أنواع الذهب الأبيض

كتابة حنان الشهري - تاريخ الكتابة: 14 سبتمبر, 2022 6:03 - آخر تحديث :
أنواع الذهب الأبيض


Advertising اعلانات

أنواع الذهب الأبيض وكذلك الذهب الأبيض، كما سنقوم بذكر مميزات عنصر البلاتين، وكذلك سنتحدث عن عيوب الذهب الأبيض، كما سنقدم الفرق بين الذهب الأبيض والذهب الأصفر، وكذلك سنوضح متى كان اكتشاف معدن البلاتين (الذهب الأبيض)، وكل هذا من خلال مقالنا هذا تابعونا.

أنواع الذهب الأبيض

الذهب الأبيض مصنوع من الذهب والبلاتين أو البلاديوم. ويمكن أيضًا صنعه منه الذهب والبلاديوم والنيكل والزنك. الذهب الأبيض أكثر متانة ومقاومة للخدش من الذهب الأصفر، كما أنها أقل تكلفة من الذهب الأصفر والبلاتين.

الذهب الأبيض

– الذهب الأبيض المتداول بين الناس باسم البلاتين تُفضّله أغلبية الناس بسبب لونه الأبيض المميز عن اللون الاعتيادي للذهب وهو الأصفر، ولكن مع مقارنة سعر الذهب الأبيض بالذهب الأصفر تجد أن أسعار الذهب الأبيض غالية نوعًا ما، ويحتوي الذهب الأبيض على كميات قليلة من الذهب الأصفر ويحتوي أيضًا على أكثر من معدن من المعادن البيضاء لتُعطي اللون الأبيض للذهب الأبيض بالإضافة إلى القوة والصلابة، ومن المعادن البيضاء التي تُضاف للذهب الأبيض: النيكل والبلاديوم والبلاتين والمنغنيز، كما يمكن إضافة النحاس والزنك والفضة ولكنها غير مرغوبة بسبب تشكّل الأكاسيد منها؛ حيث تُغيّر من لون الذهب الأبيض وتؤثر على الجلد.
– ويتم استخدام مصطلح القيراط للدلالة على نقاء الذهب الأبيض، كما يتم ختم الذهب الأبيض لتمميزه عن الفضة بختم مثل 18K و10K، ويكتسب لونه الأبيض اللامع من معدن الروديوم المطلي عليه حيث أن الذهب الأبيض بدون هذا الطلاء سيبدو باللون الرمادي أو البني الباهت أو حتى الوردي الباهت، كما أن الروديوم مقاوم للتآكل والأكسدة، ولا يُسبب حساسية الجلد لمعظم الناس.
– ويمكن إضافة الكوبالت أو الريثيوم أو الإيريديوم لتحسين صلابة الذهب الأبيض، ويكون الذهب الأبيض المُحتوي على نسبة كبيرة من النيكل أبيضًا حقيقيًا كلون العاج الباهت ولا يحتاج إلى الطلاء بالروديوم، وحسب النسبة الأعلى للمعدن الموجود في الذهب الأبيض يكون لون السبيكة الذهبية فقد يكون اللون أحمرًا أو ورديًا أو أزرقًا أو حتى أخضرًا، كما أنه لا يمكن للصائغ تغيير حجم أي من المجوهرات المصنوعة من الذهب الأبيض والتي فيها نسبة من الطلاء البلاتيني أو الروديوم لأنه سيؤدي إلى تلف القطعة الذهبية، ومع مرور الوقت يمكن للذهب الأبيض أن يتعرض للخدش، ويمكن للصائغ أن يُعيد طلاء الذهب الأبيض بعد إزالة أية أحجار موجودة على قطعة الذهب ثم إعادة تثبيتها على القطعة، وهذه العملية يجب أن تتم كل عامين مرة واحدة فهي لا تحتاج إلى الكثير من الوقت وطلاء الروديوم يُكلّف بين 50 دولارًا و 150 دولارًا تقريبًا.

