أنواع البطيخ المصري

كتابة عائشة الغامدي - تاريخ الكتابة: 24 مايو, 2021 4:45 - آخر تحديث : 21 يناير, 2023 8:26
أنواع البطيخ المصري

Advertising اعلانات

أنواع البطيخ المصري نتحدث عنها من خلال مقالنا هذا ونذكر لكم أيضا معلومات متنوعة عن البطيخ ونشير لفوائده الصحية وبعض أضراره.

أنواع البطيخ المصري

جيزة 1

وهو صنف محلى جيد فى صفات الثمار والنمو الخضرى حيث نجد أن هذا الصنف قوى النمو ذو عرش كبير يغطى الثمار مما يقيها من لفحة الشمس والثمار مستديرة لونها الخارجى أخضر لامع مع وجود تعريق رفيع بلون أخضر داكن ويصل متوسط وزن الثمرة من 5 – 8 كجم ذو لحم لونه أحمر داكن ونسبة السكر تصل 10٪ والبذور كبيرة لونها أسود وهذا الصنف يتحمل مرض الذبول الفيوزارمى ويعطى محصوله بعد 110 – 140 يوم من الزراعة حسب ميعاد الزراعة والظروف الجوية وثماره تتحمل الشحن والحفظ ولذلك يصلح للتصدير ويعطى الفدان من 12 – 13 طن وهو من الأصناف المنتشر زراعتها فى مصر .
هجين سبرينا

هجين مبكر مرتفع الإنتاج يصل متوسط وزن الثمرة من 12 – 8 كجم ذو قشرة لونها أخضر غامق ولون اللحم أحمر قانى ويصلح للزراعة المبكرة تحت الأقبية البلاستيكية .
هجين بيتا فياجرا

ذو ثمار كبيرة الحجم، المحصول مرتفع يصل إلى 18 طن للفدان، لون الثمار أغمق قليلاً عن صنف جيزة 1 ولون اللحم أحمر غامق ونسبة السكر تصل إلى 12٪ ويصلح للزراعة تحت الأنفاق البلاستيكية .
هجين فاراو

هجين مبكر ومن الأصناف المستطيلة ينضج بعد 95 يوم وتصل نسبة السكر إلى 12٪ ويعطى محصول 18 طن / فدان وشكل الثمار مستطيلة تأخذ لون أخضر فاتح مخطط بأخضر غامق وقد تم إدخاله إلى الزراعة المصرية حديثاً
صنف هجين أسوان

وهو من الهجن المستوردة ويتميز بنمو خضرى قوى جداً ونباتاته عالية التجانس – الثمار مستديرة لونها الخارجى أخضر غامق لامع ولون اللحم أحمر قاني والبذور صغيرة لونها بنى ويبلغ متوسط وزن الثمرة من 8 – 6 كجم ومحصول النبات مرتفع ويصل متوسط محصول الفدان من 25 – 20 طن وتعطى الزراعات المعتنى بها بالتسميد ومكافحة الآفات هذه الإنتاجية العالية حيث تجانس الثمار يجعل أكثر من 70 ٪ من المحصول يتخطى ثمارة 7كجم ويكفى لزراعة الفدان 200 – 150 جم من التقاوى حيث أن حجم البذور صغير وتصل نسبة السكر بالثمار من 11 – 10٪ وسمك القشرة 1.5سم والثمار صلبة لامعة تتحمل الشحن والتخزين مما يجعله صنف مناسب للتصدير والإستهلاك المحلى والنباتات تعطى محصولها بعد 100 – 85 يوم من الزراعة مما يجعله من الأصناف المبكرة.
هجين بالومار

هو هجين قوي النمو الخضري – ينجح في العروة الصيفية فى الوجه البحرى والخريفية فى جنوب الوادى – الثمار كبيرة الحجم يصل متوسط وزن الثمرة من 5 – 8 كجم، الثمار مستديرة لونها أخضر داكن من الخارج ولون اللحم أحمر وردى، الطعم جيد وتصل نسبة المواد الصلبة الكلية الذائبة 11 – 10٪ يصلح للشحن لمسافات بعيدة .
هجين شيفون

