أنواع الحب الثلاثة

كتابة انور القثمي - تاريخ الكتابة: 7 مايو, 2020 4:02 - آخر تحديث :
أنواع الحب الثلاثة


Advertising اعلانات

أنواع الحب الثلاثة توضح مفهوم الحب ولكن في شكل أنواع، نبينها في هذا الموضوع.

معنى الحب

يشير الحبُّ عادةً إلى تجربة أو شعور شخصي تجاه شخص آخر وغالباً ما يرتبط الحب بمفهوم رعاية شخص أو شيء والاهتمام به، بالإضافة للاختلافات بين الثقافات

أنواع الحب الثلاثة

أولها يبدأ عندما تكون صغيراً: يطلق عليه الحب المثالي..إنه يشبه الحكايات الخرافية، وتتصور أنك تقع في هذا الحب من أجل عائلتك ومجتمعك، كذلك تجد خيارك صحيحاً، كما ستظن أن الجميع يشعر بالغيرة منك في المناسبات العامة، لأنك مع شريك الحياة المثالي، المشكلة الرئيسية في هذا النوع من الحب؟ إنه يعتمد فقط على كيفية رؤية الآخرين لك، بدلاً من حقيقة شعورك.

لنوع الثاني من الحب هو الصعب: ويطلق عليه الحب الصعب.. لأنك تعرف حقيقة مشاعرك وحاجاتك ورغباتك، وتبدأ في الإجابة عن سؤال: من أنا؟، في بعض الأحيان سوف تعتقد أنك وجدت شريك حياتك المقدّر لك، إنه الحب العميق وشغف القلب، وقد يتحطم قلبك وتُشفى مرات عديدة لتدرك أنك لست مع الشخص المناسب، لكن الجيد حول هذا الحب هو أنك خلاله تتعلم عن نفسك وهويتك كإنسان وتتعرف على ما تريده حقاً في الحياة.

النوع الثالث من الحب يأتي من العدم ومن حيث لا تعلم، عندما تقابل هذا الشخص، لن تفكر أبداً في أن حياتك ستستمر معه، ربما لم تكن تبحث عن علاقة أو تعتقد أنك لن تلتقي بالشخص المناسب، ولكن عندما تشتعل شرارة الحب بينكما ستبدأ علاقة مثالية لم تكن حاضراً لها.. تبدأ بالتعارف على الحبيب وتبدوان متناغمين، حيث تكملان نقاط القوة لدى كل منكما.

 الحب الطفولى

ويسمى أيضا  الحب الأنانى الشهوانى، وإيروس هو اله الحب عند الأغريق، وكان اليونانيون القدماء يعبدونه باعتباره إلها للشهوة، أي أن حب الإيروس هو حب يتسم بالاخذ ورغبه الامتلاك، ولما كان الطفل الصغير يرغب في امتلاك كل ماهو حوله، حيث تسيطر عليه شهوة الانا الامتلاكى أو الحب الشهوانى الاستئثارى.

حب الإيروس هذا أو الحب الطفولى من المفترض أن يتعداه الإنسان كلما نضج ويتركه لينتقل للمستوى الارقى من الحب، ولكن من الملاحظ أن عدد كبير جدا من الجنسين من الشباب ينضج في العمر دون أن ينضج في الحب، فمع كونه شابا أو شابه إلا إنه لازال يعيش في الحب الطفولى الامتلاكى الانانى الشهوانى.

الحب الانسانى

حب الفيليا هو الحب الانسانى الطبيعى أو الحب الرومانسى، وهو نوع آخر من الحب أكثر نضوجا من حب الايروس فهو الحب الذي يتبادله الناس فيما بينهم، حيث يتبادلون المشاعر الإنسانية الرقيقه ومن خلاله تسود مشاعر الود بين البشر، ونرى هذا الحب في علاقات الصداقه بصفه عامه ونراه أيضا في العلاقه بين الرجل والمراة التي تتخذ احياناّ اتجاهاّ عاطفيا، فيه نجد حب “الفيليا” يخرج شحناته العاطفية المتدققة ويسمى لذلك الحب الرومانسى.

حب الذات

إذا فشلت ولم تجد نوع الحب الذي تتطلع إليه، حاول أن تتجه إلى أعماقك وأن تدرك أن لديك الكثير لتقدمه لنفسك، قد يبدو الأمر سخيفاً.. لكن ممارسة حب الذات هي طريقة رائعة لبناء الثقة بالنفس والبقاء في صحة جيدة أيضاً، كما ستُظهر قدرتك على التماسك، وهل تعلم ماذا؟ لا شيء أكثر جاذبية للناس من رؤية شخص لا يحتاج إلى أي شخص آخر! بالتالي يمكنك أن تكون كل شيء لكل الناس، أو يمكنك أن تكون كل شيء لنفسك، فكر في الأمر وحتى إذا كنت في علاقة حب أو زواج؛ اعتبر أن حبك لذاتك.. بنفس أهمية الحب الذي تحصل عليه من شخص آخر.

الفرق بين الحب والغرام

عندما نكون من أهل الغرام أو الولع، يحتل من نحب جزءاً كبيراً من أفكارنا ومشاعرنا. قد نشعر بمزيج من السعادة و/أو بالحزن الغامر. أحياناً عندما نرى من نحب، تعترينا مشاعر غريبة. ربما نشعر بمشاعر غريبة في منطقة البطن انظر/ي  كيمياء الحب،  وربما نصفن أو نتبسم أحياناً أو نتلعثم عند الحديث ونشعر أننا عاجزون عن الكلام وهناك من يتحدثون كثيراً، ربما نتيجة للخجل أو محاولة ترك انطباع جيد. انظر/ي علامات المراحل الأولى من الغرام، يمكن أن يحدث الغرام فجأة ونقع في غرام شخص لا نكاد نعرف عنه أو عنها شيئاً. الحب يمكن أن يتطور ببطء من علاقة الصداقة، أظهرت البحوث ماذا يحدث في الدماغ حين نغرم. توصل العلماء أن الدماغ ينتج هرمونات معينة منها الأوكستوسين والمعروف بهرمون الحب والذي يؤثر على مشاعر وسلوك العشاق ويمر ذلك بمراحل نوردها في الأسفل. 

مراحل الحب

مع تطور مشاعر الإعجاب أو الحب أو الاهتمام بالطرف الآخر، يأتي السؤال التالي: ما هي مشاعر الطرف الآخر تجاهي؟ في أغلب الأحيان يبدو على الطرف الآخر إن كان مهتماً بك، ولكن إن لم تكن متأكداً حاول إيجاد فرصة للتحدث مع الطرف الآخر. 

أحياناً في مجتمعاتنا العربية نخاف من أن يأخذ الطرف الآخر فكرة خاطئة عنا أو نحسب حساب كلام الناس أو ردة فعل الأهل والزملاء. ربما ينتابنا الخجل والتردد، وأحياناً لا نعرف كيف نعبّر عن مشاعرنا، حتى لو كنا متأكدين من مشاعرنا. ربما يتصرف أو يتظاهر من نحب بالخجل أو التحفظ حيالنا أو محاولة تجنبنا. ربما هناك استلطاف وانجذاب متبادل ولكن يحتاج الطرف الآخر لبعض الوقت وبناء الثقة وربما يشعرون حيالنا بصداقة فقط أو لا يبادلوننا نفس المشاعر.


Advertising اعلانات

463 Views