أنواع البازلاء

كتابة امل المهنا - تاريخ الكتابة: 19 أغسطس, 2022 9:13 - آخر تحديث :
أنواع البازلاء


Advertising اعلانات

أنواع البازلاء و أضرار البازلاء الخضراء و فوائد البازلاء الخضراء و تسميد البازلاء، هذا ما سوف نتعرف عليه فيما يلي.

أنواع البازلاء

1-البازلاء الإنجليزية لا تحتوي على قرون صالحة للأكل. عليك أن تنتظر حتى تنضج بالكامل ، قبل القطف.
2-البازلاء الثلجية وغالبًا ما يشار إليها باسم قرون البازلاء الصينية ، تحتوي على قرون صالحة للأكل ؛ لا يجوز ملء البذور قبل الحصاد. على الرغم من أنك لست مضطرًا إلى الانتظار حتى تنخفض البازلاء بداخلها ، فإن البازلاء الثلجية تميل إلى امتلاك أطول أيام النضج في جميع البازلاء ، خاصة الأصناف الطويلة.
3- البازلاء السكرية وتعتبر من البازلاء المفاجئة هي خليط بين البازلاء الإنجليزية والبازلاء الثلجية. كما هو الحال مع البازلاء الإنجليزية ، يُسمح للبذور بالانتفاخ قليلاً. ومع ذلك ، فإن القرونها الهشة صالحة للأكل.

أضرار البازلاء الخضراء

-على الرغم من فوائد البازلاء الخضراء الرائعة وقيمتها الغذائية العالية، إلا أن تناولها لا يخلو من سلبيات.
-إذ تحتوي البازلاء على نسبة عالية من بعض المواد التي قد تؤثر سلبًا على الجهاز الهضمي وعمليات امتصاص العناصر الغذائية الهامة، وهذه المواد هي:
-حمض الفايتيك: والذي قد يعيق امتصاص بعض المعادن، مثل: الحديد، والكالسيوم، والزنك، والمغنيسيوم.
-اللكتينات: والتي ترتبط بالغازات والنفخة، وقد تعيق عمليات امتصاص المواد الغذائية.
-ومن الممكن التقليل من هذه الأضرار المحتملة للبازلاء من خلال تناول حصص معتدلة من البازلاء، بالإضافة إلى تناولها بعد طهوها جيدًا فقط وتجنب تناولها نيئة.