هجين متوسط النمو الخضرى، ولكن يغطى النمو الخضرى الثمار جيداً، ينجح في الزراعة الصيفية والخريفية وتحت الأنفاق البلاستيكية، لون القشرة أخضر فاتح مع تخطيط طولى أخضر داكن، لون اللحم برتقالي، متوسط وزن الثمرة 3 – 4 كجم، الطعم جيد ونسبة المواد الصلبة الكلية الذائبة 11 – 10٪ – يتحمل الشحن والتخزين .
جيزة 21

وهو سلالة محسنة من الصنف «جيزة 1» وتمتاز بالتجانس الكبير بين النباتات وشكل الثمار كذلك زيادة نسبة العقد مما يسمح للنبات بحمل عدد أكبر من الثمار وهو أكثر تحملاً لمرض الذبول الفيوزارمى بالإضافة أن هذه السلالة أكثر تحملاً للأمراض الفيروسية عن الصنف جيزة 1، ومن حيث النمو الخضرى فهو قوى جداً مما جعله من أحسن الأصناف فى الزراعات البعلية حيث يغطى الخنادق بالكامل كذلك يغطى الثمار مما يجعلها أقل عرضة للفحة الشمس، كذلك نجد أن الثمار أكثر إستدارةويتراوح متوسط وزن الثمرة من 6 – 5 كجم وتكون أقل من متوسط وزن الثمرة في الصنف جيزة 1 وذلك بسبب حمل النبات عدد أكبر من الثمار عن الصنف جيزة 1 وجميع الصفات الثمرية من لون الثمرة ولون اللحم ونسبة السكر والنضج وتحمل الشحن والتخزين تماثل الصنف جيزة 1 ويصل متوسط محصول الفدان من 15 – 12 طن .

معلومات قد لا تعرفها عن البطيخ

-ظهر البطيخ في بلاد جنوب قارة أفريقيا وجنوب شرق آسيا، ثم انتقل إلى أوروبا مع نهاية الإمبراطورية الرومانية في القرن الخامس الميلادي.
– أكثر من 90% من وزن البطيخ مياه، وهو ما يعتقد العلماء أنه كان سبب الاستخدام الأول له، فقد استعان به المسافرون كبديل للمياه.
– ينتمي إلى فصيلة القرعيات التي تضم الخيار والكوسا والقرع، ويعد من الخضروات وليس الفواكه كما يعتقد الكثيرون، وتبلغ نسبة السكر في الواحدة من 6 – 9% من وزنها.
– عرف الفراعنة البطيخ ولكن بحجم صغير، ولا يزال هذا النوع ينمو حتى وقتنا هذا في النوبة وشرق السودان.
– البطيخ الأصفر لا يحتوي على مضاد الأكسدة الذي يطلق عليه “الليكوبين”، لذلك يكون أصفر اللون، ويتميز بطعم “مسكر” عن الأحمر.
– تم إنتاج البطيخ دون بذور، باستخدام بذور مهجنة، عام 1939 في اليابان، وطرح في الأسواق لأول مرة عام 1950.
– له عدة أسماء في المنطقة العربية: الجح والحبحب في السعودية – الرقي في العراق – الدلاع في المغرب.
– البطيخ المربع: توصل أصحاب مزارع البطيخ في اليابان لطريقة لتقليص المصروفات والهدر في محصولهم، من خلال تحويله إلى مربع، وذلك بوضع البطيخة وهي صغيرة في صندوق زجاجي، ما يسهل نقلها وتخزينها ويقلل النفقات.
– يوصى بالبطيخ في الأنظمة الغذائية التي تستهدف إنقاص الوزن، حيث يحتوي على عدد قليل جدا من السعرات الحرارية.
– منشط جنسي للرجال: يحتوي البطيخ على مادة “سيترولين” التي تساعد على تحسين عمل الدورة الدموية، وإراحة الجسد، ولكن العلماء ينصحون بتناول كميات كبيرة منه لتحقيق تلك الفائدة.
– يساعد تناول شراب عصير البطيخ قبل القيام بالتمارين الرياضية على خفض عدد نبضات القلب ويقلل من أذية العضلات، وفقا لدراسة نشرتها مجلة الغذاء الزراعي والكيمياء الأميركية مؤخرا.

