدم الكائنات الحية التي تعيش على الأرض ، وهناك فقط سبعة أنواع السلاحف البحرية تعيش حالياً في محيطات العالم ما عدا في منطقتي القطب الشمالي والقطب الجنوبي ، انها تأتي إلى السطح للتنفس وأحياناً للملاحة ، والسمة الأكثر إثارة للسلاحف البحرية أنها تعود إلى نفس الشاطئ الذي ولدوا فيه لوضع البيض .
السلاحف البرية :
هي الزواحف التي تعيش في الأرض ، وهناك أكثر من ٤٥ نوعاً موجود حالياً، ولكن المرجح أن يزداد العدد ، وهي تأتي في أحجام مختلفة ، فهي حيوانات نهارية في كثير من الأحيان ومع ذلك يعتمد وقتهم النشط على درجة حرارة البيئة المحيطة.
شرح لهيكل السلحفاة البرية والبحرية :-
-أهم جزء متميز فى هيكل السلحفاة البرية او البحرية هو الصدفة shell ، وهى تتركب من جزئين درع carapace علوى أو ظهرى ودرقة plastron سفلية أو بطنية ، ويتصلان على الجانبين فقط تاركين فتحتين من الأمام والخلف يبرز منهما الرأس والذيل والأطراف.
-وغالبا ماتكون الصدفة شديدة الصلابة ولكن فى بعض الأنواع يكون الاتصال الجانبى عن طريق أربطة ligaments مرنة وعلى ذلك يتحرك الحيوان بحرية أكثر .
-وتتكون الدرقة البطنية فى الأنواع المسماه بالسلاحف الصندوقية box tortoises من جزئين متصلين مفصليا من الوسط ويمكن السلحفاة الصندوقية من أغلاق صدفتها كلية ، وذلك بسحب رأسها وأطرافها مع رفع الجزء الأمامى والخلفى من الدرقة البطنية.
-وتعتبر الصدفة جزء من الهيكل العظمى وتتكون من صفائح عظمية مغطاة عادة بدروع قرنية يختلف ترتيبها عن الصفائح العظمية الموجودة أسفلها وهذه الدروع القرنية التى نراها عند النظر الى صدفة السلحفاة وغالبا ماتكون الدروع متجاورة ( متلاصقة الحواف ) ولكن فى حالة السلحفاة هوكسبيل Hawksbill تتراكب فوق بعضها ويقال لها متراكبة Imbricate.

فوائد السلحفاة

من فوائد تربية السلاحف في المنزل ما يلي:
1-مساعدة مرضى الربو وضيق التنفس
انتشر في السنوات الأخيرة اعتقاد مفاده؛ أن للسلاحف دور فعال في مساعدة الأشخاص المصابين بأمراض الجهاز التنفسي، والربو، حتى أنهم قد يتواجدون برفقة السلاحف بمكانٍ مغلقٍ؛ حيثُ يعتقدون أن السلاحف تمتلك مقدرة خارقة على إمتصاص هذه العلة، ومساعدتهم على التعافي بدون الحصول على أي دواء، ولم يثبت صحة هذا الإعتقاد من عدمه حتى الآن.
2- تربية السلاحف برفقة الاطفال دون خوف
السلاحف من الحيوانات الأليفة الغير مؤذية؛ لذا فهي لن تُمثل أي تهديد، أو تتسبب بأي ضرر للأطفال؛ مما يمنح الفرصة لتربية السلاحف البرية جنبًا إلي جنب برفقة الأطفال، حيثُ ستوفر لهم جانبًا من المتعة، والترفيه.
3-قلة متطلبات السلاحف وقلة احتياجها للغذاء
تُعد السلاحف من الحيوانات الأليفة غير المتطلبة؛ والتي لاتحتاج لقدر هائل من الطعام، فهي لاتأكل بصورة كبيرة؛ مما يجعل تربيتها غير مُكلفة؛ خصوصًا في حالة المقارنة بينها، وبين الكلاب، والقطط، فأوراق الخس، وقطع الطماطم، مع انواع معينة من الفاكهة؛ ستكون أكثر من كافية بالنسبة للسلاحف، كما أن السلاحف من الحيوانات التي لاتتعرض للإصابة بالأمراض بصورة كبيرة.
4-البهجة والتخلص من الاكتئاب
السلاحف من الحيوانات الأليفة التي تجلب رفقتها البهجة على النفس؛ جراء مشاهدة تصرفاتها في المنزل، مما يكون له دور فعال في التخلص من الإكتئاب لدى الأشخاص الذين يعانون منه، وخاصةً بالنسبة للأطفال، كما أنها كما سبق وذكرنا؛ ليست من الحيوانات المتطلبة؛ وبالتالي فالشخص المُصاب بالإكتئاب لايحتاج لبذل كم كبير من المجهود في محاولة إرضاءها، كما أن البصر الحاد الذي تتمتع به السلاحف؛ يُمكنها من التعرف على صاحبها بمنتهى السهولة.

معلومات عامة عن السلاحف

1-من ذوات الدم البارد أي أنَّ حرارة جسمها تتغيّر بحسب درجة حرارة الوسط الخارجيّ الذي توجد فيه.
2- تتمتع السلاحف ببصر حاد وقدرة على تمييز الألوان، وحاسّة شمّ جيّدة لمسافات قصيرة، أما سمعها فضعيف
3-بعض أنواع السلاحف البحريّة تشرب المياه المالحة، وتفرز الملح الزائد من خلال الغدد التي في عينها، مما يجعلها تبدو وكأنها تبكي.
4-بعض السلاحف قارتة، أي يمكنها أن تتغذى على النباتات واللحوم، مثل الأسماك، والديدان، والحشرات، والقواقع، وبعضها نباتيّة التغذية فقط، تتغذّى على الأعشاب، وأوراق النباتات، وأزهارها، وأنواع الثمار المختلفة.
5-لها قلب واحد يتألّف من أُذَينَين وبُطَين واحد.
6- تتنفس جميع السلاحف بواسطة الرئتين، إلا أنَّ بعض السلاحف المائيّة تتمكن من امتصاص الأكسجين من خلال جلدها أيضاً.


Advertising اعلانات

52 Views