أنواع التوت

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 21 أبريل, 2021 6:14 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 8:04
أنواع التوت

Advertising اعلانات

أنواع التوت نتعرف عليها من خلال مقالنا هذا كما نذكر لكم أهم فوائد التوت الصحية وكذلك فوائده للحامل ونشير لأضراره.

أنواع التوت

توت السلمون

يمتاز ذلك النوع بلونه البرتقالي الزاهي لذا سمي بتوت السلمون مونه يشبه لون قطع سمك السلمون، وينصح بتناوله طازجًا بالإضافة إلى مذاقه الحلو الخفيف.
التوت البري الأسود

يتوفر هذا النوع شمال غرب المحيط الهادي والمناطق المحيطة، ويجدر بالإشارة إلى أنه يحتوي على معدل مرتفع للغاية من الانثوسيانين وهي مادة كيميائية نباتية مضادة للأكسدة.ب كبيرة من فيتامين ك.
توت الغوجي

يرجع أصل هذا التوت إلى الصين ويطلقون عليه توت الذئب، ويعتبر من أهم المواد الغذائية الضرورية لصح
توت البلسان

تنبت شجيرات ذلك النوع في كافة مناطق الولايات المتحدة، وهي عبارة مجموعات صغيرة من الثمار المستديرة وبأكثر من لون مثل الأسود والأحمر والبنفسجي الداكن ويتم استخدامه بكثرة في صناعة المربى والمشروبات الطازجة، لكن في بعض الحالات لا ينصح بتناوله على حالته الطازجة لأنه يؤدي إلى صعوبة الهضم.
التوت الأزرق

يحتوي هذا التوت على البوليفينولات وهي مركبات مضادة للأكسدة يطلق عليها الأنثوسيانين، كما أنه غني بفيتامين سي والألياف الغذائية.
توت العليق

يتوفر هذا النوع في كافة أرجاء الولايات المتحدة الأمريكية وغالبا ما تكون ثمرة التوت صغيرة الحجم، ولكن قوية النكهة ويميزها اللون الأحمر الداكن أو الأرجواني.
توت الفراولة

يعتبر أحد أنواع التوت المنتشرة في عموم العالم، ويعد من المصادر المثالية لفيتامين C ويمتاز بطعمه المستساغ.

أضرار التوت

-قد يؤدي الإسراف في تناول التوت إلي الإصابة بسرطان الفم، و ذلك بسبب احتواء التوت على مادة تسمى التانين، و التي تؤدي زيادتها إلي الإصابة بسرطان الفم.
-الإسراف في تناوله يخفض مستوى السكر في الدم، فهو خطر على المصابين بمرض السكري، وخاصة بالنسبة للتوت الأزرق
-الإسراف في تناول التوت الأزرق خطر على المصابين بمرض السيولة في الدم، بسبب احتواءه على فيتامين k، الذي يتسبب في حدوث تكتلات للدم
-و من كل ذلك نجد أن تناول التوت له فوائد، و لكن الإسراف في تناوله يتسبب في حدوث الكثير من الأضرار كما ذكرنا، لذلك يمكننا أن تناول التوت و لكن بكميات معتدلة لنحصل على الفوائد و نتجنب الأضرار .

