أنواع الزهايمر

كتابة لطيفة السهلي - تاريخ الكتابة: 25 سبتمبر, 2022 4:31 - آخر تحديث :
أنواع الزهايمر


Advertising اعلانات

أنواع الزهايمر أيضا سنتحدث عن أول أعراض الزهايمر أيضا سنتحدث عن مراحل الزهايمر السبعة كذلك سنتحدث عن كيفية الوقاية من مرض الزهايمر كل تلك الموضوعات تجدونها من خلال مقالنا هذا.

أنواع الزهايمر

1-النوع الأول
هو نوع وراثى (الزهايمر العائلى) وهذا النوع ينتقل عن طريق الجينات الوراثية من أحد الوالدين أو كلاهما. هذا النوع غير منتشر ويحدث بنسبة 10% لمن هم أقل من 65 سنة
2-النوع الثانى
( الزهايمر الغير وراثى) وهو لا يحدث عن طريق الوراثة ويحدث للأشخاص بعد سن 65 سنة.

أول أعراض الزهايمر

1-تشوش ذهني في الزمان أو المكان:
قد يفقد مرضى ألزهايمر القدرة على تحديد التواريخ، والفصول، ومرور الوقت. وقد يجدون صعوبة في استيعاب حدث ما إذا لم يكن قد حدث للتو. وفي بعض الأحيان قد ينسوا تماما أين هم وكيف وصلوا إلى المكان
2-صعوبات وتحديات في التخطيط وحل المشاكل:
قد يعاني بعض الأشخاص من تغيرات في قدرتهم على تخطيط وتسيير أمور حياتهم اليومية أو التعامل مع الحسابات والأرقام. وربما يعانون من مشاكل في تنفيذ وصفات بسيطة معتادة أو موازنة حساباتهم. كما أنهم قد يجدون صعوبة في التركيز ويأخذون وقتا أطول بكثير في تنفيذ مهام اعتادوا تنفيذها من قبل.
3-صعوبة في تفسير الصور البصرية وتحديد المسافات :
قد تشكل معاناة بعض الأشخاص من مشاكل النظر علامة على إصابتهم بمرض ألزهايمر. فقد يجد هؤلاء الأشخاص صعوبات في القراءة، والحكم على المسافات من حيث البعد والقرب، وتمييز الألوان أو انعكاساتها. أما في مجال استقبال الصور البصرية واستيعابها، فقد يمر الشخص المصاب بمرآة ويعتقد خاطئا إن هناك شخص آخر في الغرفة. وعلى الغالب لا يستطيع الشخص تمييز نفسه في المرآة
4-مشاكل جديدة في اختيار الكلمات المناسبة في الحوار و الكتابة:
قد يجد الأشخاص المصابون بألزهايمر صعوبات في المتابعة أو المشاركة في حوار أو نقاش قائم. فقد يتوقف مريض ألزهايمر عن الكلام فجأة في وسط المحادثة، ومن ثم لا يقدر على مواصلة الحديث، أو يكرر نفس الجمل المرة تلو الأخرى. وقد يتلعثم في إيجاد الكلمات المناسبة، أو يسمي الأشياء بغير مسمياتها (أي يطلق على “الساعة” اسم منبّه يد).
5-الهوايات:
غالبا ما يجد الأشخاص المصابين بألزهايمر صعوبة في إنهاء متطلباتهم اليومية. فقد يجد المرضى صعوبات في قيادة السيارة إلى أماكن مألوفة لديهم، أو موازنة دفتر حساباتهم ومعاملاتهم المالية في العمل، أو تذكر قواعد لعبتهم الرياضية المفضلة
6-انعدام سدادة الرأي:
يعاني مرضى ألزهايمر من تغيرات في أحكامهم أو صنع قراراتهم. فعلى سبيل المثال، قد يتخذون قرارات سيئة أو أحكاما خاطئة فيما يختص بمعاملاتهم المالية وينفقون أموالاً طائلة على التسوق التلفزيوني. كما أنهم قد لا يلقون بالاّ لنظافتهم وهندامهم الشخصي
7-العزلة الاجتماعية :
قد يبدأ المرضى الذين يعانون من أعراض مرض ألزهايمر بالانعزال ، والامتناع عن ممارسة الهوايات المحببة إليهم، أو نشاطاتهم الاجتماعية المعتادة مثل زيارة العائلة والأصدقاء أو المشاركة في مشاريع ترفيهية أو رياضية في محيط العمل أو الأسرة. كما أنهم قد يجدون صعوبة في متابعة رياضتهم المفضلة، أو تشجيع فريقهم، أو حتى تذكر قواعد إتمام هوايتهم المفضلة. وربما يكون الانطواء خيارهم لإدراكهم للتغيرات التي طرأت على نمط حياتهم وصعوبة التأقلم معها
8-تغيرات مزاجية و شخصية:
قد يصبح مريض ألزهايمر مشوشا، ومرتبكا، ومتشككا، ومحبطا، ومكتئبا، وخائفا ومتوجسا. كما يمكن أن يحنقوا بسهولة في المنزل أو العمل أو في أماكن خارج نطاق بيئتهم الآمنة المعتادة
9- فقدان الذاكرة الذي يعيق الحياة اليومية :
أحد أكثر أعراض مرض ألزهايمر شيوعا هو فقدان المريض القدرة على تذكر الأحداث القريبة. أما الأعراض الأخرى فتتضمن نسيان أحداث ومواعيد مهمة؛ إعادة نفس السؤال مرارا وتكرارا رغم حصوله على الإجابة؛ اعتماد المريض على وسائل مساعدة للتذكر( مثل المذكرات الورقية أو الإلكترونية)؛ أو اعتماد المريض على أفراد أسرته في أداء أعمال كان يعتمد على نفسه في أدائها.