فوائد البطيخ الصحية

يحتوي البطيخ على مضادات الأكسدة، وخاصةً الليكوبين، وحمض الأسكوربيك، والسيترولين وبعض الفيتامينات والعناصر الهامة التي تعزز من فوائده ومنها:
للكلى
يحتوي البطيخ على البوتاسيوم الذي يعمل على خفض نسبة البولينا في الدم، وبالتالي يساعد على تطهير الكلى وتخليصها من الترسبات والحصى وحمايتها من الالتهابات، كما أنه مدر للبول ويحتوي على الأرجنين الذي يساعد على التخلص من الأمونيا السامة، ومساعدة الجسم على التخلص من السوائل الزائدة.
للعين
يحتوي البطيخ على نسبة كبيرة من فيتامين أ الذي يساعد في الحفاظ على صحة العين، والوقاية من الإصابة بالضمور الشبكي (التنكس البقعي) المرتبط بالتقدم في العمر.
الوقاية من مرض السرطان
يحتوي البطيخ على مادة الليكوبين المضادة للأكسدة، وبالتالي فإن تناوله يساعد على الوقاية من سرطان القولون وسرطان البروستاتا، كما أنه يقوي مناعة الجسم، ويساعد على الوقاية من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
لخفض ضغط الدم
يحتوي البطيخ على كمية كبيرة من البوتاسيوم والمنجنيز، وهما عنصران يساعدان على خفض الدم المرتفع ومنع تصلب الشرايين.
لمرضى السكري
يساعد على خفض نسبة السكر في الدم، حيث أنه يساعد الجسم على إفراز الأنسولين والوقاية من مضاعفات مرض السكري.
للبشرة
نظراً لاحتواء البطيخ على عناصر غذائية وفيتامينات متعددة، فإنه يساعد على مقاومة علامات التقدم في العمر ومقاومة الشيخوخة والحفاظ على بشرة صحية.

أضرار البطيخ

هناك أشخاص لديهم حساسية من البيطيخ وهذا لا يمكن اكتشافه إلا بفحص الدم.
-يمكن أن يسبب البطيخ لمرضى الحساسية منه بالتورم بالإضافة إلى صعوبة التنفس.
-الإفراط في تناوله يمكن أن يسبب في الإسهال أو حدث مغص معوي.
-يسبب أذي للجهاز الهضمي لأنه يمكن أن يصيب الإنسان بالإمساك.
-يجب على المصابين بالقولون العصبي بتجنب تناول البطيخ.
-به نسبة عالية جدًا من الفيتامينات وهذا يعود بالضرر على الصحة أثناء تناوله بكثرة.
-يمكن للبطيخ أن يسبب خلل في ضربات القلب بسبب احتواءه على البوتاسيوم.
-من أضرار البطيخ أنه كثرة تناوله يسبب خلل لجسم مرضى السكري ونسبته بالدم.
-يمكن تناول البطيخ بكثرة أن يسبب ارتفاع الضغط للإنسان لذلك مرضى الضغط عليهم تناول بنسبة معقولة.
-يسبب تلفًا في العضلات وخاصة عضلات الكلى.
-يمكن أن يسبب ضررًا ويصيب الأمعاء بعسر الهضم ما يؤدي لأذيتها.


Advertising اعلانات

326 Views