فوائد التوت الصحية

تحسين وظائف المخ
أوضحت بعض الأبحاث أن تناول التوت الأزرق يحد من القصور الإدراكي المرتبط بكبر السن لدى السيدات، هذا بالإضافة إلى تحسين الذاكرة قصيرة الأمد لدى من يتناولون التوت الأزرق بانتظام، فضلًا عن تفادي تكون الجلطات الدماغية المتعلقة بالسكتات الدماغية.
الحفاظ على عملية الهضم
يعمل التوت على مقاومة الإصابة بالإمساك، بفضل احتوائه على نسبة كبيرة من الألياف التي تحسن عملية هضم الطعام من خلال تسهيل حركة الأمعاء.
دعم صحة العين
يحمي العين من الأضرار الناتجة عن التعرض إلى الأشعة فوق البنفسجية، بفضل غناه بفيتامين ج وأ ما يقي من إجهاد العين والحد من اضطرابات الشبكية.
تعزيز قوة الجهاز المناعي
يزيد من مقاومة الأمراض خاصة عدوى الإنفلونزا والبرد الموسمي
خسارة الوزن الزائد
التوت خاصة توت الغوجي من أنواع التوت منخفضة السعرات الحرارية وقليلة السكريات، ما يجعله خيارًا مثاليا وصحيا في الحميات الغذائية لفقدان الوزن.
الحد من التهاب اللثة
قُدمت بعض الأبحاث التي تشير إلى أن تناول خمسمائة جرام من توت الأحراج يقلل بشكل فعال من التهاب اللثة ومشاكلها.
تعزيز صحة العظام
بفضل احتواء التوت على نسبة كبيرة من الكالسيوم والمغنيسيوم، الزنك، والبوتاسيوم، الفسفور، وجميعها معادن تدخل في بناء عظام قوية.
الحفاظ على صحة البشرة
نتيجة غنى التوت بفيتامين سي إذا فهو صديق مثالي لصحة البشرة، لأن هذا الفيتامين من شأنه تكوين الكولاجين هو البروتين الذي يحافظ على شباب البشرة ويجعلها أكثر نضارة وإشراق، علاوة على غناه بمركب الزيازانثين الذي يمنح التوت ألوانه المميزة وتمتلك وظائف مضادة للأكسدة والتي تصد أضرار التدخين أو الإشعاع التي قد تصيب خلايا الجلد.
خفض ضغط الدم
يعمل التوت خاصة الأزرق تقليل مستوى ضغط الدم المرتفع لغناه بالمواد المغذية مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم، وهذا ما أوضحته بعض الأبحاث حيث تعمل على خفض تأثير ارتفاع مستوى الصوديوم في الدم.
تنظيم مستوى السكر في الدم
يحتوي التوت على الألياف الغذائية التي توازن معدل السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر من الدرجة الأولى والثانية، بالإضافة إلى تحسين معدلات الدهون والأنسولين في الدم.

التوت للحامل

-يحتوي التوت على مضادات للأكسدة، تعمل على دعم المشيمة وتقويتها وزيادة كفاءتها، وتعمل هذه المضادات أيضًا على التخفيف من التقلصات والتعب الذي تعاني منه الحامل ويقضي على التورم الذي يسببه الحمل ويزيد من حالة الانتعاش للحامل.
– يقلل الشعور بالغثيان والتقيؤ الذي تعاني منه الحامل في المراحل الأولى من الحمل، ويقلل من فرص الإجهاض، لأن التوت يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتقويتها، ما يساعد ذلك في توصيل المواد الغذائية والعناصر اللازمة إلى الجنين ويدعم صحته.
-يحمي الحامل من الإصابة بالتهابات المسالك البولية، وله دور فعّال في الشفاء من الالتهابات في حالة الإصابة، وذلك يرجع لاحتواء التوت على أحماض تمنع نمو البكتيريا في الجهاز البولي.
– يعمل كمسكن للألم حيث يخفف من آلام الولادة والحيض، لذا ينصح بتناوله باستمرار في الأشهر الأخيرة من الحمل، حيث يساعد في تيسير الولادة بشكل طبيعي دون الحاجة لإجراء عملية ولادة قيصرية.
– يحتوي على حمض التانيك، الذي يعمل على الحفاظ على صحة القلب للمرأة الحامل طوال فترة الحمل.
-يحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك، ما يقوي صحة الأم ويحمي الجنين من التعرض للتشوهات الخلقية التي قد تصيبه.
– يحتوي على نسب عالية من الفسفور والمنجنيز، حيث يساعد هذان العنصران على دعم القدرات العقلية للجنين وتقويتها فيما بعد. يحتوي عل نسب جيدة من الألياف، التي تحسن أعراض الإمساك الذي تعاني منه معظم الحوامل.


Advertising اعلانات

379 Views