فوائد البازلاء الخضراء

1-فوائد البازلاء الخضراء والسكر في الدم
للبازلاء الخضراء العديد من الخصائص التي تجعلها تساعد في موازنة مستويات السكر في الدم، وذلك لأنَّ المؤشر الجلايسيمي فيها منخفض. كما أنها غنية بالألياف والبروتينات التي تلعب دوراً كذلك في تنظيم مستويات سكر الدم، إذ إن الألياف تعمل على إبطاء عملية امتصاص الكربوهيدرات، وبالتالي تؤدي إلى زيادة تدريجية في سكر الدم.
وقد وجدت الدراسات أن تناول الأغذية الغنيّة بالبروتينات يساعد في السيطرة على سكر الدم لدى مريضات السكري من النوع الثاني.
2-فوائد البازلاء الخضراء وهضم الطعام
محتوى البازلاء العالي من الألياف يساعد على تحسين عملية الهضم؛ إذ تعمل هذه الألياف كغذاء ملائم لبكتيريا الأمعاء المفيدة، مما يبقيها بصحة جيدة، وتسهّل من عملية إخراج الفضلات من الجسم. وهذا كله يقلّل من فرص الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي مثل داء الأمعاء الالتهابي، مرض القولون العصبي وسرطان القولون.
3-فوائد البازلاء الخضراء وأمراض القلب
خصائص البازلاء وقيمتها الغذائية العظيمة قد تجعلها سبباً في حمايتكِ من الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب.
تحتوي البازلاء على عناصر غذائية تساعد على تحسين صحة القلب مثل المغنيسيوم، البوتاسيوم والكالسيوم. وتساعد الحمية الغذائية الغنيّة بالعناصر السابقة على منع ارتفاع ضغط الدم، والذي يعدّ أحد عوامل الإصابة بأمراض القلب.
وجد أن الألياف العالية في البازلاء والخضروات عموماً تساعد على خفض مستويات الكوليسترول السيء في الجسم، والذي يعتبر أحد عوامل الإصابة بأمراض القلب. بالإضافة إلى احتواء البازلاء على مضادات أكسدة تقلّل من فرص حدوث الجلطات، ومن فرص إصابة خلايا القلب بأي ضرر.
4-فوائد البازلاء الخضراء والسرطان
يساعد تناول البازلاء بانتظام على التقليل من فرص الإصابة بالسرطان، وذلك نظراً لمحتواها العالي من مضادات الأكسدة. كما أنها تحتوي على مركّبات السابونين المعروفة بخصائصها المضادّة للسرطانات. وقد أظهر العديد من الأبحاث أنها قد تقلّل من نمو الأورام السرطانية وخصوصاً سرطان المعدة، بفضل غناها بالعديد من العناصر الغذائية، مثل فيتامين K.
5-فوائد البازلاء الخضراء والتهاب المفاصل
لكل سيدة تعاني من التهاب المفاصل، يجب أن تتناول البازلاء الخضراء بكثرة، وذلك نظراً لخصائصها المضادّة للالتهابات، فهي تخفّف من شدّة الآلام المتصلة بالتهاب المفاصل.
6-فوائد البازلاء الخضراء والزهايمر
البازلاء الخضراء غنية بالفيتامينين سي C وإي E ودهون أوميغا 3 والزنك، كما أنها غنية بالعناصر المضادّة للالتهابات، وجميعها عناصر صحية تساعد في الحماية من مرض الزهايمر.
7-فوائد البازلاء الخضراء والعظام
البازلاء الخضراء غنية بالفيتامينين بي B وك K وكذلك الكالسيوم، وهي عناصر تعزّز من صحة العظام وتقوّيها، وتقيها من الكسور والهشاشة.
8-فوائد البازلاء الخضراء وزيادة الوزن
البازلاء تحتوي على القليل جداً من الدهون، كما أنها منخفضة السعرات الحرارية، وفي الوقت ذاته هي غنية بالبروتين والألياف، وكلها عوامل تحمي من زيادة الوزن.
9-فوائد صحية منوّعة للبازلاء الخضراء
– تمتاز بطعمها السكري الشهي اللذيذ.
– تحتوي على العديد من الفوائد الغذائية، نظراً لغناها بمضادات الأكسدة وبالكربوهيدرات المركّبة والفيتامينات وكذلك المعادن والبروتين والألياف، كما تتميّز بخصائصها المضادّة للالتهابات.
– غنية بالألياف مما يعزّز من عملية الهضم، ويقي من مشكلة الإمساك.
– نظراً لاحتوائها على مضادات الأكسدة، وكذلك الفلافونويد والبيتاكاروتين، فإنَّ البازلاء الخضراء تمدّ الجسم باحتياجاته من الطاقة.
– البازلاء تساعد في الوقاية من الإصابة بالتهاب الشعب الهوائية.
– غنية بالحديد، ونقص الحديد هو السبب الرئيسي لفقر الدم، وإن لم يكن لدى النساء مخزون كافٍ من الحديد فلن يتمكن الجسم من صنع خلايا دم حمراء صحية تحمل كمية كافية من الأكسجين. لذا، فتناول أطعمة غنية بالحديد كالبازلاء سيقي الجسم من أي مضاعفات.
– تعزيز الجهاز المناعي. البازلاء غنية بفيتامين سي C مما يجعلها من أفضل الأطعمة التي تبني المناعة. وحصة واحدة من البازلاء توفر نصف الاحتياجات اليومية من فيتامين C.

تسميد البازلاء

تمتص نباتات الفدان الواحد من البسلة نحو 85 كجم من الآزوت، و11 كجم من الفوسفور، و40 كجم من البوتاسيوم ويصل إلى النموات الخضرية من العناصر الممتصة نحو 40٪ من كمية الآزوت، و 55٪ من الفوسفور، و60% من البوتاسيوم، وتلك هي كمية العناصر التي تعود إلى التربة مرة أخرى عند قلب النباتات فيها بعد الحصاد ويوصي في مصر بتسميد البسلة على النحو التالي للفدان:
1- في الأراضي الخصبة:
يكون التسميد بمعدل ۲۰۰ كجم سلفات نشادر، و ۲۰۰ كجم سوبر فوسفات تخلط جيدا، وتضاف على دفعتين متساويتين، الأولى: بعد تمام الإنبات وقبل الري مباشرة، والثانية: عند بداية التزهير وقبل الري أيضا، على أن يكون التسميد سرا في بطن الخط.
2- في الأراضي الرملية غير الخصبة:
يكون التسميد بما يعادل ضعف المعدلات السابقة، مع إضافتها على أربع دفعات متساوية؛ هي: أثناء تجهيز الأرض للزراعة، وقبل رية المحاياة مباشرة، وعند بداية الأزهار، وعند بداية العقاد، على أن يكون التسميد تكبيشا على الثلث السفلى من ريشة الزراعة.


Advertising اعلانات

125 Views