مراحل الزهايمر السبعة

1-المرحلة 1، لا توجد أعراض في هذه المرحلة ولكن قد يكون هناك تشخيص مبكر يعتمد على تاريخ العائلة.
2-المرحلة الثانية : تظهر الأعراض المبكرة ، مثل النسيان.
3-المرحلة الثالثة ،تظهر إعاقات جسدية وعقلية خفيفة ، مثل ضعف الذاكرة والتركيز، و قد تكون ملحوظة فقط من قبل شخص قريب جدًا من الشخص.
4-المرحلة الرابعة ، غالبًا ما يتم تشخيص مرض الزهايمر في هذه المرحلة ، لكنه لا يزال يعتبر خفيفًا إن فقدان الذاكرة وعدم القدرة على أداء المهام اليومية واضح.
5-المرحلة الخامسة الأعراض المتوسطة إلى الشديدة تتطلب مساعدة من أحبائهم أو مقدمي الرعاية.
6-المرحلة السادسة في هذه المرحلة ، قد يحتاج الشخص المصاب بمرض الزهايمر إلى المساعدة في المهام الأساسية ، مثل الأكل وارتداء الملابس.
7-المرحلة السابعة هذه هي المرحلة الأشد والأخيرة من مرض الزهايمر. قد يكون هناك فقدان في الكلام وتعبيرات الوجه.
8-مع تقدم الشخص خلال هذه المراحل ، سيحتاج إلى دعم متزايد من مقدم الرعاية.

الوقاية من مرض الزهايمر

1-التجارب التي أُجريت على البشر للتطعيمات ضد مرض الزهايمر تم إيقافها قبل بضع سنوات؛ لأن بعض المشاركين في التجارب ممن حصلوا على اللقاح أصيبوا بالتهاب حاد في الدماغ.
2-مع ذلك يمكن تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر مثلما نقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، والعديد من العوامل التي تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب قد تزيد من خطر الزهايمر، والعوامل الأساسية هي: ضغط الدم المرتفع، ومعدلات الكوليسترول، ومعدلات السكر في الدم.
3-كما أن المواظبة على النشاط البدني والعقلي والاجتماعي من شأنهم أن يقللوا مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر .


Advertising اعلانات

32 Views