مميزات عنصر البلاتين

– البلاتين أقوى بكثير من معدن الحديد، ومرونته كمرونة الذهب، ولا يصدأ أبداً ولا يتغيّر لونه إذا تعرض للهواء، والسبب في ذلك أنّ عنصر البلاتين لا يتفاعل مع غاز الأوكسجين، لذلك يطلق عليه المعدن النبيل.
– لا يؤثر عليه أي حامض يستخدم لإذابة عناصر أخرى.
– قيمته ضِعف قيمة الذهب الأصفر.
– لا يتأكسد في درجات الحرارة العالية.
– بطيء التمدد إذا تعرض للتسخين.
– بطيء الذوبان في ماء النار.
– نحتاج لتذويب كميات كبيرة منه إلى أفران كبيرة مقاومة للحرارة العالية، بسبب ارتفاع درجة انصهار البلاتين، وأما الكميات القليلة فتُذاب عند الصائغ باستعمال (حملاج اكسدريك) مع استخدام النظارات والقفازات للوقاية.

عيوب الذهب الأبيض

على الرغم من إنتشار الذهب ابيض اللون وإقبال الكثير من النساء للشراء فضلاً عن الفضة والذهب الأصفر والبلاتين إلا أن هناك الكثير لا يفضل اقتنائه نتيجة لعدة عيوب رغم ثمنها الباهظ من أمثلة تلك العيوب:
– إمكانية تعرض المجوهرات المصنوعة من ذهب أبيض إلي الخدش.
– تآكل الطلاء الابيض من الذهب نتيجة الإستخدام اليومي أو مع مرور الوقت مما يحتاج إلى إعادة طلائها مرة أخرى للحفاظ على اللون الابيض.
– يحتوي الذهب الابيض علي معدن النيكل وبهذا لا يكون مناسباً لمن يعاني من حساسية تجاه المعدن.

الفرق بين الذهب الأبيض والذهب الأصفر

– توجد عدة اختلافات بين الذهب الأبيض المستخرج من الذهب وغيره من المعادن والذهب الأصفر على النحو التالي، الذهب الأبيض، أكثر متانة من الذهب الأصفر لأنه مطلي بالروديوم، وهو أغلى من الذهب الأصفر، الذهب الأصفر، أكثر نعومة وأسهل في الخدش وسهل الكسر وصعوبة الصيانة وأقل تكلفة من الذهب الأصفر.
– تعتبر الحلى والمجوهرات اهتمام العديد من النساء والتجار، كما ويهتموا لأنواعها والعديد من التفاصيل حولها، تعرفنا في هذا المقال على العديد من التفاصيل حول الذهب الأبيض، وعرضنا لكم كيفية التفرقة بين الذهب الأبيض والذهب الأصفر، وغيرها من المعلومات التي عرضناها عليكم، نتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة.

متى كان اكتشاف معدن البلاتين (الذهب الأبيض)

جاءت عملية اكتشاف معدن البلاتين أو الذهب الأبيض في الأساس عندما العالم الإيطالي (جوليوس سكاليجر) من اكتشاف هذا المعدن لأول مرة، وكان ذلك في عام (1557م).
وفي عام (1750م) كان للأسبان تحديداً عدة محاولات من أجل اكتشاف كميات كبيرة من هذا المعدن، ولكنه، و في بداية اكتشافه كان يعد من ضمن أنواع المعادن الرخيصة الثمن حيث لم يكن قد تم اكتشاف أهميته علاوة على استخداماته المتعددة.
لكن، ومع إدراك العلماء، والمتخصصين الفوائد المتعددة، والكبيرة لهذا المعدن هذا بالإضافة إلى استعمالاته المتعددة في مجالات الحياة قفزت بناءا على ذلك أسعاره بدرجة كبيرة ليصبح معدن البلاتين أو البلاتينيوم أو كما يشتهر بأسم (الذهب الأبيض) هو المعدن الأغلى ثمناً، و الأكثر ندرة في العالم.


Advertising اعلانات

23 Views